العودة   منتديات اسوار 2014 > منتديات الشعر والخواطر و القصص والروايات > قصص حب رومانسيه - روايات طويله و قصيره للجوال - Novels stories
هل نسيت كلمة المرور؟

قصص حب رومانسيه - روايات طويله و قصيره للجوال - Novels stories قصص وروايات اطفال , قصص روايات عاطفيه جريئه طويلة سعودية , قصص قصيرة واقعية قصص حزينة جديده 2013 و 2014

لعبة بيد امرأة للكاتبة براءه/ رواية تجنن

قصص حب رومانسيه - روايات طويله و قصيره للجوال - Novels stories

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 10-19-2009, 06:55 PM   رقم المشاركة : ( 6 )
:: أسوار مبدع ::


الملف الشخصي
رقــم العضويــة 359312
تـاريخ التسجيـل Aug 2009
العــــــــمـــــــــر
الــــــــجنــــــس  female
الأقـــــــامـــــــة الـبــحـريـــن
الدولــــــــــــــــة
المشاركـــــــات 1,141 [+]
عدد الــمواضيع
عدد الـــــــردود
عدد الـــنقــــــاط 10
قوة التـرشيــــح دلعني ابوي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]

دلعني ابوي غير متواجد حالياً

افتراضي

طالع من المطعم مع خويه الساعه 3 الظهر..
طلع نظارته الشمسيه لبسها وزادت شكله جمال..ناظر خويه وبكل ثقه:هاه وين رايح يابو الشباب
مساعد: بروح القهوه تروح؟
سلمان يناظر بساعته :لالا قهوه هالحين رح لحالك
مساعد:تعال معي يارجال
سلمان:لا مابي اشوى اني جاي بسيارتي وانت بسيارتك
ركب سلمان سيارته الـ جاكوار XK8 وبعد ماتعدى المطعم بشوي جاته اشاره حمرا وقف عند الاشاره وعلى يمينه وقفت سياره مرسيدس يسوقها هندي وفيها بنت ورى التفت هو يمينه بلامبالاه لقى البنت تناظر فيه جلس يناظرها مستغرب من نظرتها .. شوي الا والبنت منزله لثمتها وتتبسم له..سلمان لوى فمه ودار وجهه عنها..
سلمان رغم غروره بنفسه واعجابه الشديد بحاله الا انه ماكان راعي بنات نهائي يحب يكون انيق ويلفت الانظار لكن مايهتم للبنات ويكره البنت اللي كذا تذب حالها على الرجال ويستصغر البنت اللي تبدأ بالتحرش ويستصغر الرجال اللي ينزل لمستوى التحرش ببنت..
اول ماتحرك بسيارته :الحمد لله والشكر كأنها اول مره تشوف واحد حلو
:
:
بيت سلطان المتواضع والساعه تشير3:30
اخذت جوالها ودقت رقم العنود بنت عمها
العنود ترد بمرح: هلاوغلا حي هالصوت
نوره :هلا بك زود
العنود:وينك نواره يالقاطعه
نوره:ابد عنوده شسوي تعرفين سجن انفرادي
العنود:شدعوه بلاهياط عمي ماراح يقول شي لو قلتي بروح لبنت عمي
نوره:خلاص اشوف لي يوم
العنود: والله انا قلت لابوي خل نطلع سوى بهالصيفيه نروح المزرعه حنا وانتم وبيت عمي محمد
نوره بفرحه:والله ياليت عنوده طفشانين بالبيت
العنود تضحك:خلاص اكلمه نحدد يوم قبل تخلص الاجازه
نوره:عنوده ابي منك شغله
العنود:امري ياقلبي
نوره:ابي فستانك اللي لبستيه بزواج صديقتك زواج بنت خالتي قريب ومتوهقه
العنود بسرعه:الفستان وراعيته تحت امرك تعالي خذيه
نوره :انا مااقدر بشوف سلوم اذا يقدر
العنود :خلاص اوكي قولي لسلوم
نوره بخبث:اشوفك تدلعين اخوي
العنود تضحك:اقلدك
نوه تضحك:لالاتقلدين انا بس ادلع اخوي هههههههه
العنود:ان شاء عمتي خلاص بجهز لك الفستان
نوره:اوكي وانا بروح اشوفه
قفلت وقبل تطلع تشوفه بغرفته او لا فتح الباب رايق ويغني ..
راحت له بسرعه:اخوي حبيبي بعد عمري
سلمان يناظرها بنص عين:اخلصي شتبين بلا مجاملات
نوره: ابي شي من بيت عمتي ساره
سلمان:اسف
نوره:طلبتك
سلمان:قلت اسف
وجا يبي يمشي مسكته بقوه:طلبتك ياخوي
سلمان:بوسي يدي
نوره تصفق يده:وخر بس
سلمان :اوخر طيب لو تفحطين تحت رجلي مارحت
نوره:شدعوه
سلمان بعد تفكير:اروح وتكوي ملابسي اسبوع؟
نوره بقهر:اف استغلالي
سلمان:موافقه او اطلع غرفتي انام.؟
نوره بحزن:موافقه
سلمان بفرح:هيــــــــا انا رايح كلميهم يجهزون شغلتك مابي اوقف
اول ماطلع دقت على العنود تبلغها بس العنود ماردت عليها..
:
:
:
بيت فخم بأرقى احياء الرياض ..صوت العود العالي بالجناح الراقي غرفه بأثاث اوربي فاخر وصاله مستطيله صغيره تحمل كرسيين وطاوله وتلفزيون دولاب ملابس كبير يمكن التجول داخله مرتب بعنايه ورائحة معطر الملابس تفوح منه حمام (وانتم بكرامه) واسع يحوي جاكوزي دائري ستايله ساحر بلونه الازرق السماوي ..
جالس على الكرسي وبيده عوده ويغني ..ليله لو باقي ليله لعبد الرب ادريس وصوته الجميل يسحر أي مستمع اللي يسمعه مايعطيه 16 سنه يقول اكبر ..ولد كول بكل شي ولبسه دايم ستايل ..هذا فارس ولد محمد..
محمد ابو فارس تارك عياله على راحتهم على الاخرومدلعهم دلع بالغالب يمكن يوصلهم للتمادي ومهما حاول يقسى عليهم مايقدر ..
زوجة ابوفارس مثله واكثر بطريقة معاملتها لعيالها بعد سنين من الزواج وبعد علاج خلفو ولدهم الكبير فارس وبرضو بعد عناء وسنين خلفو بنتهم الصغيره حور اللي عمرها 7 سنوات بنت نعومه تاخذ العقل بيضه وعيونها عسليه فاتحه مره وشعرها بني كثيف ..
دخلت حور على اخوها: يثير(يصير) اجلس اسمعك
فارس يناظرها:يصير ياحلوه بس بشرط
حور بتدمر:وش شرطك اخلث(اخلص)
فارس:قولي يصير مو يثير
حور بصوت عالي:وانا وش قلت قلت يثير
فارس يضحك:ادري قلتي يثير ابيك تقولين يصير
حور وهي تمد الكلمه:يـــــــــــثيــــــــر
فارس فاطس ضحك:يابنت انا سمعت العالم تغلط بحرف السين مو الصاد والله انك غريبه
حور :لاني بنت محمد مو حي الله
فارس يناظر فيها:من وين لك هالكلام الكبير
حور:اسمع بنات الصف السادس يقولنه بالمدرسه واكيد اهم مو احسن مني بشي
فارس فطس ضحك:انا متأكد انك فاهمه معنى هالكلمه غلط
حور:اعطيك حلاوه وتتركني بحالي وتغنيلي
فارس :بدون حلاوه وش تبين اغني لك
حور تفكروبعد تفكير 5دقايق: غني محمد عبده الاماكن
فارس :تامرين امر
مسك العود وجلس يغني وحور مستانسه مره وهي تسمعه
:
:
:
وصل بيت عمه الساعه 5:30 لانه وقف بالمحطه وشاف خويه هناك واخذتهم السوالف
طق الجرس اكثر من مره محد فتح له وكان الباب مو مقفول قال لنفسه ياولد هذا بيت عمك عادي تفتح الباب وتدخل يمكن جرسهم خربان فتح الباب ودخل واول ماطاحت عينه عليه بنت حلوه على اليمين جالسه قبال المسبح على كرسي المرجوحه تتمرجح وحاطه سماعات بأذنها سحره هالمنظر وفتنه هالجمال بدون قصد صار يناظر بقوامها شعرها الناعم اللي كل شوي تمرر يدها البيضا عليه عشان ترفعه وصار كل شوي يتقدم خطوه وبلا شعور صار لاصق بالمرجوحه ويراقبها كأنه يشوف مسلسل لاويتبسم كل ماسمعها تغني مع راشد بصوت عالي كله نشاز مأثره عليها السماعات وصوتها العالي ..
العنود حست بطيف جنبها التفتت وشافت سلمان اللي لها سنين ماشافته وناسيه شكله ولاتدري مين هذا وتملك قلبها الخوف وبلا شعور صرخت صرخه مدويه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
بسرعه سلمان حط يده على فمها عشان يسكتها :انا سلمان ولد عمك
بس العنود ماسمعته وش يقول من صوت الاغاني العالي بأذنها بس تشوفه يحرك شفته وتبي تتكلم مو قادره من يده رفعت يدها بسرعه شالت السماعات
سلمان بسرعه: اقول لك انا سلمان ولد عمك لاتفضحينا..وشال يده اللي على فمها
العنود تاخذ نفسها :مالت عليك انا من زمان عنك
سلمان بغرور:ادري صرت شاب يسحر
العنود:من زين شكلك الحين بعدين ماتستحي داخل بهالطريقه
سلمان :عادي بيت عمي بعدين لقيت الباب مفتوح ومحد رد على الجرس
العنود:استح على وجهك جاي لاصق بجنبي ماتشوف ماعلي عبايه
سلمان واللي حس فعلاً انه غلطان واستغل انها كانت ماتسمع:ناديت اكثر من مره مو ذنبي انك ماتسمعين
العنود:ولو حتى لو بيت عمك البيت له حرمه
سلمان ساكت ونظراته تتقلب على العنود
العنود: انقلع عن وجهي جالس يناظر فيني استحي على وجهك ..وبصوت عالي :مــــــــــــــــــاتشوف انه ماعلي عبايه رووووووووووح
سلمان بقهر:من زينك اناظر فيك الخدامه احلى منك
العنود واللي استفزها كلامه اشرت على نفسها: انا الخدامه ازين مني انقلع برا بسرعه
سلمان واللي حس ان كلامه استفزها : انا مو جاي لك يالشينه جاي اخذ غرض لاختي
العنود معصبه: والغرض مني ومابي اعطيك بوديه مع السواق وياللا انقللللللللللللللللللللع ودفته بقوه وبقهر
سلمان طلع من بيت عمه وهو معصب ركب سيارته وساقها بسرعه : انا تقول لي من زين شكلك انا تطردني وتقول لي انقلع وجاه صوت ضميره بسرعه:بس هذي بنت عمك ..سلمان يطرد الخير من قلبه ويخلي العصبيه تسيطر عليه :حتى لو بنت عمي
العنود استفزت الغرور اللي بسلمان هو دايم يشوف حاله رجل وسيم مايمكن لاي عين تتجاهل وسامته هو صح وسيم بس الغرور يقتل صاحبه
:
:
:
:
الشرقيه بنفس اليوم الاربعاء الساعه 7:5 م
طلعت عند الباب تناظر يمين ويسار ماشافت شي
احمد : تدورين شي
لجين فزت:بسم الله وش جايبك انت
احمد بخبث: جيت اجيب الشغله اللي تدورينها
لجين:ماادور شي محدد انت قلت بجيب لك شغله
احمد يطلع الجوال ويمده لها: لا انتي تدرين بجيب جوال
لجين بتصنع:ماادري ووخر عني مابيه
احمد :اقول خذيه بلا حركات بايخه جايبه من طيب نفس والله والفلوس ماتهمني
لجين قهرها غروره:قلت لك مابيه
جات تبي تدخل مسكها احمد مع زندها: لجين خذيه
لجين سحبت يدها بسرعه وناظرت فيه وعينها شوي وتطلع وبنبره كلها تهديد وتحذير:اذا تجرب تحط يدك علي مره ثانيه بتندم
احمد بسرعه:اسف ماقصدت خذي الجوال واعتبريه عربون اسف مايرضيك متعني وشاريه وشاري شريحه عشان اكبه زباله
لجين:...............
احمد:ياللا لجين لاتطولينها ويجي احد يشوفنا
لجين واللي تبي تخوفه بعد ماتجرأ ومسك زندها:ايه لايجي عمي ويذبحني ويذبحك
احمد:ايه مالها داعي
لجين :هات ..اخذت الجوال منه ودخلت
واول ماوصلت غرفتها وبعدها بـ دقيقتين بالتحديد سمعت صوت نغمة رنين ميوزك رومنسي دورت بالكيس ولقت الجوال ناظرت الشاشه لقت حمودي يتصل ضحكت من قلب وردت عليه
احمد:شفيك تضحكين
لجين :حمودي اجل
احمد:عادي امون
لجين :طيب ياللي تمون
احمد:لجين
لجين: ايوه
احمد: لجين انا اسف بجد قلت لك انا ماالمس بنت غصب كانت غلطه
لجين: سامحتك
احمد: تدرين لجين
لجين بدلع: what?
احمد:يالبيه
لجين:اخلص
احمد : شدعوه
لجين : بتقول اولا
احمد:بقول ياقويه
لجين:اسمعك
احمد: انا تعرفت على بنات كثار
لجين تقاطعه: ادري واضح هالشي
احمد : اصبري بكمل
لجين : الحين يقول بس انتي غير عنهم ههههههههه
احمد: لاوجع ماراح اقول كذا انتي هين غير احسك واحد من الشباب
لجين عصبت:كل هالحلا والانوثه وواحد من الشباب
احمد يضحك: لاوالله امزح المهم بكمل ادري تقولين اخلص بداخلك بس بكمل
لجين تضحك: يازينك فاهمني بجاملك وبقول كمل
احمد فطس ضحك:ياشينك ياام خنافر
لجين تلمس خشمها :والله خشمي حلو
احمد : والله وانا اشهد بس شلون يعني مااكمل سالفتي
لجين: كمل سالفتك البايخه
احمد : وين وصلنا
لجين بطفش: مطول
احمد يضحك:لا لا خلاص بكمل ايه عاد اقول لك تعرفت على بنات كثير
لجين: سمعتها اللي بعدها
احمد : لاتقاطعين كل مره تقاطعين بعيد من جديد هههههههههه
لجين متأزمه: والله شكلي ابتلشت
احمد: ايه بقوه عاد اقول لك عرفت بنات كثير وسكت
لجين:.........................
احمد يضحك:انتظرك تقاطعيني عشان اعيد واستفزك
لجين : ترى احمد اللي قالك انك خفيف دم نصاب
احمد فاطس: لاخلاص يابنت لاتغيرين رايك فيني بكمل كل بنت اعرفها اللي تسوي فيها اول مره تتعرف واللي تسوي بريئه واشكال واشكال
لجين:وانا
احمد يضحك:انتي هين مبين متعرفه على مليون غيري
لجين:وجع تراك ماتستحي
احمد:تو تدرين بس انتي غير تدرين ليه
لجين:ليه؟
احمد:مستغرب منك لاسويتي معجبه ولاشي ولاحتى تدلعين علي الا شوي وتضربيني بالجزمه مو المفروض انا خروف ودك تسحبين منه فلوس
لجين ضحكت وبعدها جاوبته: شوف دامك صريح وماتستحي بصير مثلك بصراحه انا لاتعرفت على خروف اسوي اللي انت قلته عشان اسحب منه فلوس هو غبي يستاهل بس انت غير انت مايحتاج اسوي شي عشان تدفع لحالك تسوي مايهمك فيها
احمد بأسف: ليه طيب تسوين كذا ماتخافين على نفسك
لجين : الا اخاف ويخسي واحد يلمس شعره مني بس اذا هو غبي يستاهل
احمد : اها يعني انا غبي
لجين: لاقلت لك انت ماتنتظرني استغفلك او استخف بعقلك
احمد : اها
لجين : ولاتسوي فيها تنصحني وتقول ماتخافين على نفسك وانت ذيب كنت جاي تستغلني
احمد: انا قلت لك ماالمس بنت غصب عنها ولاحظت لما لمست يدك كيف سويتي عشان كذا قلت لك ماتخافين
لجين: طيب
احمد يبي يغير الموضوع: روحي بس يالخدامه غسلي صحون مع امك هههههههههههههههه
لجين بحزن : امي وابوي ماتو بحادث
احمد واللي انصدم وانحرج : اسف
لجين: احمد بكلمك بعد شوي
احمد بسرعه ونبرة الاسف واضحه على صوته: اسف لجين ماقصدت والله
لجين : عادي شفيك ماتو وانا عمري سنتين حتى مااذكرهم بس جدتي تناديني بشوف وش تبي وبرجع اكلمك
:
:
:
:
الرياض الساعه 8 واقف عند باب بيت نجلاء بعد مادق ووصفت له البيت..
جات اول ماشافته ركبت معاه قدام وريحة عطرها ملت المكان مشعل اول ماجلست وشم الريحه ارتبك وصار يبالع ..
نجلاء: شفيك ساكت
مشعل وهو مركز بالطريق:ابد سلامتك بس انا من النوع اللي ماحب اتكلم وانا اسوق<<مشعل كان يكذب بهذا الكلام
نجلاء:اها يعني اسكت
مشعل:ياليت الى ان نوصل بس
اول ماوصلو وقف سيارته وقبل ينزلون التفت لها
مشعل بعد مااخذ نفس:معليه نجلاء ممكن تغطين وجهك
نجلاء بأستغراب : ليش؟
مشعل: كذا مااحب انزل معاك وانتي كاشفه استحي بصراحه تغطي واول مانجلس بالكبينه افتحي وجهك
نجلاء : طيب
غطت وجهها ونزل ونزلت هي تمشي بجنبه ..
مشعل يكلم نفسه: ياربي ليش وافقت اطلع معها وش جايب لنفسي انا
اول مادخل وشاف ديكور المطعم الراقي الهادي واللي عباره عن غرف وكل غرفه لها باب وديكورها راقي ابتسم عجبه المكان مشعل يحب الاماكن الهاديه ..بس كل ماشاف الغرف قال بداخله :الله ياخذك يامنيف
راح للمحاسب انا مشعل بن خالد حاجز هنا كابينه ..
اللبناني : أي هلا والله بس عطلتني ياسيدي متأخر ربع ساعه
مشعل يتبسم له:ماعليك اضبطك
اللبناني: مشكورياسيد مشعل ونادا بصوت عالي ..ياسليم تعال خذو للكبينه
مشى مشعل ومعاه نجلاء واول مادخلو الكبينه وجلس جات نجلاء وجلست بجنبه ..
مشعل يناظرها بأرتباك : ليه ماجلستي مقابلي
نجلاء : ابي احسك قريب مني
هنا وبعد هالكلمه قلب مشعل صار ينبض بقوه وحاول قد مايقدر يمسك ارتباكه مايبي يبين لها انه متوهق عشانه اول مره يجلس مع بنت كذا: طيب اوكي
نجلاء والحزن بدا على وجهها :مشعل تبي تتركني لانك ماتحس بأنك تحبني
مشعل: لا ماقلت كذا
نجلاء بعد مانزلت دموعها على خدها: مشعل انا حبيتك ومااتخيل اعيش بدونك
مشعل يكلم نفسه وهو يحس بأنفاسها قريبه منه: اعوذ بالله استغفر الله استغفر الله ..وجاه صوت الشيطان وضميره السيء : بنت بجنبك وانت مثل اللوح تحرك سوي شي البنت تبكي
واخيراً نسى ان يتعوذ من الشيطان وحكمته اللحظه ورفع يده مسح دمعتها وقربها له وبصوت محب: لاتبكين نجلا
:


عند ذلك الشارع وبعد هذا المفترق يطير الطائر وحده بلا رفقه فقد اختار ان يكون وحيداً ..وفي البعيد وحيث يطير تراه عيوناً ملئها الحزن وبكت بحسره لفراق لندم لألم يعتصر داخل روحاً سكنتها..
:
:
ابطال روايتي هذه قد يحاربون الشيطان وربما ينقادون له قد تعميهم ملذات الدنيا وتأخذهم الاهواء وربما العكس فلا تغرهم الدنيا ولا هواها فذكر الله يملىء صدورهم وعقولهم واعيه بشكل كافي ليميزون الصواب من الخطأ
:
:
هذه الايام كانت صعبه بالنسبه لي فحروفي كالشتات ضائعه تدور بداخلي وترهقني تحرم عيني النوم
لايمكن لي ان انام اتوسد وسادتي واتقلب بليلي عيوني تريد النوم وعقلي يشغله التفكير بأبطال روايتي بحياتهم بأفكارهم بما سينتهي عليه حالهم
:
:
كوب صغير يملئه الكاكاو الساخن وضعته قرب طاولتي ..
وهاهي اصابعي تنطلق لتكتب احداث جديده يحركها ابطال روايتي..
:
:
:
الفصل الثالث
الرياض سنة 1409للهجره وبأحد احياء الرياض الهادئه..
واقف بأحد الزوايه قرب بيت مهجور تقريباً من الساعه 5:30 الصبح ناظر ساعة يده شافها الساعه 6 تأفف وطلع هوا حار من صدره :متى هذي تبي تطلع
وبعد ماخلص كلمته الاخيره شافها طالعه فز قلبه من مكانه وابتسم ابتسامه لااراديه حس برجفه خفيفه بجسمه ..
راح بسرعه مشى وراها بعد ماابتعدت عن بيتهم بشوي ..
بصوت اقرب للهمس: شذا شذا
شذا تمشي بدون لاتلتفت لايمين ولايسارماتشوف الا دربها
فهد يكلم نفسه:ياحبني لك وبصوت عالي :شـــــــــذا
التفتت له شذا بسرعه وهي متخرعه ناظرت فيه شوي وبعدها قالت بصوت واضح:فهد وش جايبك هنا من الصبح ماتستحي
فهد:بشوفك وحشتيني
شذا تناظر يمين ويسار:روح بس لايشوفك احد
فهد يحرك كتوفه:مابي اروح
شذا وباقي شوي وتبكي:تكفى روح اخاف وحده من خوياتي تمشي بنفس الطريق وتشوفك
فهد:ماعلي من احد بوصلك لباب المدرسه
شذا بسرعه:نعم وش قلت انا ماحب هالحركات الف مره قلت لك
فهد:يعني ماتحبيني؟
شذا بقهر:احبك الله ياخذ قلبي
فهد: لاتدعين على قلبي
شذا بعد ماعدلت شنطتها: انا بمشي عنك انت ماعندك سالفه
مشت وهويمشي وراها وقفت مره ثانيه وطالعت فيه بقهر:فهد وبعدين
فهد بلا مبالاه:قلت لك بوصلك لباب المدرسه
شذا بعصبيه:وانا قلت لك لالالالالالالالا
فهد بروقان:لاتعصبين ياقلبي ..ومد لها يده:احمل عنك الشنطه
شذا تتنهد:ياربي منك خاف الله فيني عيب هالحركات
فهد يتبسم:والله بوصلك امشي وماعليك مني اعتبريني خمامي الشارع
شذا :تنكت اف منك ..وصارت تمشي بخطوات سريعه وكل ماالتفتت تلقاه وراها ويسرعه مثلها ..
بعد ماوصلت المدرسه وهي متجها لباب المدرسه مر من جنها عشان يكمل طريقه وبصوت شبه مسموع:احبك يابنت
:
:
:
الرياض سنة 1426للهجره يوم الاربعاءالساعه 9 مساءً
مطعم الريف الايطالي تحديداً..
نجلاء تشرب العصير بدلع وهي مستحيه..
مشعل: نجلا مستحيه مني
نجلاء وهي منزله راسها:لا مشعل عادي
مشعل يتبسم: ايه واضح
مد يده يبي ياخذ كلينكس من الطاوله وبنفس الوقت مدت يدها نجلاء ولامست يدها يده ..سحبت يدها بسرعه وبنبره هادئه:اسفه
مشعل حس بنبضاته تتسارع وحس ان اللحظه تخونه حاول يكون ثابت وتبسم : عادي
نجلاء: تصدق مشعل
مشعل:ايه اصدق قولي
نجلاء:حلمي اكمل دراستي برا ومعدلي عالي
مشعل: خلاص اذا معدلك عالي يمكن تحصلين على منحه من الدوله
نجلاء:لاموعالي لذي الدرجه ..وكملت كلامها بسرعه :انت ماودك تكمل دراسه برا
مشعل بسرعه:لالالا مااقدر اتغرب يوم واحد بعيد عن هوى الرياض كفيل انه ينهيني
نجلاء :ليه هذا مستقبل والدراسه برا افضل ..وشردت شوي وبعد ماتنهدت:ياليت اروح
مشعل:طيب اذا هذا حلمك روحي مع أي احد من اخوانك
نجلاء بحزن:مااقدر ميزانيتي ماتسمح وماعندي احد يروح معي
مشعل يتبسم: مالك الا الدراسه هنا
نجلاء انقهرت من كلامه بس حاولت تكون طبيعيه جداً
:
:
الرياض وبنفس الوقت والزمان ..
بيت عبد الله ابو نوف..
تصارخ بصوت عالي وهي واقفه عند باب غرفتها: جيب الجوال مالك شغل فيني
سعود: الالي شغل فيك وغصب عنك
نوف: عندي ابو هو مسؤول عني
سعود بقهر: انا اخوك الكبير
نوف تصارخ: ابي جوالي
سعود يقرب منها وبصوت عالي: مافيه جوال مين تكلمين لك ساعه واسلوبك بالكلام كان غريب وصوتك واطي
نوف تناظره بقهر: لاتشك فيني حرام عليكم انا تعبت كنت اكلم خويتي وموضوع خاص مافيها شي اذا مو مصدق دق اخر رقم
سعود بعد تردد ناظر الجوال وراح للمكالمات الاخيره دق اخر رقم وجاه الصوت الناعم : هلا نوف
قفل بسرعه وذب الجوال بوجهها وبصوت كله استفزاز: خذي جوالك ومره ثانيه خلك واضحه حركات الدس مانحبها
اخذت جوالها ودخلت غرفتها وبكت بقهر اسلوب اخوانها المبالغ فيه بالتعامل معها ومحاكمتها دائماً بتهمه واضحه او بدون تهمه
:
:
:
الشرقيه والساعه تشير للعاشره مساءً..
طلعت من الحمام وانتم بكرامه شعرها المبلول كان يزين وجهها الناعم صوت الجوال اللي اهداه لها احمد ..
راحت للجوال وكان احمد المتصل ..
لجين:هلا والله
احمد:هلابك زود..اخبارك
لجين:بخير وانت اخبارك
احمد:بخير..وينك ادق ماتردين
لجين:كنت اتروش
احمد:اها طيب اكلتي.؟
لجين بأستغراب: لا ليه
احمد:طيب انا على الباب جايب لك عشا
لجين بسرعه:ليه تجي عند البيت مجنون لو شافك احد
احمد:تفقدت الطريق مافيه احد واطلعي خذيه تركته على الباب ومشيت وبالعافيه
لجين:الله يعافيك ومشكور على العشا
احمد:العفو
بعد ماقفلت طلعت ولقت الكيس عند الباب اخذته ودخلت البيت جهزت اللي بالكيس عشان تاكل مع جدتها..
:
:
:
الرياض الساعه 1 بعد منتصف الليل يوم الخميس..بالمستشفى
خلص دوامه وكان طالع ..مشى بممر قسم الطوارىء متجه للباب سيارته كانت واقفه هناك..
وهو ماشي مر بشكل سريع وفجأه نبض قلبه بسرعه حس برعشه غريبه احساس له سنين ماحسه..
التفت بسرعه يبي يشوف السبب..
لقى مجموعه من الناس حريم ورجال والممر زحمه..
استغرب هالموضوع وقرر يطنش..
ركب سيارته وساقها بسرعه وبدون احساس لقى نفسه واقف بشارع مقابل لبيت حبيبته شذا ..كان يناظر البيت بحزن يتذكرها يتذكر ضحكتها طيبة قلبها قوتها تماسكها حشمتها ..
حس انه متحطم فراقها وبعدها حطم كل شي فيه..
فجأه حس بلل بخده اليمين رفع يده ومسح على خده ولقى دمعه فرت غصب من عينه..
وبدا حواره مع نفسه:تبكي يافهد شف كم عمرك رجال والشيب مالي راسك تبكي كأنك طفل مو قادر تنساها ماعاد فيه حريم بالعالم خلاص ..تنهد وطرد هالافكار من راسه ..ساق سيارته للبيت بسرعه واول ماوصل البيت راح الحمام وانتم بكرامه حط راسه بالمغسله غسل شعره بالمويه رفع راسه وصار يحركه يمين ويسار والمويه تطير مغمض عينه بقوه ويبي يطرد كل الافكار اللي براسه
:
:
مر اسبوع على مكالمات مشعل الدائمه لـ نجلاء ومراقبة العنود لولد الجيران ..لجين ومكالماتها مع احمد اللي تستمر لساعه او ساعتين ..
:
:
الرياض 1426 للهجره يوم الاربعاء الساعه 10 صباحاً ..
طالعين من البيت وبيدهم شناط الرحلات الصغيره ..
العنود بعد ماشافت سيارة اخوها من خلف زجاج الباب طلعت من الكراج ووقفت عند المدخل الرئيسي للباب مشت بسرعه : ياللا يا ماما جا مشعل
ام مشعل وقفت وشالت شنطتها وكيس مليان اكل وخرابيط : مشينا ..وناظرت بالشغاله : خذي باقي الاغراض
الشغاله : حاظر مدام
طلعت العنود وجاها مشعل ياخذ شنطتها ..وهي تعطيه الشنطه سحرها منظر ولد الجيران وهو طالع يركب سيارته ..
ولد الجيران وهو يفتح باب سيارته عشان يركب رفع يده وبصوت عالي : السلام مشعل
مشعل التفت وهو مبتسم : وعليكم السلام هلا ياسر
ياسر : هلا بك زود ..اخبارك
مشعل : بخير ياجعلك بخير وراك ماتسير
ياسر : ابد ياخوي شوية مشاغل
مشعل : الله يعينك
ياسر : يعين الجميع ياللا فمان الله
مشعل : فمان الكريم
وبعد ماركب ياسر سيارته وتحرك ..لف مشعل للعنود وضربها على راسها : احلفي عاد
العنود ببراءه : وشو
مشعل وهو يأشر على السياره : اركبي بس ماباقي شي وتسلمين على الرجال معي خير ان شاء الله
العنود بأرتباك : عادي
مشعل : حلوه عادي المفروض تركبين السياره على طول اول ماشفتيني اكلمه
العنود نزلت راسها : ماكان قصدي والله
مشعل بهدوء: طيب اركبي
:
:
:
وبنفس الوقت وببيت ابو سلمان بالتحديد ..
نوره بحماس: ياللا يابنات نروح السياره
عهود : انا متحمسه مره
ريم : وانا بعد
نوره : مين بيركب مع ابوي ومين مع سلمان
نوره : بركب مع سلمان وبجلس قدام بعد
عهود : لا والله
نوره راحت تركض بسرعه : كل واحد وشطارته
عهود : اف منها
بعد ماتوزعو بالسيارات ..امهم والهنوف بسياره ..و باقي البنات مع سلمان بالسياره تحركو بطريقهم للمزرعه
سلمان يناظر اخواته من المرايا اللي بالسياره : وراكم نشبتو كلكم عندي
الاخوات بصوت واحد : انت احسن
سلمان وهو عاقد حواجبه : بالله عليكم
نوره بسرعه تمد يدها للمسجله وتشغلها ..
سلمان يتبسم : اها انا احسن بتقلبون السياره مسخره هاه
نوره والابتسامه شاقه الحلق: لا شدعوه ياخوي
سلمان يهز راسه : انا من شفتكم ناشبين عرفت ان نشبتكم مو لله ..بعدين وش شنطة السفر حجم اكس لارج اللي جايبينها معكم ذي
نوره تضحك : هذا الله يسلمك قلنا بدال لانحمل كل وحده شنطه صغيره ونسوي فيها البنات الحركات وزحمة شنط على الفاضي جمعنا اغراضنا كلها بشنطه وحده
سلمان بقهر : الله يفشلكم انا مالي شغل فيها لايجي على بالكم بحمل هالشي الكبير اللي جايبينه معكم
نوره تناظر اخواتها : حنا نشيلها يابنات صح
خواتها بصوت واحد : صح
سلمان متنرفز : ياربي منكم مافيه برستيج
نوره بلا مبالاه : خلينا البرستيج لك
علت على صوت المسجله .. وعلى انغام اغنية عبد المجيد عبد الله كانت تناظر الشارع بفرح وتشوف السيارات اللي رايحه واللي جايه ..كتمها جو البيت ومو مصدقه انهم رايحين يقضون لهم يومين بمزرعة عمها ..
بعد نص ساعه بالتحديد وصلو الى المزرعه ..
فتح البواب الباب الكبير اللي دخلت منه السياره ..
واول مااستقرت السياره ناظرت نوره بالبنات : ياللا نشيل شنطتنا
سلمان بسرعه وهو منقهر: اقول ضفي وجهك انتي وياها انا بشيلها
البنات بصوت واحد : ياسلام عليك.. وراحو يركضون لداخل الفيلا
المكان كان عباره عن مزرعه كبيره مره تتوسطعها فيلا واسعه..
عباره عن دور ارضي فقط ..الفيلا 4 غرف نوم ومجلسين واحد للرجال والثاني للنساء ومطبخ داخلي وخارجي و3 حمامات وانتم بكرامه وصاله كبيره
الباب الرئيسي للصاله كان يطل على مدخل السيارات والمزرعه مباشره ومجلس الرجال كان يطل على الاسطبلات والمطبخ الداخلي كان له بابين ..باب يطل على المطبخ الخارجي وباب يطل على المسبح الكبيــــــــــــــر وعلى يسار المطبخ كان باب مجلس الحريم وكلها تطل على المسبح وبنهاية المسبح باب يطلعنا على المزرعه على طول ..
المسبح كان راقي جداً وعلى طول كان مملوء مويه والمويه بأغلب الاحيان تكون دافيه عمق المسبح كان تقريباً 10 متر .. حول المسبح فيه كراسي طويله وفيه بالمساحه الفاضيه يسار المسبح طاولة طعام ناعمه تكفي 8 اشخاص..
اول مادخلو مجلس الحريم كانت جدتهم جالسه وتهمز رجولها : هلا والله ببنات وليدي الحلوين
بنات ابو سلمان رحبو فيها بحب وكل وحده قربت منها وطبعة بوسه على جبينها
الجده : الله يرضى عليكم يابنات
العنود وهي تضحك : ماشاء الله سنعات
نوره : وخري بس
ريم بدفاشه : والله من يومنا سنعات ونعرف السنع
العنود تغيرت ملامح وجهها مستغربه رد ريم عليها وبصوت هادي : انا امزح
نوره بسرعه وهي تبي تتدارك الموضوع : ههه حتى ريومه تمزح بس هي كذا اسلوبها
ام مشعل تناظر بالعنود : روحي يالعنود مع بنات عمك للغرفه رتبو اغراضكم وانا بروح مع مرت عمك
العنود : طيب ماما
قسمو الغرف الـ 4 غرفتين للحريم وغرفتين للرجال الغرف اللي قرب مجلس الحريم للحريم واللي قرب مجلس الرجال للرجال وكل غرفتين كان يجمعهم ممر بحمام وانتم بكرامه ..الغرف كانت عباره عن 3 اسره ناعم دولاب ملابس كبير وواسع تسريحه ناعمه ..
اول ماوصلت العنود مع البنات الغرفه ..
سكتت شوي وهي تناظر الغرفه وبعدها قالت : مثل ماانتم شايفين الغرفه 3 سراير وحنا 5 يعني فيه من راح ينام على مراقد
ريم بسرعه : انا مابي انام على الارض
نوره وهي مقهوره من اسلوب اختها : خلاص انا انام على الارض عادي
العنود بأبتسامه : خلاص نواره افرش بجنبك ننام انا وانتي على الارض وش رايك
نوره بأبتسامه : خلاص اتفقنا
تقاسمو البنات السراير وطلعت العنود المراقد من الدولاب الاخير وبدت تفرش لها ولبنت عمها وباقي البنات يرتبون اغراضهم بالدولاب ..
الغرفه الثانيه كان سرير لأم مشعل وسرير لأم سلمان وسرير لأم فارس
والجده ماتنازلت عن النوم بمجلس الحريم خخخخخخخ
:
:
غرف الرجال .. الغرفه الاولى سرير لأبو مشعل وسرير لأبو سلمان وسرير لأبو فارس .. والغرفه الثانيه سرير لمشعل وسرير لسلمان وسرير لفارس ..
فهد وهو واقف بالممر اللي يجمع الغرفتين وشوي يناظر يمين غرفة اخوانه وشوي يناظر يسار غرفة عيالهم ..
فهد بصوت عالي : احلفو عاد وانا وين انام لايكون بكون الفقير اللي ينام على الارض
مشعل وهو يتبسم : افا عليك ياخالي فيه سرير بالمخزن الحين اروح اجيبه لك واضبطه وافرشه
فهد وهو يفرد عضلاته : ايه خلكم حلوين معاي والا ترى اعذبكم بهاليومين انا ماخذ اجازه اطراريه من المستشفى عشان ارتاح مو عشان انام على الارض واتكسر
مشعل يحك شعره : طيب بس تعال معي نجيب السرير مايرضيك اشيله لحالي
فهد : تو قبل دقيقه تضرب على صدرك وحالتك حاله
مشعل منحرج: بس اتوقع انه ثقيل ومو مفكوك
سلمان واللي مبسوط بالعضلتين اللي بصدره : اقول انا بجيبه بس تعال ورني وينه
راح مشعل مع سلمان واضطرو يفكون جزء من السرير عشان يقدرون يمررونه عبر الباب وبعد ماوصلو بالسرير للممر اللي يجمع الغرفتين وبصوت واحد : وين نحطه
ابو سلمان : هنا
فارس : لا هنا
مشعل : انا مع فارس بنحطه بغرفتنا
ابو مشعل : لا لا حطوه بغرفتنا
سلمان : لابغرفتنا
فهد كان يناظر الوضع وساكت
مشعل : وش رايك خالي وين نحطه
فهد :والله مدري ماتفرق حطوه بأي مكان
سلمان : خلاص غرفتنا
ابو فارس بسرعه : لا لا مايصير لازم ينام معنا
سلمان : مايصير دامه عزوبي يعني ينام معنا لو يصير عمره 50 سنه
فهد يضحك : ايه صح انا توني صغير بنام مع الشباب ..وناظر اخو بطرف عين : وعزوبي
ابو فارس يضحك : ايه يالعزوبي روح نام معهم
ابو سلمان وابو مشعل يضحكون بصوت واحد
ومشعل وسلمان يدخلون السرير للغرفه ..
وبعد مارتبو الاغراض وكل شي بدا الترتيب للغدا
:
:
:
الشرقيه بنفس اليوم والساعه تشير للـ 12:30 ظهراً
جالسه على السرير والجوال على اذنها وبصوت عالي: احمد قلت لك مااقدر يعني مااقدر
احمد منقهر: صار لي ساعه احاول فيك لجين لاتصيرين كذا
لجين متنرفزه : احمد شفيك اقولك مااقدر اطلع من البيت
احمد : على مين لجين تقدرين انا ادري
لجين: وش اللي على مين
احمد : اعرفك انا والله انك تقدرين بس انتي ماتبين
لجين بثقه : لامااقدر
احمد بأصرار : الا تقدرين يعني بالليل والوقت متأخر تقدرين تروحين الراشد وغيره الظهر والوقت بدري ماتقدرين
لجين : اف منك احمد مابي اطلع
احمد : لجين اخر كلام نص ساعه وانا عندك تجهزي
لجين بسرعه : احمد
احمد يقاطعها : مافيه عذر جاي يعني جاي بتغدا معك
لجين : طيب
احمد وهو يتبسم : أيـــــــــوه خلك سنعه
لجين : مالت عليك
قفلت الجوال وقامت تروشت بسرعه ولبست رفعت شعرها بطريقه ناعمه تكحلت حطت قلوس ناعم لبست عبايتها وكالعاده ملتها عطر ..وراحت لجدتها : جدتي انا طالعه
الجده بتعب: وين رايحه
لجين: بروح بيت صديقتي عازمتني على الغدا انا وكل صديقاتي
الجده بطيبه : طيب يابنتي خذي بالك من نفسك
لجين : ان شاء الله
شوي وسمعت صوت الجوال اخذته من الشنطه كان احمد المتصل اعطته بزي وطلعت له بسرعه ..وبعد ماركبت السياره وتحرك ناظرت فيه : انت ليه عنيد
احمد : انا كذا
لجين : اول مره اشوف واحد يعامل بنت كذا
احمد : والله انا لاجيت اسوي احبك ولا خاق معك وابي احد يتغدا معي عاد مالقيتك الا انتي
لجين تضربه بالشنطه : ياثقل دمك استحي على وجهك
احمد : مستحي قبل اشوفك
لجين : وش قصدك
احمد : امزح معك الحين تقلبها زعل طالعين نتغدا وننبسط
لجين : بس نتغدا وترجعني البيت
احمد وهو يضحك : هذا بعدك
لجين : مااتفقنا كذا
احمد : انا اتفقت مع نفسي
لجين بكل نعومه وبراءه : ياربي منك
احمد : اللي يسمعك كذا يقول وش هالبنت البريئه مايدرون ان تحت السواهي دواهي
لجين : احمد ترى بجد بزعل
احمد : لاخلاص بس هذا الحق
لجين : تبي تستفزني؟
احمد : لا لا امزح خلاص بسكت
لجين : أيــــــــــــــــوه
احمد يضحك: لاتقلديني
بعدها بنص ساعه ..وبمطعم ابو نواس بالتحديد..
اخذ قطعه من الدجاج وغمسها بالحمص اللبناني ..اكل شوي وبعدها ناظرها ..
احمد بتساؤل : لجين انتي من زمان عايشه مع جدتك بس
لجين : ايه من لما توفى جدي بس ترى عمي يجينا دايم
احمد : خل عنك بس لايجي ولاشي انا مو الذيب المفترس اللي ودك تخوفينه برشاش فاضي
لجين نزلت راسها وبعد اقل من دقيقه رفعته ونظرة الحزن بعيونها : انا ماعمري حسيت انه فيه احد بهالدنيا مهتم لي من وعيت على هالدنيا وجدي وجدتي كبار يبي لهم من يشيلهم وخوالي بالرياض كل(ن) لاهي بشغله وعياله وعمي يجي لنا كل شهرين مره محد يهتم لي عايشه او ميته حتى مطالبي مافيه من يلبيها جدتي عايشه على فلوس الجمعيه اللي يادوب يكفونا اكل ومصرف بس انا قلت دام هالحياه كذا تسوي فيني انا لازم اتصرف
احمد : وتصرفك صح بنظرك هذا اللي تسوينه غلط
لجين واللي اول مره تتكلم بهالصراحه : اموت يعني والا اجلس اشحذ عشان البس والا تبيني ادق على خوالي اقلهم انا انتظر مساعدتكم عشان حالتي لله وانتم ماتدرون عني والا اطلب عمي البخيل الاناني اللي ماهمه الا نفسه
احمد : لجين انا بعد الحياه ظلمتني امي ماتت وانا صغير وابوي تزوج وحده ماتخاف الله فيني وطول عمره مايهتم لي وحرمته تضربني وكل ماشكيت عطاني فلوس يسكتني وللحين مغرقني فلوس ومع هذا ماغلطت وقلت يستاهلون اغلط
لجين بتذمر : شف مين يتكلم ..يعني الولد يتحرش ببنات يكون صح؟
احمد وهو يبتسم لها بهدوء : واللي يقول لك يالجين اني مو راعي بنات والله العظيم كل اللي تعرفت عليهم بحياتي 3 بنات وانتي من ظمنهم وحده هي اللي عاكستني والثانيه دقيت رقمها بالغلط وانتي كنت مع اخوياي وقالو لي لطشها بالكلام لانهم شافو لبسك وشكلك ومالومهم بس انا حبيت اسوي فيها ذيب خصوصاً يوم شفتك انسانه مايهمها شي
لجين واللي استفزها كلامه : الا يهمني بس مالقيت طريقه ثانيه والا انا ماحب هالطريقه
احمد : ماتحبين وانتي لبسك يلفت حتى الحول
لجين بعصبيه : اوه احمد مين حطك وصي علي
احمد : طيب طيب ..انتي ليه ماكملتي دراستك
لجين : معدلي مايسمح ولاعندي اخذ دورات او اروح جامعه بفلوس
احمد : طيب سجلي بمعهد لغه انا بدفع تكاليفه
لجين : ............
احمد : اعتبريني اخوك
لجين بقهر : لاشكراً مابي اخوه بعد هالعمر
احمد : طيب صديقك حبيبك اللي تبين ..انتي ماخذه فلوس قبل من غيري يعني عادي
لجين واللي استفزها كلام احمد بزياده وقفت واخذت شنطتها : قوم ودني البيت
احمد بصوت ثابت : اقول انثبري انا مو قصدي بس انتي سياستك غلط مو كل واحد بيسكت عشانك تسحبينه فلوس بحجة انه خروف ويستاهل فيهم من راح يذلك على الريال او يمكن يوصلك لشي انتي ماتبينه انتي مهما كنت قويه بالاخير بنت وينضحك عليك
لجين :............
احمد يكمل : طيب اسمعي انا بلبي احتياجاتك وانتي بطلي حركاتك اللي بتوصلك لطريق مسدود
لجين مستغربه : وش تستفيد؟
احمد : والله ولاشي ولاابي منك شي بس حسيتك وحيده بهالدنيا وكسرتي خاطري
لجين توقف مره ثانيه : انا مو منتظره شفقه منك
احمد يمسكها ويجلسها غصب : اقول اجلسي انا ماقصدت كذا بعدين حتى انا وحيد بهالدنيا امي الله يرحمها وابوي مايدري عني واخوان ماعندي
لجين : طيب
احمد : خل نتفق تكونين لي ام وصديقه وانا اكون لك اب وصديق وش رايك؟
لجين : وش تستفيد
احمد : يابنت الحلال مابي استفيد شي والله يالجين مابي منك شي بس الام دورها تعطي حب وحنان واهتمام والاب دوره يعطي رعايه واهتمام ويصرف بعد وبكذا يكون الموضوع صح
لجين وبعد تفكير وبعد ماحست ان هالشي يمكن بجد يبعدها عن الحاجه لفلان وغيره : اوكي
احمد : بس بشرط
لجين : بدينا بالمذله
احمد بأسلوب مرح : انا ابوك يابنت
لجين تقلده : وانا امك ياولد
احمد يضحك : اشرط او لا ؟؟
لجين : اوكي اشرط
احمد : تبطلين حركاتك هذي ومشاويرك كلها انا باخذك لها وماتطلعين الا بشوري
لجين واللي ماعجبها : لا والله
احمد : هذا دور الاب تبين والا كيفك روحي بحالك والوجه من الوجه ابيض
لجين واللي برايها انه يذلها وهي ماتحب احد يذلها : ايه بروح
احمد وقف بسرعه : انا ابي مصلحتك صدقيني ماراح ازيدها عليك ولاامنعك من شي بالعكس بدلعك بس مالها داعي يتحرش فيك الف واحد
لجين فكرت تجرب السالفه وان ماعجبتها مايقدر احمد يجبرها : اوكي موافقه
:
:
:
الرياض ..المزرعه يوم الأربعاء والساعه تشير للـ7:30 ..
الرجال كانو بالمطبخ الخارجي يجهزون للمشوي اللي بيسونه للعشا..
سلمان كان لحاله بالمطبخ الداخلي ..
مسك الباب المطل على المطلخ الخارجي :بقفل الباب بنادي اختي
اغلب الرجال:اوكي
بعد ماقفل الباب نادى نوره اللي شافها عند المسبح قبل يقفل الباب :نوره تعالي شوي
جاته نوره بسرعه: ايوه
سلمان بخبث : روحي نادي بنت عمتك واخواتك يساعدونك جهزو للعشا وسووى لنا سلطه انا بروح المطبخ الخارجي وانتي ناديهم
نوره:اوكي بس انت اطلع
سلمان :اكيد بطلع نادي بنت عمتك معكم
نوره:اوكي
راحت نوره بسرعه اما سلمان راح قريب الثلاجه وماكان واضح انه بالمطبخ وكل امنيته كان ان العنود تجي قبل خواته ..
:
:
اول مادخلت نوره مجلس الحريم كانت العنود جالسه مع جدتها..
نوره:عنودي روحي المطبخ عشان نجهز سلطه وخرابيط للعشا وانا بروح الغرفه انادي باقي خواتي
العنود:اوكي تم
قامت العنود بسرعه وراحت المطبخ ..
اول مادخلت ولمحها سلمان انتظرها تجي عند الثلاجه وهالشي كان متوقعه بما انه حدد طلبه وقال ابي سلطه..
سوى فيها يضبط حبل جزمته ..ووقف بسرعه اول مافتحت الثلاجه ..
العنود تخرعت وصارت تناظره بخوف
سلمان : خير جايه المطبخ كذا بدون عبايه ماتدرين الرجال هنا بعدين فلنفرض انهم بالمطبخ الخارجي انا بعرضي وطولي ماشفتيني او تسوي فيها ماشفتي صحيح ماتستحين بسرعه انقلعي حطي عليك شي
العنود من خوفها والاحراج اللي صادها ماعرفت ترد عليه ونزلت دمعه من عينها ..
طلعت من المطبخ تبكي وجسمها يرجف من الربكه مشت قريب المسبح تبي توصل للكرسي وتجلس ..بس حست بدوخه فضيعه طول عمرها مدلعه ومدلـله اول مره احد يعاملها بهالقسوه..
الدوخه اللي براسها افقدتها توازنها وطاحت ضرب راسها بحد المسبح وهوى جسمها بالمسبح ..
نوره وهي جايه مع اخواتها شافو هالمشهد ..
ريم تصارخ:البنت طاحت
نوره مرتبكه:ياربي مااعرف اسبح
عهود:بسرعه تصرفي
نوره راحت المطبخ تركض وبصوت مسموع:بنادي سلمان
راحت المطبخ طقت باب المطبخ الخارجي وبصوت عالي :سلمان تعال ضروري
سلمان جا وهو ماله خلق:وش تبين؟
نوره مرتبكه: العنود بسرعه طاحت بالمسبح وماتتحرك
سلمان بسرعه:وشو ..وراح يركض للمسبح وبدون تفكير رمى نفسه بالمسبح بكل ملابسه ..نزل لها وهي بقاع البركه مسكها وطلع بسرعه راح لدرج المسبح ومسكها بكل قوته ورقى الدرج وشالها سدحها بجنب المسبح وصار يهزها : عنود عنود ..وجهها كان شاحب وبنفسجي نوعاً ما ..حس بقلبه ينبض بقوه ومرتبك مره ..
نوره تبكي:ياربي بتموت البنت
سلمان رفعها حط رجلينه تحت ظهرها رفع ركبتينه شوي ومسك دقنها بيده وقفل خشمها باليد الثانيه وقرب فمه من فمها وصار ينفخ ينفخ ويهزها ..
وعنود ماتستجيب له..
سلمان يصايح على نوره: روحي بسرعه جيبي عبايه ولاتقولين لأحد ..
راحت نوره بسرعه ..
حط يده تحت راسها وصار يضغط باليد الثانيه على صدرها وهو باقي شوي وينهار حاس انها تموت بين يديه ..سحب يده يبي يرجع يسوي تنفس صناعي وشاف يده مليانه دم فتح عينه على وسعها :وش هذا
ريم وهي خايفه: ضربت بالمسبح وهي طايحه
سلمان بصوت يائس:عنود لاتموتين ..مسح يده بثيابه بسرعه ..ورجع حط فمه على فمها يسوي لها تنفس صناعي وبعدها ضرب على ظهرها ..
كحت العنود وطلع شوية مويه من فمها ..
سلمان بفرح:ايوه يالعنود ياللا ..
كمل يحاول يخليها تتنفس ويضرب على ظهرها ..
وهي تكح وتتنفس بصعوبه مره
جات نوره وبيدها العبايه..لف سلمان العنود بالعبايه الراس اللي حق خواته..وشالها بسرعه ..
وهو يوقف: روحو جهزو للعشا ولاتعلمون احد انا بدق على جوال نوره اطمنكم مابي عمتي تعرف تروح فيها
وطلع يركض والعنود بيده تتنفس بصعوبه
حطها بالكرسي الخلفي وشغل سيارته وساق بسرررررررررررررعه
وكل شوي يلتفت :انا اسف يالعنود انا حمار وغبي يارب مايصير لك شي
:
:
:
الشرقيه 1405 للهجره الساعه 11 ليلاً ..
جالسه على السرير متوسده مخدتين كبار وبحظنها طفلة الايام الصغيره
وهو واقف بجنبها يناظرون بالبنت بحب وحنان..
نوره وهي تتأملها : سالم
سالم: امري
نوره:مايامر عليك عدو..ودي اربيها احسن تربيه
سالم:ان شاء الله
نوره وهي تتبسم:ابيها تكون احسن البنات والكل يمدح بأخلاقها العاليه ابيها فاهمه واعيه مؤدبه والحشمه تملاها
سالم:امين الله يسمع منك
نوره تضحك:بس مابي اجيب غيرها
سالم :ليه لا نبي نجيب لها اخوه كثر 5 بنات و6 اولاد زياده
نوره :شدعوه سالم
سالم:ايه ابي اترس البيت عيال
نوره:لا ولد زياده وخلاص
سالم:لا قلت لك 11 زياده بسويهم فريق كره
نوره بتعب:باقي مانسيت التعب
سالم:خلاص اذا نسيتي نخلف غيرها
نوره:اهم شي عندي بنيتي ودي اربيها احسن تربيه..وناظرت سالم بحب:تتوقع بشوف عيالها
سالم :ان شاء الله ..الله يمد بعمرك وتشوفين عيال عيالها

:
:
الشرقيه سنة 1426 للهجره الساعه 7:45 مساءً
لجين فاطسه ضحك:احلف عاد اقول ودني البيت من الظهر وانا معك
احمد: مالي خاطر ارجعك البيت مسليتني
لجين بقهر :ليه ارقوزه عندك
احمد:لاحاشاك
لجين: أيـــــــــــــــــــــوه
احمد يضحك:قايل لك لاتقلدين..وبعد تفكير :اوريك بيتنا؟
لجين بسرعه:نعم نعم ودني البيت لااصفقك
احمد يضحك:احلى ياقويه
لجين:جد احمد خلاص ودني البيت اخاف جدتي مااكلت للحسن
احمد:خلاص نشتري اكل ونروح لها
لجين:شفيك تتكلم بصيغة الجمع
احمد مبتسم على الاخر :بنزل معك
لجين تضحك بأستخفاف: لايكون فاكر جدتي خرفت عندها شوية تركيز تسألني وين رايحه ومنين جايه
احمد يفكر:شوية تركيز هاه اقول جاي معك يعني جاي معك
لجين: والله احمد باقي فيها عقل والله
احمد :طيب خلاص نشتري لها عشا واوديك البيت ولاتنسي فكري بمعهد تسجلين فيه
لجين:حاظر بابا
احمد:اشوفك صدقتي
لجين:ايه بعيش الدور
:
:
:
الرياض ..الساعه 8:00مساءً بالمزرعه..
دخل ابو فارس المطبخ الداخلي شاف بنات اخوه يجهزون السلطه والعصير..
ناظر فيهم :وين العنود عنكم
نوره منزله راسه بالصحن تقطع خيار وهي تبكي من خوفها
ريم بسرعه: تتروش الحين شوي وتجي
ابو فارس :اها طيب اغسلو لنا صحون عشان نحط المشوي فيها ..
ريم:ان شاء الله عمي
وراح للمطبخ الخارجي وقبل يقفل الباب:الاوين سلمان
ريم:راح يشتري لنا شغله من الصيدليه
ابو فارس مبتسم:اها اوكي
عهود:الله يفشلك مالقيتي غي هالعذر
ريم:ايه الصيدليه بعيده وهذا شي ضروري يطلع عشانه
عهود تناظر ريم:شوفي اختك مره زعلانه
ريم:الله يستر وترجع عنود بالسلامه انا اللي ماحبها زعلني منظرها وشكلها حسيتها ميته..
ماخلصت جملتها وسمعت صوت مناشق نوره
:
:
وبجزء ثاني من المزرعه كان ماسك جواله وابتسامته مغطيه وجهه
قالها وهو يمشي وبصوت خافت :وحشتيني
نجلاء:انت بعد وحشتني
مشعل: تمنيتك معي
نجلاء مبسوطه:جد مشعل اشتقت لي
مشعل: أي والله ..
نجلاء:......
مشعل: اقول لك شي
نجلاء :قول
مشعل: احس اني بديت احبك
نجلاء:اتمنى تحبني لاني اموت فيك
مشعل: يابعد روحي مدري وش عاجبك فيني
نجلاء:كلك على بعضك عاجبني
:
:
بالسياره وهو يسوق بسرعه ..وكل شوي يلتفت لبنت عمته المرميه على الكرسي الخلفي
صوت نفسها بدا يختلف وصارت تشاهق وكأنها تاخذ انفاسها الاخيره
سلمان وهو متوتر وخايف وبصوت عالي:ياربي لا عنود لاتروحين انا ماادري ليه عاملتك كذا تكفين عنود لاتتركيني..





الفصل الرابع

بالمزرعه وبنفس الزمان حيث توقفنا ..
انهى مشعل مكالمته مع نجلاء وقرب من الرجال وهو يسمع صوت العود
وصل عندهم وجلس بجنب ابوه ..
فهد كان يشوي اللحم والباقين يستمعون لفارس ..
فارس واقف بكل ثقه وماسك العود ببراعه ويعزف عليه بنغمات فنانه ويغني ..حبيبتي والا حبيبته لاكنتي الصوره وعيوني البرواز وشلون بنساك..(البرواز- محمد عبده)
بعد ماخلص الاغنيه..
فهد يصفق:الله عليك يافروس قلبت المواجع
ابو مشعل:والله صوته رهيب
ابو سلمان بعد صمت:اتخيل ولدي سلمان وبيده عود ويغني والله لكسر العود فوق راسه
ابو فارس يضحك:شدعوه ياخوي انا تارك عيالي على راحتهم
ابو سلمان:ماتخاف عليهم
ابو فارس: الا بس اني اضيق عليهم هذا الغلط
ابو سلمان بعد تفكير : كل واحد ووجهة نظره وطريقته بتربية عياله
:

:
وصل المستشفى قسم الطوارىء والساعه تشير للـ 8:10 مساءً
شالها ونزل يركض فيها وهو يصارخ: وين احطها حالة غرق
الممرضه :تعال هنا
سلمان يلحق الممرضه وهو منهار :حطها على السرير
وكلها ثواني وتجمهرو حولها الممرضات اللي يحط جهاز الضغط واللي يفتح ملابسها وبسرعه جا الدكتور ..
الممرضه تدف سلمان :برى انتا يستنى برى
طلع سلمان وعينه متعلقه بالغرفه وهو يطلع كان بصره متعلق فيها وهي شبه ميته ..حس بغصه عبررررررره تخنقه وده يبكي بس فيه شي بداخله يقله خلك قوي ..سند راسه على الجدار بألم وكل جوارحه تصرخ احبــــــــــــــهــــــــــــــــــــــــــــــــ ا,,
بعدها بدقايق طلع الدكتور..
راح سلمان بسرعه للدكتور:اخبارها يادكتور
الدكتور متبسم:ماعليها شر اختناق بسيط عطيناها اوكسجين وفيه جرح بسيط براسها ضمدناه لها وبنسوي لها اشعه للرئه وللراس لأنه يمكن تضرر من الضربه ..
سلمان واللي تطمن شوي :ان شاء الله خير
الدكتور:بس ياليت تدفع تكاليف العلاج والاشعه
سلمان :ان شاء الله
راح سلمان للأستقبال وكانت بعض الانظار مسلطه عليه ..ناظر بنفسه ملابسه مبلله والتي شرت الابيض فيه دم شكله كان محررررررررج مره استحى من نفسه هو دايم بكامل اناقته والحين حالته رثه شعره مبلول وملابسه عاديه جداً واكثر شي محرج لما نزل نظره لرجلينه وشاف انه طلع بسرعه بدون لايلبس نعال وانتم بكرامه ..
حط رجلينه الوحده فوق الثانيه وبعد نظره عن الناس وصار يناظر الباب اللي العنود وراه ويكلم نفسه:شفتي يالعنود وش سويتي فيني سلمان اللي طول عمره كاشخ وريحة عطره لاخر المكان وحتى جزمته ماركه مسجله الحين حتى نعال هنود ماعليه ..
فتح السحاب اللي ببنطلونه وطلع محفظته وناظر بموظف الرسبشن: ابي افتح ملف بأسم العنود بنت خالد ..
الموظف يكتب :كم رقم التلفون
سلمان اعطاه رقم التلفون وطلع بطاقة الصراف من محفظته المبلوله..
اخذها الموظف وحاول كم مره يسحب المبلغ منها بالجهاز والبطاقه ماتشتغل..
سلمان اخذ البطاقه:بروح اقرب صراف بسحب وبجي
موظف الرسبشن : طيب انتظرك
طلع سلمان من المستشفى ركب سيارته وراح بسرعه اقرب صراف وقف عنده وقبل ينزل ناظر نفسه :ياربي وشلون انزل كذا حتى شي برجلي ماعلي بتشتغل صفارات الانذار شكلي شكل شحاذ موشكل واحد جاي يسحب فلوس.. بنزل واللي فيها فيها ياويلي لو يشوفني واحد من طلابي والله ليفضحني نزل بسرعه وراح للصراف سحب فلوس ورجع والحمد لله جات سليمه محد شافه ههههههه
:

:
الشرقيه الساعه 8:45 مساءً..
وصلو البيت ..
فتحت الباب تبي تنزل وقبل تنزل..
احمد بسرعه:لجين
لجين تلتفت له:نعم
احمد:حطي العشا وتعشي مع جدتك ودقي علي
لجين تتبسم : ان شاء الله
احمد:الله معك ياصديقتي
لجين تضحك:الله معك ياصديقي
احمد:لاتقلدين
لجين:مااقلد يااللا بدق عليك اذا خلصت
احمد :طيب
بعد ماراحت وتحرك من البيت جلس يفكر مع نفسه مساعدته لهالبنت غلط او صح هالوقت اللي يقظيه معها معقول يتعلق فيها تساؤلات كثيره كانت تدور براسه اهمها انت ليه تساعدها؟؟

:
:
الرياض بنفس الوقت بيت نجلاء بالتحديد...
بغرفتها ماسكه الجوال تسولف بصوت عالي وتروح يمين ويسار : شو بدك ياني اعمل ليكني عم حاول
جاد : ليكي هيدي محاولاتك ايمتين بدها توخلص
نجلاء:شو بعرفني انا بدك تونطر
جاد: تعبت وانا عم بنتظر
نجلاء : انا بوعدك أقل من شهر وانا بـ أمريكا
جاد:طيب بدي فل
نجلاء:اوكي حبيبي وماتزعل
جاد:مني زعلان باي
نجلاء :باي
:

:
الرياض بالمستشفى والساعه تشير للـ9:00 مساءً
دخل الغرفه بعد ماقاله الدكتور تقدر تاخذها شافها حاطه عباية الراس على راسها وجالسه على السرير بتعب
سلمان يناظر فيها:خوفتينا عليك
العنود:..........
سلمان :ماتشوفين شر
العنود:الشر مايجيك
سلمان:ياللا مشينا عشان يمدي نوصل محد يدري عن شي
العنود:وشلون اطلع مافيه غطى ولاشي
سلمان يتبسم بعنف:ماادري تصرفي
العنود: استحي كأني عجيز وانا بهالمنظر وماادري شلون بغطي وجهي
سلمان:تغطي بالعبايه انتي شوفي حالتي حتى نعال وانتي بكرامه ماعلي
العنود فتحت عينها بقوه:ولاجبت لي شي البسه برجلي
سلمان والابتسامه شاقه حلقه ويهز راسه:لا
العنود: وش نسوي الحين
سلمان ماقدر وفطس ضحك:نطلع كذا كأننا الشحاذ وبنته
العنود وهي مومستوعبه الوضع:ويضحك بعد يابرودك يااخي..
سلمان : اجيب لك كرسي؟
العنود تخيلت شكلهم وهم بهالمنظر وسلمان يمشي بالكرسي وبسرعه : لا لا ..سكتت شوي وضحكت ضحكه هاديه خفيفه مررررررررررررره
سلمان تكتف وتسند على الجدار وهو مبتسم يتأمل ضحكتها الحلوه وبكل هدوء: يعني مانطلع؟
العنود:نطلع بس اهم شي خليك بجنبي لاتبعد عني
سلمان :تامرين امر ياللا قومي
قامت العنود وغطت وجهها بالعبايه ومشت بجنب سلمان وهو يتجاهل أي نظرات لهم ..كان شكلهم يموت ضحك حافيين وحالتهم رثه خخخخخخ
وصلو السياره اللي كانت قريب الباب فتح لها الباب اللي قدام وركبت بدون لاتناقشه لانه مو وقت مناقشات ..
ركب وساق السياره بسرعه ..
وفي الطريق ..
سلمان:ياربي حاولت اكلم نوره بس جوالي كله مويه مارضى يشتغل اخاف يقلقون علينا او تقول لابوك وامك
العنود وهي مسنده راسها على الكرسي: وش صار
سلمان: طحتي بالمسبح وشلتك وجبتك هنا بسرعه
العنود: ليه ماخليت خالي يسعفني بدال هالحوسه
سلمان:اول شي من الخرعه نسيت ان عمي دكتور وغير هذا كله شفتي هنا وش سوو لك اشعه وحوسه هو مايقدر يسوي هذا كله هناك يعني حتى لو اسعفك بالنهايه بتحتاجين مستشفى وبتقلق عمتي وانا خفت ينشغل بالهم انتي ماشفتي شكلك كيف كان انا طول الطريق ادعي نوصل وانتي حيه
العنود:شكراً سلمان
سلمان ونبرة الحزن بصوته: انا غلطت عليك عنود لاتشكريني مااستاهل
العنود بكل نعومه:الا تستاهل انقذت حياتي
سلمان بأسف والندم يملى صوته:انا اسف عاملتك بطريقه خايسه
العنود : عادي ماصار شي
سلمان بعد ماتنهد : الاصار انا غلطان اعترف ..يوم شفتك كذا لونك شاحب وبتموتين عورني قلبي ..سكت شوي بعدين كمل ..عنود انا يمكن فيني غرور عمري ماتعرضت لأي اهانه ولااحب احد يدوس لي على طرف وحيد ابوي ومدرس لغه انجليزيه ومبسوط بنفسي وكل شي ولاكبريائي جيتي انتي بكل برود هزيتي كبرياء الرجال اللي فيني هذاك اليوم ..عاد اليوم ماصدقت واشوفك مسويه نفس الحركه واهب فيك
العنود وهي تعدل جلستها بتعب:انا موقصدي ماشفتك والله
سلمان: ارتاحي لاتغيرين وضعيتك كل شوي ..شوفي حتى انا موقصدي انا وقتها كنت غلطان صح بس ماتوصل تطرديني وتزفيني
العنود بكبرياء: تستاهل
سلمان يتبسم:مغروره
العنود: مو كثرك
سلمان واللي عجبته السوالف : تدرين انا بالمدرسه استاذ لي وزني وقيمتي مااسمح لاي طالب يتمرد علي مع اني ادرس طلاب الثانويه وفرق العمر بيني وبينهم شوي بس ماعليك استاذ شديد..ضحك وبعدها كمل : مع اني بالمدرسه كنت طالب متمرد واطلع ريحة الاستاذ مو بالمشاغبات لا بس علي اسلوب يرفع الضغط
العنود كانت جالسه بالسياره تسمع سوالفه بأهتمام سوالف سلمان كانت حلوه تكلم عن المرحله الثانويه وبعدها الجامعه ولما قربو يوصلون قال لها: المره الجايه اكمل لك خلاص قربنا نوصل
العنود تكلم نفسها:ياشين الثقه واثق بركب معاه مره ثانيه ..
كان ساكت ينتظر البواب يفتح له الباب وهي تناظر ماكان بنفس الكشخه هذاك اليوم بس ماشاء الله عليه وسيم رفع يده وهو باسطها وحك قريب ذقنه بطريقه غريبه .
التفت لها يناظرها بأستغراب: اول مره تشوفين واحد يحك وجهه؟
العنود بعدت نظرها عنه بسرعه وهي منحرجه ومرتبكه :لابس ..ورفعت يدها تحك وجهها بأظافرها:خبري الناس تحك كذا
سلمان بثقه : انا مميز
العنود:مغرووووووووور
سلمان وهو يتبسم : مو كثرك
فتح البواب البوابه دخل سلمان بسيارته وقفل البواب البوابه ..طبعاً البواب يفتح البوابه من خارج المزرعه مو من داخلها ..عنده سكن بسيط قريب للبوابه وباب السكن خارج المزرعه ماله أي صله بداخل المزرعه بس يحرسها ويقدر يدخلها وقت اللي مافيه احد بالمزرعه..
جا سلمان عند باب الراكب وفتح للعنود الباب : انزلي وانتي شبه الشغاله السرلانكيه وانتي ماسكه العبايه عند رقبتك ينقالك متحجبه
العنود بعد ماوقفت: ســ .. وقبل ماتكمل كلمتها حست بدوخه فضيعه ومسكت باب السياره بقوه
سلمان قرب يبي يمسكها بس مامسكها بعد يدينه بسرعه خاف تفشله : اسمعي اجلسي بروح انادي نوره تساعدك ياويلك تتحركين بشيلك قدامهم كلهم
العنود بعد ماجلست :لا بنتظرها
راح سلمان بسرعه للمطبخ وحاول قد مايقدر انه يكون حذر ومحد يشوفه ..اول ماوصل المطبخ نادى من ورى الباب :نوره
جاته نوره بسرعه :ايوه هاه بشر شصار
سلمان يتبسم على وجهها اللي ملاه الخوف:ياعيني على اختي الحساسه
نوره تدفه:سلوم عن هالحركات وش صار
سلمان:الحمد لله هي بخير روحي ساعديها هي بالسياره
نوره :اوكي ..
قبل تمشي مسكها سلمان:تعالي بقول لك محد سأل عنا
نوره:الا سأل عنك عمي قلنا له بالصيدليه
سلمان مستغرب:وش معنى الصيدليه
نوره منحرجه:هاه ماادري اول شي جا براسنا وقلنا شي ضروري
سلمان يضحك ومتعمد يحرجها:اها فهمت
نوره:بايخ
سلمان يضحك: طيب عنود محد سأل عنها
نوره تحط يدها على فمها وبسرعه: الا سألت عنها عمتي قلنالها تتروش وعهود محبوسه بالحمام لها ربع ساعه تسوي تتروش بروح بسرعه اعدل الوضع وانت روح بدل ملابسك لايشوفونك يقولون طالع من هوشه
سلمان يضحك :طيب
راحت نوره للسياره ..
اول ماشافت العنود تبسمت وراحت لها تركض : سلامتك ياقلبي
العنود بتعب : الله يسلمك ..وبسرعه : امي عرفت
نوره وهي تمسك يدها عشان تساعده توقف: لا لا بس ياللا بسرعه اختي بالحمام (وانتم بكرامه) من زمان مسويه انها انتي وتتروشين
العنود تتبسم بعنف : الله يقطع بليسكم
مسكتها ومشو شوي شوي للحمام (وانتم بكرامه)
اول ماوصلو طقت نوره الباب بشويش : افتحي الباب انا نوره خلي العنود تدخل ..
فتحت عهود الباب بسرعه : اخيراً طفشت
نوره وهي حاطه يدها بظهر العنود: روحي وانا بجيب لك منشفه وملابس
العنود بتعب : طيب
دخلت العنود وغسلت جسمها بس بدون راسها ..وكلها دقايق ونوره جايبتلها المنشفه والملابس لبست ملابسها وراحت مع نوره الغرفه
رفعت يدينها للفه اللي براسها : نوره ممكن تساعديني
نوره بسرعه :وش بتسويين
العنود :مافيني شي ابي اشيل اللفه وبخلي بس الشاش المربع وبحاول اغطيه بشعري مابي بابا يشوفه وينشغل باله انا بخير
نوره : طيب
ساعدتها نوره وفعلاً خبو الضماد بطريقه حلوه رفعت فيها العنود شعرها وراحو ياكلون مشوي مع الباقيين وكان الامر طبيعي جداً ومحد اخذ باله للي صار
:

:
:
الشرقيه .. والساعه 10 ليلاً ..
انسدحت على السرير واخذت جوالها ..ودقت على احمد ..
احمد بسرعه : كل هذا عشى
لجين: ايوه كل هذا عشى عندك اعتراض
احمد : لا لا ماعندي لااعتراض ولا شي ماصارت كلمه بتاكلني وش هالبنت اعوذ بالله
لجين : وش فيني وش زيني بس
احمد : ايه مافيه مثلك ولاعمري شفت ..وضحك
لجين بأستنكار : ليه تضحك وش يضحك ابي افهم
احمد سكت وبعدها : كيفي ابي اضحك عندك شي
لجين : لا
احمد بثقه : أيــــــــــــــــــــــــــوهـ
لجين: ....................
احمد :....................
وبع صمت اقل من دقيقه تكلم احمد : نونه ممكن اسألك سؤال
لجين : وش نونه
احمد : هذا دلعك الجديد مو انا ابوك لازم ادلعك
لجين : ومالقيت شي ثاني
احمد : عاد انا كيفي انا اللي اختار بنتي وكيفك
لجين تضحك: مصدق حظرتك انك ابوي
احمد وهو يضحك: ايه عشت الدور
لجين : طيب عيش وخذ راحتك
احمد : اسأل الحين والا شلون
لجين : اسأل
احمد : وش اكثر شي تتمنينه
لجين وبعد تفكير : ولا شي
احمد مستغرب : فيه احد بالدنيا مايتمنى شي
لجين : ايه انا من سخافة حياتي ماحس ابي شي ولااتمنى شي عادي ابي اعيش وخلاص
احمد : لاتقولين كذا انتي بنت بعمر الزهور والحياه قدامك لاتقولين حياتي سخيفه
لجين تضحك بأستخفاف : احمد تضحك على مين؟ وحده بوضعي لا أم ولا أبو ولا أحد حياتي فارغه حياتي هامش بصفحة أي شخص هذا انا ببساطه
احمد مقهور : لاتخليني اعصب وش اللي هامش يعني كل واحد فقد امه وابوه صار مالحياته قيمه او معنى انا فقدت امي وش صار يعني ؟
لجين : انت غير
احمد : وش غير؟؟ انا حياتي ابلى منك اقل شي انتي مافقدتي ابوك وهو حي ولاانظلمتي من مرت ابو قاسيه
لجين:...........
احمد : اسمعي
لجين : هلا
احمد : هلا بك ..شوفي بقفل وبتركك 5 دقايق فكري وفكري زين وبدق وقولي لي وش الشي اللي تمنيتيه بهالدقايق ..طيب؟
لجين : طيب
قفل من عندها رفع يده وحطها ورى راسه وسند جسمه على دعامة السرير الخلفيه وراح بأفكاره لبعيد..
وش دخله هو بأحلامها ليه مهتم وش اخر هالأهتمام عشانها يتيمه والا عشان مابيها تغلط مع غيره ..وش دخلني خلها تغلط لاهي اختي ولاحبيبتي ليه متعب نفسي معاها.. وش بستفيد بالأخير ..وفجأه جاه صوت قوي من داخله : وانت يعني ترجي فايده من ورى هذا اللي تسويه ..ورجع يسأل نفسه نفس السؤال اللي محيره من زمان :انت ليه تسوي معاها كذا؟
قطع سلسلة افكاره صوت رابح صقر (وين انت ماهي مثل وين انت دايم يامطول الغيبات هات الغنايم ) المتصل (نونه)
احمد بصوت يملاه الفرح : هلا نونه
لجين تضحك : والله هالدلع غبي بعد
احمد بصوت يحاول يكون فيه حازم : يابنت خل عندك احترام وش اللي غبي
لجين : طيب طيب بصير محترمه
احمد : طيب هاتي وش فكرتي فيه
لجين : ماادري صراحه ماعندي شي مهم ولا عمري فكرت بشي اتمنى تحقيقه بقوه ..زواج مالي فيه ولاابي اترك جدتي ومو طموحي صراحه دراسه مااحب الدراسه.. شغل ومالي بعفست الدوامات ووجع الراس..بس تبي الصراحه
احمد وهو يتبسم ومنشب الجواب بأذنه : ايه هاتي
لجين : ودي اعيش يوم استثنائي انسى فيه كل شي انسى يتمي وحاجتي للناس وضعفي
احمد بسرعه : بس كذا
لجين مستغربه : ايه بس كذا
احمد : خلاص اوعدك بأحلى يوم استثنائي
لجين بخوف : وش قصدك
احمد : وراه تغير صوتك لجين انا وعدتك اكون لك مثل الاب والاب مايضر بنته
لجين : ومصدق انك ابوي
احمد : على الاقل مقتنع بداخلي ان كل شي بسويه لك بدافع تعويضك ولاأبي اضرك وهالشي كفيل يمنعني عن اشياء كثير والله ثم والله يالجين مابي اضرك ولاني براعي حركات واذا مو واثقه فيني بكيفك بلاها
لجين بعد تفكير : الا واثقه خلاص تم بس متى يومك الاستثنائي
احمد : يوم الجمعه علمي جدتك انك بتروحين رحله مع البنات وانا بجيب لها اكل جاهز عشان لاتتعب واي شي هي تبيه ماراح نغيب كثير اصلي الجمعه واجي اخذك وبرجعك بالليل
لجين : الليل يعني متى
احمد يضحك :مالك شغل دامك قلتي واثقه خلك قد كلمتك
لجين بهدوء : خلاص اوكي ..احمد ممكن اسألك سؤال
احمد: اسألي مليون
لجين: ليه قلت بكون لك ابو ماقلت اخو مثلاً
احمد يتبسم : اول شي عشانك ماعندك ابو
لجين بسرعه: ولاعندي اخو
احمد: اصبري بكمل
لجين : طيب
احمد: وثاني شي قلت لك عشان التزم فيك الاخو دايم يتملص من التزاماته بس الابو نادر ..
لجين: اها
احمد: نونه
لجين : هلا
احمد : ياللا حطي راسك ونامي ..تبين اقرا لك قصه ؟
لجين تضحك : لا بابا مشكور اعرف انام لحالي انا كبرت بس انت ماكنت تدري عني
احمد يضحك : وجع محسستني اني شايب لوكنت ادري عنك من زمان ماتركتك دقيقه
لجين قلبها صار ينبض من كلامه وحنانه : مشكور احمد
احمد ببرود : على وشو خل عنك بس ماسويت لك شي ياللا اتركي الدلع وروحي نامي وجوالك الثاني قفليه
لجين بسرعه : جوالي الثاني
احمد يضحك : ايه قفليه او احرقيه يكون احسن
لجين : بتسوي علي دور الأب بجد؟
احمد : لا بس اعتقد الجوال هذا وخلاص عطي الرقم صديقاتك والجوال القديم ماوراه الا وجع الراس وماراح اخليك تحتاجين للحركات اللي مالها داعي ..جربيني وان مااغنيتك عنهم رجعي الجوال وكل شي ..وبالاخير انتي حره
لجين : طيب ياللا بروح انام
احمد : نوم العوافي
بعد ماقفلت اخذ نفس عميق وناظر بالجوال وبصوت مسموع : غريبه هالبنت ..تلحف زين غمض عينه وراح بنوووووووم عميق
:

:
:
الرياض سنة 1410 للهجره يوم الخميس ...
بيت ابو مشعل بالتحديد ..
دخل البيت بسرعه بعد اتصالها وهو يسمع صياح عياله ..
راح لها بسرعه وهي ممدده على الكنبه اللي بالصاله ..
حط يده على جبينها : سلامتك يالغاليه
ساره بتعب : سكتهم حرام لهم ساعه يبكون
خالد وهو مو مركز : ساره وش اللي اسكتهم قومي بوديك المستشفى جسمك مثل النار
ساره والتعب هد حيلها : ومشعل والعنود
راح خالد لعياله ضمهم بحنان وهو جالس على ركبتينه مشعل بيده اليمين والعنود بيده اليسار ماسكهم بحنان : خلاص حبايبي لاتبكون الماما تعبانه شوي ..ناظر شوي بوجيهم اللي مو مستوعبه الوضع وضحك رغم كل شي : عيال مالهم 3 سنوات وشلون افهمهم
راح للتلفون ودق بيت سلطان اول شخص جا براسه خصوصاً ان بيتهم قريب وبصوت باين عليه الاستعجال: كيفك ام سلمان ابو سلمان هنا
ام سلمان : ايه دقيقه اناديه ..وبصوت عالي : ابو سلمان تعال زوج اختك على التلفون
وكلها ثواني وجاه صوت ابو سلمان من سماعة التلفون : هلا بالغالي
ابو مشعل : ياخوي اختك حرارتها مرتفعه مره جسمها نار ولاادري وين اودي العيال ابي اخذها المستشفى
ابو سلمان بسرعه : له له سلامتها ماتشوف شر الغاليه خلاص انا دقايق واكون عندك باخذ عيالك وانت خذ حرمتك المستشفى
ابو مشعل انتظرك لاتطول
قفل ابو مشعل وصار يناظر بـ ساره والعيال مايدري ينتظر او يشيل ساره يوديها السياره وينتظر ابو سلمان برى ..ناظر عياله اللي يناظرون فيه بفهاوه وهم بلبس البيت ..ومايعرف يغير ملابسهم ..
اخيراً راح وجاب عباية ساره لبسها العبايه وحملها وهي مو حاسه باللي حولها حطها بالسياره ودخل بسرعه جاب مشعل والعنود ووقف عند الباب ينتظر ابو سلمان وكلها دقايق وجا ابو سلمان نزل بسرعه من السياره وهو يناظر اخته بخوف حمل العنود ومسك مشعل من يده ..وبسرعه : ياللا روح المستشفى بسرعه وطمنا عليها
ابو مشعل :ان شاء الله
اخذ ابو سلمان الصغار وراح فيهم البيت ..واول مااقبل معهم البيت اخذتهم ام سلمان واعطتهم عصير وكيك وحطت العنود مع نوره وجابت لهم العاب عشان يلعبون ..
سلمان كان بالصف الرابع الابتدائي وقتها وكان ناشر كتبه بالصاله ومنسدح على بطنه ويكتب ..
مرت العنود من جنبه وطاحت قطره صغيره من مزاز العصير على دفتره ..
العنود صارت تناظر سلمان وتناظر قطرة العصير ببراءه
سلمان بسرعه رفع راسه لها وبصوت عالي :ياغبيه دفتري
العنود برطمت بعنف واطلقت صوووووووووت عالي مثل صفارة الانذار
جات ام سلمان على الصوت : شفيها ليه تصايح
سلمان وهو متنرفز ويأشر بأصبعه عليها : والله هذي كبت العصير على دفتري
ام سلمان تناظر بالدفتر : وين ماشوف شي
سلمان يأشر على القطره : وهذي وشهي
ام سلمان تحظن العنود وتهديها : ياحبيبي ماصار شي بالدفتر اثر صغير ويروح وهذي مره صغيره وماتدري
سلمان لف لدفتره : الا تدري ليه تمر من عندي ماحبها
ام سلمان هزت راسها واخذت العنود من جنبه ..
بعدها بأقل من نص ساعه راح سلمان البقاله اللي بجنبهم شرى بسكويت وشبس ..
يوم جا وجلس بالصاله فتح البسكويت وهو يناظر بالعنود ..
عاقده حواجبها وتناظر فيه نظره غير مفهومه ..حس شوي بالذنب وبصوت مافيه أي رقه ولا حنان : تبين بسكويت
هزت كتوفها مابي وبرطمت
سلمان يأشر عليها بقرف : هذي تدلع
ام سلمان تناظر فيه منقهره : ياحبيبي قلت لك هذي مره صغيره قرب منها وعطيها البسكويت ماراح تقول لا
قرب سلمان من العنود ومد يده بالسكويت : خذي
العنود ماتحركت ولا سوت أي ردة فعل
سلمان وهو مقهور : اذا ماتاخذينه بضربك
العنود اخذت البسكويت منه
سلمان يتبسم : شاطره انتي وحلوه
العنود تتبسم وتاكل البسكويت ..
بعدها بنص ساعه جا ابو مشعل ياخذ العيال .. وتفاجأ يوم شافهم ..
ام سلمان حمتهم ولبست العنود من ملابس نوره ومشعل من ملابس سلمان وهو صغير ..
انحرج من اشكال عياله : ليه تعبت نفسها مع العيال
ابو سلمان : شدعوه ماسوت شي اهم شي اختي الحين احسن
ابو مشعل : ايه الحمد لله انخفضت الحراره
ابو سلمان الحمد لله

:
يتبع,,


آخر مواضيعي 0 أناس في غيبوبة
0 لعنادك هويت وبحسنك خقيت//روعه للكاتبة ساحرتهم بعيوني
0 تؤام ولكن أغراب بجامعة أمريكية //للكاتبة دم حبيبي يرويني
0 اسئلة للتعرف على الأعضاء
0 لعبة بيد امرأة للكاتبة براءه/ رواية تجنن






توقيع » دلعني ابوي
×||×



روايــة أنـآس في غيبوبـة


×||×
 
 
قديم 10-19-2009, 06:58 PM   رقم المشاركة : ( 7 )
:: أسوار مبدع ::


الملف الشخصي
رقــم العضويــة 359312
تـاريخ التسجيـل Aug 2009
العــــــــمـــــــــر
الــــــــجنــــــس  female
الأقـــــــامـــــــة الـبــحـريـــن
الدولــــــــــــــــة
المشاركـــــــات 1,141 [+]
عدد الــمواضيع
عدد الـــــــردود
عدد الـــنقــــــاط 10
قوة التـرشيــــح دلعني ابوي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]

دلعني ابوي غير متواجد حالياً

افتراضي


:
:
الرياض سنة 1426 للهجره الرياض بالمزرعه ..
يوم الخميس والساعه تشير للـ 9 صباحاً

صحت من بدري صلت وتروشت ولبست والكل نايمين ..امس كانو سهرانين للساعه 2 الفجر طبيعي مايصحون بدري ..تأففت وحست بملل اخيراً قررت وبما ان الكل نيام تطلع تتمشى شوي ..
طلعت بدون عبايه لانها متأكده مافيه احد صاحي ..
وهي تتمشى راحت عند الخيول صارت تناظرهم من بعيد وهي خايفه ..
فجأه جاها صوت من وراها : خايفه منهم
التفتت بسرعه وشافت فارس وراها وماعرفت شكله ..لقائاتهم العائليه معدوده وبالمناسبات والرحلات وبس وماكانت تشوفه لاهو ولامشعل ..
عهود بخوف: انت مين
فارس ببرود : انا فارس وانتي مين اكيد عهود لانك اصغر بنات عمي وواضح صغرك من شكلك
عهود بقهر: صحيح ماتستحي وش اللي انا فارس وانتي مين سلامات
فارس : عادي بنت عمي ..تبين اتمشى معاك ؟
عهود بقهر اكثر: انت ماتستحي عمي ماعلمك السنع؟ وش اللي بنت عمي عادي لازم البس عبايه والا فاكر نفسك اخوي
فارس يفكر: ماادري احس بنت عمي عادي مثل اختي
عهود : انا اعلمك وشلون مثل اختك جالس تستهبل فوق راسي بقول لـبابا ونشوف عادي والا لا جاي وراي بدون لااحم ولادستور
وتقدمت وهي تمشي بخطوات سريعه
جا فارس قدامها بسرعه واعترض طريقها : لا لا خلاص لاتعلمين ابوك والله اسف مااتعودها صح انا غلطان
عهود تبعد عنه وتكمل طريقها : بقول يعني بقول
فارس يركض وراها بسرعه : يابنت الحلال قلت لك انا غلطان انتي بنت عمي ولازم احترم نفسي صح مايصير اعاملك مثل اختي
عهود تمشي بدون لاتلتفت له : طيب انقلع
راحت بسرعه ودخلت الغرفه وهي مقهوره وتتنفس بسرعه تناظر بنفسها كانت لابسه بيجامه ورديه وشبشب دبدوب ورافعه شعرها ذيل حصان
قالتها بصوت شبه مسموع : مايستحي هذا على وجهه
نوره وهي فاتحه عين ومغمضه الثانيه: وش فيك تتنفسين كأنك بقوه ليه معصبه
عهود : اف مافيني شي عادي
نوره وهي تجلس : وش تبي الاخلاق شفيك
عهود تلوي فمها : قلت مافيني شي
وراحت للحمام قفلت على نفسها الباب غسلت وجهها وناظرت شكلها بالمرايا وهي تتذكره : صح مايستحي على وجهه بدال مايغض بصره عني جالس يسولف معي عادي وكأننا بلبنان مو السعوديه مو منه من عمي اللي مدلعه

:

:
:
الشرقيه الساعه 1 الظهر ..جالسه تقلب بالتلفزيون وكل شي فيه بايخ
سمعت صوت الجوال بالغرفه..راحت الغرفه اخذت الجوال وشافت الشاشه المتصل بابا تبسمت وجلست على السرير
لجين بدلع : الو
احمد : هلا بهالصوت ..كيفك
لجين: بخير كيفك انت
احمد: انا بخير ..هاه مستعده لليوم الاستثنائي
لجين:عادي لأني ماادري وش فيه براسك
احمد : طيب تجهزي بمرك العصر
لجين: لا مابي
احمد: ليه ؟
لجين: كل يوم كل يوم وش يقولون الجيران
احمد: أي جيران محد حولك خل عنك بس
لجين: خلاص خليها للجمعه بيومك الاستثنائي
احمد : لا اليوم بروح معك شغلت نص ساعه وبس
لجين : ليه وين بنروح
احمد: بروح معك اشتريلك عبايه جاهزه
لجين : وش فيها عبايتي
احمد: مافيها شي بس نبي نحاول نوسع العبايه شوي
لجين: احمد انت قلت ماراح اتدخل فيك مالك شغل بعبايتي
احمد: ايه قلت ولالي شغل ولاراح اغير طريقة لبسك ولاابي اغصبك بس نبي نوسع العبايه شوي عادي مافيها شي صدقيني احسن عشان لامشيتي معي مايقولون خويته وكلام فاضي عرفتي
لجين بتذمر:طيب مرني نروح نشتري عبايه وسيعه
احمد يضحك: ياحبني لك بس

:
:
:
الرياض بيت نوف والساعه تشير للـ 4 عصراً
نوف بعتب: وش يعني من لقى احبابه نسى اصحابه
عنود تضحك: لاوالله انتي ماتدرين وش صار لي
نوف بقهر: وش صار يعني مبسوطه وضحك وفله
عنود تضحك على اسلوب نوف: لاوالله روقي عشان اعلمك
نوف تجلس على سريرها وتنقل الجوال للأذن الثانيه: روقت
عنود:غرقت وكنت بموت
نوف بسرعه:بسم الله عليك من جدك
عنود: أي والله لو مااسعفني ولد خالي بسرعه كنت رحت فيها
نوف بضيق: الحمد لله على سلامتك عنود خذي بالك من نفسك امانه
عنود وهي تتبسم : ان شاء الله ماعليك ..ياللا الحين بقفل بشوف بنت خالي وش تدور..قفلت الجوال وحطته وهي تناظر بشروق تدور بالشنط
عنود مستغربه: شروق وش تدورين
شروق: ادور الكاميرا انا متأكده حاطتها هنا بخلي واحد يصور الشباب
عنود مستغربه : ليه يصورونهم
شروق وهي تضحك : بيلعبون لعبه حول المسبح يركضون حوله وكل واحد يحاول يرمي الثاني واللي يبقى اخر واحد له جائزه
عنود فز قلبها: وش هاللعبه مايخافون
شروق تضحك: مايخوف عادي يعروفون يسبحون ولعلمك حتى خالك فهد بيلعب معهم ..وبسرعه: هي الكاميرا لقيتها ..قومي معي نتفرج
راحت العنود مع شروق وهي خايفه..
اول ماوصلو كانو البنات وحتى الحريم متجمعين عند زجاج مجلس الحريم يناظرون الرجال اللي بالمسبح..
شروق تصور والباقيات متحمسات وعنود خايفه..
الشباب الاربعه كانو واقفين بصف واحد ينتظرون ابو فارس يبدأ العد لرقم 3 وينطلقون .. بعد مايلف أي واحد منهم لفه كامله حول المسبح يحق له يرمي غيره بالمويه..
ابو فارس بصوت عالي: 1..2 ..33333333333
ركضو الاربعه بسرعه سلمان كان اسرع واحد يركض بسرعه يبي يتعدى المجموعه بكثير وراه كان فارس بس بينهم مسافه وبعده مشعل واخر واحد فهد ..وفهد كان يتعمد يكون اخر واحد عشان اول مايكمل اللفه يسرع ويرميهم ..ومن شروط اللعبه ممنوع اللاعب يوقف عن الركض حتى لو جا خصمه يحاول يرميه لازم يتخلص منه وهو يركض
اخيراً كملو الاربعه اللفه الاولى وسلمان باقي يركض وفرق بينه وبينهم اكثر من نصف المسافه ..اما فهد صار يركض بقوه الى ان وصل لمشعل وحاول يرميه مشعل وقف يحاول يتخلص من فهد
ابو فارس يصارخ من بعيد: ياحبيبي مايصير توقف
وابو سلمان وابو مشعل يضحكون وصوت ابو مشعل كان واضح: مشعل لاتخليه
وهم يركضون تغلب فهد على مشعل ورماه بهالوقت وصل سلمان لفارس وبسرعه ذبه خلسه بالمويه وماحس الا بالمويه تضرب جسمه ..وبقى فهد وسلمان والبنات بالمجلس يهتفون لاخوهم والحريم يضحكون وعنود خايفه من المشهد ..سلمان كان يركض بسرعه يبي يوصل لفهد وفهد يسرع عشان لايوصل له سلمان بس سلمان كان اسرع ووصل وهم يتصارعون مين يرمي مين.. رمى سلمان فهد بالمويه ..ووقف يصرخ انا الفايز وانسدح على ظهره ينافخ من التعب
الباقين طلعو من المويه متحلطمين وفهد طلع يحرك شعره بسرعه: هذا سلمان طبيعي يفوز بنيته الاقوى
سلمان وهو يتفس بقوه: عشان كلمتك هذي ابي جايزتي عشا للجميع على حسابك
فهد يناظره بطرف عين ..والباقين يضحكون
سلمان وهو رافع حاجب:انتم قلتم الفايز يختار
فهد:احلف عاد
سلمان: والله
فهد: طيب اعشيهم بس مردوده ياسلوم
سلمان يضحك: طيب
:

:
:
الشرقيه بأحد المحال والساعه تشير للـ 7 مساءً
احمد بتعب: ياشيخه من العصرمابقى محل عبايات مارحناله تكسرت رجلي
لجين بتمرد: شسوي انت كل شي مايعجبك
احمد: انتي الله يهداك اقلك ابي عبايه ماتلفت الخلق وتخليهم يقولون انك خويتي مو راضيه تفهمين
لجين بقهر: طيب خلاص هذا المحل اكيد بشتري منه
احمد: طيب نشوف
دخلت المحل وهي تناظر بالعبي مسكت عبايه ناعمه جداً ومافيها أي لون وشكلها واسعه ..
احمد بفرح: وش زينها هالعبايه
لجين تناظرها مو مقتنعه: عاديه جداً
احمد : هذا المطلوب
لجين تتمسكن : طيب خلاص
احمد يناظرها: ماتبينها
لجين : لاخلاص عادي المهم انت راضي
احمد بفهاوه: هاه
لجين: وشو
احمد : لاولا شي ..ورفع العبايه بكم ذي
الهندي: 400ريال
لجين بسرعه: والله ماتسوى
احمد يطلع محفظته: مالك دخل انا اللي بدفع
لجين تتكتف وتلف عنه: طيب
احمد: شوفيها محتاجه تقصير او لا
لجين بزعل: من شكلها لا
احمد اخذ العبايه ومشى معها: شفيها بنيتي زعلانه
لجين بقهر: مافيني شي
احمد: افا كله ولازعل نونه شفيك علميني
لجين: ماادري ..وضحكت: مافيني شي بس مبسوطه انك مهتم
احمد يضحك: غبيه بنتي
لجين تناظره: انت طيب احمد
احمد يناظرها: لا خبيث ماعليك من حركاتي
لجين تضحك
احمد: لبى هالضحكه

:
:
الرياض الساعه 10 وبجزء بعيد بالمزرعه..
مشعل وهو جالس على الارض وماسك الجوال بيده: وبس فاز علينا
نجلاء تضحك: المفروض انت تفوز
مشعل: ايه المره الجايه
نجلاء: مشعل
مشعل: امري
نجلاء: مايامر عليك عدو..احبك
مشعل بعد ماسكت: انا بعد احبك
نجلاء: تصدق اشتقت لك
مشعل: انا بعد اشتقت لك
نجلاء: خلاص اذا رجعت من المزرعه نطلع سوى
مشعل : خلاص تم هالمره نتغدى سوى
نجلاء: وش الفرق
مشعل: اقدر وجبة الغدى انا هههههههههههه
نجلاء تضحك: خلاص بقدرها معك
مشعل برومنسيه: ضحكتك حلوه
نجلاء بصوت خجول: مسمعك الحلو
مشعل: تدرين هالحب غريب
نجلاء : ليه
مشعل: تو قبل كم يوم كنت مقتنع انه مجرد اعجاب بس اليوم ادري انك صرتي جزء من حياتي
نجلاء: وانت بعد جزء من حياتي ..وتنهدت بقهر
مشعل: شفيك
نجلاء: مافيني شي بس ماطلعت لي البعثه وخاطري مره ادرس برا
مشعل : روحي بفلوسك قلت لك على حسابك مو لازم على حساب الدوله
نجلاء بعد صمت : ميزانيتنا ماتسمح
مشعل : عادي الجيب واحد
نجلاء: تخيل مشعل تعطيني فلوس للبعثه
مشعل: عادي والله
نجلاء: صح عادي والحبايب مابينهم فرق بس تبي الصراحه
مشعل: ايوه
نجلاء: مااقدر اروح لحالي حتى لو توفرت الفلوس
مشعل بعد تفكير: انا بذي مااقدر اخدمك صح معدلي عالي ويمكن ابتعث على حساب الدوله بس انا مثل السمكه اموت لو اطلع من السعوديه
نجلاء: عادي اطلع عشاني تخيل مشعل انا وانت ندرس سوى
مشعل: لالا مااقدر بدرس هنا
نجلاء: الدراسه برا لها مستقبل اكثر واسأل بعد
مشعل: حتى لو مابي اطلع
نجلاء: تقدر على بعدي؟
مشعل: خلاص انثبري معي هنا هههههههههه
نجلاء بزعل: طيب
مشعل بسرعه: لاتزعلين صدقيني مااقدر اروح مااقدر افارق امي وابوي واختي صحيح تعودت عليك واحسك جزء من حياتي واحبك بس اسافر قويه
نجلاء: انت بعد شوف مستقبلك شاور اهلك وبالاخير انت براحتك ..بس اذا انت مارحت مستحيل انا اروح حتى لو توفرت الفلوس
مشعل: ماعليك مني شوفي مستقبلك
نجلاء: انت مستقبلي ومافيه شي اهم منك ولااقدر على فراقك انت ماتدري وش تعنيلي يامشعل ووش كثر احبك
مشعل: يابعد عمري خلاص بفكر بالموضوع
:

:
:
الشرقيه يوم الجمعه بعد صلاة الظهر..
واقف عند باب البيت ينتظرها تطلع ..
طلعت وهي لابسه عبايتها الجديده ..
اول ماركبت ناظر فيها: ايوه كذا تعجبيني
لجين : طيب بس احس نفسي غريبه
احمد :لاغريبه ولاشي
تحرك بالسياره الى ان وصل معها لكورنيش الخبر ..مطعم تشيليز بالتحديد
المطعم زحمه مثل العاده وبكل الاوقات غدا عشا زحممممممممممه
راح معاها لطاوله بالزاويا يمكن تغطيتها
جلسو سووى وناظر فيها: اطلب انا والا فيه شي معين تبينه
كانت اول مره تدخل تشيليز ومالفتها شي بالمنيو ناظرت فيها وبهدوء: اطلب انت
احمد نادا القرسون وبعد ماجا اعطاه المنيو: ابي كنتري فرايد تشكن و سولانو ستيك وابي تكساس فرايز واثنين كولا
كانت تناظر فيه مستغربه ولافهمت ولاشي من الاكل اللي طلبه بس بعد ماجا الاكل واكلت عجبها مررررررررره وكانت مبسوطه خلصو اكل وراح معها الراشد..
واهم بالمصعد: يوم استثنائي بالراشد
احمد: ماتحبين تتسوقين مثلك مثل أي بنت
لجين : ايه ويعني
احمد: تخيلي عندك رصيد مفتوح تتسوقين فيه
لجين : مابي اتخيل
احمد : تعالي بس
ودخل معاها محل عطور شمت 4 عطور فرنسيه ..
احمد: هاه وش رايك
لجين بتفكير: مادري ماركزت الـ 4 حلوين
احمد يناظر البايع: هات الـ 4 عطور
لجين مستغربه: وش اللي هات الـ 4 تدري هذول بكم
احمد: ايه ادري وقلت لك شيك مفتوح
اخذ العطور وراح معاها محل مكياج وهي تناظر الاغراض بدون لاتاخذ شي..
احمد قرب منها: لجين اذا ماتشترين كل شي يعجبك والله لأمشي واخذ حتى لو ماافهم بالمكياج باخذ أي شي والسلام
لجين:احمد سلامتك جنيت
احمد: لابس ابيك تتسوقين براحتك
لجين:تندم
احمد:انا ابي اندم وش دخلك..
لجين: كيفك
وصارت تتسوق بحريه اخذت مكياج وملابس واكسسوارات واحذيه تسوقت الى ان فطست وبعدها راحت معاه للمطاعم تعشو ..ورجعها للبيت
لما وصلو ناظرت الاكياس الكثيره اللي بالمقعد الخلفي: انت مو صاحي
احمد يضحك:عسى انبسطتي
لجين: ايه
احمد: صراحه فكرت وش اسوي لك وانا اعرف البنات ينسون الدنيا وهم يتسوقون عشان كذا قلت بس بخليها تتسوق..تدرين لجين
لجين: وشو
احمد: لو عندك جواز وتصريح طلعتك برا المملكه
لجين: حلوه اسافر معاك
احمد: عادي حاولي مع وصيك يطلع لك جواز
لجين تضحك: عمي لو افحط ماطلع لي شي
احمد: طيب حاولي مايضرك شي
لجين: حتى لو ماتوصل بي الجرأه اسافر معاك ادري فيك شفتني كذا قلت هذي كل شي تسويه عادي
احمد: لاوالله لاتزعلين
لجين: مازعلت وعلى فكره
احمد :وشو
لجين فتحت شنطتها وطلعت جوال واعطته احمد
احمديناظر الجوال: وش ذا
لجين:جوالي القديم
احمد: يابعدهم ..دقيقه ..فتح باب السياره ونزل حط الجوال تحت الكفر ورجع السياره حركها وداسه ..
لجين مستغربه: كسرته
احمد يضحك: وش رايك
لجين: حرام كنت بيعه
احمد فاطس: عجبتني بيعه اقول انزلي بس
نزلت وصارت تشيل بالاكياس الكثيره..نزل احمد ساعدها وحط الاكياس لها عند الباب وقبل يمشي: بعد ماترتبين هالحوسه دقي علي
لجين: ان شاء الله
احمد: مع السلامه يالغاليه
لجين وهي تتبسم: مع السلامه بابا
:

:
الرياض المزرعه الساعه 10 مساءً وبعد ماتعشو ورتبو اغراضهم جا الوقت اللي يرجعون فيه للبيت ..
انزحمت سيارة مشعل بالاغراض وامه راح تركب معاه قدام..وابومشعل بيطلع من المزرعه عنده شغل ماراح يرجع للبيت عشان كذا قال للعنود تروح مع بنات خالها..
نوره بسرعه تعالي معي ومسكتها من يدها ..
ركبت العنود مع نوره سيارة سلمان وكانت معاهم عهود..
بعد ماركبت نوره قدام..عدل سلمان المرايا بحيث يشوف العنود وقالها بثقه:انا قايل المره الجايه بكمل
العنود بصوت واطي:مغرور وحطت يدها على خدها والتفتت للدريشه
نوره بأستغراب:تكمل وشو؟
سلمان بأرتباك: قصدي بسولف سوالف عادي والا ماتبوني اسولف عليكم بالطريق
نوره مو مقتنعه : ايه سولف عادي
بالجهه الثانيه كان مشعل واقف مع ابوه ينتظر امه تخلص حوستها ..
مشعل بعد تردد:بابا وش رايك بالدراسه خارج المملكه

خلف زجاجاً عريض يعكس الامنا واحزاننا نقف ممسكين بحجراً كبير وننظر من خلف الزجاج وبنفس الحجر نحاول تحطيم الزجاج لنمحو الألم ونبدأ برمي الحجر بقوه ولكن يقع هذا الحجر على الارض بعد ان يصدر صوتاً قوياً دون ان يحطم الزجاج..

ولكننا وبقوه نترك هذا الزجاج خلفنا ونسير دون ان نلتفت بحثاً عن سعاده جديده..
هل تحطم الالام ابطال قصتي ام تسيطر السعاده على كل شيء حولهم هم هنا بين سطوري لنعرف سعداء هم ام تعساء بأوراقي

الفصل الخامس..
الرياض سنة 1417 للهجره يوم السبت الساعه الثانيه ظهراً
بأحد المستشفيات ..
دكتوره هنوف اخصائية النساء والولاده واقفه بنهاية سرير الولاده بغرفة الولاده وحاطه يدينها داخل الشرشف الصغير وسط صرخات الحرمه..
التفتت بسرعه وهي تصارخ: سستر بسرعه خلاص قربت تولد نادي دكتور فهد عبد العزيز خليه يوقف ورى الستاره عشان يشوف الطفل اول مايطلع ..وبصوت عالي بسررررررررررررعه
السستر بسرعه: اوكي دقيقه وهو ورى الستاره
دكتوره هنوف تلتفت للمريضه بسرعه: خلاص ياشذا هانت بس ساعديني شوي
شذا وهي تتأوه من الألم وبكل تعب: خلاص دكتوره ماعاد اتحمل
بعدها بدقيقه كان الدكتور فهد ومعاه دكتور اطفال خلف الستار ينتظرون الطفل اللي راح يولد قبل اوانه بشهرين..
دكتور فهد بصوت عالي: سستر اوقفي عندها الطفل لازم يكون عندي بسرعه..
كلها دقايق وصوت صرخة الطفله يدوي المكان وبسرعه اخذتها الممرضه وحطتها على السرير الصغير خلف الستاره قدام الدكتور فهد وزميله
فهد فحص الطفله بسرعه وطلب انبوبة الاوكسجين ركبها بدقه بخشم الطفله ذات السبعة أشهر.. وطلب نقلها بسرعه للحضانه ..
دكتوره هنوف بعد ماانتهت من المريضه جات للدكتور فهد :هاه بشر كيف الطفله
فهد:الحمد لله الفحص المبدأي الطفله حالتها ممتازه بس ابي اطلع على ملف الام بشوف عندهم امراض وراثيه شي
هنوف: ايه تفضل معاي
راح فهد مع هنوف لقسم الاستقبال اللي بقسم الحظانه ووقفو قباله اخذ الملف المعدني مسك قلمه بثبات عدل نظارته وناظر الملف اول ماطاحت عليه عينه اسم المريضه (شذا عبد الله ناصر الـ.......) ماقدر يركز وصارت يده ترجف وماقدر يقرا أي شي من المكتوب بملفها ..شذا هي الوالد ..
دكتوره هنوف: دكتور فهد خير ان شاء الله
دكتو فهد وهو يحاول يكون طبيعي : ابد بس حسيت بدوخه بسيطه لأني مااكلت شي من البارح
دكتوره هنوف: كذا مايصير يادكتور الحين اوصي البنات يطلبون لك اكل على مكتبك
دكتور فهد وهو يبتسم : ماله داعي ..
دكتوره هنوف: لا لازم انت دكتور ولازم تتغذا زين عشان تركز بشغلك
دكتور فهد: ان شاء الله
راجع الملف بسرعه وشاف انه كان لها اجهاض مبكر سابق بالاشهر الثلاث الاولى وان هذي اول مواليدها وشاف انه مافيه أي امراض مخيفه ممكن تنتقل من الام للطفله..
كتب بسرعه بقلمه بالملف وسلم هنوف الملف: الحمد لله مافيه شي يخوف ..استأذن
هنوف وهي تاخذ الملف : اذنك معك
راح مكتبه بسرعه جلس على الكرسي بتعب وهو حاس بغصه :بنتك ياشذا كانت بين يديني صرتي ام حبيبتي ..سند راسه على الكرسي وناظر بالسقف:يااااااااارب ساعدني ليه دايم تصير شغلات تذكرني اكثر فيها
:

:
:
الرياض سنة 1426للهجره ..يوم الجمعه ..الساعه 10:14 مساءً
سيارة سلمان بالتحديد..
كانت جالسه بالكرسي الخلفي والصمت جليسها..
سلمان يقطع الصمت : ليه ساكتين
نوره: وش نقول
سلمان:سولفي انتي عاد ماتسكتين
نوره:ماادري احب اتفرج اذا كان الطريق طويل
سلمان بصوت مسموع وعالي نوعاً ما : بشغل اغنيه حلوه
شغل اغنية اصيل ابو بكر ..(( بس احبك وهذا حظي اللي انكتب دربي اللي امشيه وادري به صعب..))
طول الطريق كان يراقبها من المرايا ويسمع الاغنيه وداخل جو معاها..
وصلو بيت العمه ساره ..اول ماوقف نزلت العنود بسرعه ..وهي نازله :مع السلامه
سلمان : الله معاك
قفلت الباب كانت نازله من الباب اللي مقابل بيت الجيران لازم تلف من ظهر السياره عشان تروح بيتهم ..وهي بطريقها للبيت اخذت بالها من سيارة ولد الجيران ماكانت موجوده..
راقبها الى ان دخلت البيت وتحرك بسيارته..
وهي دخلت البيت بسرعه لقت مشعل جالس مع امها بالصاله يسولفون ..واستغربت معقوله سلمان كان يسوق على مهله
ام مشعل: طلعنا بعدكم ووصلنا قبلكم بربع ساعه
عنود وهي تجلس بجنب امها:ماادري ماما
ام مشعل: شفتي اخوك
عنود تناظر مشعل:شفيه اخوي
ام مشعل:يقول يفكر يدرس برى
عنود بسرعه: واااااو الدراسه برا مستقبلها اكبر اذا طموحك عالي حلو
ام مشعل: وانتي توقفين بصفه
عنود: لاانا ماابيه يروح بس الصراحه لازم اقولها الكل يقول الدراسه برا احسن
مشعل: انا بعد ماابي اروح مااقدر بس واحد خويي بيروح ويقول خلينا نونس بعض
عنود:دام معك خويك حلو صح كلامه تونسون بعض بس شف راحتك وين انا عن نفسي مااقدر على بعدك ياحلو..ووقفت وابتسمت الى ان بانت غمازاتها :بروح اغير ملابسي وانام
مشعل يضرب خدها بأصبعته: الله معاك ياحلوه
راحت غرفتها وبسرعه فتحت الستار ..سيارته ماكانت موجوده..غيرت ملابسها ولمت شعرها ..ورجعت تراقب بيت الجيران ..بعدها بربع ساعه وصل..كانت تراقب بحماس نزل من سيارته وماسك كيس بيده .. ولثاني مره ناظر بدريشة العنود وابتسم ..هي لما شافته يناظر صوبها ويتبسم قفلت الستاره بسرعه :ياااااااااااربي ماقفلت النور اكيد شافني اجل ليه يتبسم وش يبي يقول علي الحين ..عادي دريشة غرفتي واناظر الشارع هو مو شارع ابوه وهو غلطان لي يناظر بيوت الناس ..جاها صوت من داخلها تراقبي ولد الناس وتقولي هو غلطان..
انسدحت بقوه على سريرها وانقلبت على ظهرها وبصوت مسموع: ياربي وش هالياسر حلوووووووووو مره ..وراحت بأفكارها لبعيد
:

:
:
الرياض..بيت العم سلطان
دخل البيت وبدون مايقول أي كلمه توجه لغرفته ..قفل الباب وفسخ
التي شرت الرمادي وذبه على السرير ..فتح ثلاجته اخذ ديو فتحه وشرب منه شوي وصار يروح يمين ويسار بين التسريحه والسرير وكأنه وحده باقي كم ساعه وتولد ..التفت للتسريحه حط الديو على التسريحه وناظر نفسه بالمرايا ..ناظر جسمه الرياضي ملامح وجهه ..مرر اصابعه بشعره الطويل شده بقوه وقهر : الف بنت تشوفني حلو والف غيرها تنسحر فيني هذي ليه ولا معبرتني وبالنسبه لها انا اقل من عادي ..
رد عليه صوت بداخله: وانت وش دراك انها تشوفك اقل من عادي يمكن تكابر
وبصوت مسموع : لالا واضح ولاشايلتني من ارضي
فتحت نوره الباب وصارت تناظر يمين ويسار: بسم الله عليك ياخوي تكلم نفسك
سلمان منحرج: لامااكلم نفسي
نوره تكتف يدينها : ايوه تكلم مين اجل
سلمان بقهر: اقول نوره اطلعي من راسي مو رايق لك
نوره وهي تسوي له حركات بعينها: ايه انا من اليوم اشوفك حالتك صعبه مو على بعضك اعترف شفيك
سلمان : مافيني شي بتنقلعين والا شلون
نوه وهي تحاول تستخف دمها : شلون
سلمان عصب وقرب منها دفها برا وقفل الباب وراها
نوره من ورى الباب: مالت عليك سلوم ماعندك ذوق مره سوفاج جزاتي بشوف شفيك
سلمان يصارخ: تركت البرستيج لك ..وبصوت اعلى : انقلعي
نزلت نوره الصاله وكانت ريم جالسه بالصاله لحالها ..راحت نوره بسرعه وجلست بجنبها : تصدقين
ريم وهي تقرا مجلة سيدتي وبدون لاتلتفت: وشو
نوره: اخوك اليوم فيه شي مو طبيعي
ريم : شفيه يعني
نوره وهي تفكر : مدري الظاهر حب بنت عمتك بعد اللي صار
ريم تناظرها بأستخفاف: من زينها عشان يحبها
نوره: بالعكس عنود مره حلوه وتنحب
ريم قفلت المجله ووقفت: اقول وخري انتي شكلك متأثره بالمسلسلات المكسيكيه قالت يحبها وخري بس اروح اقرا بالغرفه ابرك
نوره بعد ماسندت جسمها على الكنبه وبصوت واطي: انا لازم اعرف سالفته ماكان طبيعي نهائي طول الطريق وهو غريب اعرفه اخوي
:

:
:
الشرقيه ..يوم الجمعه ..الساعه 12 تماماً
فيلا كبيره ..
ملحق كبير غرفه واسعه وحمام (وانتم بكرامه) واسع وغرفة ملابس ..
فرشة نوم امريكية الصنع لون بني هادىء رومنسي ..مكتبة تلفزيون كلاسيكيه تتوسطها بلازما تليها رفوف انيقه تحمل بلاي ستيشن ريسيفر ودي في دي.الطاوله قرب السرير تحمل لاب توب توشيبا ..
كان متوتر ينسدح شوي ويقوم يمشي شوي ويرجع ينسدح : غريبه للحين مادقت اخاف ادق عليها تسويلي نفس امس وتقول تأخرها عادي ..عاد مالي داعي وانا منشغل على الفاضي ..
شغل التلفزيون يبي يشوف أي شي بس ماقدر يركز ..
ناظر ساعة الحائط وكانت 12:18..
اخذ جواله ودق رقمها :خلاص مااقدر انتظر اكثر ..وبعد ماطول وهو يسمع الرنه تفاجأ بكلمة (لايوجد رد) وانهبل : هذي مادقت ولاترد
رجع دق مره ثانيه ونفس الشي (لايوجد رد)..
وصار يكلم نفسه:هذي ليه ماترد ..معقوله ماتبي تكلمني ..لالا انا قلت لها وقالت راح تدق بعد ماترتب اغراضها مو معقوله كل هذا مشغوله..
رجع دق 3 مرات ونفس الشي ماترد ..توترة اعصابه وصار مو قادر يجلس واستغرب من نفسه ليه كل هالتوتر ..
واخيراً دق الجوال وكانت هي المتصله ورد بسرعه ولهفه: الو وينك انتي
لجين بتعب: احمد
احمد بخوف : شفيك لجين
لجين وهي تنافخ ومو قادره تتكلم : تـ ـعـ بانـ ـه
احمد بسرعه: البسي عبايتك بجي اخذك المستشفى
لجين وصوتها بان عليه انها منتهيه: بـ ـ كلم عـ مـ ي
احمد: أي عم هذا اللي مايدري عنك ومتى يبي يجي وانتي تعبانه اقول البسي انا جاي او ترى برقى الطوفه وبوديك غصب
لجين : طيب
قفل منها وكان وصل السياره خلاص شغلها وتحرك بسرعه
:

:
:
الرياض المستشفى سنة 1417للهجره..
يوم الأثنين..الساعه الرابعه عصراً..
جا ماسك باقة ورد حمرا ونادا السستر الفلبينيه : تعالي شوي
السستر:ايوه دكتور
دكتور فهد: خذي هذي الباقه لغرفة شذا عبد الله قولي لها اللي جابها ماقال مين سلمني الباقه وراح
السستر :اوكي
راحت غرفة شذا سلمتها الباقه وقالت لها الكلام اللي قاله الدكتور ..
جلسة شذا على السرير ومسكت الباقه تدور كرت او شي فيها وفعلاً لقت الكرت ..فتحته وكانت تقراه بهدوء..
((مبرك ماجاك تتربى بعزكم ..كنت اتمنى اكون ابو هالبنت ..
فتحت عينها بقوه بعد هالكلمه وكملت تقرا الكرت..
..صرتي ام ياشذا..انا لو كانت هذي بنتنا كنت بسميها شهد عشان يتناسب اسمها مع اسمك ..فهد))
خلصت الكرت وهي تحس بدمعاتها تنزل ..فجأه سمعت صوت باب الغرفه مسحت دمعاتها بسرعه وخبت الكرت..
دخل زوجها سعد..جا عندها باس جبينها :هاه كيفك اليوم يالغاليه
شذا: الحمد لله بخير
سعد: ماسميت البنت انتظرك تقررين
شذا وهي تتبسم: بسميها شهد
سعد: اسم حلو خلاص تم
:

:
:
الشرقيه..الزمان الحالي.. الساعه..12:30 صباحاً
عند بيت لجين بالتحديد..
دق عليها مرتين ماترد ..توتر وقرر ينزل يطق الجرس ..
نزل واول ماوصل عند الدرج وقبل يرقى الـ3 درجات ..
طلعت لجين من الباب وهي شبه منهاره مو قادره تسند طولها مسكت بالجدار بقوه تستند عليه ..رقى احمد الدرجات الـ 3بسرعه وقرب منها متوتر مو عارف يمسكها والا لا مايصير ..خايف عليها شكلها مايطمن ..
احمد وهو يناظرها تمشي خطوه تجر الثانيه: لجين شفيك تركتك مافيك شي
لجين التفتت له ووجهها شاحب : احمد مشكور..وانهارت قدام عينه مغمى عليها
احمد مسكها بسرعه قبل لاتطيح على الارض ..يدينها كانت متدليه وراسها على يده كانت مثل الجثه..
احمد يصارخ وهو يناضرها بخوف: لجين ..لجين
شالها للسياره بصعوبه مو متعود يشيل أي شي هالمره بنت مغمى عليها..
ركبها السياره وتحرك بسرعه لأقرب مستشفى خاص..
اول ماوصل وقف وراح بسرعه وجاب لها كرسي حطها بالكرسي بمساعدة الممرضه ..
وراح للرسبشن وهو متوتر : ماادري شفيها
الموظف : ماعليه اخذوها الطوارىء وش اسمها
احمد توهق مايعرف اسمها الكامل
موظف الرسبشن بصوت عالي : اسم المريضه
احمد: مشاعل عبد الرحمن عبد العزيز الـ.........
موظف الرسبشن : وش تقربلك المريضه
احمد:زوجة ابوي
موظف الرسبشن : بطاقة العايله لو سمحت
احمد: عندي صوره ينفع
موظف الرسبشن : عادي وياليت بطاقتك اخوي
احمد: ان شاء الله دقيقه بروح اجيبها
راح احمد لسيارته واللي فيها صوره من بطاقة الاحوال يحتفظ فيها من فتره خلص فيها شغله لأبوه ..وقف سيارته بالموقف ..ورجع بسرعه للموظف اعطاه صورة بطاقة العايله وبطاقته وصوره منها..
الموظف بعد ماخلص الاجرائات : تفضل اخوي
احمد ياخذ بطاقته:الحين وينها
الموظف يأشر : عند هذا الباب اوقف وان شاء الله يطلع الدكتور يطمنك
احمد:ان شاء الله
راح احمد وقف عند الباب وهو يفرك بيدينه يبي الدكتور يطلع شكلها ماكان يطمن..
طلع الدكتور ..وجاه احمد بسرعه: هاه دكتور شفيها
الدكتور:تسمم غذائي بس عدت على خير عطيتها ابره ومغذي وبس يخلص المغذي تقدر تاخذها بس ياليت تروح الرسبشن تدفع قيمة الابرا والمغذي
احمد:مشكور دكتور..وبينه وبين نفسه: ياربي تسمم بس انا كنت معاها ماجاني شي
:

:
:
:
الرياض سنة 1417 للهجره ..
المستشفى..
دخل الحضانه:هاه اخبار حلوتنا شذا الصغيره
السستر: خلاص صار اسمها شهد
فهد واللي حس برجفه بقلبه: شهد حلو الاسم
قرب من الصغيره وفحصها: لا حالتنا احسن بكثير وصحتنا حلوه..
قفل الحاضنه الصغيره اللي فيها الطفله وصار يناظرها يحسها شذا صغيره رغم معالم وجهها الصغيره الغير واضحه ..تبسم وهو يناظر لها بحنان..
قطع افكاره صوت دكتوره هنوف: دكتور
فهد يلتفت بسرعه: هاه قصدي امري
هنوف: مايامر عليك ظالم..كيف الصغيره
فهد: صحتها كويسه
هنوف: بتكتب لها خروج مع امها
فهد: لا لا باقي ماتتحمل لازم تنتظر بالمستشفى فتره ولو كانت بسيطه
هنوف: طيب دكتور
فهد يناظر الهنوف اللي ماتحركت: فيه شي ثاني؟
هنوف: لاسلامتك استأذن
فهد: اذنك معك
:

:
:
الشرقيه سنة 1426للهجره ..الساعه 1:30 صباحاً..
بالسياره بالتحديد..
احمد: سلامتك يالغاليه خوفتيني عليك
لجين بتعب : ربي يسلمك
احمد: تسمم نونه ياربي امانه كثري سوائل عشان تتجنبين مثل هالحالات
لجين: ان شاء الله
احمد: تراك غاليه علي
لجين وهي تبكي: مشكور احمد انا عمره ماحد اهتم فيني كذا
احمد وقف السياره على جنب: لاتبكين امانه ..دموعك هذي مابي اشوفها
لجين وباقي تبكي: ليه تسويلي كذا انا مااستاهل
احمد: لاتقولين كذا انتي تستاهلين كل خير
لجين: احمد ماتعرفني من زمان وغامرني بحنانك الله يجزاك الجنه
احمد: وياك يارب
لجين تسندت على الكرسي بتعب..احمد حرك السياره ووقف نزل سوبر ماركت شرا عصاير وحليب ..وبعدها وصل لجين بيتها..نزل بسرعه وفتح لها الباب ..لجين نزلت بتعب وهو يناظرها تمشي بهدوء ..
مد لها الكيس : خذي اشربي كثير
لجين تتبسم: ان شاء الله
احمد يناظرها بحب: الله لايحرمني هالمبسم لبى عمرك بس
لجين: روح بس
احمد يضحك: ان شاء الله
:

:
:
الرياض.. سنة 1426للهجره جمادى الثاني..يوم السبت ..الساعه الواحده ظهراً..
جالس بسيارته عند بيت نجلاء ..مسك جواله وسوالها اتصال:انا تحت
نجلاء :اوكي نازله
كلها ثواني وهي تفتح باب السياره ..
ركبت قدام وتكرر نفس المشهد القديم نفس ريحة العطر انتشرت بالسياره واثارت كل غرائز مشعل ..
بس هالمره حرك السياره وهو يحس بمشاعر جميل تختلج داخله وكان مرتاح والوضع بالنسبه له حلو..
وصل معاها مطعم ابل بيز..بالتحليه..
المطعم وقت الغدا مايكون زحمه نفس وقت العشا خصوصاً ان اليوم السبت..
بعد ماجلسو على الطاوله ناظر فيها:وش تبين تاكلين
نجلاء تفكر: امممممم ابي ستيك بالمشروم
مشعل يتبسم: طيب
نادا القرسون وطلب 2 ستيك بالمشروم وواحد بطاطا مهروس و2كولا
بعد ماراح القرسون بدت تسولف له عن حياتها وشقاوتها ايام الطفوله وهي تضحك على نفسها
ناظر فيها بحب وهي تضحك:تصدقين نجلاء
نجلاء:وشو
مشعل: امس بس كنت افكر بالدراسه برا وقلت مستحيل اروح اليوم بعد ماشفت ضحكتك وحسيت اني بجد حبيتك بروح ادرس برا معك منها اكون معاك ومنها مستقبلي وهي تجربه
نجلاء بفرح: جد والله مشعل ياربي مو مصدقه بدرس برا لاوانت معي احلى خبر سمعته
مشعل يضحك:لهالدرجه
نجلاء:واكثر.. ماتتصور وش تعنيه لي الدراسه لاوانت معي فرحانه مره
مشعل: اصبري لاتستعجلين بفكر باقي شهرين على الدراسه
نجلاء: ايه صح بس لازم تخلص اوراقك والفيزا وتحدد مكان دراستك واي ولايه ودك تروح وامور كثيره لاننا راح نسافر بعد الدراسه بحول اسبوع
مشعل: ماشاء الله عندك معلومات
نجلاء تتبسم: ايه لان خاطري اروح ..سكتت شوي وكملت بنفس الحماس: بتقدم على بعثه او كيف
مشعل: لابروح على حساب ابوي عشان ادمج مصاريفك ومصاريفي وابوي ماراح يقصر علي لو اطلب مليون
نجلاء فرحانه: خلاص استعجل بالسالفه عشان تخلص الفيزا بدري ونسافر بالوقت
مشعل : ان شاء الله يصير خير
مشعل انجرف ورى مشاعره تجاه نجلاء غير حبه للتجربه والتغيير وروح المغامره اللي بدت تسيطر عليه احساسه انه وده يخوض هالتجربه ونظرته لمستقبله اللي بدا يقتنع انه بالخارج راح يكون افضل

:
:
بيت العم سلطان والساعه تشير للـرابعه عصراً ..
نازل الدرج وهي جايه عليه بسرعه عكس اتجاهه وصار يرقى الدرج بسرعه
نوره بصوت عالي وهي ترقى الدرج:سلوم لاتصير سخيف
سلمان يوقف ويلتفت لها بعد ماوصلت له: انتي السخيفه بعدين انتي غثه يابنت ناشبتلي
نوره بكل خجل:شسوي اخوي واحبه وشاغلني وضعه
سلمان يناظرها بأستغراب: ابد مو لايق الحيا بعدين أي وضع الحمد لله مافيني شي وانقلعي عن وجهي بروح افصل لي ثياب
نوره بحماس: اجي معك
سلمان يبعدها عن وجهه:اقول وخري بس اقول لها ثياب تقول بجي معك صح ماعندك سالفه
نزل بسرعه واول مافتح باب الصاله اللي يطل على الحديقه شاف ريم بوجهه
ريم بنبرة سخريه:هلا بالعاشق
سلمان يناظرها مستغرب: وش عشقه انتي بعد
ريم تحرك كتوفه: مدري نوره تقول
سلمان يهز راسه: وانتي تصدقين هالخبله ..وخري بس عن وجهي مو ناقصك انتي بعد
:

:
بيت العمه ساره والساعه 4:14 ..
جالسه بالصاله وماسكه كراسة رسم وقلم رصاص وترسم بخطوط ساحره وادقان ..ملئة الصفحه شخبطات جميله ترمز الى عيون ساحره ..
ام مشعل وصلت عندها تراقبها كيف تحرك قلم الرصاص على صفحة الرسم البيضا وكأنها محترفه..
عنود بعد ماحست فيه احد حولها التفتت وشافت امها: ماما من متى انتي هنا
ام مشعل: مالي دقيقه بس شفتك كيف ترسمين وسكت
العنود تتبسم : امري يااحلى ماما بالدنيا
ام مشعل: ابي اغراض تودينها مع السواق بيت خالك ابو فارس
العنود:ليش مايروح السواق لحاله
ام مشعل: الاغراض مهمين اطقم ذهب والماس ومابي اعطيهم للسواق ابيك تسلمينهم باليد لزوجة خالك
العنود تحط الكراسه على جنب: ان شاءالله البس عبايتي واجي اخذهم
راحت العنود غرفتها بسرعه بدلت ملابسها ولبست عبايتها نزلت اخذت الشنطه الصغيره اللي فيها الاطقم وطلعت للسواق لما وصلت بيت خالها طقت الجرس وردت عليها الخدامه:ايوه مين
العنود: انا العنود جايه لزوجة خالي
الخدامه فتحت الباب دخلت العنود وعدت الحديقه واول ماوصلت للباب الرئيسي حطت يدها على قبضة الباب وقبل تفتحه سمعت صوت عزف روعه على العود وجا الصوت الساحر لفارس (خبروه اني على وصله حييت.. وان تفارقنا ترى موتي دنا.. لي حبيب يوم روح ما سليت..اغنية خبروه خالد عبد الرحمن
وهي تسمع صوته ومندمجه جاها صوت من وراها خلاها تنقز من مكانها:وش تسوين
عنود التفتت لصوت حور ونزلت لمستواها: جايه اشوف الماما
حور بدهاء الاطفال: لاانا شفتك واقفه من زمان
عنود مرتبكه:لاتو جيت
حور تأشر على المرجوحه اللي بأخر الحديقه:كنت هناك وشفتك ماما تقول الكذب حرام
عنود واللي ارتبكت اكثر :ماادري شردت شوي
حور تضحك: انا ادري عجبك صوت اخوي وفتحت باب الصاله بسرعه وهي تركض تجاه فارس وتصارخ: فارس عنود عجبها صوتك
فارس حط حور على حظنه والتفت للعنود اللي عند باب الصاله ووجهها احمر وباين الخجل عليها :تفضلي
عنود وهي مستحيه: ابي امك
فارس نزل حور ووقف:الحين اناديها بس ادخلي
عنود دخلت وكل خطوه تجر الثانيه وكلها دقايق وجات زوجة خالها
العنود: كيفك مرت خالو هذي من ماما
ام فارس: مشكوره تفضلي اجلسي
العنود:لابروح السواق ينتظرني
ام فارس : عادي اجلسي بعدين فارس يوديك البيت
فارس بكل لقافه:ايه ماعندي أي مشكله
العنود بأرتباك اكثر: لا لا بروح ياللا مع السلامه..وطلعت بسرعه
ام فارس تناظر الباب اللي تقفل لحاله بعد ماطلعت العنود:شفيها البنت معتفسه
فارس يضحك: سمعتني اغني وعجبها صوتي
ام فارس : ياحليلها العنود
:

:
يتبع..,


الشرقيه والساعه تشير للـ7 مساءً..
ماسك جواله يدق عليها وهو بسيارته..
جاه صوتها : هلا والله
احمد:هلابك اخبارك ياحلوه
لجين تضحك: الحلوه بخير
احمد: دوم الخير يارب ..اقول
لجين: قول
احمد:اطلعي انا واقف عند باب بيتكم
لجين:مابي اطلع كل يوم احمد؟
احمد: ايه كل يوم اطلعي ابي اشوفك بتطمن على بنتي
لجين: قلت لك مابي
احمد مقهور:لجين ان ماطلعتي والله لسوي فضيحه هنا
لجين: اف منك انت شكلك بلشه
احمد يضحك:بقوه اخلصي بس
وقف ينتظرها تطلع جالس بالسياره وكل شوي يناظر باب بيتهم ويقلب بجواله من الطفش وبعد ربع ساعه طلعت وجاته فتحت باب السياره وركبت ..
لجين تفتح وجهها وتناظره: هاه شفت بنتك
احمد يتبسم بعنف:ايه
وشغل السياره وتحرك بسرعه
لجين بصوت عالي:لااحمد مااتفقنا كذا
احمد: مااتفقنا على شي اصلاً
لجين: لاانت قلت بس بشوف بنتي
احمد: ايه غيرت رايي
لجين: احمد رجعني البيت تعودت رجلك تجيني بأي وقت يعني عشان اللي تسويه عشاني تحسبني بسكت
صوت الفرامل اللي وقف السياره فجأه خوفها وبعدها صوته العالي: هذا ظنك؟ شايفتني طلبت منك شي ؟ انا كنت ابيك تعلميني وين بيت عمك بوديك عشان تاخذين بطاقته وزي كذا ابي اخذك بكره تسجلين عشان الدراسه بس الشرهه علي
ودور بسرعه راجع لبيت لجين والقهر باين على وجهه
لجين بعد تردد: احمد
احمد:............
لجين بأسف: احمد اكلمك
احمد:...........
دقايق وكان صوت الفرامل مره ثانيه يعلن وصولهم لبيتها..
احمد بدون لايناظرها : انزلي
لجين بحزن:انا اسفه احمد والله مو قصدي يشهد الله اني مستغربه معاملتك لي وحسن تصرفك معي ماادري ليه قلت كذا مع انك غير هالناس الوصخه كلها سامحني
احمد يضرب الدركسون: خلاص انزلي
لجين تبكي وتصارخ: خلااااااص لاتزعل انا غبيه ماعندي احد لايراعيني ولايخاف علي يوم اللي صار عندي مين يخاف علي ويبي مصلحتي اعامله غلط والله اسفه
احمد التفت لها وهي منهاره تبكي قرب يده منها وبسرعه قبض يده وبعدها عنها : خلاص لاتبكين الا دموعك مابي اشوفها
لجين: انا ناكره المفروض اشكرك على وقفتك معي بدال هالكلام اللي قلته
احمد يتبسم: ماعليك ماانتظر منك شكر انا بس حاس انك محتاجه لوقفة شخص معك حاس انك ممكن تضيعين لو ماكان فيه من يساعدك بعدين انابعد غلطان بسرعه عصبت
لجين تمسح دموعها وتبتسم: ياحظهم فيك يااحمد
احمد يضحك: مين بس محد مقدر وجودي غيرك
لجين تضحك:غبي
احمد فتح عيونه: انا غبي
لجين بخجل: لاانا الغبيه
احمد: ياعيني ع الحيا بس
لجين: بنزل بوكل جدتي عشان تنام
احمد: الله يعطيك العافيه
لجين : الله يعافيك ..مع السلامه
احمد :مع السلامه
:

:
الرياض الساعه 11 مساءً ..
منسدح على فراشه يبي ينام مو قادر كل ماقلب يمين وشمال تذكر شكل العنود ووجهها الاحمر وكيف كانت منحرجه وجلس يضحك عليها
فارس بعد ماجلس : طيرتي النوم من عيني يابنت عمتي معقوله كل هالخجل عشان عجبك صوتي
قام من فراشه شغل النور اخذ عوده وبدا يعزف عليه ويغني
(اعذريني يالهدايا لو هملتك في الزوايا ..ماني متحمل اشوفك واللي جابك مو معايا ..اللي جابك وينه عني ياترى زعلان مني ..مادرى اني في غيابه كم شكيته للمرايا..راشد الماجد الهدايا
قطع اندماجه صوت الباب ينفتح ..التفت للصوت شاف ابوه..
ابو فارس: ليه صاحي للحين تخرب نظامك
فارس: ماجاني النوم بابا شسوي
ابو فارس يناظر بالعود : ماجاك النوم او مشغول بالعود
فارس يضحك: لاوالله ماجاني النوم فقلت اعزف شوي وادندن
ابو فارس: طيب حبيبي روح نام عشان لايخرب نظامك
فارس: ان شاء الله بابا تصبح على خير
ابو فارس : تلاقي خير
:
:
الساعه 11:30 مساءً بيت العمه ساره بالتحديد
تتمشى بغرفتها والجوال بيدها :اقول لك التسجيل بكره وراك ماتفهمين
نوف: ياربي ماراح يقبلوني
العنود: نوف لاتقهريني حنا نروح نقدم وبعدها يحلها الف حلال
نوف: مااحب اتأمل على الفاضي
العنود: انتي وش دراك يمكن يقبلونك
نوف: خلاص يصير خير
العنود: بكره بمرك الساعه 7:30 طيب؟
نوف:خلاص اوك
العنود: ياللا سلام
نوف:سلام
قفلت الجوال وراحت للدريشه وشافت سيارة الجيران واقفه مكانها تأفأفت انها ماراح تشوفه قفلت الستاره وراحت لفراشها انسدحت غمضت عينها ونامت بسرعه كبيره
:

:
الشرقيه نفس اليوم والساعه تشير للـ 12
بيت لجين بالتحديد
سحر بحماس : تعالي يابنت من زمان ابي اقول لك وانسى
لجين : قولي
سحر: ودي اسألك موناويه تبيعين رقمك
لجين بأستغراب: رقمي ليه
سحر :مميز يعني مسويه ماتدرين
لجين: والله ماادري
سحر: شوفي مين جابه لك اكيد راسه كبير هههههههههه
لجيت تضحك بأستخفاف: لاانا بطلت هالحركات ماعاد اعطي ولاحقير وجه
سحر بعدم تصديق: ايه صح صدقتك
لجين سمعت صوت الرنه :دقيقه ..بعدت الجوال عن اذنها وشافت الشاشه كان احمد المتصل وهذي المره الرابعه اللي يتصل ويلاقيها انتظار
لجين بعد مارجعت الجوال بأذنها : ايوه
سحر:مين يدقدق عليك قالت بطلت قالت
لجين بقهر:والله بطلت عمرك لاصدقتي
سحر:طيب لاتعصبين من زمان ماطلعنا وش رايك نروح الراشد بكره
لجين : لامالي مزاج المهم سحوره بنام براسي النوم
سحر بأستغراب: مالك مزاج وبتنامين بعد انتي غريبه وين لجين اللي فالتها
لجين بأستعجال: للحين فالتها بس فيني نوم ياللا مع السلامه
سحر ببرود: مع السلامه
قفلت من سحر ودقت بسرعه على احمد رد عليها بسرعه: تكلمين مين
لجين بهدوء: قول الو كيفك أي شي مو داخل فيني عرض على طول
احمد بقهر : مابي اقول تكلمين مين
لجين: اكلم سحر صديقتي
احمد بعدم تصديق: اها صديقتك كل هالوقت صديقتك
لجين بقهر: يعني بكلم مين
احمد بلامبالاة : ماادري قلت يمكن رجعتي لحركاتك
لجين بحزن: لو برجع لحركاتي بقول لك مو خايفه منك انت ماتعني لي شي بس انا قد كلمتي اتفقنا وانا برضاي تركت كل شي ورى ظهري وفكر مثل ماتبي وانا الغلطانه واعلمك وشلون ارجع لحركاتي .وقفلت الخط بوجهه وجلسة تبكي : احمد له حق مايصدقني
احمد بعد ماقفلت حس النار بصدره حس انه يطبببببببببببببببببببببببببببخ
رمى الجوال على الفراش وصار يقلب بالـ tvبسرعه وهو مقهور
قفل التلفزيون وراح لفراشه اخذ جواله ودق عليها بس غير رايه وقفل بسرعه 3 مرات يكرر هالحركه ..حط الجوال وتنهد :ياربي وش اسوي اخذ جواله وفتح الرسايل وكتب لها
:
انا اسف تفكيري غبي
انا قلت لك مابي اجبرك على شي
بس مابيك تغلطين والمفروض اصدقك
:
كانت منسدحه على فراشه ودمعاتها على خدها سمعت صوت المسج اخذت جوالها بسرعه فتحت المسج وبعد ماقرته تبسمت وارسلت
:
احمد انا وعدتك
:
كان جالس يهز رجله ينتظرها ترد على المسج او تدق ولما سمع صوت المسج فتحه بسرعه انبسط لما قرا المسج ودق عليها بسرعه
لجين بصوتها الحزين: الو
احمد: حقك علي ماله داعي اكذبك لاتزعلين امانه
لجين :مو زعلانه
احمد: شوفي صوتك كيف
لجين : احمد بقول لك شي
احمد بعد ماانسدح بفراشه: قولي
لجين قلبت على بطنها: احمد انا مالقيت قلب حنون علي غير جدتي اللي الكبر اخذها وماتقدر تقدم لي شي طول عمري احس اني وحيده واي شخص يتقرب مني يبي يضيع وقت بس ..لكن انت غير تتوقع يعني لما القى شخص حنون معي بضيعه او بعصي له كلمه؟
احمد يتبسم: كفو بنيتي
لجين تضحك: وش هالابو الغبي
احمد: وجعه توجع عدوك لاعاد تقولين غبي
لجين: بابا
احمد: ياعيون بابا
لجين سكتت شوي بعدها حكت: انت شخص نادر
احمد يضحك: ياشيخه لانادر ولاشي بس اني حنيييييييييت عليك وعلى وضعك بس.. وحسيتك طيبه بس الزمن ظالمك
لجين تغير الموضوع: ايه صح احمد
احمد بسرعه:وشو
لجين: من وين جايب لي رقم مميز
احمد يضحك: تو تدرين انه مميز
لجين: ايه سحر تقول تبيعيني الرقم سألتها ليه تقول مررررررره مميز
احمد: ايه انا طلعته لك وعلى فكره الرقم بأسمي
لجين: كم دافع بالرقم احمد
احمد بغرور : ولاشي
لجين: كيف اجل خويك مطلعه لك
احمد: لا انا
لجين مستغربه: كيف عطوك رقم سبيشل
احمد يضحك: احلى ياسبيشل لايابنتي انا موظف بشركة الاتصالات
لجين: اهاااااااااااا تدري ماخطر لي اسألك وش تشتغل
احمد يضحك: ولاانا خطر لي اسألك وش اسمك كامل وتوهقت بالمستشفى
لجين تضحك: وبعدين وش سويت
احمد فاطس: دخلتك على اساس انك مرت ابوي الخايسه
لجين:انا خايسه
احمد يضحك: لامرت ابوي
لجين تضحك: شميتها
احمد فطس: لااحساس
:

:
الرياض 1419 للهجره
فتح باب مكتبه وهو يسولف مع زميله ويضحك : ايه خلاص قول له هالاكلام
دكتور علي: لاياشيخ مالي فيه
دكتور فهد : براحتك
دخل مكتبه وقفل الباب وهو يضحك: ياحليلك ياعلي
جلس على مكتبه وشاف ظرف بني فاتح غريب على المكتب مكتوب عليه يسلم للدكتور فهد فتح الملف وهو مستغرب مره شاف بالظرف ورقه بيضا اخذها وفتحها وجلس على كرسيه وبدا يقراها
دكتور فهد ..
انا ماادري من وين ابدأ لكني انسانه شدتها شخصيتك طيبة قلبك حنانك مع الاطفال المرضى ومراعاتك لأهاليهم
انا حبيتك وماكانت عندي الجرأه اللازمه اجيك واصارحك لامجتمعي ولاعاداتي سمحو لي اسويها حتى لو بأسم الحب
انتظرتك تحس بوجودي بس مالظاهر شايفني او يمكن شايفني وساكت مثلي
المهم انا متقدم لي عريس وخايفه اوافق واظلم قلبي وماادري وش اسوي
عشان كذا بطلب منك خدمه عشان اقرر
انا ماراح اقول لك اسمي بس اذا كنت ملاحظني من اللي حولك او عندك مشاعر تجاه أي وحده من اللي حولك احتفظ بالظرف
واذا كان قلبك خالي وماتفكر بالحب نهائي اطلع برا قطع هالورقه بالزباله عند مكتبك
خلص الرساله وهو مستغرب عمره مالاحظ أي بنت تحوم حوله وعمره مافكر لايحب ولايتزوج بعد شذا قفل قلبه نهائي
وقف وطلع ناظر بالممر يمين ويسار كان مزدحم ممرضات ودكاتره ومرضى ومافيه شي جديد
وقف عند الزباله وبدا يقطع الورقه ويرميها بالزباله
وهي كانت واقفه تراقبه من بعيد وتمسح دمعه ساخنه نزلت على خدها غصب عنها
بعد ما خلص رجع مكتبه وحاول عدم التفكير بالموضوع وقرر انه مايعيره أي اهتمام
:

:
الرياض 12:جمادى الثاني: 1426للهجره الساعه 6:30 صباحاً
بعدت اللحاف الأحمر اللون عن جسمها نزلت رجلها بهدوء على البرسلان اقشعر جسمها كله من برودة المكيف اللي منعكسه على البرسلان واللي وصلت لجسمها عن طريق رجلها فتحت عينها بصعوبه وبكسل تدور شبشبها الابيض لقته بزاوية السرير مدت رجلها بعنف وحطتها بالشبشب ومدت رجلها الثاني وحطتها بالشبشب وقامت بكسل لفت بجسمها يسار متجهه للحمام ( اكرمكم الله) وفجأه وقفت ولقت جسمها غصب عنها يرجع للدرشه بعدت الستار وحست بألم بعينها من الضو اللي جاها شافت سيارة ولد الجيران ابتسمت ورجعت لأتجاهها الاصلي للحمام(اكرمكم الله) غسلت وجهها وفرشة اسنانها طووووووووولت وهي تفرش اسنانها توضت للصلاه صلت وبعد ماخلصت لبست قميص ابيض فيه بالوسط شريط وردي وتنوره جينز كحلي خلت شعرها منساب بحريه وحطت لها قلوس وكحله وكثرت العطر لبست عبايتها واخذت شنطتها وملفها وطلعت من الغرفه دقت على السواق: السياره جاهزه
السواق: ايه العنود انا برا
العنود: طيب
نزلت الدرج شافت امها صاحيه وجالسه بالصاله
العنود راحت لامها باستها: ماما وش مصحيك
ام مشعل: ادري انك بتصحين صحيت عشانك
العنود تضحك: ماما انا بروح اسجل بالجامعه ماراح اروح الروضه
ام مشعل تضربها بشويش: بنت مهما كبرتي تبقين بنوتي الصغيره
العنود: طيب ماما انا بروح توصين شي
ام مشعل : وين تفطرين بالاول
العنود تناظر بساعة يدها الورديه واللي تشير لـ 7:9 : لا لا ماما تأخرت مشوار الطريق لبيت نوف قلت لها بكون عندك سبعه ونص
ام مشعل: طيب براحتك خذي بالك من نفسك
العنود: ان شاء الله ماما
طلعت من الباب الرئيسي وهي تنزل الدرجه الوحيده بينها وبين السيار شافت ولد الجيران سيارته مشغله وهو واقف ورى السياره لابس نظاره شمسيه وماسك كاسه بيده يطلع منها دخان من سخونة اللي فيها الاكيد انه شاهي وقفت وهي منذهله بالمنظر اخذها المشهد لدرجة الاندماج كانت تناظره بحماس قصه روعه تبتدي اول مايرفع الكاسه ويلصقها بفمه الى ان يرفعها شوي ويشرب وبعدها يبعدها عن فمه كان منظره بالنسبه لها ساحر اخذت بالها من ولد الجيران اللي يحبس ابتسامته فتحت باب سيارتهم وركبت بسرعه : ياربي وش يقول علي الحين عمري ماشفت واحد حلو اف بس
وصلت عند بيت نوف واول ماطلع صوت البوي العالي جات نوف بسرعه وفتحت باب السياره وركبت
العنود وهي تناظرها : جاهزه ماشاء الله
نوف: افا عليك
تحرك السواق للجامعه والعنود كانت ساكته ماتتكلم شارده
نوف وهي تهزها: بتكررين حركة اخر مره جيتي بيتنا
العنود: أي حركه
نوف تناظرها بمكر: انتي شفيك علميني من متى نخبي على بعض
العنود بعد تفكير: اسمعي بعلمك
نوف بحماس: ايوه
العنود بأرتباك: يابنت عاجبني ولد جيرانا ماادري من اشوفه وش يصير فيني انهبل والمصيبه بيتهم اشوفه من دريشة غرفتي وماغير اراقبه حلو يانوف عاجبني
نوف تضحك: بالله عليك هذي السالفه
العنود منحرجه: أي والله
نوف: لاوتراقبه بعد والله انك فاضيه
العنود: اقول لك عاجبني وعلى شوي بحس اني احبه
نوف تفكر: طيب دامه عاجبك حاولي تلفتين انتباهه
العنود: اسكتي احسه لاحظ اني مشفوحه عليه
نوف بسرعه: لا لا يلاحظ بس خليه يلاحظ وجودك
العنود: كيف طيب رمضان باقي عليه كثير كنت بقول لك اخذ صحن أي شي لهم
نوف فاطسه: هذا طموحك يالخبله
العنود: طيب شسوي
نوف: اسمعي ان صار وقبلونا بالجامعه جربي مره افقعي كفرات سيارة السواق وصارخي على السواق الين يجيك هو يشوف وش السالفه
العنود بعد تفكير: وش دراني بتجي الصدفه وهو واقف برا بيتهم بعدين سواقنا يوقف السياره داخل الكراج
نوف: انتي دبري عمرك وغير هذا راقبيه من هنا الى بداية الدراسه يمكن يشتغل او شي ويصحى الصبح
العنود بعد تفكير: ايه اليوم يوم اطلع كان صاحي ويشرب شسمى شاهي واخذت نفس عميق بعد كلمتها
نوف فاطسه: لاانتي منتهي لهالدرجه عاجبك
العنود شارده: ياشيخه احلى من القمر مرررررره حلو اول مره اشوف واحد شكله كذا
نوف : شوقتيني اشوفه
العنود: انقلعي مافيه
اول ماوصلو الجامعه ودخلو مع زحمة المتقدمات قبال غرفة الاداره شافت بنت خالها نوره
نوره جايه للعنود تركض: عنودي كيفك
العنود: بخير انت كيفك
نوره: تمام التمام
العنود: جايه تقدمين
نوره: شسوي ابوي يقول لازم تشوفين مستقبلك
العنود: والله انه صادق
نوره: عنودي وش رايك ترجعين معي البيت تتغدين معي
العنود بتردد : بس
نوره بسرعه وبحماس: مافيه بس طلبتك تعالي معي
العنود: معي صديقتي لازم ارجعها بيتهم
نوره: خلاص نرجعها عادي
العنود وهي تفكر بسلمان المغرور ومتوقعه الا متأكده مافيه غيره راح يجي ياخذ نوره: اذا تبيني اروح معاك تجين معي بسواقنا نودي نوف وبعدها نروح بيتكم
نوره مستانسه: خلاص تم بكلم سلوم اقول له لايجيني
العنود بينها وبين نفسها: زي ماتوقعت
:

:
آخر مواضيعي 0 أناس في غيبوبة
0 لعنادك هويت وبحسنك خقيت//روعه للكاتبة ساحرتهم بعيوني
0 تؤام ولكن أغراب بجامعة أمريكية //للكاتبة دم حبيبي يرويني
0 اسئلة للتعرف على الأعضاء
0 لعبة بيد امرأة للكاتبة براءه/ رواية تجنن
 
 
قديم 10-19-2009, 07:03 PM   رقم المشاركة : ( 8 )
:: أسوار مبدع ::


الملف الشخصي
رقــم العضويــة 359312
تـاريخ التسجيـل Aug 2009
العــــــــمـــــــــر
الــــــــجنــــــس  female
الأقـــــــامـــــــة الـبــحـريـــن
الدولــــــــــــــــة
المشاركـــــــات 1,141 [+]
عدد الــمواضيع
عدد الـــــــردود
عدد الـــنقــــــاط 10
قوة التـرشيــــح دلعني ابوي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]

دلعني ابوي غير متواجد حالياً

افتراضي

الشرقيه والساعه تشير للـ 9 صباحاً
جالس يشتغل قبال شاشة الكمبيوتر وقدامه عميل يطلع له شريحه جديده كان قايل للمدير بيستأذن ساعة زمان الاهل تعبانين والمدير سمح له شاف شاشة الجوال هذي المره الرابعه تدق عليه فيها بس هو مشغول مايقدر يرد عليها عطاها بزي كمل شغله مع العميل وبس خلص دق عليها
لجين : الو
احمد: كنت مشغول لجين بمجرد مااعطيتك بزي المفروض تعرفين مااقدر اكلمك
لجين بحزن: طيب كمل شغلك ولاتجيني احمد
احمد بسرعه: ليه ليه ليه
لجين: عمي مو راضي اروح اسجل كلمته مو راضي يعطيني البطاقة ولاشهادتي لانها معاه يقول وش لك بالدراسه وماراح يقبلونك جربنا معاك السنه اللي قبل قلت له بسجل بفلوس قال من وين لك وانا مو دافع شي
احمد معصب: كنتي قولي له مانبي منه شي خل يجيب شهادتك والبطاقه بس
لجين بحزن: قلت له احمد مارضى قال تبين تبلشيني وانتي من وين لك وخلك بالبيت احسن
احمد بأسف: وش يحس به عمك المتخلف هذا
لجين بقهر والحزن مالي صوتها: تدري احمد مو منقهره على الدراسه اصلاُ مااحبها بس قهرني بنته تدرس على حسابه ودراستها غاليه وانا اليتيمه ماخاف الله فيني مابي منه فلوس بس يجيب اوراقي خايف اجي بعدين ادفعه فلوس
احمد مرتبك مو عارف وش يقول: لاتزعلين لجين عمك الله حسيبه وانتي حالياً قدمي على دورة انقلش او كمبيوتر اللي تحبين بس مابيك تجلسين كذا ابي وقت دوامي انتي بعد تداومين مابيك تملين ابد
لجين تتبسم: طيب احمد مشكور
احمد : لاعاد تقولين مشكور ماسويت لك شي
لجين بخجل: طيب بقول الله لايحرمني منك
احمد مبسوط انها فرحت اخيراً: ولايحرمني منك طيب لجين انا عندي اذن ساعه تبين نروح نفطر برا؟
لجين: لابنام شوي روح اشتغل بلا كسل
احمد يضحك: طيب عمتي نوم العوافي
لجين: الله يعافيك
:

:
الرياض والساعه تشير للـ 12:30 ظهراً
بعد ماوصلو نوف لبيتهم كلمت العنود امها وقالت لها انها راح تروح تتغدى مع نوره ببيتهم ..
اول ماوصلو البيت ودخلو كانت ريم جالسه بالصاله شافت العنود وماعجبها الوضع
العنود مبتسمه: كيفك ريومه
ريم تتصنع الابتسامه: بخير وانتي
العنود: بخير
نوره مسكت يد العنود تعالي نروح غرفتي
العنود :ياللا
طلعو البنتين غرفة نوره وهم جالسين على السرير
نوره تناظر العنود: تخيلي يقبلونا بنفس الجامعه
العنود : ان شاء الله وناسه نكون مع بعض
نوره تضحك: ايه وناسه بس على شرط بدون حوادث
العنود تضحك: ياشيخه لاتذكريني كرهت المويه من بعدها حاشتني عقده
نوره بأسف : احلفي
العنود : شفيك ويعني لو حاشتني عقده
نوره: لا لو حاشتك عقده بحس اني انا السبب
العنود مستغربه: وش دخلك انتي
نوره: لا يعني لوانه يوم يقول سلوم نادي خواتك وبنت عمتك مناديه خواتي قبلك ماكنتي طحتي راح نكون معك بس انا خليتك تروحين قبلنا
العنود فاتحه عينها بقوه: اصبري اصبري
نوره:وشو
العنود: سلمان كان يدري اننا رايحين المطبخ
نوره مستغربه: ايه ليه
العنود: ويدري اني بجي معكم
نوره : ايه هو قال نادي بنت عمتك وخواتك وتساعدو لييييييييييه
العنود بينها وبين حالها: الحقييييييييييييييير واكيد كان عارف اني بمجلس الحريم وشي طبيعي اكون اول من بيروح وكان متعمد يجلس بهالطريقه عشان لااشوفه عمري ماراح اسامحه
نوره تحرك يدها قدام عين العنود: وين وصلتي ليه تسألي
العنود: لابس استغربت كيف اجل كان بالمطبخ وشافني وانا اغرق دامه عارف اني معكم المفروض يروح للرجال
نوره: لا لا انا واخواتي اللي شفناك وانا اللي رحت ناديت سلوم هو كان مع الرجال يوم اناديه
العنود : اهاااااااااااااا وبينها وبين نفسها: صح مايستحي

الفصل السادس
الرياض حيث توقفنا والساعه تشير لـ 3:30 مساءً
الجوال بيده وفاطس ضحك وهو ملقي جسمه على السرير بأهمال: يارجال مشغول
منيف: وش مشغول فيه اخلص بس تعال
مشعل: يارجال بروح اشتري اغراض تعرف بدرس برا
منيف بأسف: والله مو مرتاح من سفرتك ولااقدر على بعدك ادرس هنا وش فيها الدراسه بمملكتنا الحبيبه
مشعل بعد تفكير: لاتخليني اغير رايي تراي متردد
منيف بسرعه: لا روح كل الناس تقول الدراسه برا مستقبلها اكبر بعدين تقول نيوف حطم مستقبلي
مشعل يضحك: ياحليلك يامنيف والله لو سافرت بفقدك وش رايك تجي معاي
منيف: ايه واترك شغلي هنا وكل شي لا ياشيخ روح لحالك انا مخطط على الزواج
مشعل بسرعه وبحماس وهو يجلس على السرير: احلف تبي تتزوج
منيف يضحك: لاامزح وراك تحمست
مشعل: ايه مابيك تتزوج الا بحظوري
منيف :لاماعليك مااتزوج الابوجودك وانت الشاهد على الملكه بعد
مشعل مبسوط:ايه حسسني بأهميتي
منيف يضحك: ماعليك مهم ياللا تعال حنا بالمقهى
مشعل بعد تفكير: خلاص اقوم البس واجيكم والاغراض لاحقين عليها
منيف : خلاص ننتظرك
قفل من منيف وبعد لحافه بقوه وهو قايم دق على نجلاء
نجلاء بسرعه وبحماس: هلاوالله
مشعل: هلا بك ..نجول
نجلاء: هلا
مشعل: ماراح اجيك خليها لبكره بروح لأخوياي
نجلاء بنبرة حزن: بس حنا اتفقنا
مشعل: معليه ياروحي الرجال طلبني خلاص خليها لبكره واوعدك كل يوم نروح سوى نشتري اغراضنا سوا وش تبين بعد
نجلاء تسوي فيها منحرجه: بس مشعل
مشعل بفرح: انا باخذلك كل اللي تبينه ماعليك
نجلاء بفرح: واااو مشعل مشكور بفلسك
مشعل يضحك: عادي حلالك.. والحين بقفل بلبس عشان بروح لأخوياي
نجلاء: اوكي الله معاك
قفل من نجلاء ودخل الحمام (اكرمكم الله) فتح الصنبور وغسل وجهه بالمويه البارده وناظر وجهه بالمرايا وتبسم حاس انه مبسوط وان نجلاء هديه من رب العالمين جات تغير له حياته للأحلى وان لولاها مافكر بمستقبله بهالطريقه
:

:
الشرقيه والساعه تشير للـ3:44مساءً
جا من المطعم وبيده اكياس فتح الباب الخلفي للسياره حط الاكياس وقفله ورجع للباب الامامي للسائق فتح وركب واول ماحرك السياره اخذ جواله ودق عليها..
لجين: هلا احمد
احمد يقلدها: هلا لجين
لجين تضحك: ياقلود
احمد بهدوء: كيفي بقلد وش عندك المهم تغديتي
لجين بأرتباك: أيـ ـ ـه
احمد بحزم: لجين
لجين بخجل: لا
احمد: اوكي انا جاي الحين جايب لك ولجدتك غدا
لجين: اوكي
احمد : اذا وصلت بدق عليك تطلعين تاخذينه
لجين:طق الجرس احسن
احمد: خلاص اوكي
قفلت وراحت غرفتها بسرعه لبست عبايتها ورجعت للصاله وجلسة عند جدتها تنتظر صوت الجرس وجدتها تسرد بحكايه قديمه مافهمت ولاشي منها لانها كانت شارده بعالم احلامها قطع انسجامها بعالمها صوت الجرس راحت تركض فتحت الباب
احمد تبسم يوم شافها طالعه بعبايتها والعبايه الجديده الوسيعه اللي هو شاريها لها
لجين تناظر بنفسها وتناظر فيه: وراك تناظرني كذا فيني شي غريب
احمد وابتسامته زادت: لا بس احب اشوفك محتشمه
لجين نزلت راسها بخجل وسكتت
احمد: لجين
لجين بسرعه : هلا
احمد يمد الكيس: خذي وبالعافيه
لجين : يعافيك ربي
اخذت الكيس وودعت احمد دخلت الصاله لجدتها وقربتها من الطاوله القديمه الخشب وراحت المطبخ جابت صحنين بلاستك ورجعت حطت صحن بجنبها وصحن بجنب جدتها وفتحت الكيس عشان تطلع الاكل منه وبعد ماطلعت الصحن المستطيل اللي بالكيس والعصير شافت بالكيس 500 ريال حطت الفلوس على جنب وحطت بصحنها وبصحن جدتها
ناظرت جدتها بحب: اوكلك جدتي
الجده بتعب: لايابنيتي اكل لحالي
لجين وهي مبتسمه : اجل ياللا سمي بسم الله
لجين على الرغم من طيشها وتمردها على الرغم من شخصيتها المتطلبه الا انها تحب جدتها وتراعيها وموناسيه وجودها بحياتها
بعد ماخلصو اكل شالت الصحون وغسلتهم وحطتهم بالسله اخذت الفلوس من الطاوله وراحت غرفتها ودقت على احمد
احمد: هلا والله اكلتي زين
لجين : ايه بس احمد نسيت فلوسك بالكيس
احمد:لاانا حاطهم لك
لجين: ليييييييه
احمد: عشان اذا احتجتي شي انتي وجدتك مايحتاج تقولين لي ويمكن تستحين
لجين : بــس
احمد يقاطها بسرعه: لا بس ولاشي انا بسألك اليوم ليه ماتغديتو
لجين بأرتباك: بس كذا
احمد: متى اخر مره جا عمك جاب لكم فلوس
لجين منحرجه: بيجي قريب هو يجي بين فتره والثانيه
احمد: كم هالفتره شهرين والا ثلاث شهور
لجين بحرج اكبر: ماادري عنه
احمد: هذا عمك مايخاف الله فيك بعدين احنا وش اتفقنا ماقلت لك انا ابوك
لجين: احمد انت مو ملزوم فيني ولاادري ليه تسوي كذا معي انت مو واحد حقير لو دفع كل اللي بجيبه بقول بالطقاق لاانت اطيب منك مافيه
احمد مبسوط: لاتخافين ماراح ادفع كل اللي بجيبي الحمد لله الفلوس موجوده وانا ملزوم فيك بأرادتي ومالك دخل انتي اهم شس خليك على اتفاقك معي
لجين: ان شاء الله
احمد: المهم اجهزي بمرك الساعه 7:30
لجين بأستغراب: وين نبي نروح
احمد: مالك دخل اجهزي واسمعي الكلام
لجين بتذمر: ياربي منك احمد
احمد بحزم: لجين
لجين: خلاص ان شاء الله
احمد: أيـــــــــــــــــــــــوهـ اسمعي الكلمه
لجين تضحك: طيب
احمد: ياللا اخليك انا مشغول حالياً
لجين : الله معاك
:

:
:
الرياض شارع التحليه بأحد المقاهي والساعه تشير للـ 6 مساءً
بعد مااحتسى رشفه من الكابتشينو اللي بيده حطه على الطاوله واشر على بندر اللي واقف بعيد وبأذنه الجوال: هذا مايطفش من الجوال
منيف يضحك وهو يناظر بندر: لامايطفش وهو عنده وحده ترضع معه بالجوال 24 ساعه
مشعل: هذي نوره نفسها اللي مهبول فيها
منيف : ايه هي ومصدع راسي احبها واحبها ولو عندي تزوجتها الله يخلف بس
مشعل:و24 ساعه يسولفون مايطلعون مع بعض
منيف: لاوين ماشافها بس يقول دايم يقول لها ابي اشوفك والبنت ماترضى انت ماتدري
مشعل : وشو
منيف: اول شي كانت ساعه مكالمات وبعدها ساعتين وبعدها 3 ساعات الى ان صارت 24 ساعه ههههههههههههههههه
مشعل يضحك: الله يعينه اللي يحب يصير متهور
منيف يناظره بخبث: لايكون جربت
مشعل يضحك: أي والله بس تجربه خفيفه
منيف يصفقه على كتفه: وماتستحي على وجهك ولاتعلم
مشعل: يارجال سالفه طويله وبايخه وعاديه
منيف :عادي احب السوالف الطويله ياللا علمني
مشعل: مالك مصلحه بهالسالفه
منيف: اقول قول لاأفضحك
مشعل يضحك: شدعوه
جا بندر للطاوله اللي قاعدين فيها وبسرعه اشر مشعل لمنيف يسكت
بندر بعد ماجلس: وش تسولفون فيه
مشعل: ابد نحش فيك
بندر بسرعه: له له له وش تقولون
مشعل: نقول انك ماتستح على وجهك 24 ساعه ترضع بهالجوال
بندر ياخذ نفس: اسكت انا مااستحي انا كل شي بس احــــــــــــبـــــــــــــــها
مشعل بسرعه وهو يضحك: حبتك القراده
بندر يصفقه: وش فهمك بالحب
منيف يناظر فيه بنص عين: وش دراك عنه يمكن يفهم
بندر بسرعه: حبيت مشعل
مشعل بسرعه وبأربتباك: لا يارجال وش اللي حبيت انا وين والحب وين
بندر: ايه صح انت وين والحب وين لو قلت ايه كنت بقلك أي مقروده اللي انعمت على عينها وحبتك ههههههههههههههههههه
منيف فطس ضحك ومشعل ضحك وهو يصفق بندر : صح ماتستحي خليت الحب لك يالفاهم
:

:
بعدها بحوالي الربع ساعه
قفلت جوالها بعد ماكلمت السواق وقفت وهي تلبس عبايتها : ياللا نوره بروح السواق جا
نوره توقف: استعجلتي ليه
العنود :لااستعجلت ولاشي وبعدين بنتظرك تردين هالزياره لي
نوره: ان شاء الله
بعد مانزلو الدرج نفس المشهد تكرر ريم كانت جالسه بالصاله..
العنود بكل براءه :مع السلامه ريم
ريم وهي مندمجه بالتلفزيون : مع السلامه
العنود استغربت تصرفات الريم بس قررت انها ماتبالي ناظرت نوره بأبتسامه: بطلع لحالي والا ناويه توصليني لباب السياره
نوره تضحك: وليه لا
العنود: لاخليك هنا بطلع لحالي
نوره: خلاص اوكي ولازم تكررين هالزياره
العنود بعد مافتحت الباب لاقلت لك الزياره الجايه عندي
نوره تبتسم :خلاص تم
طلعت العنود من باب الصاله الرئيسي للبيت واول ماوصلت عند باب الشارع فتح الباب سلمان ودخل ناظر فيها وهي ناظرت فيه بنظره يملاها الحقد والقهر نظره وضح فيها كل اللي بقلب العنود
سلمان تجمد مكانه من نظرتها ماعرف يدخل او يطلع او يخليها تمر والا وش يسوي نظرتها غريبه مو نفس نظرة البراءه اللي حبها فيها
سلمان بعد تردد: السلام لله
العنود بنبره حاده: اللي مثلك مابيني وبينه سلام
سلمان مستغرب: شدعوه
العنود: بعد عن الباب بطلع
سلمان بسرعه: والله ماتطلعين الا تعلميني بالاول وش فيه
العنود بقهر: سلمان بعد عن الباب والا بصارخ وبشوف خالي تعجبه وقفتك كذا بوجهي والا لا
سلمان بنبرة تحدي: صارخي وبقول أنا وقفت كذا لاني سلمت عليها وهي قالت انقلع اللي مثلك مابيني وبينه سلام
العنود تفرك يدينها من القهر: مااستغرب اللي مثلك يسوي أي شي
سلمان مستغرب : اللي مثلي ليه شسويت قولي عنود لاتحرقين قلبي
العنود تضحك بأستخفاف : لااحرق قلبك مسوي فيها رقيق
سلمان بدون احساس مسكها من زندها وصار يهزها : عنود وش هالنبره علميني وش صاير
العنود سحبت يدها بقوه وبكل عصبيه : احترم نفسك ولاعاد تحط يدك علي انا اكرهك يالمغرور نوره بالكلام وبدون لاتدري علمتني انك احقر شخص بسببك كنت بموت وانت مسوي فيها الطيب اللي ساعدني واللي صار كله بتخطيط منك صح انك مريض ..وعلى غفله منه واثناء ماهو مصدوم من كلامها دفته بقوه بيدينها : وخرررررررررررر
بعد عن الباب كم خطوه وهو يحاول يتوازن بهالوقت طلعت العنود من الباب
سلمان يطلع وراها بسرعه: عنود اصبرررررري
العنود ركبت السياره وهي معصبه : تحرك بسرعه
تحركت السياره بسرعه وهو يناظرها تغيب عن عينه ضرب الارض بقوه وبصوت مسموع: غببببببببببببي سلمان غبببببببببببببببببببببي الحين البنت اللي قلبك حبها صارت تكرهك والسبب؟؟ غرورك وكبريائك يالمتخلف
دخل البيت وهو معصب ومقهور وكانو اخواته بالصاله ..
نوره تناظره وهو يدخل البيت: هلا سلوم
سلمان مارد عليها ورقى الدرج بسرررررررعه كبيره
نوره تلتفت لعهود بأستغراب: شفيه هذا
عهود تحرك كتوفها مدري
:

:
:
الشرقيه سنة 1421 للهجره ..ظهر يوم الخميس دخل البيت والحزن يرتسم على وجهه راح المطبخ على طول..
ام ناصر اول ماشافته وشافت الحزن بعينه وكل ملامح وجهه: وش فيك
ابو ناصر بأسف : ابوي توفى اليوم
ام ناصر وهي تظيف الخضرا على الطبخه بالقدر: الله يرحمه ابوك تعبان من زمان وبأي لحظه كنا متوقعين موته
ابو ناصر بعد ماتنهد : ماادري اجيب امي وبنت اخوي هنا والا وش اسوي
ام ناصر غطت القدر بسرعه والتفتت له : لاوش اللي تجيبهم هنا يعني وش تغير انت من زمان نادر ماتمرهم وابوك كان اوقات كثير بالمستشفى يعني الحين ماتغير شي غير ان غيبته ابديه هالمره بعدين بنت اخوك تقدر تروح الرياض عند خوالها كل واحد فلوسه اكثر من الثاني غير انت
ابو ناصر: قلت لها تقول ماتبي تترك جدتها
ام ناصر: خلاص خليها مع جدتها وكل فتره والثانيه مرهم هناك اريح لهم هنا بنت اخوك ماراح تاخذ راحتها
ابو ناصر: خلاص اللي تشوفينه
:

:
:
الشرقيه سنة 1426للهجره الساعه 7:30 مساءً
طالعه بسرعه من غرفتها بعد مادق عليها احمد مرت من الصاله للباب وشافت جدتها بالصاله قبال التلفزيون تشوف الاخبار ..
لجين وقفت وهي تلبس جزمتها(وانتم بكرامه ) عند الباب:جدتي لاتنامين ماراح اتأخر وبجيب لك عشا معي
الجده: ان شاء الله بنيتي بس وين رايحه
لجين : بجيب شغله من صديقتي وبجي ياللا مع السلامه
الجده: الله يحفظك
قفلت الباب الخارجي وراحت بسرعه لسيارة احمد ركبت السياره وبكل هدوء: السلام عليكم
احمد: وعليكم السلام وراك تأخرتي
لجين: ماتأخرت ولاشي عادي
احمد بهدوء: طيب بعدين ليه مخلصه العطر بعبايتك
لجين بأستغراب: انا؟
احمد بسخريه: لا انا هالمره خففي العطر
لجين واللي ماحبت تناقشه وودها قد ماتقدر تحترمه: ان شاء الله
احمد تبسم: ياحبنيلك
حرك السياره وعلاصوت الاغنيه جاني حبيبي من بعد غيبة سنين .. يقول سامحني برد لمكاني وأنا وربي ماتشافيت للحين ..للحين وأنا من جروحه أعاني ..راشد الماجد جاني حبيبي
كانت داخله جو مع الاغنيه مسنده راسه وتتأمل بالشوارع والانوار كأنها تتلاحق من سرعة السياره التفتت يسارها وشافته مركز بالشارع وهو يسوق تأملت وجهه تأملته بتمعن اول مره تدقق بملامح وجهه ملامحه وكل تفاصيل وجهه تعطيه عمر صغير بشرته البيضا اللي عطتها الشمس لون السمرا عيونه الناعسه حواجبه الكثيفه اللي ماتشوهها زيادات نظرته الحالمه خشمه الطويل وشفته البارزه اللي تخلي ابتسامته حلوه وجهه بيضاوي وخدوده مو ممتلئه مخفف سكسوكته ومحددها بطريقه مره حلوه طووووووويل ونحيف بس مو بزياده لاكان جسمه حلو شعره مطوله واصل لأخر رقبته كان لابس كاب ابيض وتي شرت ابيض مكتوب عليه جمله بالانقلش وبنطلون جينز وجزمه (وانتم بكرامه ) بيضا سبورت
احمد بعد ماقربو يوصلون: نونه شفيك ساكته
لجين بأرتباك: هاه ولاشي
احمد يضحك: شفيك شردتي؟
لجين : ايه شوي
احمد: ملاحظ هالشي بس لاعاد تشردين
لف بالسياره يسار عشان يدخل للمواقف وجاه واحد طالع غلط ..
احمد بعصبيه: الله يلعنك ماتشوف
لجين بسرعه: روق احمد ولاتلعن مايجوز
احمد اخذ نفس: اعوذ بالله والله ناس ماادري شلون معطينهم رخص
وقف بالموقف وناظر فيها : ياللا انزلي
لجين تناظر بالمكان: ليه جايبني المخازن الكبرى
احمد : انتي انزلي الحين
لجين مستغربه: طيب
نزلت معاه واول مادخلو اخذ سله عشان يحطون فيها الاغراض وناظر لجين والابتسامه شاقه حلقه: ياللا خذي الاشياء اللي ناقصه بالبيت
لجين تناظر فيه وتناظر بالسله : هاه لا مابي ياللا نطلع
احمد بسرعه: اقول والله بتاخذين وغصب عنك مو كيفك ياللا بس
لجين مستحيه وهي تناظر بأحمد اللي يناظر بالاغراض اللي بالرفوف وماسك بيده علبة حليب نستلى تحسه انسان غير عن كل هالبشر ..
احمد ناظر فيها :عندكم حليب؟
لجين مستحيه: ماادري
احمد يفكر: ياربي ماادري ليه مستحيه طيب بسـألك سؤال
لجين : اسأل
احمد: من متى ماشريتو اغراض للبيت
لجين منزله راسها :من زمان
احمد: اها طيب
حط الحليب بالسله ومشى وهي تمشي معاه حط كورن فليكس وحط عصير بودره مشى جهة المعلبات وحط من كل نوع 4 وهي تناظر فيه وبالسله ومشى جهة المعكرونه وحط انواع كثيره معكرونه وسباغيتي واندومي
لجين بسرعه: احمد مو كذا عاد
احمد وهو يناظر بالاغراض: مالك دخل انتي
وكمل وراح جهة الاجبان والالبان حط جبن ولبنه وعصاير وزبادي وحليب ولبن وراح جهة الفاكهه واخذ فواكه وشوية خضرا وراح اخذ سكر ورز وراح جهة الثلاجات وحط دجاج وهمبرجر لحم ودجاج وبطاطا مثلج وذره مثلج وكمل راح جهة المنظفات وغيره وعلى هالحاله الى ان عبا السله وعبااااااها بزياده
التفت للجين: هاه باقي شي تبينه
لجين تناظر فيه: احلف عاد بعد اللي اخذته هذا كله تتوقع بقول ناقص شي
احمد يفكر : اكيد تحبين الشوكولاته مااخذنا تعالي
لجين بسرعه: لامااحب ولاابي خلاص احمد
احمد: تعالي بس وتقدم لمكان الشوكولاته وصار يمشي ويحط من كل نوع 3 او 4 يده وماتاخذ جالكسي وسنكرس وكت كات ومارس وغيره ماترك نوع وبعدها راح يحاسب وماراح اقول لكم كيف الاكياس ملت السياره ههههههه
احمد بعد ماحط الاكياس بالسياره وركب : من وين تبين تاكلين
لجين بأنفعال: وش اللي من وين كل هالحفله اللي بالسياره وتسألني من وين بتاكلين
احمد يضحك: وراك منفعله كذا ..لاعشان هالاغراض كلها يبي لها وقت ترتبينها بالبيت وماخبري عندكم خدامه
لجين بعد تفكير : ايه صح
احمد بخبث: اما اذا تبيني اساعدك
لجين: لاشكراً ماتقصر
احمد يضحك: طيب بمر اشتريلك عشا انتي وجدتك على ذوقي وبعدها اخذك البيت
لجين: الله لايحرمني منك احمد انت سويت اللي عمي ماعمره سواه لي
احمد يسوي معصب: بنت لاعاد تتشكريني سمعتي
لجين وهي تضحك: حاظر عمي
احمد يضحك: ياحليلك بس
:

:
:
الرياض والساعه تشير للـ 10:00 مساءً
فكر وش يسوي وكيف يوصل لها يروح بكره بيتهم ماراح يستفيد شي ينتظرها تطلع من البيت بس وبعدين بتسويله نفس اليوم هو لازم يكلمها يعتذر منها او يبرر موقفه المهم لازم يوصل لها بس وشلون ..
كان ينسدح شوي ويجلس شوي موعارف وش يسوي معقوله حبها لدرجه مهتم فيها كذا معقوله العنود تصير تكرهه اخيراً قرر يكلمها وماله الا جوال نوره بس وش اقول لها ليه ابي جوالها؟
واخيراً جاته فكره وفز من سريره وراح عند الدرج من فوق يصارخ: نــــــــــــــــــــوره
نوره جات بسرعه: هلا
سلمان: عطيني جوالك
نوره وهي تحاول تخفي ارتباكها: ليه
سلمان: وش اللي ليه مو لازم اشرح هاتي
نوره قربت منه بتردد كبير واعطته الجوال: تفضل
سلمان اخذ الجوال ودق على902 وكان واقف ينتظر واحد يخدمه وبعد ماجاه صوت الموظف : الو السلام عليكم اخوي انا شريحتي تقفلت وطالب مني رقم الـpunk2 وماادري وين اوراق الشريحه
الموظف : وش اسمك
سلمان: سلمان سلطان الـ ,, قال اسمه وهو يتمشى بالجوال لغرفته..بعد ماوصل وانهى مكالمته مع 902 واساساً ماكان مهتم بالمكالمه راح بسرعه للأسماء يدور رقم العنود ولقاه كانت حافظته بأسم عنودي اخذ جواله بسرعه ناظر الباب وبسرعه نقل الرقم من جوال اخته لجواله وسواله حفظ وراح عند الدرج مره ثانيه وصارخ: نــــــــــــــــــوره
نوره جات بسرعه: نعم
سلمان وهو يمد الجوال لها: خذي
نوره رقت الدرج واخذت جوالها: اشتغل عندك انا
سلمان: انقلعي بس
راح غرفته بسرعه وقفل الباب ودق رقم العنود بسرعه
:

:
كانت ماسكه الستاره بيدها وتناظر بيت الجيران من الدريشه الساعه صارت 10:30 وهو العاده يطلع هالوقت ..وفعلاً طلع من بيتهم وهي كانت تراقبه بحماس سمعت صوت الجوال يدق بس طنشت كانت مشغوله بمنظر ولد الجيران الساحر وهو يمشي لسيارته كان ماسك الجوال بيده وباين عليه يصارخ وهو يكلم ويأشر بيده وكأنه يوصف مكان معين بعد ماانهى مكالمته ركب سيارته وتحرك بسرعه نزلت الستاره وراحت للجوال اللي على السرير اخذته وشافت 3 مكالمات ورساله فتحت المكالمات وشافت الرقم غريب فتحت الرساله لقتها من نفس الرقم
:
عنود ردي
:
بعد ماقرتها قالت لنفسها: هذي اكيد وحده تعرفني
دقت على الرقم وجاها صوته: الوووو
العنود:...............
سلمان: عنود
العنود مستغربه ومو قادره تميز الصوت: نعم مين
سلمان: انا سلمان ولد خالك
العنود بعصبيه: ماتستحي داق على رقمي لاعاد تتصل مع السلامه
سلمان: لحظه عنود ..بس ماكمل كلامه الا والخط متقفل بوجهه
اتصل بعدها كثير وماردت عليه وارسل لها رساله
:
انا اسف بس ودي اوضح موقفي
:
بس نفس الشي ماجاه لارد على الرساله ولارد على اتصالاته

:
:
:
الشرقيه سنة1422 للهجره يوم الاثنين ..بالمدرسه وقت الفسحه بالتحديد
جالسه على طاولتها وماسكه قلم رصاص بيدها وتشخبط بقهر
سحر تناظرها: ماتبين تقومين
لجين: لا
سحر : شفيك
لجين بحزن: مافيني شي
سحر تناظرها: الا فيك شي معصبه وزعلانه ليه شفيك
لجين وقربت تبكي: ماادري سحر متضايقه عمي من توفى جدي مامرنا الا كم مره والفلوس اللي يجيبهم ماتكفي شي ابد وخوالي شفتهم كم مره بالعيد ومن زمان ولاابي اكلمهم ماادري شسوي
سحر : انا اعلمك طريقه تونسك وتسد حاجتك
لجين مستغربه: وشلون
سحر وهي تقرب منها: ضبطيلك واحد تطلعين من وراه بكم ريال
لجين مفزوعه: لاياشيخه اخاف واخاف يدري عمي
سحر: وش تخافين منه ماراح تخسرين شي كلها شوية مكالمات وعمك مايدري عنك بيدري عن هالسالفه شلون ..تجلسين كذا يعني
لجين تفكر: لاحراااام كذا
سحر وهي تحاول تقنعها: يالخبله هالنوعيه من الشباب اهم يبون كذا ينبسطون والوحده تسحبهم فلوس
لجين بعد تفكير: ومن وين اجيب ارقام اللي كذا
سحر بخبث: ماعليك انا اعلمك وشلون وفليها بدال هالكأبه اللي انتي فيها
لجين تتبسم: ان شاء الله
:

:
:
يتبع..,,


الرياض يوم الأثنين الساعه 7 مساءً
حامل الاكياس بيده ويناظرها: ها نجول باقي بتاخذين اغراض
نجلاء وهي تناظره: لاحبيبي لاحقين نجي بكره اليوم تعبت
مشعل يتبسم: ان شاء الله حبيبتي
نجلاء: وش رايك نروح نشرب شي
مشعل: اللي تامرين فيه بس انا اقول نروح نتعشى وش رايك
نجلاء بدلع: براحتك حبيبي
مشعل مبسوط : اممممممم خلاص دامه براحتي نروح نتعشى مشينا
:

:
:
ومرت الايام بأبطالنا سريعه وكأنها عقرب الثواني سرريع يتسابق في عجل لينهي دورته سريعاً بدقيقه واحده..
البنات ( نوف,,العنود,,نوره) قبلوهم بالجامعه بعد مااحتاجت نوف لدفه بسيطه عشان القبول ..
نوره كانت كل يوم تكلم بندر بالساعات ووعدته انها مع بداية الدراسه راح تخليه يشوفها ..
نوف روتين حياتها القاسي اخوانها اللي كاتمين انفاسها هذا كله كان يزيد شواقها للدراسه..
اما العنود شافت لها دوام ثاني قبل الدراسه وهو مراقبة ولد الجيران خخخخخخخخخخخخخخخخ وحبت هالانسان اكثر من ورى مراقبتها له وصارت تعرف متى يشغل سيارته لما يطلع وكيف ينطلق بسيارته وتأكدت انه يشتغل لأنه كل يوم يطلع من بيته الساعه 7:10 الصبح ويوقف يشرب شي الاكيد انه شاهي هههههه ويرجع البيت حول الساعه 4 العصر بس ماعرفت وين يروح من الساعه 10:30 الى الساعه 1 بعد نص الليل بس اللي تعرفه انها حفظت تحركاته وان الدريشه صارت صديقتها الوفيه وحبها له تمكن منها ولازم تشوف طريقه تقربها منه وهذا قرارها الاكيد
لجين زاد تعلقها بأحمد هالانسان الحنون عليها واللي يخاف عليها لقت فيه اللي عمرها مالقته بأنسان ورغم انها مستغربه عطفه الزايد عليها الا انها مو مهتمه المهم وجوده بحياتها لانها ماراح تلقى احن منه عليها سجلة بدورة لغه انجليزيه مدتها شهر وطبعاً روحاتها وجياتها مع احمد ماانتهت وكان مدلعها على الاخررررر
مشعل صار متيم بنجلاء كل يوم يحبها اكثر كل مايناظر ملامحها الحلوه وضحكتها الساحره يحس انه هايم فيها ونجلاء ماقصرت استغلت طلعاتهم مع بعض المستمره يوم تلمس يده بالغلط ويوم تدفه يعني انها تمزح غير ريحة العطر والكحل اللي راسم عيونها بأتقان كلها عوامل جذبة مشعل لها اكثر واكثر وحمسته لموعد السفر اكثر
سلمان ماراح اقول لكم كيف محترق من الداخل وكل يوم يرسل مسجات للعنود منها( انا اسف,,وصدقيني ماكان قصدي ,,افهميني يابنت عمتي ,,حنا بيننا دم والمفروض نكون مثل الاخوان,,) كان يحاول برسايله يجبرها ترد عليه لكن بدون فايده
فهد بين المستشفى والبكا على الاطلال عايش مع الحزن الدفين والحب اللي حرمه يعيش حياته طبيعي النسيان اللي عجز يعلمه لنفسه
فارس واغانيه وشقاوة حور وحبه للعود والفن وكرهه للعام الدراسي اللي على ابوابه
:

:
:
الرياض يوم السبت 6/ شعبان /1426للهجره
بداية العام الدراسي..
الساعه صارت 6:10صباحاً
بعد ماضبط شماغه اخذ عطره وصار يرش بكل مكان تحت شماغه وبثوبه وعند رقبته ناظر نفسه بالمرايا بتمعن ..وفجأه سمع صوت طق على الباب
سلمان :ايوه
نوره تفتح الباب وهي متكشخه على الاخر والابتسامه شاقه وجهها: صباح النور لأحلى اخو بالعالم
سلمان يناظرها بأستغراب ويناظر ساعته الفضيه: بتروحين الحين؟
نوره : لاباقي
سلمان يضحك: يعني كل هذا حماس
نوره تضحك: تقدر تقول
سلمان : غريبه اذكرك ماكنتي متحمسه ولاتبين تدرسين
نوره وهي تفكر: غيرت رايي وتحمست بعدين بروح مع بنت عمتي عجبني الموضوع
سلمان بسرعه: مع العنود؟
نوره: لااختها
سلمان: يعني هي بتجي تاخذك
نوره تهز راسها ايه: بتمر تاخذ صديقتها بعدين بتجي تاخذني
سلمان بعد تفكير: اها طيب بعدي عن وجهي وراي دوام
نوره تبعد وهي تضحك: الله معاك الشرهه ع اللي تبي تتصبح بوجهك
سلمان يضحك وهو يمشي: واللي ماوده يتصبح بوجهك وش يسوي
نوره : مااااااااالت عليك
:

:
وبجزء اخر من الرياض وبالفيلا الراقيه ..
كانت لابسه مريولها الصغير وشنطتها الورديه وتناقز بفرح: ياسلام ياسلام ياسلام
فارس ينزل الدرج بملل: كل هذي وناسه
حور بدلع الاطفال: ايه ايه ياللا ابي اروح المدرسه
فارس بعد ماوصل عندها: بالاول قولي خلاص
حور بكل براءه: خلاث
فارس يضحك: يابنت قولي خلاص بيطردونك من اول يوم
حور: فروس مالك شغل
فارس يناظرها بعيون حاده: حور وش مالك شغل هذي
حور وهي زعلانه وباقي شوي وتبكي وبصوت عالي: مامي شوفي فروس يزعلني
ام فارس جات عندهم: فارس ليه تزعلها
فارس مقهور: انا ماقلت لها شي هي تقولي مالك شغل
ام فارس: انت تحط عقلك بعقل طفله
حور متخبيه ورى امها بدلع: ايه طفله
فارس بقهر: هذي طفله هذي اعقل مني
حور تضحك وتمسكه من يده وتشده: ياللا فروس لانتأخر على المدرسه
فارس يضحك: ياللا وبسامحك عشان حماسك هذا
باس جبين امه واخذ اخته وطلع ..
وهم بالطريق لمدرسة حور.. الحماس كان ماخذها وماهي راضيه تسكت
حور : فارس كيف شكل الأبله وكيف الطالبات
فارس:...............
حور بحماس: تتوقع المدرسه كبيره والاصغيره
فارس ببرود: مدري
حور: انا مره احب الدراسه ولما اكبر بصير دكتوره نفس عمو فهد و...
فارس يقاطعها: حور واللي يرحم امك اسكتي صدعتي براسي ان ماسكتي والله لخلي السواق بكره يوديك المدرسه
حور تكتف يدينها وهي مبرطمه: بسكت خلاث
فارس يضحك: خلاص يابنت اسمها خلاص
حور تسوي زعلانه وتسكت
فارس: ابرك اسكتي راسي صار وش كبره من هذرتك

:
:
طلعت من البيت بعد ماصارت الساعه 7:7 ..
اول ماركبت السياره شغل السواق السياره
العنود بسرعه :وقف لاتمشي
السواق: اوكي
كانت تراقب ولد الجيران طلع من البيت شغل سيارته ونزل ووقف وراها يشرب الشاهي مثل كل يوم ..السياره كانت مضلله وهي واثقه انه مايشوفها ..بعد ماخلص الكاسه اللي بيده دخل البيت بسرعه وطلع ركب سيارته ومشى
العنود: الحين تقدر تمشي
السواق تحرك وهو يتحلطم مو عارف سبب وقفتهم اللي مالها داعي
اول ماوصلو لنوف طلعت بسرعه ومن اول بوري..
نوف: شفيك تأخرتي
العنود تضحك: كل يوم بجيك هالوقت
نوف بأستغراب: ليه
العنود وهي منحرجه: اشوف ولد جيرانا الى ان يروح شغله
نوف فاطسه: ياليل ولد الجيران
العنود منقهره :انطمي بس ياويلي عليه ماشفت بحياتي مثله
نوف :والله بجد شوقتيني اشوفه
العنود : قلت لك قبل انقلعي مافيه
نوف تضحك وتراقب الشارع بفرح حاسه نفسها مثل عصفور طلع من قفص
وصلو عند نوره وبرضو طلعت بسرعه وماتأخرت اول ماركبت :كيفكم بنات
نوف والعنود: تمام وانتي
نوره وهي تضحك: تمام بس مدري شفيني متحمسه
العنود: بيني وبينك حتى انا متحمسه
نوف تضحك عليهم: اجل انا وش اقول
اول ماوصلو الجامعه وقفو بعد المدخل الرئيسي بمسافه يفصخون عباياتهم
نوره وهي تناظر العنود كانت لابسه قميص احمر وتنوره جينز وحاطه براسها شريطه حمرا وتاركه شعرها بحريه راسمه عيونها بالكحله ومكثره المسكره وحاطه شدو خفيف وقلوس احمر : عنودي طالعه حلوه مره
عنود وهي تبتسم لدرجه بانت غمازاتها : عيونك الاحلى
نوف وهي تناظر نوره وتاضحك : نوره انا وانتي متفقات
نوره وهي تناظر نوف اللي لابسه قميص ابيض وتنوره جينز مثلها وتضحك: بجد متفقات
دخلو للمبنى الرئيسي زحمة البنات وكل وحده كاشخه من جهه شكل المبنى واللبس البعيد تماماً عن لبس المدارس شد البنات للدراسه الجامعيه ونوره حبت البدايه رغم انها كانت ماتفكر بالدراسه
:

:
بأحد المدراس الثانويه للأولاد بالرياض بحي السفارات بالتحديد
رقى الدرج وهو ماسك كتابين بيده ..
دخل على صف 2/3 ..اول مادخل وبصوت عالي وبكل ثقه وثبات: صباح الخير
الطلاب بصوت واحد : صباح النور
سلمان بعد ماتسند على طاولة الاستاذ ناظر بالطلاب بأبتسامه واثقه: انا طبعاً راح اكون المشرف على الصف وبعطيكم مادة اللغه الانجليزيه احب نتعامل بالانجليزيه على طول حتى بالاستأذان بس اليوم استثنائي واضح هالشي
الطلاب بصوت عالي: واضح
ياسر وهو يناظرهم: طبعاً فيه منكم اعرفهم لاني سبق ودرستهم بالمرحله السابقه وفيه جديدين علي اممممممم اشر على يساره للطاوله الاولى على الجدار اعرف محمد طالب مجتهد وناظر لأخر الصف واشر بيده واعرف سعد طالب مشاكس نوعاً ما
الطلاب يضحكون بصوت واحد
سلمان وهو مبتسم ويناظر بالصف اشر للي قدامه بالوسط: اعرف مشاري طالب متميز بحظوره وناظر اقصى اليمين اعرف فارس تربطني فيه صلة قرابه
الطلاب كلهم التفتو لـفارس يناظرون فيه
سلمان يضرب على الطاوله بقوه : ناظروني هنا مو شي غريب تجمعني صلة قرابه بأحد الطلاب .. عدل وقفته واخذ الكتب هذا كل شي لليوم وان شاء الله نبتدي الجد بعدين.. ومشى طالع من الصف: السلام عليكم
الطلاب بصوت واحد: وعليكم السلام
عبد الله يلف لفارس: جد يقرب لك
فارس: ايه وليه مستغرب
عبد الله : مدري وش يقربلك
فارس: ولد عمي
عبد الله:لاجد بلامزوح
فارس: والله ولد عمي
عبد الله: من طريقته وهو يقول تربطني فيه صلة قرابه قلت الحين بتقول جدتك اخت جدته بالرضاع
فارس يضحك: لاعاد
عبد الله: اسمح لي ولد عمك مغرور
فارس بسرعه: لا بالعكس والله انه حبوب يمكن هذا اسلوبه بالتدريس
عبد الله: أي اسلوب يارجال لو هذا ولد عمي تبريت منه
فارس: بالعكس انا نمت معاه 3 ليالي بغرفه وحده وكنا سوالف وضحك ووناسه
عبد الله بعد تفكير: مااتخيل انام معه ليله وحده وشلون 3 ليالي
فارس : لانك ماشفته برا المدرسه
عبد الله : يمكن بس انا حاقد عليه صراحه السنه اللي راحت كل حصه له يوقفني بداية الحصه
فارس ميت ضحك: اكيد مسوي شي ماراح يوقفك بس كذا
عبد الله يضحك: يارجال مابي اتكلم عليه دامه ولد عمك
:

:
:
الشرقيه الساعه صارت 8 الصبح ..
طلعت من البيت وركبت سيارة احمد وهي متكاسله : احمد
احمد يتبسم: هلا والله بنونه امري
لجين: مايامر عليك ظالم بس مالي مزاج اروح
احمد : كان ودي اخدمك بس غصب تروحين مو كيفك
لجين بتذمر:اف ماحب الانقلش
احمد: تحبينه ان شاء الله ولايجي براسك بسكت عن سالفة الدراسه لازم بشوف حل لعمك تكملين دراسه يعني تكملين
لجين: عادي مو مهتمه ماحب الدراسه
احمد: انا مهتم وابيك تكملين
لجين وهي تناظر بالشارع: انت ماعندك دوام ؟
احمد: الا عشان كذا متوهق مدري شلون اوديك واجيبك
لجين بفرح: خلاص مو لازم اروح
احمد: قلت لك غصب
لجين بقهر: اف ياربي
احمد يضحك: ياكسوله
لجين بسرعه: مو كسوله بس ماحب الدراسه
احمد: تحبينها ان شاء الله ياللا انزلي وصلنا
لجين:اف بسرعه وصلنا
احمد : 10:30 بجي اخذك
لجين: اووووووكي
فتحت الباب ونزلت بتكاسل اكثر وكانت تمشي ببرود وماعندها شوية حماس واحمد يراقبها ويضحك على شكلها
:

:
الرياض والساعه تشير للـ9 صباحاً
ابو مشعل يمشي لمكتبه وهو معصب: هذا تسيب واهمال وانا مااحب هالتقاعص بأداء العمل ..وهز الورقه اللي بيده بقوه: مثل هالخطأ لايمكن اتغاضى عنه
سيف يلحقه بسرعه وهو خايف: صدقني طال عمرك مايتكرر هالخطأ
ابو مشعل يفتح باب مكتبه بقوه: لايمكن اتسامح مع هالنوع من الاخطاء
سيف يدخل وراه المكتب: طال عمرك مو انا المسؤول الوحيد عن هالخطأ
ابو مشعل يجلس على كرسيه وبكل عصبيه: سيف انت اخر واحد تراجع الورق ومااحبك ترمي اغلاطك على الغير
سيف بأسف: والله طال عمرك مايتكرر الغلط اوعدك
ابو مشعل يتنهد: طيب ياسيف بس والله ثم والله أي غلطه ثانيه ماتلوم الا نفسك
سيف: ان شاء الله طال عمرك
ابو مشعل انسان صارم بالعمل وماوصل لثروته بسهوله وممكن يتهاون بأي شي الا العمل ومعارفه كثير وكلهم واصلين ومناصبهم عاليه
:

:
:
الشرقيه والساعه تشير للـ10:30 صباحاً
وصل ولقاها واقفه بالشارع ..اول ماوقفت السياره فتحت الباب وركبت بسرعه..
لجين بسرعه: امشي احمد بسرعه
احمد حرك السياره بسرعه: وش صاير؟
لجين: احمد الله يخليك مابي اجي هنا طفش وملل وماحب الانقلش وحده خبله تتفلسف فوق راسي
احمد فطس ضحك: نونه هذي وحده فاهمه وبتوصل لك اللغه بطريقه حلوه
لجين بتذمر: طريقه خايسه احمد مابي اجي هنا
احمد: اسف ودي اخدمك بعدين خاطري اسمعك تحكين انقلش
لجين: احمد والله ادرس ارحم من دورة الانقلش الغبيه
احمد متبسم على الاخر: بكره تتعودين
لجين تكتف يدينها: ياربي مابي اجي
احمد مد يده فتح غطاها وناظر فيها: احد قالك قبل ان فيك براءة الاطفال
لجين ارتبكت مره وغطت وجهها بسرعه: وخر احمد مابي اجي هنا
احمد: الحين خلينا من هالسالفه ليه خليتيني اتحرك بسرعه
لجين : فيه وحده اعرفها تاخذ دوره هنا ومابيها تشوفني اركب معك
احمد بهدوء: اها قولي لها عمي او خالي هي وش دراها
لجين : لامابي
احمد: طيب نونه انا اليوم مستأذن وش رايك نتغدا سوا؟
لجين: لابروح البيت بغدي جدتي
احمد بحماس : وش بتغديها
لجين وهي تضحك: معكرونه ماعرف غيرها ههههههههه مدري ليه متعب نفسك وشاري رز
احمد يسوي متحطم : افا
لجين تضحك: وجدتي ماتقدر تدخل المطبخ زين تشيل عمرها المسكينه
احمد بعد تفكيرك: بجي اتغدا معكم
لجين بسرعه:تحلم
احمد: والله اني بدخل غصب عنك
لجين بأرتباك: لا وجدتي وش اقول لها
احمد يفكر: قولي لها موظف الجمعيه يبي يسألك كم سؤال وانا بعد خاطري اشوفها بجلس معها الى ان تخلص المعكرونه حقتك وسوي فيها حنيتي علي بصحن
لجين وهي مستحيه من احمد تستحي يشوف البيت: لااحمد مابي
احمد بكل برود: اسف انا حلفت
لجين: احمد قول شي يدخل العقل مايصير
احمد: مالي شغل يصير والا مايصير بجي معك وش المعكرونه اللي بتسوينها
لجين : معكرونه بالباشميل
احمد بحماس: ياسلاااااااااااااااام اقدر هالاكله جاي جاي الله لايعوقني بشر
لجين بعد ماحلف: امري لله بس لاتستغرب من البيت
احمد بهدوء: ماراح استغرب واضح على البيت انه قديم من برا
اول ماوصلو فتحت الباب وهي نازله: احمد بروح اقول لجدتي وانت وقف سيارتك بعيد عن البيت شوي لايشوفونها الجيران شكلها نهائي مو شكل سيارة موظف بالجمعيه
احمد يضحك :ان شاء الله
دخلت البيت وراحت لجدتها : جده بيجي موظف الجمعيه عشان يشوف البيت ويسألك كم سؤال
الجده بتعب: ان شاء الله
جابت لها لجين عبايتها ولبستها وراحت فتحت الباب لأحمد وهي منحرجه ليه ماتدري ..
دخل البيت كان باب الشارع يفصله عن باب الصاله ممر صغير مره دخل مع باب الصاله وكان فيه ممر 2x2 تقريباً قباله الصاله اللي جالسه فيها الجده يساره درج قديم نوعاً ما وبجنبه باب وبعد الزاويه باب ثاني وعلى يمين الممر باب برضو وبعد الزاويه باب ثاني هذا البيت كله راح للصاله وقرب من الجده باس جبينها بحب: كيفك يمه
ام سالم: بخير ياوليدي تحب الكعبه ان شاء الله
احمد يناظرها بحب: وياك يمه ان شاء الله
ام سالم بحزن: لاوين ياوليدي بموت وانا ماشفت بيت الله
احمد : لابعيد الشر عنك ان شاء الله تروحين
ناظر فيها وجهها الشاحب الكرسي المدولب ولف للجين يناظرها بنظره كأنه يقول ليه ماقلتي جدتك تعبانه لهالدرجه
لجين نزلت راسها بسرعه
احمد بعد تفكير: ممكن اختي تتركيني مع جدتك شوي
لجين تهز راسه لا: ليه يعني
احمد بحزم: شوفي شغلك وانا بسألها كم سؤال
لجين : طيب ..راحت المطبخ وهو اللي يصير بعد الزاويه يسار دخلت وقفلت الباب وفصخت عبايتها عشان تسوي المعكرونه..البيت قديم وماكان فيه عوازل وكانت تسمع صوت احمد وجدتها وخايفه من اسألته
احمد: يمه مين يصرف عليكم
ام سالم: ولدي عم لجين بس مايجينا الا نادر ومرات ينسانا وانا اتصل عليه اذكره بأمه وبنت اخوه اليتيمه
احمد يفكر: اها..طيب كيف عايشين
ام سالم: والله ماادري كيف هالمسكينه تجيب فلوس يمكن تروح عند عمها تهاوشه بس عايشين الحمد الله واهل الخير مايقصرون
احمد: طيب وش ناقصكم يمه
ام سالم تناظر المكان: الحمد لله على كل حال شوفة عينك
احمد : ممكن اشوف البيت
ام سالم : ايه عادي بس مافيني حيل اوريك البيت
احمد يوقف: انا بحرك الكرسي انتي بس دليني
لجين بالمطبخ لبست عبايتها بسرعه وفتحت الباب: لا ليه تشوف البيت
احمد كان حرك الكرسي ووصلو للغرفه بالزاويه يمين: احمد اختي لازم اشوف البيت
لجين تروح عند غرفه بجنب المطبخ يسار الدرج وتقفلها بالمفتاح: بس غرفتي لا
احمد راح عندها بسرعه وسحب المفتاح: بشوفها
لجين تناظره وهي فاتحه عينها: مابي
احمد بصوت واطي نوعاً ما وهو عاض شفته: روحي كملي معكرونتك مالك دخل
لجين راحت المطبخ وهي مقهوره
شاف المجلس بالاول اللي كان عباره عن جلسه عربيه وضح عليها انها قديمه وطاوله خشب صغيره بعدها غرفة الجده سرير نفرين ودولاب ملابس صغير وطاولتين وبرضو كان واضح عليها قديمه بعدها راح لغرفة لجين سرير خشب عادي جداً وتسريحه صغيره طاوله صغيره يسار السرير شنطتين كبار واكياس ماليه المكان ودبادب بكل مكان قفل الباب وهو متأزم باقي باب واحد اللي هو باب المطبخ وماراح يكون احسن حال رجع للصاله اللي عباره عن كنب ناعم جداً وقديم وطاوله تحمل تلفزيون ورسيفر
جلس مع الجده يسولف عن حالهم وعن لجين ومتى ماتو اهلها وكيف وخوالها وينهم عنها ومن هالكلام وبعد حوالي الساعه طلعت لجين وبيدها صحن مستطيل وعليه ورق قصدير
لجين تمد الصحن: تفضل قلت مايصير تشم الريحه وماتاكل
احمد ماسك ضحكته من كلامها وياخذ الصحن: مشكوره انا استأذن
لجين : الله معك
بعد ماطلع احمد التفتت لجدتها: جده مايصير تقولين له كل شي
ام سالم مستغربه: يابنيتي هذا من الجمعيه لازم يعرف كل شي
لجين تفكر وبينها وبين نفسها: صح من الجمعيه ضحكت وبعدها حركت جدتها : ياللا ناكل يااحلى ام سالم بالدنيا
قربتها لطاولت الطعام الخشب الصغيره اللي بالمطبخ وكانت عليها صينية المعكرونه وصحنين بكل صحن قطعة معكرونه وهم ياكلون سمعت صوت مسج اخذت جوالها اللي حاطته على الطاوله بجنب صحنها وفتحت المسج
:
رررررررررررررررررررررررررررررررهيبه تسلم يدك
:
بعد ماقرتها ضحكت وكملت اكلها
:

:
:
الرياض بيت العم سلطان والساعه تشير للـ 1:30 ظهراً
دخلت البيت وهي مبتسمه بفرح..
ام سلمان تكلمها من المطبخ وبصوت عالي: نوره بدلي ملابسك وانزلي بسرعه اخوك له ساعه حايسني بالمطبخ جوعان
نوره تضحك: طول عمره مفجوع
سلمان وهو يفتح القدر وياخذ بطاطا من الكبسه ويصارخ: المفجوعه انتي وانقلعي بدلي ملابسك
ام سلمان تضرب يده: اصبر قلت لك
سلمان وهو يسوي مسكين: جوووووووووووعان ياناس مااقدر اتحمل الجوع اتمرن حديد انا ..الجوع مايناسبني
نوره من باب المطبخ: عشان لايموت هالمفجوع علينا بتغدا وبعدين ببدل ملابسي
ساعدت امها بتجهيز الطاوله وبعد ماجلسو..
نوره: اليوم كانت العنود روعه صراحه انا اللي كاشخه صرت عاديه بجنبها لابسه احمر وطالع عليها رهيب
عهود: ايه عنوده حلوه
ريم بقهر: مدري وش عاجبكم بهالعنود
سلمان يناظر ريم: وراك تقولينها بحقد
ريم بدون لاتناظره: لاحقد ولاشي ولاهمتني
سلمان انبسط من طاري العنود وبنفس الوقت تذكر كرهها له وناظر بنوره وهو يحس انها الوحيده اللي راح تساعده بس لازم يختار الوقت المناسب
:

:
بيت ابو مشعل والساعه صارت 10 مساءً
جالسه مع ابوها وامها بالصاله يسولفون ويضحكون وبعد حول 10 دقايق دخل مشعل: السلام عليكم
الكل بصوت واحد: وعليكم السلام
جا مشعل وجلس بجنب العنود: ها عنودتي وربي اني بشتاق لك
العنود بحزن: من جد مشعل رحلتك بكره مااتخيل الرياض بدونك
مشعل: لاتحزنيني تكفين انا بعد ماادري كيف بفارق الرياض
ام مشعل وعيونها بدت تدمع: وش لك بهالسفر
ابو مشعل بسرعه: لاتحبطون الولد خلوه يشوف مستقبله عشان كذا مابي اخذكم معاي المطار
العنود بسرعه: لاخلاص اتوب بودعه بكل روح رياضيه بس بروح معكم
ابو مشعل يناظر ام مشعل بنص عين
ام مشعل: حتى انا بروح رياضيه
ابو مشعل يضحك:طيب نشوف
العنود ناظرت الساعه شافتها 10:30 وقفت بسرعه دقيقه وبجي راحت تركض للدرج وامها وابوها واخوها يناظرون بعض مستغربين..رقت الدرج بسرعه وراحت غرفتها وفتحت الستاره ومالقت سيارة ولد الجيران
العنود بصوت مسموع: افففففففففففف مالحقت عليه
نزلت الستاره ورجعت للصاله ..
مشعل يناظر فيها بعد ماجلسة : وين رحتي مستعجله
العنود بأرتباك: رحت رحت الحمام(وانتم بكرامه)
الكل بنفس الوقت: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل وهو فاطس: كل هالاستعجال عشان حمام
العنودتصفقه: اسكت اترك التريقه المفروض تفارقنا بريحه طيبه
مشعل فطس: من وين تجيبين هالكلام
العنود برطمت: بسامحك بس عشانك بكره مسافر
ام مشعل وابو مشعل كانو يناظرون عيالهم بحب ويضحكون وكل واحد يخبي عبرته بصدره
:

:
:
الشرقيه والساعه تشير للـ12 نصف الليل ..
تكلمه مثل العاده ومنسدحه على فراشها
احمد: ودي افهم ليه ماقلتي لي ان جدتك على كرسي
لجين تحاول تفهمه: ياأحمد جدتي تمشي مو ماتمشي يعني تروح الحمام وانت بكرامه وزي كذا لحالها بس انها ماتقدر طول الوقت تمشي رجلها ماتساعدها
احمد: طيب ليه ماقلتي لي البيت محتاج ترميم
لجين بتساؤل:ولو قلت لك بترممه؟
احمد: ليه لا
لجين تضحك: لا هالبيت ماينفع فيه ترميم
احمد: تدرين وش ودي
لجين: وش؟
احمد: ودي اروح معك البحرين نشوف فيلم
لجين بفرح: واااااااو وناسه
احمد: عندك جواز؟
لجين :طبعاً لا
احمد: طيب قولي لعمك يطلع لك جواز
لجين تضحك: اوراق للجامعه مو راضي يعطيني تبيه يطلع لي جواز خاف ربك بس وحتى لو طلع لي جواز وهذا لو صارت معجزه ..ماراح يطلع لي تصريح لو اموت يعني مااستفدنا شي
احمد:ياليل عمك ذا شفيه عليك
لجين:مدري
احمد: بس تصدقين احس خوالك لو يدرون يسوون لك أي شي
لجين: بالكم مره اللي شفتهم فيها عطوني مبلغ وقدره بس لما اشوفهم وغير كذا مايدرون عني كل واحد مشغول ببيته وعياله
احمد: حتى لو مشغولين انتي بنت اختهم المفروض ماينسونك
لجين:ماادري
:

:
:
الرياض الساعه صارت 1بعد نصف الليل
واقفه عند الدريشه تراقب بيت الجيران..
وصل وهو يسوق بسرعه وقف سيارته ونزل منها وضرب الباب بقوووووووووه مره ودخل البيت بسرعه وكان واضح عليه انه معصب
نزلت الستاره وراحت سريرها عشان تنام بكره لازم تلحق على اخوها بتروح معاهم المطار انسدحت على فراشها وصارت تفكر وش معقوله يخليه يعصب كذا معقوله يحب وحده ومتزاعل معاها طردت هالافكار من راسها وغمضت عينها عشان تنام..
:
الساعه صارت 7 والمنبه يرررررررررن وهي ماصحت عليه..كملتها نومه ..ولما صارت الساعه 8 جات امها تصحيها..
ام مشعل تهزها: عنوده حبيبتي قومي نبي نروح مع اخوك المطار
العنود تفز بسرعه : ليه الساعه صارت كم
ام مشعل: بسم الله عليك الساعه 8
العنود بقهر: يااااااااااااربي
ام مشعل: شفيك
العنود: الحين بأخركم
ام مشعل :قومي بسرعه غسلي وصلي والبسي على السريع ننتظرك تحت
العنود: طيب
قامت بسرعه غسلت وفرشة اسنانها بسرعه غصب عنها ..توضت وصلت ولبست بنطلون جينز وتي شرت بني كيوت مره ولبست عبايتها ونزلت بسرعه طلعت مع الباب الخارجي وكانو ينتظرونها بسيارة ابوها..
مشعل بكرسي الراكب وامها ورى ركبت بسرعه:ادري تأخرت
مشعل بعد ماتحرك ابوه بالسياره: ادري تبين الطياره تفوتني
العنود ببراءه: لاوالله بس راحت علي نومه
مشعل بخبث: صدقتك
:
ابو مشعل خلص اجرائات مشعل كلها بنفسه اما نجلاء اخذت مبلغ وقدره من مشعل وقالت له انا بخلص اموري واتفقت معاه انهم يلتقون بالطائره ..
:
بعد ماوصلو المطار وخلص اجرائاته صار لازم يجتاز حاجز التفتيش ناظر ابوه وباس جبينه وناظر امه وباس جبينها لف للعنود: ابوس جبينك انتي بعد؟
ام مشعل وهي تحاول تكتم عبرتها: الله يردك سالم ياوليدي
مشعل يتبسم ويقرب من اخته ويبوس جبينها : اشوفك على خير عنوده
العنود انفجرت بالصياح وصارت تناشق : لــ ــ اــــ تــرووح
مشعل يضمها : ياغبيه لاتبكين بنزل الرياض بالاجازات وهذا مستقبل
العنود وهي تناشق:مااتخيل يمر يوم مااشوفك ياخوي
مشعل تو يبي يتكلم تكلم ابوه: خلي اخوك يسافر يشوف مستقبله
ابو مشعل خانقته العبره بس كان مسوي نفسه عادي مايبي يوقف بطريق ولده ويدري ان الدراسه بالخارج مستقبل
مشعل ياخذ شنطته الصغيره : فمان الله
ام مشعل وابو مشعل: فمان الكريم
اما العنود ماتكلمت كانت تناشق
توه مشى خطوتين وسمع صوت عالي:مشعل مششششششششششششعل وقف
مشعل وقف مكانه يناظر والا هذا منيف جاي يركض
اول ماوصل عنده حط يدينه بركبته وصار ينافخ بعدين رفع نفسه:جيت اودعك
مشعل بفرح: فيك الخير ياخوي
منيف سمع صوت المناشف والتفت للصوت
مشعل: ماعليك هذي اختي مره شايفه فرقتي صعبه
منيف: والله حتى انا شايفها صعبه الله المعين بس
مشعل: ماعليك راجع لكم بالشهاده
منيف: امين يارب
ضم صديقه بحراره وراح لنقطة التفتيش مرر شنطته ومر هو وبعد مااخذ الشنطه التفت لهم يودعهم لاخر مره ركب الطياره وراح للدرجه الاولى كانت الدرجه الاولى عباره عن 4 كراسي كبيره كان هو بأول كرسي على اليمين ونجلاء بأول كرسي على اليسار اقنع الرجال بعد ماقاله ان هذي قريبته انهم يبدلون المقاعد وجلس بجنب نجلاء
مشعل بفرح: كيفك حبي
نجلاء مبسوطه: فرحانه مره
مشعل: دوم الفرح يارب
بعد ما حيا كابتن الطائره الركاب طلب منهم ربط حزام الامان واقلعت الطائره
مشعل كان مبسوط مره وماعرف ان هالطائره راح تقوده للمجهول اللي يمكن يحمل كل عذابه والمه
:

:
:
الشرقيه الساعه 10:30 صباحاً
لجين مع احمد بالسياره: ياربي احمد احس انك تعذبني
احمد يضحك:ليه
لجين: غصب اتعلم انقلش
احمد:طيب كيف كان يومك ؟
لجين بقهر: نفس امس
احمد يضحك: طيب وراك منقهره؟
لجين: ابد سلامتك وانت كل يوم تبي تستأذن
احمد:لاطبعاً لازم اشوف حل
لجين : احسن حل اترك الانقليزيه لان مالي فيها
بعد ماخلصت جملتها لاحظت انهم وصلو البيت مسكت باب السياره: ياللا مع السلامه
احمد بسرعه:اصبري بقول لك شي
لجين مستغربه:وشو
احمد:انا لقيت حل لكل شي
لجين:وش الحل؟
احمد بعد تفكير:تتزوجيني لجين؟.
لجين حست دورة الدم عندها انعكست وكل شراينها انسدت والمخ ماعاد يقوم بوظايفه وقلبها صار ينبض بسرعة 200/ث وكل وظايفها الحيويه اختل توازنها
احمد يحرك يده عند عينها:جاوبيني
لجين بأستغراب وهي تأشر على نفسها:تتزوجني انـــــــــــا؟
احمد ببرود: بس زواج صوري عشان اصير ولي امرك وترتاحين من سلطة عمك واقدر اسويلك أي شي بعيد عن عيون الناس
لجين حست بتبلد بالمشاعر وبرود غير طبيعي وبكل هدوء: اها
احمد:انتي انزلي الحين مابي جوابك فكري بالموضوع بجديه وعقلانيه ورديلي خبر وكمل بضحك: وياللا انقلعي وراي دوام
لجين تتصنع الضحكه :اوووووووووكي
نزلت من السياره ودخلت البيت وراحت غرفتها بسرعه رمت نفسها على السرير ودخلت بنوبة بكاء حاده حست برعشه بكل جسمها وبحرقه بقلبها نــــــــــــــــــــــار تغلي بصدرها وبصوت مسموع وهي تضرب المخده: ليــــــــــــــــــــــــــــــــــه احمد هاليتيمه الحقيره ماتستاهل تصير زوجتك صدق ماتستاهل تكون ام عيالك ليــــــــــــــــــــــــــــه ياربي يعني اللي مثلي حرام تكمل حياتها طبيعي وش ناقصني عشان مايشوفني احمد زوجه تستاهله.. سألت نفسها: زواااااااااااااااج صوري ليه انا حجر والا مجرد يتيمه تنتظر شفقه قامت بعصبيه رمت كل شي فوق السرير وفوق التسريحه وراحت لزاوية الغرفه وحطت راسها بحجرها وصارت تبكي بحرقه
:
:



الفصل السابع
((الجزء الأول))
هناك بالسماء الزرقاء وعلى ارتفاع 200 قدم تحتظن الغيوم ذلك الطائر المعدني اللذي يحمل في جوفه اكثر من 80 راكب كلاً له وجهته وكلاً له مصيره وربما هناك من يسير الى المجهول او الى الحلم المستحيل ..
الساعه تشير للـ 11:00 بتوقيت السعوديه
صار لهم ساعه من الاقلاع ..
كان يناظر من الدريشه السحاب الابيض يحس انه باقي شوي ويلتصق بالدريشه اختلاجات غريبه سيطرت على قلبه احساس غريب اخذه للتفكير بالغربه والمستقبل بالرياض اللي تركها وراه ودراسته بأمريكا اللي صارت على بعد خطوات منه ..
لاحظة غيابه عنها وشروده وحبت تغير الجو ماتحب تشوفه يروح بأفكاره لبعيد وبكل خبث لفت يدها بيده وسندت راسها على كتفه وحطت يدهاالثانيه على راسها بتعب مصطنع
مشعل بأرتباك وهو يقرب يده المرتجفه ويحطها على راسها:شفيك
نجلاء وهي تتصنع الدوار : راسي مدري شفيني احس الدنيا تلف فيني
مشعل نزل راسه تحت وصار يناظرها من تحت : تحسين بدوخه قويه بتطرشين؟
نجلاء وهي تاخذ انفاسها :لا بس ماادري..وغمضت عينها بتعب
مشعل رفع يده بسرعه وطق الجرس اللي فوق راسه بسقف الطائره.. ورجع يده على راسها يطبطب عليها وهي ملقيه راسها بأهمال على كتفه
جات المظيفه بسرعه وضغطت نفس الزر وبأبتسامه ساحره: yes sir(نعم سيدي)
مشعل وهو يناظرها: I need water(انا احتاج للماء)
المظيفه ومازالت مبتسمه: ok sir just one minute(طيب سيدي دقيقه واحده)
راحت المظيفه ورجعت بأقل من دقيقه وهي تمد الكاسه البلاستك البيضا
مشعل وهو ياخذ الكاسه:thank you(شكراً)
المظيفه وهي تناظر نجلاء:sory do you need any help (عفواً هل تحتاج مساعده)
مشعل:no thank you(لاشكراً)
رفع راسها بهدوء:ياللا حبي اشربي
نجلاء تمسك يد مشعل اللي على الكاسه وترفع الكاسه لفمها وتشرب وبعد ماخلصت تبسمت له بحب مصطنع: مشكور قلبي
مشعل مبسوط: العفو روحي نامي لك شوي
نجلاء: اوكي
:

:
:
بيت ابو مشعل والساعه تشير للـ 11:00صباحاً
ماكان الوضع افضل حالاً ..
فتح الباب ودخل البيت والحزن باين على وجهه مو قادر يخفي حزنه لسفر ولده الوحيد..دخلت بعده العنود وبعدها ام مشعل وكل وحده وجهها احمر وعينهم متورمه شوي من كثرت الصياح..
جلس على الكنبه وفسخ شماغه وحطه على جنب: ماكنت ابي احس بغيبته ولاكنت ابي حزني لسفره يحرقني بس برضو مابيه بكره يقول بابا وقف بوجه مستقبلي
ام مشعل وهي تجلس بحزن: الله يعينني على فراقه
ابو مشعل وهو يناظر العنود اللي تناشق: اجلسي يابنتي وكافي بكا
العنود واللي صارخت بدون احساس: كله منك يابابا لو قلت له لاتسافر ماسافر وفقدته ..وراحت بسرعه تركض للدرج ورقت الدرج بسرعه كبيره متجاهله ندائات ابوها
ابو مشعل يوقف: بروح اشوفها
ام مشعل تمسك يده: اجلس خليها تهدا شوي هذا توأمها طبيعي تسوي كذا والا عنودي ماتعودت تصارخ كذا
ابو مشعل جلس وهو يتنهد طول عمره معطيهم اللي يبونه ومايبي يوقف بوجه تحقيق امالهم و طموحهم وحياتهم ودراستهم ...
مستقبلهم اكبر واهم اهتماماته
بالدور الثاني وبغرفة العنود بالتحديد ..
منسدحه على بطنها بعبايتها وجزمتها وانتم بكرامه ما فسخت شي وتبكي بصوت مسموع وتناشق لدرجه جسمها يهتز تحس انها بتفقد اخوها ..صحيح مشعل كان يطلع من البيت كثير بس ماكان يمر يوم ماتشوفه فيه كان يشبهها بكثير شغلات يدلعها ويفهمها ودايم يمزح ويضحك معها ومالها غيره تشاكسه وتحايله هذا توأمها كان لها الاخ والاخت والصديق ..
:

:
:
الشرقيه والساعه تشير للـ 12:30 ظهراً
صار لها ساعتين وهي على نفس الوضعيه وبنفس الزاويه وتبكي حتى ملتها دموعها كانت تحلم متى تتغير حياتها ومتى تفارقها الاحزان والاحساس بالضعف والوحده كانت مؤمنه انه لازم يجي يوم وتتغير حياتها بس ماتوقعت تجيها الصدمه بهالطريقه ماتوقعت تجيها صرخه قويه تقول لها وبكل جرأه حدك ممنوعه عليك الفرحه ..
مسحت دموعها وهي تسمع صوت الجوال للمره الرابعه وبصوت مسموع: طبيعي يااحمد ماتقدر تعتبرني زوجه حقيقيه وام لعيالك اللي مثلي ماتستاهل المفروض اتحمد ربي رضيت تربط اسمك بأسمي ..
وبعد صمت حول 10 دقايق : انا لازم اوافق وش الفرق بين عيشتي هذي والعيشه اللي بعيشها مع احمد بزواج صوري بالعكس بكون بنعمه اقل شي وبطلع من حياة الفقر الخايسه وبتخلص من تخلف عمي ...
مسحت دموعها بقوه ووقفت : ويعني لو رفضته مين المجنون اللي بيتقدم ليتيمه مثلي هذا ان ماكانو الجيران لاحظو روحاتي وجياتي وصرت بنت شبهه بالنسبه لهم وضعي الجديد مع احمد ماراح يفرق كثير عن وضعي القديم ..
ضحكت بسخريه وراحت للجوال شافت 4 مكالمات من احمد حطت الجوال على الطاوله الصغيره بعد ماسمعت صوت جدتها تنادي فتحت باب غرفتها :امري جدتي
ام سالم وهي تناظرها مفجوعه: شفيك يابنيتي ليش عيونك منتفخه كذا وش مبكيك
لجين ماتحملت وانفجرت تبكي مره ثانيه
ام سالم وهي تفتح ذراعينها:بسم الله عليك تعالي لأمك تعالي
راحت لجين وجلست عند رجول جدتها وحطت راسها على ركبة جدتها
ام سالم وهي تمسح على راس لجين: وش مزعلك ياعيون أمك
لجين وهي تبكي: ليه انا كذا ليه مالي اب يخاف علي وأم تحن علي ليه ماعندي فلوس اعيش فيها ليه انا غير عن غيري وش الذنب اللي سويته وجيت بالشقا للدنيا لييييييييييييييييييييييه ليه مااعيش مثلي مثل غيري ليه غيري حياتهم طبيعيه وانا لا
ام سالم تتنهد: اذكري ربك يابنيتي الله مايبتلي عبد الا يحبه تحمدي ربك غيرك حالهم اسوء وانا امك
لجين تمسح دموعها وتوقف تبوس جبين جدتها: ادري منتي ناقصه
ام سالم بحزن: انتي عيوني يابنت الغالي بس مابيدي شي
لجين تضحك رغم حزنها: ماعليك انا زي الحصان بس اليوم شفت قطوه عندها 4 عيال وحزنت حتى القطوه عندها أم وانا لا
ام سالم : وانا وين رحت انا امك يابنيتي
لجين تبوسها مره ثانيه: الله يخليك لي يالغاليه هاه وش تبين اسويلك تاكلين
ام سالم: انتي ماقلتي عندك فلوس خلاص اطلبي من هذا الديفر اللي تقولين عليه بدال ماتتعبين نفسك
لجين فطست ضحك: ياجده اسمه ديليفري
ام سالم بلامبالاة: اللي هو عاد
لجين : ياحليلك بس.. نطلب ديفر ولاتزعلين ورجعت تضحك مره ثانيه
ام سالم تسوي معصبه: يابنت تضحكين على جدتك
لجين: لا لا شدعوه مايصير اضحك على ام سالم افا عليك بس
راحت غرفتها اخذت جوالها ودقت على احمد...
احمد بسرعه: وينك انتي
لجين: كنت مع جدتي وماسمعت الجوال
احمد:لاتقولين قلتي لها
لجين: لاتخيل وش اقول لها
احمد وهو يضحك: اذا انا متوهق ماادري وش اقول لأبوي ابي اخطب وبعدين ليه انتي بالتحديد انا ادري خطبتي مثلها مثل الفلوس ابوي ماراح يعارض اهم شي يفتك من شري
لجين ببرود: وش بتقول له من وين عرفتني
احمد: افهم من كلامك انك موافقه
لجين: ايه انت قلتها زواج صوري واحسن لي عشان اتخلص من عمي
احمد :اهــــــــــــــا ايه صح طيب اليوم بفاتح ابوي بالسالفه
لجين: اوكي
احمد بسرعه: تعالي لجين ماعندك واحد من عيال خوالك كبري او شي
لجين بعد تفكير: ماادري خالي سلطان الكبير ابو سلمان يمكن ولده سلمان كبرك
احمد : وش اسمه هو
لجين: سلمان سلطان الـ...........
احمد:طيب كويس بقول لأبوي انك بنت عمة خويي سلمان ويتيمه وانا خاطري اناسبهم ومن هالكلام بخربط عليه يعني هو وين بيشوف ولد خالك
لجين بأقتناع : ايه صح فكره حلوه بس عمي اكيد ابوك بيقوله نفس السالفه
احمد بعد تفكير: عادي بقول حتى لعمك اني اعرفه بس مو هذيك المعرفه عرفتي
لجين : اخاف ننكشف
احمد: ماعليك هو وش يشتغل
لجين: ماادري وش دراني
احمد بعد تفكير :خلاص انا اتصرف
لجين: طيب احمد انا الحين بقفل بطلب لنا غدا جدتي تبي غدا ديفرههههههههههههههههه
احمد يضحك: وش اللي ديفر
لجين وهي تضحك: تقصد ديليفري ههههههههههه جدتي فاهمه خدمة التوصيل غلط
احمد فاطس: ياحليلها جدتك بس طيب ياللا اطلبي ديفر وانا بخلص اشغالي وبروح لأبوي لانه بعد 7 المغرب مستحيل يستقبلني اوامر البومه
لجين تضحك: حلوه البومه
احمد: الله المعين ياللا مع السلامه
لجين: مع السلامه
:

:
:
بيت ابو فارس..الساعه تشير للـ 1ظهراً..
بغرفة الطعام الفخمه المكونه من طاوله طويله فاخره بـ 8 كراسي قنديل كبير بالوسط يحوي 22 لمبة اناره صفراء طويلة الشكل ..جهة اليمين تحوي لوحة رسم كبيره رسم عليها خيل اسود جميل وجهة اليسار دولاب مستطيل زجاجي يحوي صحون صينيه فاخره ..اما بالمقابل نافذه كبيره على اطرافها ستاره بسيطه من الحرير..
ابو فارس كان جالس وظهره للنافذه وعلى يمينه ام فارس وبجنبها حور وعلى يساره فارس..
فارس وهو يحط الرز بالملعقه :يابابا صدعت براسي ماغير تهذر من طلعتنا من البيت الى المدرسه ومن طلعتنا من المدرسه الى البيت ماتسكت ..وحط الرز بفمه
ابو فارس يضحك: ياحليلها حوريتي الحلوه
فارس مقهور: اقول لك صدعت براسي تقول ياحليلها
حور تتخصر : ايه ياحليلني انت ليه مقهور
فارس يضرب الملعقه بصحنه ويعض شفته: هذي اللي بتجلطني
ابو فارس يضحك: فارس موفاهم ليش مقهور طفله وتعبر عن مشاعرها
فارس يتحلطم : مابي اخذها معي
ابو فارس بعد مابلع اللقمه اللي بفمه: بلادلع فروس انا البنت ماارتاح لو تروح مع السواق
حور ميته ضحك: حتى بابا يقولك فروس
فارس يقوم من مكانه ويحملها ويعلقها فوق الدولاب : شمتانه هاه
ام فارس توقف بسرعه: نزل البنت لايصير لها شي
فارس ينزلها على الارض ويناظر امه: بنتك قطوه بـ7 ارواح
ام فارس بسرعه: بسم الله على بنيتي اذكر الله
حور بدلع: ايه اذكر الله
فارس : وخري بس
حور تناظره بكل براءه: فروس غنيلي لراشد الماجد
فارس: ايه بالعيد بعدين انتي يالفصعونه وش عرفك براشد وغيره
حور: انا مو فعثونه واعرف
فارس مات ضحك: حلوه فعثونه شوهتي اللغه العربيه
ام فارس وهي تحاول تمسك ضحكتها:ياولد خل اختك بحالها
ابو فارس وهو يضحك: والله طالعه من فمها عسل
حور تروح لأبوها وتجلس بحظنه: بابا لاتضحك شوفه مستانس
ابو فارس يقرب وجهه من وجهها :ماعليك منه خليه يولي
فارس يطلع من غرفة الطعام وهو يتحلطم: طيب طيب
:

:
:
بيت ابو مشعل والساعه تشير للـ1:30 ظهراً
ابو مشعل يوقف : انا بروح اشوف البنت وانتي جهزي الغدا
رقى الدرج بهدوء وراح غرفتها اللي على جهة اليمين بالممر طق الباب مرتين محد رد عليه فتح الباب لقاها نايمه بعبايتها وجزمتها وانتم بكرامه قرب منها فسخها جزمتها وشال اللحاف من الجنب وغطاها ابتسم وهو يشوفها نايمه مثل الملاك طفى النور وطلع من الغرفه
وهو نازل شافته ام مشعل من غرفة الطعام المفتوحه على الصاله بطريقه مره حلوه وهي ماسكه الصحن بيدها: هاه وينها
ابو مشعل يقرب منها: بعد عمري نامت وهي ماتدري عن نفسها
ام مشعل:معليه بكره تتعود غيبته والأيام تركض بكره يرجع بالشهاده
ابو مشعل يجلس على الكرسي: أي والله
:

:
:
الشرقيه..وصل البيت الساعه 6مساءً
ضغط الزر وبعد مافتح الكراج دخل سيارته للبيت وقفها بطريقه عرضيه بكراج البيت الكبير المفتوح على الحديقه الواسعه ونزل دق رقم ابوه..
ابو احمد: هلا
احمد: ابيك بالملحق عادي تجيني
ابو احمد : طيب الحين اجيك
احمد:اوكي انتظرك
دخل احمد الملحق ينتظر ابوه
وكلها دقايق وسمع احمد صوت باب الملحق ينفتح دخل ابوه من الباب: السلام
احمد وهو جالس على كرسي التسريحه: وعليكم السلام
ابو احمد بعد ماجلس على السرير مقابل احمد: وش بغيتني فيه
احمد يستلكع: يعني ماانادي ابوي الا فيه شي؟
ابو احمد بطفش: تبي فلوس؟
احمد: لا اللي تحوله على حسابي كافيني وزياده
ابو احمد: وش بغيت اجل؟
احمد: قلت لك
ابو احمد يوقف: حسبت عندك سالفه بروح لحرمتي جالسه لحالها
احمد بهدوء: اجلس فيه موضوع ابيك فيه
ابو احمد يجلس: جلسنا وبعدين
احمد: ابي اعرس
ابو احمد يضحك: اقول قول شي يدخل المخ
احمد بعد ماتنهد: سني سن زواج وفلوس وموجوده ولله الحمد وطفشت من العيشه لحالي واشتغل والحمد لله
ابو احمد بجديه: خلاص اقول لحرمتي تدور لك عروسه
احمد بسرعه: لا لا مابيها تدور لي
ابو احمد بأستنكار: ليه مايعجبك ذوقها
احمد بسخريه: لا لا افا عليك كلها ذوق
ابو احمد: وش المشكله اجل
احمد: مافيه مشكله بس انا ابي اناسب واحد من اخوياي اعرفه وعجبني مره هو من الرياض بس عنده بنت عمته يتيمه وهنا بالشرقيه بوصاية عمها وابيها
ابو احمد: زين لاتحكي لي قصة حياتها جيب رقم عمها واخذ منه موعد نتقدم رسمي
احمد ببرود: مشكور
ابو احمد يوقف بملل: العفو شي ثاني؟
احمد: لامشكور
بعد ماطلع ابوه راح وانسدح بفراشه على ظهره وصار يتأمل السقف حاس بداخله ببرود غريب يقدر يساعدها بدون زواج معقوله تسرعه بهالزواجه غلطه ؟ وقف افكاره لانه مايبي يفكر اكثر دق عليها بسرعه
لجين :الو
احمد: هلا والله
لجين: هلا بك
احمد: لجين ابي رقم عمك برسله لأبوي عشان ياخذ منه موعد
لجين بتردد: اوكي بس الله يستر
احمد مستغرب: ليه شفيك عادي واحد جاي يخطبك مو شي عجيب
لجين: ماادري عمي متخلف يمكن يسألك ليه بنت اخوي بالذات
احمد:ان سأل بقول له مثل ماقلت لأبوي
لجين: اخاف يكشفك لانك ماتعرف ولد خالي
احمد: هو يعرفه؟
لجين بعد تفكير: لا
احمد: خلاص اجل هاتي الرقم
لجين: طيب الحين ارسله لك
احمد: اوكي انتظرك ياللا مع السلامه
لجين: مع السلامه
بعد ماقفلت بدقيقه جاه الرقم ومكتوب بجنبه عمي ابو ناصر
احمد رسل الرقم لابوه وكتب بجنبه ذا رقم عم البنت ابو ناصر ياليت تاخذ موعد بسرعه
:

:
:
يتبع.,,


الساعه 6مساءً بتوقيت السعوديه ..9 بتوقيت غرنيتش
حطت الطائره بمطار ايثروا في بريطانيا لندن بالتحديد بعد رحله استمرت 8 ساعات نزلو من سلم الطائره المرتفع ليصعدو بحافله متخصصه بخدمة المسافرين ونقلهم الى داخل المطار هذه الحافله لم تكن كحافلات المدارس ظخمه ومرتفعه عن سطح الأرض فأنت تحتاج الى مايقارب الـ 3 درجات حتى تكون داخل الحافله اما حافلتنا هذه فما ان تضع رجلك بالحافله وترفع جسمك وتدفعه داخل الحافله حتى تكون وسط حافله مليئه بالمسافرين خاليه تقريباً من كراسي الجلوس يمسك كل مسافر بحزام معلق بعنايه بسقف الحافله ليقي نفسه من السقوط..
قبل وصوله للحافله وفي الطريق القصير بين سلم الطائره والحافله داعبة نسمات الهواء النقيه البارده وجهه لتشعره انه فعلاً في بلد مختلف عن بلده
:
:
نجلاء بعد ماركبت الباص الصغير ومسكت الحزام الدائري بقبضة يدها: ماادري ليه هالحوسه كنا رحنا على امريكا على طول
مشعل وهو يناظرها وماسك الحزام بقوه: بابا يقول تدخل امريكا بطيران اوروبي افضل لايحجرون لك وهو اللي قرر الحجز
نجلاء بينها وبين نفسها تقلده بسخريه: بابا يقول.. مالت عليك وعلى ابوك اللي مسوي فاهم
اول ماوصلو نزلو من باص النقل الداخلي الصغير ودخلو المطار عبر باب زجاجي
نجلاء بعد مانزلت الغطا على كتفها وخلت شعرها يتحرك بحريه عدلت شنطتها الذهبيه اللي على الظهر
مشعل يناظرها:ماشاء الله
نجلاء: حنا ببريطانيا
مشعل : اهـــــــا
نجلاء: اسمع مشعل بمشي لحالي وبعد الحاجز بدخل الحمام وبعدها بجيك اوكي؟
مشعل مستغرب : ليه
نجلاء بسرعه: اسمع الكلام بعدين بعلمك
وقفت شوي وهو تقدم ورى اوراقه للموظف وحط شنطة السفر الصغيره اللي بيده على الجهاز وعبر هو من خلال الحاجز اخذ شنطته وتقدم لمقهى بالقاعه وجلس فيه
بعدها جات هي وسوت مثله وراحت للحمام ..
بعد انتظار 10 دقايق جاته نجلاء وبصوت كله راحه: تأخرت عليك
مشعل يناظر فيها وهي واقفه ..فسخت العبايه نهائي وكانت لابسه برمودا جينز كحلي وبوت اسود يلامس حدود البرمودا وقميص اسود وفوقه جاكيت خفيف كحلي جينز وشعرها الاسود الطويل نوعاً مامنساب ونااااااااااااااعم مره عيونها مكحله وقلوسها مره ناعم وطبعاً ريحة العطر قويه مره
مشعل يناظرها بعد ماجلست وبأرتباك: لا.. وبعد تردد: نجلاء ماراح تلبسين حجاب؟
نجلاء وهي تضحك: تذكرني بالسعوديه كنت اطلع جزء من شعري بعدين لبسي محتشم
مشعل يناظرها:ايه بس الجينز مخصر مره
نجلاء:عادي عبايتي كانت مره مخصره
مشعل بعدم اقتناع: لاتفرق
نجلاء وهي تحاول تكتم قهرها من لقافته: مشعل انا عايشه فري واهلي عندهم هالشي عادي
مشعل: طيب براحتك ماحب اجبرك على شي انتي حره
نجلاء :ايه انا اشوفه شي عادي ..وبسرعه: ماراح تطلب لنا شي
مشعل وهو يناظر الساعه: الا نشربه ونمشي لان الرحله الجايه باقي عليها ساعه الا ربع
نجلاء:طيب
:

:
:
الرياض الساعه 10مساءً ..
بيت ابو مشعل ..غرفة العنود المظلمه بالتحديد..
صحت بتكاسل جلسة وهي تطرد باقي احساس النعاس اللي فيها ..راحت تتخبط للنور وبعد مانورت الغرفه غمضة عينها بقوه ورجعت تفتحها بصعوبه وبعد مافتحتها ناظرت ساعتها شافتها 10:3 ..
وبصوت مسموع: ياربي نمت كثير
راحت الحمام غسلت وجهها وفرشت اسنانها بعنايه توضت وطلعت فرشت سجادة الصلاه وبدت تصلي الصلوات اللي فاتتها ..بعد ماخلصت ناظرت بالساعه شافتها 10:40 وعرفت انها حتى لو راحت للدريشه ماراح تشوف شي فقررت تنزل تحت تشوف امها صاحيه والا لا
سمعت صوت التلفزيون وهي نازله الدرج
ام مشعل تلتفت لها وهي تشوفها نازله: صباح الورد يابنتي الحلوه
العنود بعد ماوصلت عند امها وباستها: صباح النور ماما بس أي صباح ليه ماصحيتيني
ام مشعل : كنتي زعلانه عشان سفر اخوك وماحبيت اضايقك
العنود تتنهد: بس كذا خرب نظامي
ام مشعل وهي توقف: بكره تضبطيه ..احط لك تاكلين؟
العنود: وش فيه عشا ؟
ام مشعل: شرايح دجاج بالخضار
العنود بسرعه: لامابي..وبعد تفكير بقوم اسوي لي سويس رول
ام مشعل:بسويه لك انا
العنود:لامايحتاج وش يبي له.. بقليه وخلاص
ام مشعل بأصرار: قلت اجلسي وانا اسويه لك اعرفك ماتعرفين تقلين بيضه ولاابي الزيت يحرقك
العنود بدلع: ليه ماما صغيره انا
ام مشعل وهي تضحك:ايه ياللابسويه وبجيبه لك
بعد ماراحت امها اخذت الريموت وصارت تقلب بالقنوات اللي حستها بايخه مره
بعد 20 دقيقه جات امها وبيدها صينيه فيهاصحن سويس رول خضار وشوكه وسكين وعصير برتقال
عطت الصينيه للعنود وقربت لها الطاوله الخشب
العنود: مشكوره يالغاليه تعبتك معاي
ام مشعل: كم عنوده عندي ياللا انا بروح انام انتي كلي وروحي نامي
العنود تضحك: لاوين يجيني النوم
ام مشعل تضحك: حاولي
بعد ماراحت امها اخذت الشوكه والسكين وصارت تاكل السويس رول بهدوء وهي تشوف برنامج معاد على قناة ابو ظبي ولما خلصت صارت تناظر البيت الكبير وبداخلها تحس وش كثر الفراغ يقتل والوحده شي صعب وبصوت مسموع : ياليت عندي اخت
اخذت الصينيه للمطبخ حطتها وطلعت طفت التلفزيون ورقت الدرج لغرفتها اخذت جوالها ودقت لنوف اللي ماردت عليها :اكيد نايمه
راحت عند الدريشه ومسكت الستاره بيدها وصارت تناظر قربت تصير الساعه 1 موعد رجوعه وبسرعه اخذت بالها من النور راحت بسرعه طفت النور ورجعت لدريشتها..كالعاده رجع من مشواره والمشهد مااخذ اكثر من دقيقتين ..فتحت اللاب توب وبدت تتصفح تحاول تكسر الملل بداخلها
:

:
:
الساعه 3:30صباحاً بتوقيت السعوديه .. 6:30 مساءً بتوقيت امريكا
مطار لوس انجلس Lax بالتحديد
تقدم هو عشان يخلص اجرائاته بعد ماتذكر كلامها انه لازم لو انسأل سؤال يركزعلى الاجابات لازم تكون مطابقه لأجاباته بالقنصريه حتى انه سألها جايه امريكا قبل وقالت له مجرد معلومات ..مشت معاه اموره تمام خلص اجرائاته وعبى استماراته وبعد حول ساعتين خلص هو ونجلاء واخذو طائره ثانيه من الطيران الداخلي وتوجهو لولاية كولورادو اول ماوصلو راحت نجلاء الحمام وانتم بكرامه ...
كان بصالة المغادرين المليئه بالناس من كل الجنسيات ..
جات له ووقفت بجنبه وهي مبسوطه :انا خلصت مشينا
كان يلتفت يمين ويسار كأنه يدور شي: لااصبري
نجلاء: وش تدور انا خلصت
مشعل وهو يناظر بالواقفين بالاستقبال: ادري شفتك بس اقرا اللافتات اللي عند الرجال ..مشعل بسرعه وهو يأشر على واحد من الرجال :هذا اسمي صح
نجلاء تقرا الاسم: ايه صح
مشعل يمشي بسرعه :تعالي
نجلاء تلحقه: وين ومين هذا
مشعل بعد ماوصل للرجال: انا مشعل خالد
الرجال: ازيك يابيه
مشعل يضحك: كويس بس تعبان اوي
الرجال يضحك: انا اسمي هاني وبيدلعوني هيما ياللا تعالا ورايا
مشعل يناظر نجلاء ويتبسم: اقول ياكبتن
هاني: أؤمر ياباشا
مشعل وهو يحاول يتكلم باللهجه المصريه: عوزين ناخذ الست دي معانا
هاني: ومالو انت تؤمر ياباشا
نجلاء تقرص بيد مشعل وهم يمشون ورى هاني اللي صار يبعدهم بمسافه وعنده اغراضهم
مشعل وهو يناظرها: هذا مرشد سياحي بابا دافع لشركه عشان يستقبلني
نجلاء مقهوره وتحاول تخفي القهر: وليه تحتاجه بعدين ماله داعي ينشب فينا
مشعل يضحك: لابس بابا خايف علي اول مره اطلع طلعه مثل كذا وهذا المرشد بيوصلني للسكن وبيروح معاي اطلع لي رقم امريكي وبيعطيني رقمه وبيروح خلاص
نجلاء: ليه يعطيك رقمه
مشعل: للضروره وعشان الحين بسكن مع عايله ولاجيت بغير سكني وبدور شقه بحتاج مساعده
نجلاء: طيب ماتخاف يقول لأبوك اني معاك
مشعل يضحك:لاهذا موظف شركه ماله شغل اجي مع مين شغلته بس يرشدني
نجلاء:طيب
مشعل يكمل: بابا قال لو اني جاي على حساب الدوله تستقبلني الملحقيه السعوديه بواشنطن تعرفني على امريكا ترشدني بس انا جاي على حسابي مااحتاج لهم وابوي شاف لي من يساعدني وبس
نجلاء: اها
اول ماطلع برا المطار وشاف المنظر الساحر شكل التكاسي والنساء المتحررات والناس اللي وجيههم تقول نحن امريكان كل هذا سحره وخلاه يشرد بالمنظر اللي غريب عليه
نجلاء تشده: مشعل ياللا نركب التاكسي
ركبو التكسي متوجهين لمدينة دنفر بولاية كولورادو بالتحديد
كان طول الطريق يراقب بحماس الشوارع والناس والخضار كل شي كان غير كل شي مختلف عالم جميل كانت له زياره قبل لدبي وكان منذهل بعمارها بس الحين وهو يمشي بشوارع امريكا حس ان بجد امريكا غير حتى سيارة الشرطه والاشارات المرويه مختلفه للحظه حس انه نام وصحى بأحد افلام هوليود ..
طلع جاكيته من شنطته اللي بيده ولبسه بعد ماحس ان البرد يتسرب الى داخل السياره بشكل فضيع..
لما شاف اللافته الزرقا اللي مكتوب عليها..
colorado welcome center
حس بفرحه غريبه وحس حماسه يزيد..شاف الشوارع اللي انوارها مثل مصاص الاطفال مثل افلام الكرتون والشوارع نظيفه وكأنها مشطوفه بمويه دافيه العمارات والمباني الزجاجيه الساحره والارصفه الملونه بعنايه والاشجار بكل زاويه تساقطت اوراق الخريف منها مشهد مذهل بالنسبه لمشعل بمدينة دنفر الجبليه والبارده بسبب ارتفاعها حس مشعل انه راح يبدا رحله مختلفه بحياته..
اخيراً وصلو لبيت العايله المقرر لمشعل يسكن معها ..
وقف التاكسي قرب البيت اول مانزل ناظر البيت كان ابيض محاط بسور ابيض من الخشب وفيه حديقه صغيره ..
نزل هاني من السياره واعطى مشعل ظرف: عاوز حاقه تانيه ياباشا
مشعل بعد مااخذ الظرف وقلبه :وش هذا
هاني: دا خط اتصال برقم امريكي باباك وصانا نوفرهولك
مشعل: اها يعني مايحتاج اروح معاك عشان الرقم
هاني: لامفيش داعي
مشعل :طيب
هاني: طيب سجل رقمي عندك واي حاجه تحتاجها انا بالخدمه
مشعل بعد ماطلع جواله وشغله : كم الرقم
هاني : اكتب عندك
مشعل بعد ماسجل الرقم: وشلون اشغل الخط؟
هاني: عادي مثل أي خط شريحه سعودي مفيش فرق
مشعل وهو يصافح هاني: مشكور
هاني: العفو ياباشا طبعاًُ الست قوه عارفه بوصولك وبتستناك
مشعل:الست؟
هاني: ايوه دي ست وحيده عايشه لوحدها
مشعل متحلطم: الحين عايله وعايله اخرها ست وحيده
هاني يضحك: اغلب البيوت اللي بيستقبلو المبعوثين كذا نادر بتلاقي عايله بـ 3 افراد
مشعل: اها
هاني:عاوز حاجه تانيه ياباشا
مشعل :لامشكور
هاني : بستأذن
دخل مشعل مع نجلاءوهم شايلين اغراضهم عبرو الحديقه ووصلو للباب اللي تتوسطه نافذه زجاج
مشعل بعد ماطق الجرس الدائري : مستغرب الوضع
نجلاء تضحك: بكره تتعود
المرأه العجوز بعد مافتحت الباب بأبتسامه: hello(مرحبا)
مشعل مبتسم:hello I am mishal from saudi(مرحبا انا مشعل من السعوديه)
المرأه:I am mileesa welcome my house(انا ميليسا اهلاً بكم في منزلي)
دخلتهم البيت وصعدت معاهم للدور الثاني البسيط جداً عباره عن صاله مايفصلها عن الدرج أي باب وحمام يتوسط الصاله وغرفتين وحده اقصى اليمين والثانيه اقصى اليسار..بعد ماراحت مليسيا راحت نجلاء تركض شافت الغرف وبصوت مسموع وكله حماس:باخذ الغرفه اليمين
مشعل يضحك: وانا باخذ الغرفه اليسار ياللا روحي بدلي ونامي وانا بعد ببدل وبنام نعسااااااااااان مره
نجلاء: اوكي
راح الغرفه المخصصه له كانت عباره عن سرير ناعم من الحديد بغطاء ابيض والسرير نفر ونص تسريحه ناعمه من الحديد ودولاب ملابس عريض فتح شنطته بكسل طلع بيجامه لبسها واخذ جواله طفاه وطلع الشريحه الجديده وحطها بالجهاز وشغله بسرعه اشتغلت بدون رقمpin وكلها دقايق وجاته الشبكه حط فتح خط المملكه ودق على جوال ابوه بس ماجاه رد
مشعل بصوت مسموع :اكيد نايم وبعد تفكير :بدق لعنودي يمكن صاحيه
ودق على اخته وبسرعه جاه الرد وباين الحماس بالصوت: الو
مشعل مبسوط: هلا عنوده قلبي
العنود بصوت عالي وبحماس: هلا شعولي اول ماشفت الرقم خارجي فرحت مره
مشعل يضحك: ياللا بسامحك عشاني بعيد بس لاعاد تقولين شعولي
العنود تضحك: الحمد لله على سلامتك وحشتني
مشعل:مايوحشك غالي ماامدى اوحشك
العنود : اسكت البيت بدونك ظلام ماينسكن
مشعل: الله الله لو ادري مسافر من زمان عشان اسمع هالكلام الحلو
العنود: مالت عليك ..كم الساعه عندكم مشعل
مشعل: الساعه تقريباً 8 المغرب
العنود: اماااااااااااا من جدك
مشعل: أي والله
العنود:حنا عندنا 5 الفجر
مشعل: اها وش مصحيك يالدوبه
العنود:جلسة ابكي عليك ونمت وانا مدري عن نفسي وصحيت متأخر وخرب نومي
مشعل يضحك: ياحبني لك بس.. شفتي وشلون جاني احساس غريب انك صاحيه
العنود:يابعد روحي من يومك تحس فيني
مشعل: طيب يالغاليه انا بخليك الحين تعبااااااااااان بروح اخمد
العنود: الله معاك وبسرعه: مشعل مشعل
مشعل: امري
العنود:مايامر عليك ظالم دايم كلمني لاتبطي علي
مشعل: من عيوني كم عنوده عندي
العنود:تسلم لي ياخوي الله يحفظك
بعد ماقفل منها سمع صوت طق على الباب راح فتح الباب ووقف بالمجال الصغير اللي فتحه من الباب وهو ماسك الباب شافها ببيجامتها الورديه اللي بدون كموم وانحرج مره وارتبك: هلا نجول
نجلاء:تكلم مين؟
مشعل مبتسم: اختي
نجلاء: احلف
مشعل يضحك: والله اختي خل عنك الغيره وروحي نامي
نجلاء: طيب تصبح على خير
مشعل : وانتي من اهل الخير
قفل الباب وراح انسدح وصار يفكر ياربي لو يدري ابوي اني جاي هنا مع بنت لا وساكنه معي بعد وش يسوي وش بيقول علي ماطول وهو يفكر وراح في سباااااااااااات عميق
:

:
:
الرياض الساعه الــ 6:40 صباحاً يوم الأثنين
بعد مالبس وخلص لبسه اخذ جواله ودق على عمه..
فهد: الو
سلمان: مرحبا صباح الخير
فهد:صباح النور
سلمان: لي والا للذيب
فهد بسرعه:يخسي الذيب
سلمان: ابي اتأخر عن المدرسه حول ساعه ونص ويعني لو تضبط لي عذر مابي المدير يستقعد لي
فهد يضحك:لا لا هذا تزوير وانا دكتور اراعي ضميري
سلمان يسوي متحطم: شدعوه
فهد فطس: امزح معاك اجهز العذر لك وتعال خذه
سلمان بحماس:مشكور يااحلى عم بالدنيا
فهد:ماسويت شي
قفل منه ونزل تحت صار يطلع ويدخل يطلع ويدخل والمره الرابعه شافته نوره وناظرت فيه وهي مستغربه:شفيك تطلع وتدخل
سلمان واللي يحاول يخفي ابتسامته: سيارتي مدري شفيها مو راضيه تشتغل ياربي مادري شسوي
نوره تفكر:والله مشكله
سلمان انقهر من غباء اخته وطلع فتح كبوت السياره ووقف عندها يسوي يصلح فيها وبعد 10 دقايق كان سواق بيت عمته واقف وصوت البوري
نوف من السياره وهي تناظر:مين هذا
العنود تناظر:اكيد سلمان غريبه ماراح دوامه
نوف مستغربه:تعرفين دوامه متى
العنود بسرعه:لايافالحه بس هو مدرس يعني شي طبيعي بدا دوامه من زمان
نوف : اها
بعد دقيقه ركبت نوره السياره وهي متأزمه: كيفكم
العنود:شفيك
نوره: اخوي متوهق سيارته مدري شفيها وتأخر على دوامه
اول ماتحركت السياره سلمان ناظرها بطرف عين وهو ميت قهر
العنود بالسياره وبعد تفكير:وقف ارجع بناخذ ولد خالي دوامه
سلمان اول ماشاف السياره ترجع انبسط مره
نوره تفتح دريشتها:سلوم تعال اركب معنا بنوصلك الدوام
سلمان : اخاف تتأخرون مالها داعي
نوره بسرعه:اقول تعال اركب
سلمان :طيب لحظه بغسل يدي وبجي
دخل البيت وراح غرفته بسرعه اخذ عطره وصار يرش بثوبه بسرعه لان يده ماكانت وصخه ولاشي ..نزل الدرج بسرعه اخذ اغراضه وطلع اول ماركب السياره ريحة العطر الرجالي انتشرت بالسياره بشكل قوي
نوره كانت شايفه نفسها بأخوها كشخته ورزته غير وسامته
سلمان في عملية احتكاك غير مباشره بالعنود:نوره
نوره:امر
سلمان: مايامر عليك ظالم ماعلمتيني يالخبله وش تخصصك
نوره :من شابه اخاه فما ظلم
سلمان بحماس: أدب انقليزي
نوره بثقه:يييييييييس
سلمان: والعنود معك
نوره:لا
سلمان يوجه كلامه للعنود:عنود وش تخصصك
العنود واللي ماحبت تحرجه:لا ادرس احياء
سلمان:ياعيني الله يوفقك
العنود:جميع يارب
السواق: وين روح مدام
العنود:سلمان وين المدرسه
سلمان:خليه يوديكم اول شي بعدين اتفاهم معاه
العنود:طيب
بعد مانزلو البنات الجامعه..السواق التفت لسلمان وبصوت عالي:وين روح الحين
سلمان بعد تفكير :اصبر
دق رقم زوج عمته وبعد ماطولت الرنه جاه صوته:الو
سلمان منحرج:كيفك ابو مشعل عساك طيب
ابو مشعل: ياهلا والله بسلمان بخير دامك بخير
سلمان بأرتباك: ابو مشعل اسمح لي انا اليوم تعطلت سيارتي وركبت مع سواقكم يوم جا لأختي بس تأخرت وودي امشوره شوي للمستشفى بعدين بروح الدوام
ابو مشعل بسرعه: افا عليك السياره وصاحب السياره تحت امرك
سلمان:ياجعلك سالم
ابو مشعل:اسمع سلمان
سلمان:سم طال عمرك
ابو مشعل: سم الله عدوك خذ السواق للبيت وخلي السياره عندك خلص مشاويرك
سلمان يحاول يخفي فرحته:خلاص اجل باخذالبنات انا من الجامعه اخر دوامي
ابو مشعل : خلاص تم
قفل من ابو مشعل وهو مستاااااااااانس مره وصل للي يبيه التفت للسواق بفرحه: روح البيت بنزلك وباخذ السياره
السواق متحلطم :حاظر
راح السواق البيت ونزل ركب سلمان مكان السواق وحرك السياره وهو مره مستانس شوي ويرقص من الفرحه

آخر مواضيعي 0 أناس في غيبوبة
0 لعنادك هويت وبحسنك خقيت//روعه للكاتبة ساحرتهم بعيوني
0 تؤام ولكن أغراب بجامعة أمريكية //للكاتبة دم حبيبي يرويني
0 اسئلة للتعرف على الأعضاء
0 لعبة بيد امرأة للكاتبة براءه/ رواية تجنن
 
 
قديم 10-19-2009, 07:10 PM   رقم المشاركة : ( 9 )
:: أسوار مبدع ::


الملف الشخصي
رقــم العضويــة 359312
تـاريخ التسجيـل Aug 2009
العــــــــمـــــــــر
الــــــــجنــــــس  female
الأقـــــــامـــــــة الـبــحـريـــن
الدولــــــــــــــــة
المشاركـــــــات 1,141 [+]
عدد الــمواضيع
عدد الـــــــردود
عدد الـــنقــــــاط 10
قوة التـرشيــــح دلعني ابوي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]

دلعني ابوي غير متواجد حالياً

افتراضي

الفصل السابع
((الجزء الثاني))
الساعه صارت 8 صباحاً وقف السياره بمواقف المستشفى ونزل
دخل المستشفى وراح الرسبشن ..
سلمان وهو ممسك بطاولة الرسبشن وباين عليه الاستعجال: وين غرفة الدكتور فهد
موظف الرسبشن :الدور الاول بعد المصعد يسار بيجيك نافذ مكتوب عليه عيادات الاطفال ادخل عليه عياده رقم ((1)) عيادته
سلمان :مشكور ياخوي
الموظف :العفو
راح للمصعد ضغط رقم واحد وبعد ماطلع من المصعد راح يسار وشاف العيادات ووصل عند عياده رقم واحد طق الباب
طلعت له السستر:yas(نعم)
سلمان: ccan you call dr fahad (ممكن تنادين دكتور فهد)
السستر:please wait (ارجوك انتظر)
سلمان:tel him its salman (قولي له سلمان)
فجأه علا صوت دكتور فهد وهو يتقدم للباب:هلا والله
سلمان: هلا بك زود
فهد: دقايق اجيب لك العذر لأن عندي حاله
سلمان : اوكي
راح فهد مكتبه اخذ ورقة العذر ورجع لسلمان اعطاها له
سلمان وهو ياخذها: مشكور
فهد يتبسم :العفو
رجع فهد لحالته بعد ماراح سلمان واول ماخلص الحاله وكتب له الدوا المناسب..
الرجال يوقف:مشكور دكتور
فهد:العفو
فتح ملف بيده وصار يكتب بالوقت اللي راحت فيه السستر تنادي المريض اللي بعده ..
وهو يكتب سمع صوت نسائي:السلام عليكم
فهد بدون لايرفع راسه: وعليكم السلام استريحي
الحرمه: كيفك فهد
فهد رفع وجهه يناظر الحرمه المتنقبه وحس بأحساس غريب وهو يناظر فيها كان مستغرب وماقدر حتى يعلق
الحرمه: انا قلت يمكن تشابه اسماء يوم شفت اسم الدكتور بس يوم شفتك سبحان الله ماغيرتك الايام للحين مثل ماانت
فهد يناظر بالملف بعد ماحطته السستر وبسرعه يقرا الاسم: شهد سعد ..رفع راسه يناظر فيها بتساؤل: شذا؟
شذا بهدوء:ايه
بعد ماقالت ايه حس الدنيا تدور فيه حس انه بردان رغم اعتدال الجو حس بتشنج ..ضربات قلبه صارت بتسارع حس بكل اعراض الجلطه جاته حاول يتمالك نفسه وبكل هدوء: شفيها البنوته
شذا :ماادري لها كم يوم ماتاكل زين وعندها سعله قويه وعلى طول تبكي
فهد: كم صار عمرها
شذا:9 سنوات
فهد وهو يناظر الطفله: ها شهد وين يوجعك
شهد بتعب: حلقي وبطني
فهد:طيب ياحلوه تعالي على السرير
راح معها عند السرير رفعها للسرير بحب: ياللا ياشاطره افتحي فمك
شهد تفتح فمها بحماس..كشف على بطنها وصدرها
فهد نزلها وراح للمغسله يغسل يده بالصابون: لا لا مافينا شي شوية دلع بس
بعد ماخلص جلس على مكتبه ومسك قلمه وبثقه واتزان: احتقان بالحلق وجفاف من قل الاكل انا بكتب لها على ادويه وان شاء الله تصير احسن وراح اعطيها موعد نرجع نشوفها فيه
شذا : ان شاء الله
رفع عينه عن الورقه اللي يكتب فيها وهو يتبسم للطفله: هالادويه تخلين البابا يجيبها لك عشان تصيرين احسن ..كمل جملته ورجع يكمل كتابه
شذا بهدوء: ابوها متوفي
الخبر كان مثل الصاعقه عليه وقف عن الكتابه وحس يده انشلت وصار يكلم نفسه: لاتصير غبي انت دكتور وهذا وقت العمل عطها الوصفه بسرعه وخلاص .. تمالك اعصابه وخلص الوصفه بسرعه ومدها لشذا:الله يخليها لك ان شاء الله
شذا وهي تاخذ الوصفه: الله يسلمك
بعد ماطلعت نادا السستر: لاتدخلين الحاله اللي بعدها عطيني كم دقيقه
السستر:اوكي
راح للمغسله فتح المويه البارده وحط راسه بلل شعره ورفع راسه وصار يحركه بقوه يمين ويسار والمويه تطير انا مو مراهق عشان يهزني هالكلام وش دخلني انا مات او عايش مرر اصابعه بشعره بقوه :معقوله الصدفه جابتها لي لازم اطرد هالافكار من راسي
تسند على الجدار فصخ نظارته وغمض عينه بقوه: ياربي بعد كل هالسنين
:

:
:
الشرقيه سنة 1414 للهجره يوم الثلاثاء الساعه 12 ظهراً ..
مدرسة البنات الابتدائيه بالتحديد
عند باب المدرسه واقفين ينتظرون السواق ..
حنان بلسانها الطويل: وانتي كل يوم تركبين بسواقنا
لجين: بابا قال اركب معكم
حنان: هذا مو ابوك هذا جدنا
لجين بأصرار:لا بابا
حنان: ابوك مات هذا جدنا
لجين والدموع تجمعت بعينها: انتي اسكتي هذا بابا
حنان رفعت راسها لفوق تناظر بالسما ومتكتفه :كيفك
بعد ماجا السواق ووصل لجين للبيت
دخلت البيت وهي تبكي بصوت عالي مثل أي طفله
جاتها جدتها: شفيك يابنيتي
لجين مقهوره وتناشق: حنان تقول بابا مو بابا وهو جدنا
ام سالم: ماعليك منها
لجين تصايح: لاهي قالت بابا مات
ام سالم مرتبكه وموعارفه وش ترد عليها: ابو ابوك يعني ابوك
لجين تبكي اكثر: يعني كلامها صحيح بابا مات زين وين ماما
ام سالم بحزن: راحت مع ابوك
لجين: ليه يروحون ويتركوني بدون ماما او بابا كل البنات عندهم
ام سالم وهي تمسح على راسها: راحو للي ارحم مني ومنك
:

:
:
الشرقيه الزمن الحالي ..الساعه 10 صباحاً
سمعت صوت الجوال وراحت بسرعه غرفتها اخذت الجوال من سريرها:الووو
احمد:هلا والله
لجين: هلا بك
احمد:اشوفك مبسوطه عشانك مارحتي هاه
لجين: أي والله مالي مزاج دراسه صراحه
احمد: اف منك انا ماقدرت استأذن اليوم المدير مستقعد
لجين:احسن
احمد:لازم اشوف حل بس مااقدر استأذن كل يوم ماودي يفصلوني تعرفين وراي زواج
لجين:.............
احمد يضحك:سكتت يعني ينقال لها استحت
لجين بسرعه:لا استحيت ولاشي
احمد بسخريه:ايه احسب صدقتي نفسك عروس
لجين حست برجفه بقلبها من كلامه بس حاولت تكون طبيعيه: لاماعليك ماصدقت
احمد:نونه
لجين :هلا
احمد: حددنا موعد مع عمك
لجين مستغربه:امدى؟
احمد:ايه ابوي كلمه قبل نص ساعه وحددنا الخميس وتراه فهم ان الموضوع خطبه
لجين: اكيد فهم الخطبه لوحده من بناته
احمد :خليه يفهم مثل مايبي يوم الخميس تتوضح الامور
:

:
:
الرياض الساعه 12 ظهراً
جامعة الملك سعود بالتحديد..
واقفين قبل البوابه يلبسون عباياتهم
نوف :وينها بنت خالك
العنود ببرود: الحين تجي
نوف: وش سويتي على ولد الجيران
العنود بيأس :ولاشي ماغير اراقبه
نوف تضحك:ياشيخه ماعندك سالفه تصرفي
العنود تفكر:اتصرف شسوي
نوف وهي تاخذ نفس :أي ولد الجيران انا عجبني ولد خالك صراحه عليه رزه والا ريحة العطر حقه ياويلي بس انا لو عندي ولد خال نفسه مااشوف احد غيره
العنود: انتي شفتي ياسر عشان تحكين كذا
نوف : ياشيخه مااعتقد انه ازين من ولد خالك ولد خالك حكااااااااااايه
العنود تصفقها: هي بنت ماتستحين تغازلين ولد خالي قدامي
نوف وهي تتخصر: اعتبري ولد الجيرن ولد خالي هذا انتي تغازلينه قدامي
العنود تضحك: ياربي هالبنت غبيه شوفي لي حل بس مع ولد جيرانا تعبت بس اراقب
نوف وهي تناظر بنوره اللي جايه من بعيد وتناظر العنود بسرعه: شوفي هذي بنت خالك جايه خلي السواق ينزلها قبلي وانا بالطريق اعلمك خطه جهنميه
العنود تتبسم مبسوطه:خلاص صار
نوره بعد ماوصلت لهم: ضحكوني معاكم
العنود:نضحك بالسياره اكيد السواق جا ياللا
مشو للسياره وهم يسولفون اول ماوصلو عند السياره فتحت العنود الباب اللي ورى الراكب وهي تضحك على كلام نوره اما نوف راحت من الجهه الثانيه ونوره كانت ورى العنود..
سلمان وهو يناظر العنود بالمرايا بعد ماركبت: ماشاء الله كل يوم تركبون مع السواق وانتم تضحكون
نوره وهي مدخله راسها من الباب ومستغربه:سلووووم؟
سلمان: تعالي قدام
نوره مستانسه:طيب
بعد ماركبو السياره وتحرك سلمان قالها بثقه: ايوه محد جاوبني على سؤالي
نوره بأرتباك: أي سؤال
سلمان بنبره تحمل شوية عصبيه: كل يوم تركبون كذا وانتم تضحكون
نوره: لا بس اليوم
سلمان وهو يلف الدركسون يسار ويرفع حاجبه: اها احسب بعد نسيتم ان السواق رجال
نوف وهي تناظر العنود وحابسه ابتسامتها وبكل خبث وبصوت شبه مسموع: هاه اقول خطتي والا ماعاد ينفع
العنود وهي تقرصها بيدها وتهمس لها: انطمي
سلمان سمع كلامهم :وبينهم وبين نفسه ياربي وش يخططون عليه اكيد العنود تبي ترد لي حركة المزرعه ياااااااااااويلي لكن دامها فكرة تردها لي يعني تحبني تفكر فيني ..لاتتوهم ياولد البنت قالت لك تكرهك
نوره تشده من كم الثوب:سلوم سلوم
سلمان يصحى من شروده :هاه قصدي نعم
نوره :ممكن اعرف وين رايح؟
سلمان مو مستوعب:وين رايح؟
نوره بقهر: انـــــــا اسألك
سلمان ببرود وبكل غباء: بوديكم يعني وين بروح
نوره تهز راسها: وانت تدل بيت البنت عشان تنطلق كذا
سلمان توه يحس انه مايدل وانه متجه مايدري وين وسرحان ويفكر وكأنه لحاله بالسياره ..التفت لنوره يتبسم ورجع يناظر الشارع: صح ماادل البيت وين يصير
نوف والعنود يحاولون يكتمون ضحكتهم ..
نوره تضحك: سلامتك ياخوي وش جاك
سلمان مرتبك:لابس كان مشغول بالي بشغله..وبسرعه: ايوه وين يصير بيت البنت
نوره تحاول قد ماتقدر توصف لأخوها بيت البنت وبعد ماوصلو البنت لبيتها..ونزلت..تحرك سلمان والتفت لأخته:اسمعي نوره بوصلك انتي قبل عشاني بنزل العنود وبعطي السياره لسواقهم وانا بيجي واحد من اخوياي ياخذني من هناك ماله داعي اخذك معي وسالفه والرجال بيجيني
نوره بهدوء: طيب
وصل اخته البيت وبعد مانزلت وتحرك من عند البيت ..
سلمان بعد تردد: عنود
العنود ساكته وممسكه بيدينها مرتبكه تحس انه تعمد ينزل اخته قبل عشان يصير معاها لحاله
سلمان بصوت عالي: عنود اكلمك
العنود تفكر اتكلم او اسكت ياربي وش يبي مني اللي مسوي حركه نذله نفس حركته قبل يسوي أي شي لابس هذا ولد عمي ..
صوته العالي وهو يصارخ معصب طلعها من سلسلة افكارها:عنود والله تسفهيني ماارجعك البيت بلف بك الرياض كلها
العنود خايفه: وش تبي
سلمان : ماتعرفين تسامحين
العنود: سامحتك خلاص
سلمان بعد مااخذ نفس وحاول يكون هادي:خوفتك؟
العنود بكل هدوء وباين على صوتها الخوف: لا ماخفت
سلمان وقف على جنب ولف بكل جسمه لها سند يدينه على الكرسيين وكان يناظر فيها وباين الاسف بوجهه: عنود والله انا اسف ماكان قصدي ماادري وشلون تصرفت هالتصرف الغبي انتي من جدك تتوقعين يعني بسوي هالحركه وبشوفك طايحه وبنبسط والله تمنيت الموت ولمت نفسي الف مره
العنود زاد خوفها وحست بقلبها بيطلع من صدرها من قوة ضرباته قالتها بصوت اقرب للهمس: خلاص ماصار شي
صوت انفاسها العاليه السريعه والرجفه اللي بصوتها خلته يحس انه مسوي جريمه ببنت عمه اعتدل بجلسته وحرك السياره: لاتخافين مني ماقصدت شي غير اني اعتذر واشرح موقفي انتي بنت عمي انا اخاف عليك من الهوا لاتخافين امانه ثقي كل الثقه انك تهميني
العنود:..........
حس بكتمه مايدري وشلون يتصرف معاها مره متوهق اعتذر لها طيب وبعدين وده يصرخ لها أنا أحبك بس لا يمكن تصده كبريائه مايسمح ..جاه صوت قوي من داخله: رجعنا للكبرياء ياسلمان
رد على نفسه وهو يحاول يسكت هالاحساس اللي ذابحه: لا لا وشو اقول لها احبك اخاف تقولي انت مو مراهق يوم انك تحب استح على وجهك
نفس الصوت جا من داخله: يعني الحب بس للمراهقين
سلمان يحاول يركز بالطريق : ماراح اقول لها اخاف من صدها
وصلو البيت وقف السياره بجنب البيت وطفاها ..
نزلت العنود بسرعه وقبل تدخل البيت ناداها سلمان بسرعه: عنووووووود
العنود وقفت: نعم
سلمان وهو يدخل جسمه للسياره ويجيب كيس ويطلع قفل السياره وحط المفتاح داخل الكيس:انتي لادخلتي طلعي المفتاح ..ومد الكيس لها :خذي
العنود تاخذ الكيس من الطرف وهي تناظره: كيس وشو هذا
سلمان: ماادري وحده منكم ناسيته الصبح يمكن خويتك
العنود مستغربه:نوف مااذكر كان معها شي
سلمان : ماادري انتي تأكدي منه يمكن لأمك او شي المهم انه كان بالسياره
العنود: طيب طيب ..وراحت بسرعه لداخل البيت
سلمان وهو يطلع جواله من مخباته: ولا قالت مع السلام تفضل داخل عن الشمس ابد ولاهميتها
دق على خويه بسرعه وبعد ماجاه الرد قالها بطفش: وينك ماقلت لك اوقف انتظرني مابي اوقف بالشمس
تركي: خلاص دقيقه وانا عندك قربت اوصل
سلمان: طيب انتظرك
:

:
بالبيت وقبل لاتوصل لباب الصاله الرئيسي وعند الـ3 درجات اللي يفصلونها عن الباب وقفت وفتحت الكيس تبي تطلع المفتاح وتفاجأت باللي بالكيس علبه حمرا فخمه مره واصله لأخر الكيس من كبر حجمها جلسة على الدرجه وطلعت العلبه من الكيس كان ملمسها جلد وباين عليها الفخامه العلبه كانت ملفوفه بشكل زائد بشريطه فضيه عليها دوائر حمر ومكتوب على العلبه بالزاويه اليمين Patchi وحتى الشريطه كان مكتوب عليها Patchi بسرعه ناظرت الكيس الفضي وبرضو لقت عليه علامة Patchiانقهرت من نفسها وشلون مالاحظة انه كيس باتشي وهي تاخذه كل هذا من الارتباك رجعت تناظر بالعلبه اللي بحظنها وشافت بطاقه مستطيله عليها رسمة دبدوب مدخله بعنايه تحت الشريطه ناظرت بالبطاقه وبعدها حست بالحررر دخلت العلبه بالكيس ورقت الـ3 درجات ودخلت البيت ..
اول مادخلت شافت امها بوجهها كانت متجهه للدرج قالتها وهي تتبسم:هلا بالغاليه
ام مشعل :هلا ببنيتي الحلوه
العنود بعد ماقفلت الباب وهي تمد المفتاح لأمها:خذي مفتاح السياره
ام مشعل وهي تاخذ المفتاح وشلون جبتيه السياره يسوقها ولد خالك
العنود: ايه ادري هو وقف السياره ونزل قفلها وعطاني المفتاح
ام مشعل بسرعه: وهو؟
العنود: قال بيجي خويه ياخذه
ام مشعل مقهوره: ياربي منك يالعنود ليه ماقلتي له يدخل
العنود مستغربه : يدخل ليه لاابوي ولامشعل هنا
ام مشعل: ايه ادري بس مو حلوه يوقف بالحر وهو عند بيتنا
العنود بلا مبالاة: لاحر ولاشي الجو حلو
ام مشعل تضحك: أي حلو على بالك امريكا الله يذكرك بالخير يامشعل ولاكلمتنا
العنود بسرعه: لاكلمني البارح وقال انه توه واصل وتعبان وبينام تلاقينه نايم فرق التوقيت تعرفين
ام مشعل بسرعه : وليه مادق علي او على ابوك
العنود: يقول دق بس مارد بابا عليه
ام مشعل وهي تناظر الكيس اللي بيد العنود: اها ..ماشاء الله مين جايب لك باتشي
العنود وهي تناظر الكيس وتناظر امها وتحاول تخفي ارتباكها : وحده صديقتي ..وبسرعه: بروح ابدل ملابسي
ام مشعل: حتى انا بروح اتروش عشان ننزل نتغدا بعدين ابوك مو جاي على الغدا اليوم
العنود: طيب
راحت غرفتها بسرعه واول مادخلت قفلت الباب علقت عبايتها وجلست على السرير طلعت العلبه وحطتها على جنب واخذت البطاقه وفتحتها وبدت تقراها..
كان مكتوب فيها
:
You have gone and made me such a fool,
I cry, watching the days
Won't you believe in my song?
You have come into my life and made me whole.
In my eyes I see no one else but you.
and beside me is where I want you to be.
'Cause, my love, there's something I want you to know
you're the love of my life, you're my lady.
Here I stand alone
With this weight upon my heart
But if I could girl I'd make you see
That I'm sorry, and that I need you here with me
My lady in red (I love you)
الترجمه,,
بعد رحيلك اصبحت كالحمقى
ابكي وانا اراقب الايام و هي تمضي
الن تصدقي كلماتي؟
انتِ دخلتي حياتي و جعلتي مني شخصاً اخر
عيناي لا ترى احداً سواكِ
واحتاج اليكِ بقربي
لأنني حبيبتي اريدك ان تعلمي
انك حب حياتي..انك سيدتي
هنا اجلس لوحدي
مع هذا الثقل على قلبي
ولكن اذا استطعت سوف أجعلك ترين
بأني أسف و أني أريدك هنا بجانبي
سيدتي يا ذات الرداء الاحمر ( احبك )
:
خطه بالانقلش كان مره روعه وحست ان سلمان مره رومنسي و ذوق
مافهمت محتوى الرساله زين هي اخذت دورة انقلش قبل بس ماكانت الدوره اللي هي يعني مااستفادة منها مره وتعرف كم كلمه ..فهمت انه يقول انا اسف وتكلم عن حياته وعن قلبه وعن عينه الزبده انه كان يسولف عن نفسه ومادرت انها فاهمه كل الرساله غلط وان سلمان بهالرساله كان يشرح لها حبه بس اللي لفتتها الجمله الاخيره حاولت تترجمها وش يعني أنا احب اللون الاحمر وبعد تفكير طيب انا وش دخلني ان كان يحب اللون الاحمر حاولت مره ثانيه تترجمها وبعد تفكير lady يعني سيدات فكرت شوي لا لا ماحط حرف الـ sيعني ماهو جمع وبعد محاوله قويه اهااااااااا حط قبلها my يعني قصده سيدتي ابتسمت بفرح ياعيني عليك يالعنود اها يعني سيدتي انا احب اللون الاحمر ..فكرت بسخافة الجمله :انا وش دخلني وبعد تفكير اكثر:اهـــــــــــــــــا يبي يعلمني انه عشان كذا جاب لي علبة شوكلاته حمرا انا لازم اشوف لي طريقه عشان اشكره على طريقته الراقيه بالاعتذار,,(راحت عليك ياسلمان مادريت ان العنود مابراسها الا الدجه)
:

:
الرياض الساعه 1:30 ظهراً وبأحد افخم المنازل بالرياض
فتح الكراج بالريموت كنترول ودخل بسيارته لوسط البيت ونزل وترك السياره بدون لايطفيها ونادا الحارس..
بندر بصوت عالي: ياعصماااان تعال وقف السياره زين وطفيها وغطيها
عصمان وهو جاي بسرعه: حاظر بندر
بندر وهو منقهر: وش اللي بندر اشتغل عندك انا
عصمان: اسف استاذ
بندر:اف والله مشكله لاعطاكم الواحد وجه
مشى مسافه بسيطه وفتح الباب الرئيسي الكبير ودخل الصاله اللي كأنها قاعة حفلات ..
صاح بصوت عالي: يــــــــــــــــــــــاأهل البيت
وبعد ماسكت دقيقه وبكل تذمر: ياربي بهالبيت محد يشوف الثاني
كرر المحاوله مره ثانيه وبصوت اعلى: يـــــــــــــــــــــــــاأهل البيت
جود بعد ماطلعت من المطبخ البعيد نوعاً ما: وش تبي تصارخ
بندر وهو يتقدم للمطبخ: ابي احد يرد علي
جود: تعال انا وجنا بالمطبخ
بندر بعد مادخل المطبخ: وش تسوون بالمطبخ
جنا وهي تدهن التوست بجبنه وبكل دلع: ابد والله نسوي لنا توست الغدا اللي مسويه الطباخ ماعجبني
بندر : الا من دلعكم الزايد
جنا: من حقنا ولايق علينا الدلع دامنا بنات متعب
بندر وهو يسوي مالت: مالت عليكم
جود وجنا بنفس الوقت: مالت عليك انت
بندر:الزبده
جود وجنا يضحكون بنفس الوقت وبعدها تتكلم جود: والله قلت مهوب جاي لله العاده مانشوف وجهه الا بالشهر مره
بندر :اقول انطمي بس المهم مافيكم وحده تدرس بجامعة الملك سعود
جود وهي تتبسم: ياغبي انا بسنه ثالثه ثانوي باقي ماخلصت
بندر معصب : الغبيه انتي وش دراني شايفتني ولي امرك بعدين لاتتعودينها لا ا ذبحك
جود وهي تتخصر: جررررررررب واعلم بابا واشوف مين ينذبح بالاخير
بندر وهو مقهور: طسي بس طسي
جنا تقاطعهم وبكل هدوء: انا ادرس فيها ليه؟
بندر بحماس: احلفي
جنا مستغربه: والله بس علمني ليه
بندر وهو يمشي: خلاص خلاص بعدين اعلمك
جنا وجود يناظرون بعض وتتكلم جنا: جن هذا؟
جود : شكله ..وتأشر على التوست :كملي التوست بس اخوك ماعنده سالفه
راح للدرج وهو يرقى الدرج الفخم دق عليها وبعد ماجاه صوتها..
بندر بكل رومنسيه: هلا حبي هلا حياتي
نوره بدلع: هلا قلبي
بندر: وحشتيني يابعد روحي
نوره وهي مستحيه: انت بعد وحشتني
بندر: يابعد قلبي امووووووووت انا باللي تستحي
نوره بدلع : يوه بندر لاتفشلني
بندر: يالبيه بس نوره متى بشوفك
نوره تفكر:امممممممم يمكن قريب
بندر: متى قريب انا تعبت ابي اشوفك
نوره: والله بخليك تشوفني
بندر: نشوف
:

:
:
الساعه 2 الظهر بعد ماتغدت راحت الصاله عند التلفزيون ودقت رقم نوف..
نوف بحماس: هلا والله
العنود: هلا بك ..بنت مو قادره اصبر لبكره علميني وش خطتك
نوف تضحك: ذابحك ولد الجيران هذا مدري وش مسويلك
العنود : اقول اخلصي علميني
نوف بكل دهائها: اسمعي
العنود بكل تركيز: معك
نوف: بكره خلي السواق يجيني قبلك وانا بخليه يروح لنوره على اساس انك باقي ماخلصتي
العنود تفكر: طيب وبعدين
نوف: بهالوقت انتي اطلعي مثل كل يوم وسوي مصدومه انك ماشفتيه وسوي فيها محتاسه والباب مقفول عليك ومفتاح ماعندك المهم انك تشدين انتباهه
العنود بسرعه: لا لا نوف اخاف
نوف : اقول اسمعي الكلام ياكذا ياتجلسين بس تراقبين
العنود بتردد : لانوف وش يبي يقول عني
نوف وهي مقهوره: يابنت لاترفعين ضغطي هو وش دراه على اساس ان السالفه جد
العنود بعد تفكير وتردد كبير: لا لا نوف اخاف اسوي هالحركات
نوف : الولد عاجبك
العنود: ايه
نوف بأصرار: خلاص سويها لاتصيرين جبانه او انسي سالفة ولد الجيران للأبد
العنود بعد تفكير: لا وش انسى خلاص بسويها يعني اللي يحبون وش عندهم زود عني
نوف بحماس: ايوه تعجبيني
العنود: طيب ياللا باي بكلم خالي
نوف : باي
قفلت منها ودقت على فهد..
العنود: هلا والله بخالي الغالي هلا بهالصوت الحلو
فهد يضحك: لاتتمصلحين
العنود بدلع: شدعوه خالي
فهد بحماس : افا عليك انا كلي لك كم عنوده عندي امري بس
العنود بفرحه: يابعد عمري ياخالي ايه هذا فهودي اللي اعرفه
فهد يسوي معصب: بنت وجع وش اللي فهودي قولي خالي فهد دكتور فهد
العنود بدلع: وجع يوجعني؟
فهد فطس: شف البنت نست كل الموضوع مالفتتها غير هالكلمه
العنود : جاوب بس وجع يوجعني؟
فهد :لا يوجع عدوك الله يعين اللي يبي ياخذك يالدلوعه
العنود: اساساً امه داعية له
فهد بثقه: ايوه ايوه اكيد
العنود: المهم خالو
فهد: ياعيون خالو
العنود مستحيه: احم لاانا كذا استحي
فهد يضحك: شكلك مطوله عشان تقولين وش تبين وانا وراي شغل مو فاضيلك
العنود متحطمه: افا توك تقول امري
فهد : ايه امري بس على السريع هههههههههههههه
العنود تضحك: طيب فيه وحده خويتي زعلتني بشغله وارسلت لي شوكلاته وكرت كتبت عليه انا اسفه وزي كذا وانا ابي ارد عليها
فهد مستغرب ومافهم وش المطلوب منه: طيب ردي عليها مين ماسكك
العنود بكل براءه: لاابي ارد عليها بالانقلش لانها كاتبه بالانقلش وانت مايرضيك انها تتفلسف علي
فهد مسوي مقتنع: ايه طبعاً مايرضيني وش تبين تكتبين لها
العنود: ابي اكتب أي شي يعبر عن شكري وزي كذا
فهد:اها طيب الحين ارسل لك رساله على جوالك
العنود: طيب انتظرك
:

:
الساعه 2:30 الظهر..
سلمان كان جالس بالصاله ومعاه ريم وعهود ويسولفون معاه وكل تعليقاته كانت ايه وصحيح ابد ماكان معاهم كان متوتر مررره ينتظر ردة فعلها تعليقها أي شي يبي يشوف تبادله الحب او لا منتظر منها بس كلمه عشان يفاتح ابوه بالموضوع ويقول له ابي اتزوج بنت عمتي اماله مره كبيره ومتوقع انها ترسل له رساله تشبه رسالته لا اكيد احلى ..
ريم بصوت عالي: سلمان وين وصلت
سلمان واللي اخذ باله منها: هاه وش تبين
ريم مقهوره: اسولف من ساعه والحين تقول وش تبين
سلمان ببرود: شردت شوي والتفت للدرج يناظر: الا وين نوره
ريم طنشته وهي ميته قهر انها كانت تسولف مع نفسها
عهود ترد عليه: جالسه بغرفتها ماادري وش تسوي
سلمان وهو يهز راسه بأيه: اها ..وجاه صوت المسج اللي ميزه بسعاده اخذ جواله بسرعه وفتح الرساله متحمس وغصب عنه بانت الفرحه بوجهه فتح المسج وبعد ماقراه بدت ملامح الفرحه تتبدل شوي شوي وتتحول لأحباط كبير ..الرساله كانت من العنود
:
Thank alot for the nice gift
شكراً جزيلاً للهديه الرائعه
:
قفل الرساله وحط يده على جبينه ومسح وجهه ووقف: بروح غرفتي
عهود: خير سلمان
سلمان وباين عليه القهر: لابس بنام تعبان
وراح بسرعه بدون لايسمع منها رد
عهود تناظر ريم: شفيه اخوك
ريم بلامبالاة : وش دراني عنه
اول مادخل غرفته قفل الباب وهو معصب رمى جواله على السرير وبصوت مسموع: معقوله ماهزتها رسالتي ولاكلماتي وشو هذي جماد او ماتقبلت حبي لها والا للحين حاقده علي ..
ضرب التسريحه بقوه: انا رجعت مراهق علشانها وهي ولاهمها
فسخ التي شرت بعد ماحس بالحر ورمى جسمه بقوه بالسرير على ظهره وحط يدينه فوق راسه وغمض بسرعه يبي يجبر عينه تنام ويبي يحاول يتناسى برود العنود
:

:
الساعه 3 الظهر ببيت ابو فارس وبعد ماخلصو غدا
بالصاله جالس يغني ..دلوعتي كل الحلا فيها احترت انا مدري شسميها ..راشد الماجد دلوعتي..كان يغنيها وهو يعزف على العود ويضرب بجزمته وانتم بكرامه على الأرض بحمااااااس
وحور بكل دلع تصفق وتتمايل وهي واقفه قباله ..
بعد ماخلص اغنيته جلسة بجنبه: انا دلوعتك صح
فارس يناظرها: لا انتي سبب الصداع براسي
حور بدلع: مالت فروس
فارس يضحك ويجلسها بحظنه : شوفي انتي دلوعتي وحبيبتي وكل شي بس ياليت تخففين سوالف
حور بعد مانزلت من حظنه ووقفت قباله وبكل تذمر:لامابي ..وتحط اصبعها الصغير بين اذنها وعينها : كيفي
فارس يوقف ويسوي مقهور : تعالي يافصعونه
حور تركض بسرعه وهي تضحك: انا مو فعثونه
فارس يوقف ويجلس على الارض وهو فاطس: ترجع تقول فعثونه اسمها فصعونه
حور توقف وتلف وجهها عنه: زعلانه
فارس يقرب منها: يافديت الزعلانين لاكله ولازعلك
حور بعد تفكير وببراءة الاطفال: ماتبيني ازعل
فارس واللي عرف وراها شي: ايوه؟
حور: خذني للسوبر ماركت
فارس يضحك: بس كذا غالي والطلب رخيص بس بشرط
حور متحلطمه :وشو بعد
فارس يضحك على اسلوبها:ماتفتحين حلقك بكلمه راسي مصدع
حور : موافقه
:

:
:
الساعه 4 مساءً بتوقيت السعوديه 7 صباحاً بتوقيت امريكا
صحى من النوم اول مافتح عينه ناظر بساعة يده اللي ضبطها على توقيت امريكا قبل ينام شافها الساعه 7 ولاحظ النور اللي يخترق الستاره البيضا الشفافه الاقل من عاديه بعد الغطى عن جسمه وقام من مكانه متوجه للباب واول مامسك المقبض يبي يفتح الباب تذكر ان هذا ماهو باب الحمام (وانتم بكرامه) وانه مو في البيت وماهو لحاله..
ناظر بنفسه كان لابس قميص البيجامه والبوكسر بس ..متوعد بالبيت ينام كذا راح بسرعه عند شنطته اخذ سروال البيجامه ولبسه وطلع ..
شافها جالسه بالصاله تشوف تلفزيون ..
رافعه رجلينها بشكل ضرب على الطاوله ولابسه شورت مررررررره قصير لنص فخذها ماقدر يمنع عينه وهو يشوف بياضها ..
نجلاء كانت ماخذه بالها منه بس مسويه مندمجه بالتلفزيون
مشعل وهو يلف وجهه للجهه الثانيه ويتحمحم
نجلاء تسوي فيها تو تشوفه وتنزل رجلينها وتوقف بسرعه:مشعل صحيت
مشعل وهو باقي مدور وجهه: ايه
نجلاء بعد ماقربت منه: صباح الخير
مشعل وهو يحس فيها قريبه منه ريحة عطرها القوي بخشمه وصوت انفاسها بأ ذنه ..بينه وبين نفسه :استغفر الله وبصوت عالي ياللا البسي خل نروح نفطر
نجلاء بتساؤل:ويييييين؟
مشعل :مدري المهم البسي
نجلاء:طيب صار
راحت غرفتها لبست بنطلون اسود وبدي احمر فوقه جاكيت اسود خفيف وجزمه وانتم بكرامه حمرا..حطت لها عطر وطلعت
وقفت بالصاله وبعدها بدقيقه طلع مشعل لابس جينز اسود وبلوزه بيضه اكمامها طويله وجزمه وانتم بكرامه بيضا ..
ناظرت فيه جسمه مره حلو وشعره الكثير زاده وسامه
مشعل تبسم لها الى ان بانت غمازاته: شفيك تناظريني كذا
نجلاء تناظره وبكل هدوء: احبك
مشعل تلعثم وتوهق: حتى انا احبك ..مشينا؟
نجلاء:مشينا
مشعل ناظر بشعرها اللي رافعته ذيل حصان: ماراح تحطين شي على راسك
نجلاء بسرعه: طبعاً لامشعل حنا بأمريكا
مشعل بعدم اقتناع: طيب ياللا
بعد ماطلعو ناظرت فيه نجلاء: وين نروح
مشعل يضحك: اقرب سوبر ماركت
نجلاء واللي ماعجبها: امااااااا
مشعل: معليه الحين ناخذ اشياء من السوبر ماركت نفطر فيها والغدا نروح مطعم بس لازم اكلم المرشد اشوف وين ينصحني اروح تعرفين مابي اكل شي ماهو شرعي
نجلاء منقهره وتحاول تخفي قهرها: طيب
:

:
الشرقيه الساعه 8 مساءً
احمد يحاول يقنعها: يعني وش تغير
لجين: قلت لك مابي اخاف
احمد بقهر: ياغبيه باقي ماجا يوم الخميس
لجين: حتى ولو خلاص يوم الخميس بتكلمونه تخيل الحين انت جاي عند البيت وصدفه هو تذكرني وجاويشوفك مايمديه ينسى شكلك من هنا ليوم الخميس
احمد :ياربي منك نونه عليك تفكير
لجين: عاد هذا تفكيري خلاص مابي يعني مابي
احمد: خلاص بلاها نقضيها تلفونات الى ان يعدي هالموضوع على خير وانتي طبعاً مبسوطه
لجين مستغربه: ليه
احمد: سااااااااحبه على الدوره
لجين تضحك: ايه احلى شي
:

:
:
الرياض يوم الثلاثاء الساعه 7 صباحاً..
طلعت من البيت بعد ماقالت للسواق يروح لنوف لأنها ماخلصت تأكدت ان الباب مقفول ومسكت جوالها حطته عند ا ذنها ووقفت مقابل بيت الجيران تمثل انها تكلم احد وتنتظر طلعت ولد الجيران عشان تبدا تعلي صوتها

الفصل الثامن
الشرقيه يوم الأحد جمادى الأول سنة 1422 للهجره..
غرفة لجين بالتحديد..
سحر وهي مقهوره: ياأختي خذيه ودقي وش خسرانه
لجين بعدم اقتناع : لا يابنت ماابي اخاف
سحر : وش تخافين منه ابي افهم ماراح ياكلك كلها مكالمات
لجين بأصرار: قلت لك مابي
سحر: لاتجين بعدين تقولين ماعندي وخوالي مايدرون عني ومن هالكلام انا الحل الوحيد اللي عندي جبته لك
لجين معصبه: لاتكلميني بهالاسلوب
سحر: شسويلك علمتك قلتي اوكي والحين تقولين اخاف وش يخوف ماقلت لك سوي معاه شي بس كلميه لاتصيرين غبيه
لجين: اكلم واحد اقول له تعال جيب وسوي ؟
سحر تسحب خصلة شعرها بقهر: يااختي هذول مرضى أي بنت تسمعهم كلام حلو وتسوي فيها تحبهم مايبخلون عليها
لجين تفكر: مالي الا هالطريقه بعدين دامه مريض يستاهل
سحر بسرعه: بس بنت لاتصدقين ان فيهم واحد ممكن يحبك كلهم كذابين ولاتزودينها اعرفي وين لازم توقفين لانه كل ماسوالك اكثر يبي منك اكثر
لجين: كيف يعني
سحر: يعني حافظي على نفسك
لجين وهي متردده: طيب هاتي الرقم
سحر: سجلي عندك واسمه بدر
:

:
:
الرياض الزمن الحالي..
الساعه 7:10 صباحاً وللحين وهي واقفه ومعطيه ظهرها لبيت الجيران ..وفجأه سمعت صوت باب بيت الجيران يتقفل..
العنود بصوت مسموع: كيف يعني الحين شسوي ..سكتت شوي بعدها كملت: اقول لك ماعندي مفتاح والبيت مافيه احد..
ياسر عند سيارته ناظرها وبعدها بدا يقرب منها بخطوات بارده العنود كانت تسمع صوت خطواته ومع كل خطوه يتسارع نبض قلبها وضيعت الكلام وصارت حاطه السماعه على اذنها وساكته بس تسمع صوت الخطوات اللي صارت قررررررررريبه منها مره الى ان توقفت ..
ياسر بثقه: بنت
العنود بخوف وارتباك وهي تحس رجلينها انشلت ومو قادره تلف
ياسر بصوت اعلى : اناديك
العنود التفتت ولقته مقابلها مره بعدت عنه خطوتين :امر
ياسر رافع حاجبه : وش موقفك كذا؟
العنود مستغربه: نعم
ياسر حاط يده تحت دقنه ومسوي يفكر: يعني تبين تسمعيني ان السواق راح عنك؟
العنود ارتبكت وخافت حست ان ودها الأرض تنشق وتبلعها وبتردد: لا هو بـــس
ياسر كتف يدينه :لا هو بس هاه..السواق مستحيل يمشي عنك بدون امر منك مابيجيب لنفسه البلى وبعدين ياحلوه انا وقفت عند الباب شوي كنتي ساكته ماتكلمتي الا لما انا طلعت ..مالها الا تفسير واحد تعال اسمع السواق مشى عني
العنود نزلت راسها وبينها وبين نفسها : ياشين اسلوبه
ياسر وهو ماد لها جوالها بطريقه سخيفه : بنت تبين رقمي
العنود:.............
ياسر مد يده وسحب الجوال من يدها ودق على نفسه وبعد مارن جواله قفل ومد لها جوالها: خذي وهذا رقمك صار عندي انا لافضيت بدق عليك
العنود تاخذ جوالها وبينها وبين نفسها : واثق من نفسه برد عليه
ياسر وهو يمشي ويأشر لها: دقي على السواق يجيك او ادخلي البيت لاتوقفين هالوقفه ..مسك باب السياره وفتحه وقبل يركب التفت لها : كله من ورا راسك ماشربت شاهي اليوم
العنود تتبسم: والله كنت متوقعه انه شاهي
ناظرت سيارة ياسر وهي تختفي بسرعه ..
اخذت جوالها ودقت بسرعه على نوف..
نوف مبسوطه: هلا
العنود بكل عصبيه: بسرعه الحين تجين لي
نوف: اصبري باخذ نوره
العنود بعصبيه اكثر: لا تعالي هنا قبل وقولي له ان ماوصل بأقل من 10 دقايق مايلوم الا نفسه
نوف مستغربه: تبين تذبحينا
العنود منقهره: اخلصي علي
قفلت من العنود وراحت لرقم ياسر سوت له حفظ وسجلته بنك *اشين ابو شي*
وفعلاً بأقل من 10 دقايق كان السواق وصل فتحت العنود الباب وركبت وهي معصبه
نوف تناظرها : شفيك منقهره
العنود تناظرها بعصبيه وبصوت عالي شوي: كله منك ومن افكارك الخايسه
نوف : ليه شصار
العنود قالت لها بسرعه وش صار واول ماخلصت كلامها فطست نوف من الضحك : بذمتك سوالك كذا
العنود تصفقها وتقولها بكل استخفاف: ايه سوالي كذا
نوف ببرود وبعد ماخلصت ضحك: ياللا المهم صار عندك رقمه والعكس
العنود متحلطمه: ياشينك بس حطيتيني بموقف خايس
:

:
:
مدرسة الأولاد والساعه تشير للـ 8 صباحاً
دخل الصف والقهر والعصبيه باينه على وجهه ..
اول مادخل وجه اسأله للطلاب ..
سلمان وهو يأشر لـ سعد موجه السؤال له
وقف سعد بتاكسل..
سلمان وهو يناظره وبنبره تحمل الجديه :انتظر الجواب انا
سعد ساكت ويناظر بسلمان
سلمان بعصبيه : وراك تناظرني ماكنت معانا بالدرس امس؟
سعد بعد ماكتف يدينه:الا كنت معكم
سلمان : مره ثانيه ركز
سعد : طيب
التفت للسبوره وكتب بسرعه ورجع التفت للطلاب وبدا درسه وبوسط ماهو يشرح اخذ باله من فارس شارد وماهو معه ..سلمان ناظر فيه وبأسلوب
كله ثقه: ايوهـ فارس وين وصلت
فارس يوقف: ماوصلت مكان استاذ
سلمان: وش اخر شي قلته
فارس:اسف ماكنت مركز
سلمان ابتسم له برضى لأن اسلوبه كان حلو واشر له يجلس
:

:
:
الساعه تشير للـ 8:30 صباحاً بتوقيت السعوديه 11:30 بتوقيت امريكا..
جالس بالصاله وهي جالسه بجنبه مايفصلهم شي ورافعين رجلينهم على الطاوله الصغيره بشكل ضرب ..يشوفون فيلم ..انتهى الفيلم بقبله خاطئه كـمشهد اخير..
مشعل وهو يوقف ويمد يدينه بعنف دليل النعس: والله فيلم بايخ
نجلاء وهي توقف: بالعكس عجبني
مشعل يضحك: ماعندك ذوق
نجلاء تتخصر: انا ماعندي ذوق
ناظر فيها بحب وهو يتأمل جسمها الرشيق بيجامتها الكيوت باللون الوردي اللي توصل للركبه شعرها الناعم تبسم وقالها برومنسيه: الا انتي ام الذوق
نجلاء نزلت راسها علامة حيا: تسلم انت الذوق
مشعل يسوي يعاندها: لا انتي
نجلاء تضحك: لاانت
مشعل بعد ماتنهد :نجول ممكن اطلب منك طلب
نجلاءوهي تتبسم: امر
مشعل : مايامر عليك ظالم ..بس ياليت تلبسين اشياء اكثر حشمه
نجلاء وهي تمسح زندها المكشوف بخجل: ان شاء الله
مشعل وهو مبسوط: ياللا بروح انام ذبحني النعس
نجلاء : نوم العوافي
مشعل: يعافيك
راح غرفته واول مادخل فسخ بنطلونه وترك البوسكر عليه واول مادخل باللحاف وقبل تغمض عينه تذكر بقهر وقالها بكل ملل: اف نسيت اقفل الباب وقبل لايقوم سمع طق على الباب وبكل ارتباك وبصوت عالي : نعم
نجلاء فتحت الباب وهي مبتسمه: مشعل نسيت اقول لك
مشعل بأرتباك وهو يضبط اللحاف بحيث يغطيه: ماقلت لك ادخلي
نجلاء واللي عرفت من حركته انه اكيد نايم شبه عاري :يعني اطلع
مشعل بعد ماحس انه متوهق: لاقولي اللي عندك
نجلاء تقربت وتجلس على السرير: بكره بتروح تودي اوراقك معهد اللغه
مشعل مرتبك وحس ان العرق يتصبب من جسمه وبينه وبين نفسه: ياربي باقي شوي وتجلس بحظني
نجلاء تقرب منه وتحط يدها تحت دقنه وترفع راسه: ماجاوبتني
مشعل توتر زياده وحس ان اللحظه تخونه وارتبك وماعرف يجاوب وبكل فهاوه: هـــاه وش قلتي
نجلاء قربت منه كثر وبنبره هاديه وببرود : اقول لك بكره تبي تروح المعهد
مشعل مفهي : ايه بكره
نجلاء قربت منه ووشوشة له بهدوء: مشعل خاطري بشي
مشعل واللي خلاص ضاعت علومه: وش
نجلاء تضمه: ابي اضمك
مشعل ساكت ومو عارف وش يسوي
نجلاء ترفع راسها وتناظره وتمسح بيدها على شعره: انا احبك
وبلحظتها نسى كل شي حوله نسى ثقة اهله فيه وتجرد من اسلامه وتجرد من كل مبادئه ولم يكن سوى الشيطان جليس لهم فما اجتمع رجل وامرأه الا وكان الشيطان ثالثهم بلحظه سيطر الشر وغاب العقل وسيطرة الشهوه وتلاشى عقل الانسان المؤمن بالله حينها وكانت الغريزه الحيوانيه سيدة الموقف
:

:
:
الشرقيه والساعه تشير للـ 8:40 صباحاً
طلع برا بالباب المقابل لمقر الشركه ودق عليها اول مره وماردت ..
احمد يكلم نفسه:مابي ازعجها ..بس غصب عنه لقى نفسه يدق عليها مره ثانيه..
جاه صوتها الناعم: الو
احمد : هلا بهالصوت
لجين: هلا بك زود
احمد: نونه كنتي نايمه
لجين: لا والله
احمد بخبث: اجل وش مصحيك من الصبح
لجين: جدتي صحتني تعبانه من رجولها همزتها لها
احمد بأسلوب كله استفزاز: اها قلتي لي جدتك
لجين بقهر: يعني مو مصدق؟
احمد يضحك: الا مصدق وراك عصبتي
لجين وباقي مقهوره: شسويلك اقول لك جدتي تقول اها شف اسلوبك
احمد: طيب روقي انا ابوك يابنت
لجين واللي ماعجبها: طيب
احمد بروقان : تدرين لجين
لجين بهدوء: وش؟
احمد: بصراحه فقدتك خلينا نطلع اليوم
لجين بعصبيه: قلت لك لا بعدين وش فقدت فيني
احمد مستغرب: شفيك معصبه
لجين تحاول تمسك دمعتها: مافيني شي ..خلصت جملتها وماتحملت وبكت
احمد بسرعه: له له له تبكين؟
لجين ساكته وتبكي
احمد مستغرب: نونه انا اعطيك عيوني بس لاتبكين مين مزعلك
لجين : محد مزعلني
احمد وهو يحاول يضحكها: ياانا ياجدتك وجدتك ماتقوى زعلك اما انا فأنا غبي قولي اذا مزعلك بعلن خيري
لجين تضحك: حلوه بلعن خيري
احمد يضحك: ايه اضحكي ماعاش من يزعلك ..طول ماانا بهالدنيا مابيك تزعلين ولاتبكين ولاتتضايقين
لجين: الله يطول بعمرك
احمد وباقي يستخف دمه: وان كان عشاني فقدتك خلاص ياشيخه لافقدتك ولاشي من زينك افقدك يالشينه
لجين فاطسه: حرام عليك انا شينه
احمد يتنهد: انتي احلى نونه بالدنيا
لجين بدلع: ايه ايه العب علي
احمد يسوي معصب: بنت انا ابوك احترميني
لجين تسوي مستحيه: ان شاء الله بابا
احمد فطس: ياويلي حلـــــوه بابا
لجين تضحك وبكل دلع: اعجبتك؟
احمد: ايه عيديها
لجين بسرعه: طس
احمد يضحك: هين اوريك
:

:
:
الساعه 9صباحاً بتوقيت السعوديه 12 بتوقيت امريكا,,
جالس على السرير ومغطي وجهه بيدينه مسح وجهه بيدينه وبصوت ملاه الندم : ياربي انا شسويت جاي هنا عشان ادرس او عشان اسوي كذا ياربي ..سكت شوي وبعدها كمل: ولي عين اقول ياربي ربي بري مني ومن افعالي وشلون بصلي بأي وجه بقابل ربي اســـتغفـــــــــــر الله .,الله يلعنك ياشيطان ..
نجلاء بهالوقت سحبت ملابسها وغطت نفسها وراحت تركض وصوت البكا واضح
مشعل وضميره يأنبه:ياربي انا وش سويت ..قام بسرعه سحب بنطلونه ولبسه وراح يركض لغرفتها يطق الباب وبصوت عالي: نجلاء نجلاء افتحي الباب..نجلاء انا اسف ماادري وشلون سويت كذا نجلاء سامحيني انا غلطان ادري والله ..نجلاء لاتعورين قلبي زياده ردي علي..
سكت شوي ومالقى رد منها وكمل: نجلاء بتركك الحين ونتفاهم بكره يمكن تهدين شوي
راح غرفته اخذ جواله ودق على منيف :الو
منيف بحماس: هلا والله هلا بالبعيد الغايب
مشعل بفتور: هلا بك
منيف مستغرب: وش فيك
مشعل : بقول لك شي
منيف بهدوء: قول
مشعل: الحين وشلون اعرف اني شسمه مع بنت
منيف يفكر: مافهمت
مشعل واللي مو عارف يشرح:الحين لو صار ولمست بنت كيف اعرف اني اجرمت بحقها
منيف فطس ضحك : يمكن اذا شفت دم والله ماعندي خبره
مشعل :اها ولاتضحك
منيف مو قادر يمسك نفسه من الضحك: رايح تدرس والا تنحرف ياولد
مشعل مقهور: وخر انت بعد ماانحرفت ولاشي ..وضحك يحاول يخفي اللي فيه: بس لو تشوف البنات هنا تتوقع انك تغلط بأي لحظه فقلت اسأل
منيف يضحك: لا يارجال لاتفكر تنحرف اذكر الله وانت ماتشوفهم وركز بدراستك
مشعل بثقه: انت تشك بكذا
منيف بعد تفكير: صراحه لا
مشعل يضحك: مستحيل اسويها بس هذا واحد كويتي جاري بالغرفه جالس يستهبل علي قلت مالي الا منيف اسأله
منيف يضحك: يارجال شككتني فيك بس انا قلت مشعل مايسويها
مشعل يحاول يكون طبيعي: لا الله لايقولها الله يثبتنا
منيف: امين
مشعل بسرعه: ياللا طس لاتخسرني اكثر انا بأمريكا
منيف يضحك: مبسوط من نفسك بأمريكا يابخيل
مشعل: مو بخل بس المكالمات غاليه
منيف: طيب اهم شي تطمنا عليك واحذر من الكويتي ذا
مشعل : ماعليك ياللا مع السلامه
منيف: مع السلامه
قفل وحط الجوال على جنب انسدح بالسرير على بطنه وتلحف وحس انه مكتوم اخذته الافكار لبعيد حس بأحباط بعد ثقة منيف فيه واللي حس انه مايستاهلها فكر للحظه ان بنات الناس مو لعبه ..فكر بأخته وبسرعه طرد الافكار من راسه الله يستر عليها ماتتحمل خطاي هي ..بطنه صار يوجعه تمنى لو الأرض تنشق وتبلعه ولام نفسه الف مره : كيف سويت كذا يامشعل

:
:
:
الساعه 12:30 طالعين من الجامعه ومتوجهين للسياره وجوالها مو راضي يسكت
العنود تناظر فيها : ردي على جوالك
نوره واللي مخصصه نغمه لبندر : اصبري نوصل السياره
العنود مستغربه: كيفك
اول ماركبت السياره طلعت جوالها وحطته على السايلنت بطريقه سريعه والتفتت للعنود وبنبره ساخره: ياليل النشبه
العنود: مين ناشب لك
نوره: وحده خويتي عازمتني على دي جي مسوينه لأختها ومابي اروح
العنود بهدوء: ليه روحي تونسي
نوره: لااابوي مايرضى اتأخر لاطلعت
العنود: اهــــــــــــــــآ وقبل تكمل كلامها قطعها صوت مسج الجوال طلعت الجوال من شنطتها وفتحت المسج..,
*المرسل: اشين ابو شي*
انا بعد شوي عندي بريك غدا بدق عليك ياليت تردين
العنود اعطت الجوال لنوف عشان تقرا وبصوت عالي وهي تكلم السواق: ودي نوره قبل لأن نوف بتروح بيت خالتها قريب من بيت خالي
نوف تو تبي تعلق بس سكتتها قرصه قويه من العنود
بعد ماوصلو بيت نوره ونزلت..,
العنود التفتت بسرعه لنوف: قريتي المسج
نوف ببرود:ايوه
العنود بخوف: شسوي
نوف ببرود اكبر: دقي
العنود بسرعه: لا لا مابي اخاف
نوف بكل جديه: الحين دامك تخافين ليه سويتي الخطه
العنود: الخطه الفاشله
نوف: فاشله او ناجحه ليه سويتيها ليه كنتي تبين تسوين خطوه وتبيه يشوفك
العنود بعد تفكير: لا انا مو راعية جوالات
نوف بقهر: وش كنتي تبين اجل كنتي كملي على الدريشه وتراقبيه وخلاص
العنود تفكر: صراحه ودي بس اخاف
نوف: جيبي رقمه انا بكلمه
العنود بسرعه: لا والله
نوف: خلاص اجل لاتكبرين الموضوع كلها كم مكالمه
العنود تفكر: رايك كذا
نوف: ايه
وصلو بيت نوف ونزلت ..,وبطريقهم للبيت دق جوالها ..
العنود ردت وبكل خوف: الو
ياسر ببرود: هلا كيفك
العنود: بخير
ياسر: والله ماادري وش اقول لك بس بسألك سؤال
العنود: اسأل
ياسر: ليه كنتي تبين تلفتيني بحركة اليوم
العنود بأرتباك:انا لا ماكنت ابي
ياسر يضحك: شفيك ارتبكتي طيب خلاص
العنود: انا بقفل الحين وصلت البيت
ياسر: طيب تدقين والا لا؟
العنود: ماادري كيفك
ياسر: طيب بدلي ودقي
العنود:اوكي مع السلامه
ياسر: الله معاك
نزلت من السياره وهي مو مصدقه كلمة ياسر بس حتى بعد هالمكالمه القصيره حست انه ثقيل دم ..,
دخلت البيت ومالقت امها بالصاله طلعت غرفتها وبعد مابدلت ملابسها دقت عليه..,
ياسر: هلا
العنود : هلا
وبعد هالكلمه سكت الاثنين لمدة 3 دقايق..
ياسر بتساؤل: بتسكتين؟
العنود: انت بتسكت؟
ياسر يضحك: لاتردين السؤال بسؤال
العنود مستحيه: طيب بس ماادري وش اقول بصراحه خايفه
ياسر مستغرب: مني؟
العنود: لا بس ماادري اول مره بحياتي اكلم واحد
ياسر بسرعه: خل عنك بس البنات مايستحون
العنود سكتت وهي مقهوره من كلامه
ياسر يكمل بأستخفاف: الرجال يستحون اكثر منكم يالبنات هههههههه
العنود بقهر: وش قصدك
ياسر ببرود : امزح ..وبسرعه: الا ماعرفتينا وش الاسم الكريم
العنود: اسم العنود
ياسر يهز راسه بأيه: اسم حلو
العنود: وانت ياسر
ياسر: شاطره بس لاتسوين ذكيه
العنود ببرود: ماسويت
ياسر: طيب ياحلوه انا خلص بريك الغدا حقي ياللا اشوفك على خير
العنود: على خير
قفلت وانسدحت على فراشها وبصوت عالي : ثقيييييييييييييييييييييييل دم
:

:
:
يتبع..,,


الساعه 1:30 الظهر ..
دخل البيت وهو معصب وباينه النفسيه الشينه بوجهه راح للدرج بسرعه..وجاته نوره بسرعه اكبر مسكته: وين
سلمان بدون نفس: بروح غرفتي
نوره مستغربه: ماتبي غدا
سلمان يبعد يدها: لا مابي
ورقى الدرج بسرعه ..نوره تناظر ريم اللي تمر من جنبها تبي تروح المطبخ: شفيه سلمان
ريم بلا مبالاه : وش دراني عنه نفسيات
نوره تناظر بالدرج مو مقتنعه وبعد تفكير رقت الدرج راحت غرفة سلمان وطقت الباب وجاها صوته المعصب: ايوه
فتحت الباب وشافته جالس على السرير ..
ناظر فيها وبكل عصبيه: شتبين نوره ترى مالي خلق
نوره تجلس بجنبه: سلوم ماحب اشوفك كذا وش مزعلك علمني
سلمان والقهر باين عليه: مو زعلان
نوره تناظر فيه: علمني والله مااقول لأحد
سلمان يناظرها وهو مكتوم: متضايق يانوره حدي
نوره بسرعه: افا ليه من وشو
سلمان بعد تردد: ماادري اخاف اقول لك وتضحكين علي
نوره بعد تفكير: من العنود
سلمان مستغرب: وش دراك
نوره تتبسم: والله لاحظت عليك تحبها
سلمان علمها بالسالفه من اول ماشافها صدفه الى ان رد الحركه لها وجات هي بدون قصد قالت للعنود ووشلون اعتذر منها وبدون فايده..,
نوره سككت شوي وبعد تفكير: البنات كذا صعبات ويمكن تتغلا او تثقل
سلمان يتنهد: وش هالتغلي
نوره تفكر: خلي ابوي يخطبها لك
سلمان بسرعه: لا لا اخاف ترفضني مااتحمل ابي قبل اوثق انها تبيني
نوره بعد تفكير: خلاص انا دايم معها بشوف وش تحب ووش تكره عشان انت تقدر تتقرب منها وش رايك
سلمان: ياليت يانوره انا حبيتها
نوره تتبسم: طيب والله بساعدك بس قوم تغدا انت راجع من شغلك تعبان
سلمان مبسوط: ياعيني على اختي اللي تخاف علي ايه هذي الاخت السنعه والا بلاش
نزل معاها عشان يتغدون ..
اول ماشافتهم ريم قالتها بطريقه ساخره: يعني تنتظرمن يجرك للغدا
سلمان بعصبيه: اقول كلي تبن وانطمي
ريم بصوت عالي: احترم نفسك
سلمان يأشر عليها بأصبعه الخنصر تهديد: انتي اللي احترمي نفسك ولاتخليني اطلع حرتي فيك
شروق تأشر لها اسكتي..
ريم تتحلطم : يعصب ويجي هنا يطلع حرته فينا
سلمان يقرب منها وتمسكه نوره: خلاص تعوذ من ابليس
سلمان معصب: خل بعلمها وشلون ترفع صوتها
شروق بهدوء: عشاني سلمان خلاص خليها تذلف
ريم:انتي اللي تذلفين
سلمان يصارخ: انتي ابد ماعندك احترام لأحد
ريم تتكتف وتلف راسها عنه: مالك شغل كيفي
سلمان يحاول يبعد نوره وهو معصب: نوره وخري مابي اعورك ..وبصوت عالي: وخررررررررررري عني
ام سلمان جات على الصوت: تعوذو من ابليس سلمان خلاص لاتحط راسك براسها
ريم تتخصر وبكل وقاحه: ليه شايفتني بزره
سلمان يصارخ ويرفع يدينه ونوره ماسكته بقوه: ايه بزره ونص
ام سلمان: خلاص سلمان عشان خاطري
سلمان يطلع الهوا من صدره: اعوذ بالله ..وبصوت عالي: انتي انقلعي غرفتك لا والله العظيم اكفر فيك
ريم ترقى الدرج وهي تتحلطم بصوت واطي: الواحد بهالبيت مايقول شي الا هبو فيه
سلمان يناظرها وبصوت عالي وهو معصب: لاارفعي صوتك وسمعيني ابي اسمعك
ام سلمان تحط يدها على كتفه وتدفه: تعال تغدى وخلك منها
:


:
:
الساعه 3 الظهر وهي جالسه بالصاله ..دق جوالها ..
وكان المتصل اشين ابو شي
العنود: الو
ياسر: عنود اطلعي غرفتك وشوفيني انا واقف بالشارع
العنود: طيب
ياسر بسرعه: ياللا الحين وانا اكلمك
العنود : طيب
رقت الدرج وراحت غرفتها فتحت الستاره بثقه لانها تدري هالوقت الزجاج عاكس وماراح يشوفها ناظرت فيه كان واقف يناظر بدريشتها ولابس نظاره شمسيه وشكله كان رهيب حست بقلبها ينبض ..
ياسر: شفتيني
العنود: ايه اشوفك الحين
ياسر وهو يناظر بدريشتها ويبتسم: وش تحسين فيه
العنود: عادي
ياسر: عنود لاتكابرين انا بسأل
العنود: اسأل
ياسر: وش تغير وانا ادري فيك واكلمك وش الفرق عن اول وانتي تراقبيني وتحسبيني ماادري
العنود استحت وبكل ارتباك: ماادري
ياسر يضحك: كم مره كنت اشوفك واقول لااكيد صدفه بس بعدها يوم لاحظت السواق اللي مايتحرك الا بعد ما امشي انا وحركتك اليوم اكدت لي اني المقصود
العنود : اكيد تفكيرك فيني غلط
ياسر: لاعادي بالعكس احترمتك وحده غيرك جابت لي الرقم ماجلست كل هالمده بس تراقبني من بعيد وتنتظر فرصه
العنود سكتت مو عارفه وش تقول
ياسر بسرعه: عنود
العنود: هلا
ياسر: ابوك بالبيت
العنود: لا
ياسر: اجل اسمعي
ركب سيارته وعلا صوت المسجله وصار صوت عبد المجيد عبد الله عـــــــالي ((تنتظر كلمة احبك شايفك مشغول فيها.. كل شي بوقته حلو ليش مستعجل عليها.. بكره هي اللي تجيك وتمر كل لحظه عليك ..انت بس طولي بالك كل شي بوقته حلو..في ثواني في دقايق في شهر والا سنه.. القلوب هي اللي تحكم ماهو انت او انا,,
كانت تسمع الاغنيه العاليه بالحي وهي تحس انها بحلم مستحيل يكون هذا واقع كانت تناظر فيه وهو جالس بالسياره مطلع رجلينه برا ومقابلها ويتبسم وهو يسولف معاها وحست انها ودها بجد تكتشف هالانسان
:

:
:
الساعه 4 الظهربالرياض وبالقصر الفخم بالتحديد وبغرفته الفخمه اللي عباره عن جناح كامل الخدمات.. حمام وانتم بكرامه وغرفة تلفزيون فخمه شاشة بلازما كبيره وصوفتين حمر يتحولون لسرير وطاوله زجاج دائريه يفصلها عن غرفة النوم مدخل دائري ..غرفة النوم سريرعريض بني اللون لحاف عسلي فخم مجموعه كبيره من المخاد فوق السرير قوس جميل يحوي انوار صفراء صغيره دولاب رفوف طويل راقي تسريحه مليئه بمجموعه من العطور طاوله بـ 4 رفوف يمين السرير وعلى الجدار يسارالغرفه 3 نوافذ زجاج طويله تغطيها ستائر عسليه ناعمه وتفصل كل نافذه عن الاخرى اناره صفراء بشكل قوس مقابل السرير كرسي جلد عريض اسود وحوافه خشم بني اللون..
جلس على الكرسي الجلد وبكل رومنسيه: كل يوم احبك اكثر
نوره: وانا بعد
بندر يستلكع: انتي بعد وشو
نوره : يوووووه بندر
بندر بأصرار: قولي
نوره: انا بعد احبك
بندر يصارخ: ياويل حــــــــــــــالي
نوره تضحك: يامجنون اسكت لايسمعونك
بندر يضحك: لاوين يسمعوني انا بغرفتي لو اصارخ للصبح محد سمعني
نوره مستغربه: وشلون مايسمعون
بندر: غرفتي مره كبيره وكل واحد منهم غرفته كبيره الغرف عباره عن اجنحه عشان كذا مالك امل واحد فينا يسمع الثاني
نوره: اها ..وبينها وبين نفسها: اجنحه يقول مالت علي انا بس اللي مشاركه اختي بغرفتها
بندر بحب: شفيك سكتي نوره لاتسكتين احب اسمع صوتك
نوره : بسألك
بندر: اسألي اللي تبين يابعد عمري
نوره: عندك خوات
بندر: يس
نوره تفكر: عادي تقول لي اسمائهم
بندر بسرعه: طبعاً عادي انا كلي فداك عندي اختين جود وجنا ولايفوتك جنا عندكم بالجامعه سنه اولى علم احياء
نوره تضحك: بنت عمتي سنه اولى علم احياء لايكون معها بسألها
بندر يضحك: عادي اسأليها
نوره: بشوف اختك
بندر يسوي مسكين: شوفي اخوها تراه حبوب
نوره تضحك: لامابي
بندر: ليــــــه ماودك تشوفين حبيبك
نوره: الا ابي
بندر بحنان: نورتي
نوره: لبيه
بندر مسوي دايخ: ياويلي لبى روحك
نوره تضحك: اترك عنك الهياط وقول شتبي
بندر بحزن: تكفين نوره طلبتك لاتتركيني والله انا احبك جد
نوره بهدوء: انا بعد احبك وماراح اتركك
بندر: الله لايحرمني منك
تركي وهو يصفق : ياعيني على الرومنسيه
بندر التفت لبندر بسرعه اللي واقف عند التسريحه وبكل قهر: انت من متى هنا
تركي بأسلوب ساخر: من يوم تقول ..وقلده بتريقه: والله انا احبك جد
بندر يوقف وياخذ مخده من السرير ويصفقه فيها: وجع وش تبي
تركي يرفع حاجبه: صاير حبيب وحنا ماندري
بندر يأشر له اسكت ويمسح دقنه اشاره الى انه يقول له تكفى
تركي بعد تفكير: عطني مفتاح سيارتك
بندر: وليه
تركي: سيارتي عطيتها خويي متوهق وتوهقت انا
بندر: محد قالك
تركي بصوت واطي: ترى احرجك مع الحبايب ..واشر على الجوال
بندر يتأفف : طيب روح لجنا اخذ منها مفتاح السياره حق جاكو
تركي مستغرب: وليه المفتاح عندها
بندر يضحك: تبي تعاقبه لانه تأخر عليها اليوم
تركي يضحك: طيب بروح لها وانت كمل حب ياحبيب
بندر: زين طس
طبعاً عرفتم مين هذول عيال متعب بندر صديق مشعل عمره 19 سنه شاب اسمر وسيم نحيف مررررررره وطويل وشعرهمره كثيف واسود بزياده بندر يحب الطلعات والسهرات ومضيع كل فلوسه باللبس والكشخه واكثر شي يحبه العطور كل يوم يجرب عطر جديد..تركي عمره 17 سنه يشبه فارس الى حد كبير ولد كيوت وعايش سنه يمزح وينبسطبس ماله بالدراسه يشبه اخوه الى حد كبير بس الفرق تركي بشرته افتح من اخوه وعيونه احلى ..
طلع تركي وراح غرفة جنا طق الباب ومحد رد عليه فتح باب غرفتها اللي ماتقل فخامه عن غرفة اخوها وعباره عن جناح وبنفس الطريقه بس الالوان تختلف غرفة جنا ورديه وكيوووت مره ومعلقه صورتها الكبيره فوق السرير اللي يدخل يشوفها على طول مغروره بنفسها اول مادخل لقاها تطقطق باللاب توب على السرير وحاطه السماعات بأذنها وتغني بنشاز ..قرب منها وسحب السماعات
جنا بدلع: اف شتبي
تركي واللي يحاول مايغلط عشان تعطيه المفتاح: نانا حبيبتي قلبي انتي
جنا تتخصر وهي تناظر فيه: اخلص شتبي
تركي: ابي مفتاح سيارتك
جنا: لو تموت
تركي طاح بسرعه على الارض ممدد يدينه ومغمض عينه.. نزلت جنا من السرير بسرعه وجلسة على الارض تهزه تك تك شفيك
تركي بسرعه : ووووووووووووووويعيه لاتقولين تك تك يرحم امك
جنا فاطسه: مالت عليك وش هالاستهبال
تركي يضحك: شسوي تقولين لو تموت قلت اسويلك ميت
جنا تستفزه: خلاص تسمح لي اناديك تك تك واعطيك المفتاح
تركي وهو يسوي مسكين : امري لله بس هاتي والله زمن انا ولد متعب اصير تك تك انا مدري وشلون بندر ساكت عنك انتي والشينه اختك وانتم تنادونه ري ري تقل رقاصه
جنا تتخصر: وش عرفك انت للدلع
تركي : وين المفتاح بس قال دلع قال
جنا تضحك : على التسريحه
تركي راح اخذ المفتاح وهو طالع دق على فارس
فارس بحماس: هلا والله تك تك وفطس ضحك
تركي يضحك: مهوب منك مني انا اللي اقول لك
فارس يضحك: شدعوه ياخوي صدقني ماافضحك
تركي: اسكت تو قبل شوي كنت عندها ونادتني تك تك
فارس يضحك: بسألك تتوقع لو انا اخوكم اختك وش تدلعني
تركي يفكر : اتوقع فس فس
فارس فطس ضحك: والله ياشيخ خواتك مدري كيف عايشات
تركي : تعال بسألك
فارس: اسأل
تركي: شفيه ولد عمك اليوم معصب
فارس : والله مدري حتى انتم دخل عليكم معصب
تركي: أي والله نفسه بخشمه
فارس: ماادري ولاافكر اسأله
تركي يضحك: المهم بقول لك
فارس : قول
تركي: ابيك يوم الخميس تجي معاي بيتجمعون الشباب بديوانية ابو الحميد
فارس بسرعه: لا لا مابي اروح مااعرفهم
تركي: طلبتك قل تم وربي قايل لهم بجيب خويي صوته حلو
فارس : لاوبعد متوقع بغني مابي
تركي: طلبتك يارجال عشاني
فارس بعد تفكير: من هنا ليوم الخميس يصير خير
تركي: لا مابي ابي منك وعد جالس اطلبك
فارس وهو مو مقتنع: خلاص تم عشان خاطرك بس
تركي مبسوط: ياجعلك سالم يارب
:

:
:
الساعه 9 مساءً وهو منسدح على سريرها وجفاه النوم عجز يفهم وشلون بلحظه سيطر عليه الحب واخذته هالبنت لعالم ثاني وشلون عنده اصرار بداخله انه يكسبها وحاس بشكل غير طبيعي انه ان جا يوم وخسرها راح تتحطم كل اماله وجاه صوت من داخله صوت تأنيب يقول له نام ياسلمان نام وبلا افكار فاضيه ..
وبجهه ثانيه بالشرقيه بالتحديد ماخذتهم السوالف بالجوال
احمد داخل جو: ولايفوتك يسألون اسأله بايخه
لجين تضحك: الله يعينك بس
احمد يغير الموضوع: هاه مستعده للزواج
لجين تتصنع المرح: وخر بس كله زواج صوري
احمد يضحك: ولو لازم تكون النفسيه صح
لجين: اها طيب يابو نفسيه
احمد يضحك: مافيه احترام للوالد ابد
لجين تتريق: صح يالوالد
:

:
:
الساعه 9:30 مساءً بتوقيت السعوديه 12:30 مساءً بتوقيت امريكا
توه صاحي من النوم ناظر بالضو اللي جاي من الدريشه وناظر بساعته شافها 12:30 فز بسرعه :ياربي خرب نظام نومي صاحي الظهر لازم اروح المعهد اخلص اوراقي
لبس بنطلونه بسرعه وفتح الباب واول ماطلع سمع صوت بكاها راح الصاله بسرعه شافها تبكي
مشعل مستغرب: شفيك تبكين
نجلاء وهي تبكي : ماادري مشعل لما صحيت شفت اثر دم بملابسي
مشعل حس الارض تدور فيه وموعارف وش يسوي تذكر كلام منيف راح الحمام (وانتم بكرامه) بسرعه حس انه يبي يطرش بعد ماحول يفرغ بطنه الفارغ وارتاح غسل وجهه وصار يلوم نفسه يــــــــــــــــــاربي انا وش سويت للبنت
سمع صوت طق على الباب فتح الباب شافها تمسح دموعها وتتبسم مسحت على راسه: مشعل لاتتضايق
مشعل بسرعه: لازم اتضايق نجلاء انا مستعد اتزوجك
نجلاء وهي تبتسم له: لامشعل مابيك تتزوجني بس ابي منك شي واحد
مشعل: امري
نجلاء وهي تبكي: مابيك تتركني ابد
مشعل: ماراح اتركك تطمني
نجلاء بدهائها استغلت سذاجة مشعل او يمكن غبائه بمثل هذي الامور وبهالطريقه وجهة له اول ضرباتها القاضيه
:

:
:
الساعه 7:4 صباحاً ..دق جوالها وهي تلبس عبايتها..
العنود: هلا
ياسر: شفيك ماطلعتي
العنود تضحك: انت اللي شفيك طالع بدري
ياسر يضحك: يمكن متحمس ويمكن اشتقت لك
العنود مستحيه: ماادري
ياسر: ياللا اطلعي بعطيك شي
العنود: لا لا يشوفنا السواق
ياسر: لا هو باقي ماطلع بس انتي استعجلي
العنود قفلت ولبست عبايتها بسرعه وطلعت لقته واقف ينتظرها قرب منها وهي خايفه مد لها كوب شاهي العنود اخذته بهدوء
ياسر: من اليوم تشاركيني الشاهي
العنود: حتى بالحر
ياسر: حتى بالحر تراها عاده عندي تقل مصري هههههههههه
العنود تضحك: الله يعين بس مهوب لازم اشاركك عاداتك
ياسر بثقه: لاغصب تشاركيني وانتي الصادقه وبكل شي عاداتي و هواياتي
العنود: امري لله بس روح لايشوفك احد واقف معي
رجع ياسر يشرب الشاهي وكان يراقبها متوهقه بكوب الشاهي ويضحك وشوي وطلع السواق واستغرب انها طلعت وماقالت له ركبت السياره وبعد مامشو سمعت صوت بوووووووري مزعج مو راضي يوقف التفتت لقت ياسر يلحقهم دقت عليه بسرعه
العنود: شفيك تمشي ورانا
ياسر: كيفي
العنود: روح دوامك بس
ياسر: لا اليوم بوصلك
العنود: وراي لفه طويله عريض بمر على صديقتي وبنت خالي بعدين بروح الجامعه
ياسر : بوصلك كل يوم للمعلوميه لبيت صديقتك على الأقل
العنود: وليه
ياسر : تبين الصراحه مااوثق بالسواقين وانتي راكبه معاه لحالك
العنود بعد تفكير: عادي كل الناس تركب مع سواقين
ياسر بثقه: بتصيرين حبيبتي وانا ماحب حبيبتي تصير بخلوه مع سواق
العنود هزتها كلمته وماعرفت وش تقول
ياسر: شفيك سكتي
العنود : ابد
ياسر بدا يسألها وش تدرس وكم عدد اخوانها اسأله تقليديه .. واول ماوصلت عند بيت نوف وشاف البنت طالعه ..
قالها بهدوء: ياللا انا بروح تامريني شي
العنود: سلامتك
مر من جنبهم مسرع ..
سيارته الحمرا لفتت نوف اول ماركبت ناظرت بالعنود: مين هذا
العنود تاخذ نفس: ياسر
نوف مستغربه: مين ياسر
العنود: ولد جيراننا
نوف مستغربه اكثر: وش جايبه هنا
العنود: قالي كل يوم بيلحقني مايبيني اختلي مع السواق
نوف تضحك: امدى والله حركات
العنود سرحانه: اسكتي بس
نوف تناظر فيها: الله يخلف بس
:

:
:
الرياض سنة 1424للهجره ..
صوت التلفون الثابت يكسر صمت المكان ..
راحت نوره للتلفون بهدوء: الو
بندر: الو السلام عليكم
نوره: وعليكم السلام
بندر: ممكن لو سمحتي اكلم مشعل
نوره: مشعل مين انت غلطان
بندر بأصرار: لامو غلطان توه داق علي من هالرقم
نوره: اقول انقلع مو فاضيتلك ..وقفلت التلفون بوجهه
رجع دق مره ثانيه وطنشت والمره الثانيه ردت عليه بدون نفس: الو
بندر: انتي شفيك معصبه
نوره معصبه: انت وش تبي
بندر: ابي مشعل
نوره: أي مشعل اقول لك غلطان
بندر: وانا اقول لك تو داق علي من هالرقم
نوره بعصبيه: هذا مو بيت مشعل خدمه ثانيه؟
بندر: وانا اقول لك متأكد
نوره: انت شكلك واحد فاضي وماعندك سالفه ..وقفلت بوجهه
بندر يناظر بالجوال ويضحك عليها والله هالبنت مو طبيعيه بس غريبه انا متأكد انه داق علي من الرقم ذا ..جرب جواله وبرضو لقاه مقفل ..رجع لنفس الرقم الثابت: مالي الا هالرقم
نوره: اف نعم
بندر يحاول يستخف دمه: يمكن مااكون انا
نوره : عندنا كاشف
بندر: اجل لاتردين على رقمي ياحلوه
نوره بعصبيه : اف اف اف انت وش تبي الحين قلنا لك مو بيت مشعل
بندر : خلاص ماعاد ابي مشعل وش ابي به
نوره: تبي مين
بندر : ابي اكلمك ..ماخلص كلمته الا والسماعه مصفوقه بقوه بوجهه
بندر فطس ضحك :والله وناسه هالبنت الله يجزاك الجنه يامشعل يوم انك خليتني اغلط هالغلطه وحفظ الرقم بجواله
:

:
:
الشرقيه يوم الخميس عند بيت العم ابو ناصر بالتحديد والساعه تشير للـ 8 مساءً ..
ابو ناصر بعد مافتح الباب استقبلهم بفرحه كبير:هلا والله ياحي من جانا تفضلو تفضلوو
ابو احمد: هلا بك زود ربي يحييك
ابو ناصر يمشي قدامهم بحديقة البيت العاديه جداً متجه يسار للمجلس المتواضع اللي عباره عن طقم كنب عربي حول الجدار لونه زيتي وطاوله مستطيله بالوسط..
جلس ابو احمد وجلس ولده على يمينه ومقابلهم ابو ناصر المبتسم على الأخر
ابو احمد بجديه: طبعاً انت عرفت وش مطلوبنا
ابو ناصر: لنا الشرف والله
ابو احمد: والله حنا اللي لنا الشرف ومانلقى احسن منكم نناسبهم وودنا نطلب يد بنتكم لجين لولدنا احمد
ابو ناصر واللي بدت ابتسامته تختفي: وش قلت
ابو احمد مستغرب: مو بنت المرحوم اخوك اسمها لجين
ابو ناصر ببرود: ايه
ابو احمد يبتسم: انا قلت يمكن قايل الاسم غلط
ابو ناصر يبتسم غصب عنه: لا لاصح بس انا بشاور البنت والاهل ونرد لكم خبر
ابو احمد: حقكم وحنا مستعدين للي تامرون فيه
احمد بسرعه: بس انا ابي اشوف البنت يمكن ماتعجبني
ابو احمد يناظر ولده مستغرب
ابو ناصر : حقك
ابو احمد يوقف: ياللا نستأذن
ابو ناصر بسرعه: لا وين ماتقهويتم والله ماتمشون
ابو احمد دامك حلفت نتقهوى ونمشي
طلع ابو ناصر بسرعه وراح المطبخ وين القهوه ياحرمه فشلتيني
ام ناصر جايه بالصينيه : هاه وش صار
ابو ناصر ياخذ الصينيه: جايين يطلبون يد لجين
ام ناصر بقهر: نعم وش قلت
ابو ناصر: بعدين نتفاهم
بعد ماتقهوو وطلعو اخذ ابو احمد سيارته ومشى واحمد ركب سيارته اول ماتحرك دق على لجين
لجين ببرود: الو
احمد: كلمنا عمك خلاص
لجين: اها وش قال
احمد: قال بيشاورك وبيرد خبر وانتي طبعاً موافقه
لجين تضحك غصب: ايه
احمد: طالبت بالنظره الشرعيه
لجين بسرعه: تستهبل انت
احمد: لااتكلم جد حقي اشوف العروس
لجين : بس انت شايفني قبل
احمد يستخف دمه: ابي اشوفك بدون عبايه
لجين تفكر معقوله وده يشوفني بدون عبايه
احمد: وراك سكتي
لجين : لابس احس مالها داعي
احمد يضحك: لابس كنت قاصد هالحركه عشان عمك لايقول انا عارفك او شايفك قبل
لجين : اها
احمد: تدرين عمك كان مبسوط يوم قلنا انك المقصوده حسيت وجهه تغير
لجين تضحك بأستخفاف: اجل بيرفض هو كان متوقع وحده من بناته


الفصل التاسع
الساعه ١٠مساء بتوقيت السعوديه ١ظهرا بتوقيت امريكا
دخل البيت بعد مارجع من المعهد English Language Center
اول ماوصل عند الدرج شاف مليسيا جالسه بالصاله ابتسم بهدوء لها وهو يحط يده على الحاجز
مليسيا تبتسم وهي تناظر وجه مشعل اللي يحمل الطيبه بملامح وجهه اللي واضح عليه الحزن: hi
مشعل نزل رجله اللي رفعها بأول درجه والتفت لها:hi
مليسيا وهي تضرب براحة يدها المكان الفاضي جنبها: come here‏ (تعال هنا)
قرب مشعل وجلس بجنبها ونزل راسه وهو يتنهد
مليسيا تحط يدها على كتفه:what haben‏(ماذا بك)
مشعل فهم عليها بس توهق مايعرف يجاوبها كل اللي يعرفه بالانقلش كلمتين فتح فمه يحاول يقول شي بس ماعرف فكر يقول لها ولا شي لأنه حافظها بس تردد
مليسيا وهي تبتسم : no speak English?(لاتتكلم الانجليزيه)
مشعل وهو يحرك يده:little (قليلاً)
مليسيا: Try And Will help you (جرب وسأساعدك)
مشعل: صعب سكت شوي وكمل: وقت ..واشر بيده حركه تعني بعدين
فهمت مليسيا انه يقصد بعدين:اوكي
مشعل وهو يوقف: سي يو
راح ومليسيا تراقبه وهي تبتسم
مليسيا امرأه في العقد السادس من عمرها سمينه نوعا ما بيضا مثل الثلج شعرها ابيض كلياً قصير كالرجال وجهها دائري تلبس نظارات
:

:
:
الشرقيه الساعه ١٠:٣٠
في الصاله يخططون بخبث
ام ناصر بخبث: انت وافق واطلب مهر كبير هذول عندهم خير ولاتعطيها الا نص المهر
ابو ناصر تو فتح فمه يبي يتكلم قاطعته بسرعه وهي تضرب فخذه بحركه سريعه:او تدري عطها الربع بس وش تسوي بالنص هي ونبي عرس فخم ودنا نستانس انا والبنات ونكشخ قدام معارفنا
ابو ناصر:اللي يسمعك يقول عريس لوحده من بناتك عشان تكشخين
ام ناصر تحاول تقنعه:ان رفضته ماراح يحول على وحده من بناتك وبعدين زواجه منها يمكن يجيب نصيب حلو لبناتك هذول عايله معروفه
ابو ناصر يفكر: انتي رايك كذا
ام ناصر:ايه رايي كذا غير المبلغ اللي تبي تحطه بجيبك وصدقني راح نستفيد منه زين بالايام الجايه
ابو ناصر: خلاص شورك وهداية الله
راح اخذ جواله ودق على لجين اللي كان جوالها انتظار
بالجهه الثانيه وبغرفة لجين بالتحديد
ناظرت الشاشه ورجعت الجوال على اذنها بسرعه:احمد هذا عمي
احمد بسرعه: ردي بسرعه
لجين :طيب ..وبحركه سريعه بعدت الجوال عن اذنها وضغطت رد وبكل توتر:الو
ابو ناصر بدون نفس: اسمعي فيه واحد متقدم لك ويبي يشوفك انا بحدد له يوم السبت
لجين مرتبكه: بس ياعمي
ابو ناصر يقاطعها بعصبيه: ماجيت اسألك انا اقول لك بس عشان تستعدين ولايجي الرجال ويشوفك شيفه
لجين بحزن :بس السبت مره قريب
ابو ناصر بسرعه: واذا كان مستعجل بقول له تعال بكره جاك العلم ياللا مع السلامه
وبدون لاترد عليه قفل بوجهها..
رجعت لأحمد اللي كان ينتظرها وبكل حزن : هذا عمي
احمد مستغرب: ادري بس شفيك
لجين واللي بكت غصب عنها وبصوت متقطع:قـ قـ ــ ــ ـــ ـال وماقدرت تكمل ودخلت بنوبة بكاء
احمد بقهر : هذا عمك حقير ومايفهم شي انا لو لي بنت اخو احطها بعيوني حتى لو ماكانت يتيمه
لجين وباقي تبكي: قالي فيه واحد متقدم لك ويقول ماجيت اسألك رايك بس بقولك على يوم الشوفه بخليه السبت واذا الرجال مستعجل بخليه بكره
احمد بسرعه: زين اهم شي وافق
لجين ساكته ومايسمع الا صوت بكائها
احمد يحاول يستخف دمه : تدرين بقول له مستعجل عشان اشوفك بكره والملكه الخميس
لجين وقفت عن البكا: لا والله
احمد ببرود: والله بقوله بسافر وابي الزواج خلال شهر
لجين بسرعه: كنك ماصدقت وافق
احمد بهدوء: مو مسألت ماصدقت بس عمك مابه امان وغير ذا ابي اخلصك من سلطته واهم شي ابيك بسرعه تطلعين من هالبيت
لجين: اها
احمد بخبث: نونه وين تبين شهر العسل
لجين مرتبكه: اي شهر عسل
احمد : مو حنا عرسان والله منعم علينا لازم نسافر
لجين بسرعه: مابي اترك جدتي
احمد بعد تفكير: بـــــس لقيتها وش رايح نروح نسوي عمره
لجين بفرح: والله جدتي بتفرح مره
احمد يضحك: نونه بالله لحظه وراجع لك
لجين مستغربه: وش يضحك
احمد بسرعه: هذا عمك يتصل لحظه وراجع لك
ما انتظر ردها وراح للخط الثاني:هلا ومرحبا ابو ناصر
ابو ناصر بكل حماس:هلا بك زود
لحظة صمت كسرها ابو ناصر: والله انتم ونعم العايله وكل الناس تحلف فيكم ولنا الشرف نناسبكم والبنت موافقه
احمد يحاول قد مايقدر انه مايضحك: والله الشرف لي بس انا مستعجل حبتين لأني مسافر قريب فياليت لو اقدر اشوف البنت بكره وان اعجبتني نجي السبت نتفاهم على كل شي ومالكم الا اللي يسركم
ابو ناصر: خلاص بكره على الساعه ٨ ينفع
احمد: حلو خلاص تم بس وين اجي
ابو ناصر: عندنا بالبيت بنت اخوي الله يحفظها طول الاسبوع معنا نادر ماتروح بيت جدها الله يرحمه
احمد مستغرب خباثته : اها الله يخليك لها باين عليك تحبها
ابو ناصر بكل تمثيل : هذي عيوني المركبه بنت الغالي الله يرحمه
احمد واللي موقادر يتحمل حقارته: على الموعد انا استأذنك عندي شغل
ابو ناصر: الله معاك
قفل وناظر بالشاشه لقى لجين باقي تنتظره حط الجوال بسرعه على اذنه: نونه باقي تنتظريني
لجين بهدوء: ايه
احمد بسرعه: عمك حقير
لجين : وش سوى بعد
احمد: ماعليك منه بس الشوفه بكره الساعه ٨
لجين بسرعه : ماسألني
احمد بعد ماتنهد: الظاهر اخر شي يهمه هو انتي
لجين بحزن: ادري
احمد بهدوء: تدرين نونه
لجين: وشو
احمد: حقدت عليه عمك لو واحد غيري اللي متقدم كان استغرب حماستهم واستعجالهم ماامداهم يفكرون او يسألون عشان يردون لي خبر
لجين بحزن: خليها على الله بس
احمد وهو يتبسم: ماعليك انا اللي بخلصك منه
:

:
:
الرياض الساعه ١١
بغرفتها منسدحه على فراشها ومبسوطه حاسه انه فيه شي كسر وحدتها
العنود بهدوء وهي مستحيه: يعني ماطلعت العاده هالوقت تكون برى البيت
ياسر بخبث : مراقبتني عدل
العنود استحت وسكتت
ياسر يسترسل بالكلام: وين اطلع وانتي معاي
العنود : يعني انا اشغلتك
ياسر بحب: الا قولي مليتي علي حياتي
العنود مستغربه : امدى املاها
ياسر :ايه قبلك كنت بين الدوام والشباب وخلاص مافيه شي مهم
العنود: يعني انا شي مهم
ياسر: وش رايك انتي
العنود: مدري
ياسر : اقول عنود
العنود: قول
ياسر : اشوفك دايم فاضيه اي وقت ادق تردين عادي ماكأنه حولك احد
العنود: ايه بابا يرجع بالليل وماما تجهز العشا وبعد مايتعشون ينامون واخوي يدرس برا
ياسر: وماعندك غير مشعل
العنود: لا ماعندي انت تعرف اخوي
ياسر: لا كل اللي بيني وبينه سلام
العنود: اها
ياسر بتساؤل: ليه وين يشتغل ابوك عشان يرجع متأخر
العنود: ابوي عنده شغله الخاص ومرات يسافر برا يعني يروح دبي اكث شي
ياسر : اهـــــــــــا
:

:
:
الشرقيه 11\ 11\ 1412 للهجره يوم الأثنين الساعه ١٢:١٥ظهرا
دخل من الباب الرئيسي للقصر البالغ الفخامه وهو يركض وبسرعه توسط الصاله الساحره رمى شنطة المدرسه وجلس على الأرض وبراءة الأطفال واضحه بوجه وفسخ جواربه
مشاعل وهي جايه تصارخ من بعيد: ياغبي ياحمار يامتخلف كم مره قلت لك افسخ وصاختك بغرفتك
احمد وهو يدف جسمه لورى برجلينه : والله نسيت
مشاعل تقرب منه بسرعه والحقد مالي وجهها تمسك بجسمه الصغير وتضرب فيه بوحشيه وبعد ماتنتهي من حفلة الضرب تسحبه من ملابسه بلا رحمه متجهه لمخزن الاغذيه بالمطبخ
احمد وهو ممسك بيدينها المتعلقه بثيابه بقوه ودموعه على خده: خلاص الله يخليك مااتعودها
مشاعل بحقد : كل تبن واسكت ما أبي اسمع صوتك
وصلت لمخزن الاغذيه ودفته للداخل بعنف وسحبت الباب بقوه
بعد ماقفلت الباب ضم رجلينه وجلس يبكي بكاء صامت يختلف عن بكاء الاطفال
:

:
:
الرياض والساعه تشير للـ 12:30صباحاً ..
ديوانية ابو الحميد بالتحديد ..
ماسك العود وسط الشباب بالديوانيه المزدحمه ويعزف بمهاره..
ويــغني,,
{,,ودي ابكي لين مايبقى دموع ودي اشكي لين مايبقى كــــــــــــلام
من جروحاً صارت بقلبي تلوع ومن هموماً احرمت عيني المنــام
انطفت في دنيتي كــــــــــــــل الشموع والهنا مايوم في دنياي دام
غربتي طالت متى وقت الرجوع كل عام امني احلامي بعــــــــام
ان شكيت الحال محدن لي سموع وان سكت الناس زادوني ملام
طــــــــــال صبري والزمن عيا يطوع والرجا باللي عيونه ماتنام,,}
(ودي ابيكي .. راشد الماجد)
صوته الحنون الدافي اللي يحمل بنبراته هدوء غريب يتجه نوعاً ما لهدوء وعذوبة راشد الماجد ..وسامته وثباته بالعود وطريقته الراقيه بالغناء ..اصابعه اللي تعزف على العود بأتقان وفن ..كل هذه العوامل جذبة الموجودين بالديوانيه واخذتهم معاه الى جو جميل كجمال صوته..
اول ماخلص اللي يصفق واللي يصارخ الله عليك واللي يقول يازين صوتك واللي يقول والله انك فنان
فارس كان يناظرهم مبسوط وموعارف وشلون يعبر واكتفى بالابتسامه
عبد العزيز وهو يأشر له: فارس فارس
فارس يلتفت له: ســــم
عبد العزيز: سم الله عدوك ماشاء الله عليك صوتك مره حلو ليه ماتشارك بهذا البرنامج وش اسمه ياربي ..ضرب جبينه بسرعه وهو يفكر وبسرعه اكبر: أيــــــــــه ستار اكاديمي
فارس يفكر: لا لا استحي بعدين فيه اختلاط بالنساء وزي كذا
عبد العزيز يحاول يقنعه: انت وش عليك من الاختلاط الرجال مايعيبه شي وبعدين ماشاء الله عليك صوت وشكل اكيد راح يقبلونك
فارس يبتسم: خلاص نحط هالاقتراح بعين الاعتبار
عبد العزيز : ضروري تفكر بالموضوع
فارس يبتسم: ان شاء الله ..مسك عوده ووقف وهو يناظر تركي :هاه مشينا
تركي : تو الناس
فارس: اقول قوم ماودي اتأخر انا نظامي بالنوم وانت اللي قلت تعال معي بسياره واي وقت تبي ترجع بقوم
تركي واللي واضح عليه مايبي يقوم: خلينا شوي بس
فارس يناظره ويحرك شفايفه بدون لايصدر صوت : تك تك وبصوت مسموع: قوم
تركي يوقف مرتبك ويناظر بالشباب: ياللا نشوفكم على خير
اغلب الشباب بصوت واحد: ليه مستعجلين
تركي يأشر على فارس وهو مو عاجبه: الاخ راعي نظام
فارس يسحبه: اقول امش بس بلا كثر كلام ماله داعي
مشو مع بعض وهم بطريقهم للسياره
تركي يناظر فارس: انت ماينقال لك شي
فارس يضحك: تستاهل عشان تقوم
تركي بترجي: تكفى يارجال لاتفكر تقولها والله يحشروني حشرة العيد على هالدلع
فارس يضحك: تامر امر
ركبو السياره وبعد وماوصل تركي فارس لبيتهم راح بيتهم وهو يسوق بسرعه كبيره اول ماوصل ازعج العالم بصوت البوري اللي مايوقف
جا عصمان بسرعه وفتح له الباب..
تركي وهو يردح مع صوت الاغنيه العالي: ساعه عشان تفتح
عصام بهدوء: ماتأخرت
تركي واللي مو معطيه اهتمام: طيب طيب
مره مشعل من جنب عصمان وبعد ماتعداه هز عصمان راسه بأسف: الله يهديك يازول
دخل البيت وهو يغني وداخل جو ..ودي ابكي لين ماتبقى دموع
قاطعته جنا للي ماسكه كوب كوفي ومتوجهه للدرج الفخم: من زين الصوت
تركي بحماس : جوالك معك
جنا مستغربه : ليه
تركي: برسل لك مقطع يحبه قلبك
جود جات ولفت يدينها حول خصر جنا وبكل دلع: وليه يعني ماترسل لي انا
تركي وهو يطلع جواله من مخباته: تفاهمو مع بعض ياللا وحده تفتح جوالها
جود طلعت جوالها بسرعه: مفتوح ياللا ارسل
تركي سوا ارسال وبعدها بحث اول ماطلع له نكها( جود الحلوه) صارخ بصوت عالي: حلوه جود الحلوه
جود تتخصر وتمد لسانها بدلع: مالك دخل ارسل وانت ساكت
تركي: صح انك ماتستحين طسي مابي ارسل
جود ترافس بالارض : ياربيه تك تك ارسله ابي اشوف وشو
تركي بقهر: يلعن ام الدلع اللي تعرفينه ياشيخه
جود وجنا يضحكون وبصوت واحد: احلى دلع
تركي: خلاص ارسله بس بشرط
جود تتخصر: وشو
تركي: ماعاد تقولون لي تك تك ياشيخه احس بنقص برجولتي
جود: خلاص تم بس ارسل
تركي يضغط ارسال: ارسلت مع اني مو مصدقك
اول ماوصل المقطع سوت له تشغيل وسمعت صوت فارس وهو يغني
جود وجنا منبهرات: وااااااااااااااو صوته مره حلو يشبه صوت راشد مين هذا
تركي بدلع: هذا خويي بس وش رايكم
جود بحماس: روعه صوته مررررررررره جنان
تركي رافع حاجب: وراك متحمسه
جود تقرب السماعه لأذنها: رهيب صراحه صوته
تركي: ايه ادري عشانه خويي بس وياللا طسي انتي وهي
رقى اول 7 درجات بسرعه وفجأه وقف والتفت لخواته اللي للحين منبهرات بالمقطع وبصوت عالي: وين بندر
جنا بدلع: ري ري بغرفته
تركي متنرفز: ياشينك تسمعين بالدلع انتي
راح بسرعه لجناح بندر ولصق اذنه بالباب ويادوب سمع كلمات من بندر مثل ,,انتي عمري انتي حياتي .انا من دونك ولاشي ..عند هالكلمه فتح الباب بقوه وبصوت عالي: ايه انت بدونها عنز ماتسوى ريال
بندراللي جالي على السرير ياخذ المخده ويذبها عليه بعنف : كل تبن وانقلع
تركي يبي يستفزه: انا مااقدر على الحب صراحه
بندر يهمس بسرعه: دقيقه حبي
نوره : طيب
حط تعليق بسرعه والتفت لأخوه: انا ابي افهم انت وشلون تتصيد الكلام
تركي يكتف يدينه: ببساطه لأنك تصارخ كأنك مو مصدق بنت معطيتك وجه
بندر مقهور: اقول انقلع هذي تاج روس كل البنات ولاابي بنت غيرها تعطيني وجه
تركي ببرود يرفع الضغط: بالله عليك
بندر يقوم بسرعه ويبي يدف تركي برا الغرفه..
تركي وهو يحاول يثبت بكل قوته: مشكلتك نحيف
بندر يدفه برا الغرفه بقوه ويرفع حواجبه : بس معضل واسوي رياضه مو مثلك
تركي يتحلطم: مالت عليك
:

:
:

الساعه 4 صباحاً بتوقيت السعوديه 7 مساءً بتوقيت امريكا
جالس بغرفته على السرير ويفكر الله سبحانه وتعالى راح يعاقبني هذا زنا وشلون سويتها وماخفت من ربي ..رفع راسه فوق يارب سامحني واغفر لي بنفس اللحظه اللي خلص فيها كلمته الأخيره فتحت عليه نجلاء الباب
نجلاء تناظر فيه بدلع من عند الباب: مشعل ادخل؟
مشعل بعد ماسلم للأمر الواقع : ادخلي
جات نجلاء وجلست بجنبه لصقت فيه وبكل حنان : احبك
مشعل يناظرها وهي لابسه شورت جينز ابيض وتي شرت وردي كمه قصيرمسح شعره الاسود بيدينه بعد ماتنهد وناظر فيها : نجلاء كم مره قلت لك البسي شي اكثر حشمه
نجلاء توقف وتجلس على حظنه: الحين اقول لك احبك تقول البسي شي محتشم
مشعل يناظر فيها: افففففففف نجلاء وبعدين
نجلاء تلمس غمازاته: واااااو مره حلوين انا احبك
مشعل يحط يدينه على خصرها ويقومها وبكل ارتباك: نجلاء بنام
نجلاء تناظر بساعتها وهي واقفه قباله : تنام والساعه 7 المغرب
مشعل بتوتر وهو يحاول مايناظر فيها وبداخله شي يقول له خاف الله في بنات الناس يامشعل : نجلاء خلاص قلت لك بنام
نجلاء بكل دلع: طيب خل نروح نتغدا
مشعل وهويتلحف وينسدح ويعطيها ظهره : مااعرف مطاعم روحي بنام
نجلاء وهي ترفع حاجب : انا اعرف انت قوم بس
مشعل مستغرب: وش عرفك انتي بمطاعم امريكا
نجلاء بهدوء وبأتقان مايجيده كثير غيرها: وحده صديقتي اعطتني اسم مطعم وقالت لي بس قولي للتاكسي عن اسمه وهو ياخذكم له
مشعل ببرود: مابي اروح اخاف مو شرعي
نجلاء وهي تسحب اللحاف: مشعل قوم ناكل سمك بليز وبعدين فيه اكلات روعه بدون لحوم كلها خضار
مشعل قام بكسل اخذ محفظته وجواله من الطاوله ومشى معاها اول ماوصلو للدرج وهي كانت تتقدمه مسكها من زندها وسحبها بقوه وبنبره تحمل العصبيه الغير معتاده من مشعل: بتطلعين كذا
نجلاء تناظر نفسها وترفع عينها له: اسفه نسيت
مشعل يرفع حاجب: وهذا شي يتنسي
نجلاء تتبسم له بحب مصطنع: انت تنسيني الدنيا كلها
مشعل تبسم الى ان بانت غمازاته: يالبى قلبك روحي غيري ملابسك بس لاتبطين
نجلاء وهي تركض لغرفتها وبصوت عالي: ان شاء الله
تسند على سور الدرج وهو ينتظرها وبعد 10 دقايق طلعت وهي لابسه قميص ابيض وبرمودا جينز للركبه وكرافت وردي وبوت وردي يغطي الجزئيه اللي بعد البرمودا وتاركه شعرها بحريه وحاطه فيه بكله ورديه بشكل فراشه ومزينه وجهها بقلوس وردي ناعم ومكثره المسكره والكحله وماسكه بيدها جاكيت جينز
مشعل وهو يناظرها بأنبهار : امشي ياشيخه لو تبين اغلى مطاعم امريكا والله لوديك
نجلاء تضحك وتقرب منه وتمسك يده وتسحبه وهو مفهي : مشينا
طلع معاها وهو ممسك بيدها ومبسوط باللحظه وكل شي بعدها ماكان يشغله مشى معاها مسافة شارعين بعد البيت كان مبسوط يناظرها بحب ويناظر بالناس اللي تمر من جنبه وتتبسم وتحييه بحب ماكان يتوقع الشعب الامريكي كذا صورته عنهم كانت مختلفه كان في اعتقاده انهم مجرد ناس حاقده على المسلمين بس اكتشف بهالكم يوم انهم ناس يعرفون حسن المعامله زين لما وصلو للشارع سحبته نجلاء بقوه: وقف تاكسي
مشعل يتبسم : طيب ..واول مارفع يده وقف تاكسي
ركب هو ونجلاء بالكرسي الخلفي
سواق التاكسي يناظر بالمرايا وهو يعدلها ومبتسم: Hello (مرحبا)
نجلاء ومشعل بصوت واحد: Hello (مرحبا)
ناظر فيها مشعل ابتسم :مبسوطه هاه
نجلاء تلف يدها بيده: ايه
سواق التاكسي: Where do you want to go ( اين تريد الذهاب)
مشعل توهق يفكر كيف يرد عليه
نجلاء بسرعه: To the best restaurant ( الى افضل المطاعم )
سواق التاكسي يتبسم: I know a place you would like ( اعرف المكان الذي يعجبك)
نجلاء تبتسم: take us there immediatly ( الى هناك على الفور)
بعد ماخلصت التفتت لمشعل اللي كان يناظرها مستغرب: شفيك
مشعل : لغتك الانجليزيه مره حلوه
نجلاء تتبسم : ايه عشان كذا قلت لك مابي اروح معهد مااحتاجه وقلت لك ماله داعي نسكن مع عايله بس انت قلت بابا مخطط لكل شي ماحبيت اخالفك
مشعل يتبسم وهو يناظرها بحب: يابعد روحي
اول ماوصلو المطعم طلع محفظته من جيبه الخلفي دفع للتاكسي وتقدم معاها للسجاده الحمرا اللي تسبق الباب الزجاجي للمطعم لفت يدها عليه وهي تتبسم للنادل اللي فتح لهم الباب الزجاجي اول مادخلو تقدم لهم نادل ثاني فسخها الجاكيت الجينز وهي كانت مبسوطه حاسه انها بحلم ماتبي تصحى منه هذا اللي هي تبيه دنيا جديده غير تزينها الفلوس وكل اللي تبيه بسهوله توصل له..مشى معاهم النادل لطاولتهم الدائريه المغطاه بمفرش احمر تتوسطه علبه زجاجيه بيضاوية الشكل تحوي ماء وثلاث شمعات دائريه تطفو على سطحه سحب الكرسي الاحمر الفخم وجلست نجلاء بعد ماشكرته
مشعل بعد ماجلس: ماتعجبني هالحركات كنتي قلتي لي افسخك الجاكيت انا وابعد لك الكرسي
نجلاء انقهرت وبينها وبين نفسها: ماجيت امريكا الا عشان اشوف دنيا ..وبصوت مسموع: تغار علي حبيبي
مشعل : طبعاً
نجلاء: عادي ماعليك ماصار شي لما بعد لي الكرسي هم هنا كذا برستيجهم
مشعل بتذمر: امحق برستيج
جا النادل مبتسم مسك الكاسين الدائريين كل كاس بيد وعدلهم بحركه سريعه وصب مويه بكل كاس وحط المنيو الجلد الراقي بجنب كل كاس وتحرك من عندهم وهو يبتسم
مشعل ناظر المنيو المقسم بطريقه حلوه قسم للحلويات وقسم للمقبلات وقسم للمؤكلات الرئيسيه وقسم للمشروبات بس مافهم ولاشي غير الاقسام ههههههههههههههه ناظر بنجلاء اللي تقرا بتمعن: فاهمه وش مكتوب
نجلاء تتبسم: ايه
مشعل يقفل المنيو: اجل اطلبي على مزاجك
نجلاء تتبسم بخبث: اوكي ..اخذت الجرس الحديدي اللي على الطاوله واللي فيه عصا من الاعلى مسكته بخفه وهزته الى ان اصدر صوت
قرب منها النادل مبتسم وهو ماسك قلم اسود ودفتر مستطيل ابيض : Yes Madam (نعم سيدتي)
نجلاء تناظره بثقه: First, the vegetable soup With cream And Fish main dish vegetables and biscuits with cream ( اولاً حساء الخضار مع الكريمه والطبق الرئيسي سمك بالخضروات والحلى مكعبات الكيك بالكريمه البيضاء )
النادل وهو يكتب : And drink (والمشروب؟)
نجلاء مستغله سذاجة مشعل وعدم فهمه للغه : Whiskey with lemon and ice (خمره مع ليمون وثلج)
النادل مبتسم على الاخر: Okay Madam (حسناً سيدتي)..اخذ المنيو بسرعه ومشى من مكانه
مشعل بعد ماراح النادل: وش طلبتي مافهمت ولاكلمه ابي افهم كلمه وحده ماقدرت ماشاء الله عليك سريعه بالكلام
نجلاء: احب الانقلش وكنت شاطره فيه مره بالمدرسه ودايم كنت اشوف افلام بدون ترجمه واقلدهم
اخذتهم السوالف شوي ونجلاء تسولف عن طفولتها وكيف كانت شقيه شوي وجاهم الحساء بصحن شبه دائري ابيض مزين بالذهبي اسفل الصحن المدور صحن عادي بجانبه ملعقه صغيره ذهبية اللون
شرب مشعل شوي من الشوربه اللي مااعجبته ابد
نجلاء شربت شوي : شكلك مو راعي شوربه
مشعل يتبسم : ابد
شوي وجا النادل شال الحساء وحطه على الطاوله الزجاجيه ذات الاربع عجلات وبدله بالطبق الرئيسي وحط مجموعة الملاعق والمشروب لمشعل ونفس الشي لنجلاء وحط سطل صغير زجاجي يحوي ثلج وملقط زجاجي انيق للثلجات
مشعل وهو يناظر بالاكل: والله شكله شي
نجلاء تتبسم: جرب وبتدعي لي
مشعل يبعد السمكات وياكل الخضار اللي مخلوطه بالصوص الايطالي بعنايه: ياسلام والله طعمها رهيب
نجلاء تشرب شوي من الكاسه: ليه تبعد السمك
مشعل يبتسم: والله اخاف دجاج مهجن ويقولون لنا سمك
نجلاء تضحك: لاهنا عندهم تقدير غير طبيعي للأكل وان قالو لك سمك يعني سمك
مشعل يحط السمكه بالشوكه : على ضمانتك
نجلاء تهز راسها بحماس: على ضمانتي
مشعل وهو ياكل السمكه: اممممممم طعمها رهيب ..واخذ الكاسه شرب منها شوي ونزلها بسرعه
نجلاء تسوي مستغربه : شفيك
مشعل يسعل: لسعني هالليمون طعمه غريب
نجلاء تضحك: لأنه ليمون مع خلطه من الفواكه الاستراليا استطعمه تراه لذيذ وربي ..واخذت كاسها وشربت منه شوي : ياسلام
مشعل يشرب شوي ويستطعمه: ايه صح ليمون ومعاه شي والله طعمه حلو وغريب تعالي لايكون هنا يحطون كحول بمشروباتهم
نجلاء بسرعه: افا عليك قلت له بدون كحول بأمريكا مايجبرونك على شي
مشعل شرب اخر دفعه بالكاسه: والله حركات بس وراه الكاس ماهو مليان ماامدى شربت وخلص باقي ماخلصت صحني
نجلاء اخذت الجرس وهزته وبعد مااصدر صوت جاها النادل: Yes Madam (نعم سيدتي)
نجلاء تمد له كاسة مشعل : More Whiskey with lemon (المزيد من الخمره و الليمون)
النادل : ok ..اخذ الكاسه ومشى
مشعل بعد ماشرب الكاسه الثانيه وجا النادل وبدل الطبق الرئيسي بالحلى قال لنجلاء تطلب له بعد كاسه عشان يشربها مع الحلى ..
نجلاء بعد ماطلبت من النادل يعبي الكاسه التفتت لمشعل وهي خايفه يسكر: تعال انت حامل معك مبلغ كافي
مشعل وهو شبه مسطل: ماعليك المبلغ يكفي تاكلين 4 مرات
نجلاء تتبسم بخبث : طيب
جاب النادل الكاسه شربها مشعل وطلب غيرها وبعد ماشرب الكاسه الرابعه بدا يسطل شوي وصار يضحك بدون سبب وهو ماسك الكاسه : تصدقين هالمشروب وناسه
نجلاء تناظره بخبث: ايه ادري
مشعل يدندن : والله وناسه هالمطعم ..وشرب باقي الكاسه اللي بيده
نجلاء هزت الجرس بسرعه..
النادل جاها بسرعه: Yes Madam (نعم سيدتي)
نجلاء وهي تناظر مشعل اللي ماكان ماهو معها ابد: I want a bottle of vodka luxury ( اريد زجاجة فودكا فاخره)
النادل مبتسم: Well, Madam (حسناً سيدتي)
راح النادل وجاب الفودكا بسطل ذهبي مليان ثلج وحط لهم سطل ثلج زجاجي صغير ..وسألها اذا تحب يخدمهم بالشراب بس هي رفضت..
نجلاء توقف وتفتح الزجاجه وهي ميته ضحك وتصب لمشعل بالكاسه : جرب هذا شراب توت رهيب
مشعل يشرب وهو ميت ضحك : والله حفله هالشراب
نجلاء: ايه ملاحظ
مشعل بعد ماشربه: صبي لي بعد
نجلاء تصب له بالكاسه: اشوفه اعجبك
مشعل بعد ماشرب وهو يترنح سكران: رهييييييييييييييييييييييب
ناظرت فيه وهي تضحك بنصف ابتسامه ساخره ورفعت الجرس وهزته
جاها النادل: Yes Madam (نعم سيدتي)
نجلاء: Account, if allowed (الحساب إ ذا سمحت)
راح النادل ورجع لها وحط على الطاوله دفتر جلد اسود فتحته نجلاء وشافت المبلغ الكبير اللي بالفاتوره وخافت مايكون هالمبلغ بمحفظة مشعل اخذت المحفظه اللي على الطاوله وهي تناظر بمشعل اللي يهز ويسولف وابد مو معها وفتحت المحفظه ولقت فيها مبلغ اكثر من مبلغ الفاتوره ابتسمت بدهاء حطت المبلغ بداخل الدفتر وابتسمت للنادل: Keep the change (احتفظ بالباقي) ..بعد مامشى النادل حطت باقي المبلغ اللي بمحفظة مشعل بجيبها واخذت محفظة مشعل وجواله وراحت له تحاول تقومه بتعب:مشعل قوم
مشعل وهو منتهي وسكران: له له له صوووووووبي لي بعد
نجلاء: لاخلاص خل نقوم
مشعل وهو يتحلطم ويرفع حواجبه بطريقه غريبه: وليه مستعجله
نجلاء استعانت بمجموعه من الحرس هناك شالو مشعل معاها وحطوه بالتاكسي اللي وصلهم لغاية البيت اول مانزلت من التاكسي حطت اغراض مشعل بجيب الجاكيت حقه ودفعت للتاكسي وسحبت مشعل لفت يده حول رقبتها وصارت تمشي معاه وهو يترنح الى ان وصلو لغرفته ورمى نفسه بقوه على السرير
:

:
يتبع,,
:


الشرقيه 11\11\1412 للهجره يوم الاثنين الساعه 9 مساءً
فتح الباب بعد مارجع من الشركه حقته واول مافتحه سمع صوت صراخ عالي جاي من المطبخ ..
طق على الباب وصوت احمد العالي: افتحي الباب الله يخليك
ابو احمد بتعب وهو يناظر مشاعل اللي جايته بفرح وهي متزينه احلى زينه وطالعه مثل اللبنانيات بجمالها الساعه: ياحبيبتي كم مره قلت لك لاتحبسينه
مشاعل بخبث: انا عشانه عشان يتربى بس
ابو احمد ببرود: طيب روحي افتحي له
مشاعل راحت بملل وفتحت له الباب احمد طلع بسرعه وجا عند ابوه وهو يأشر على مشاعل: لاتخلي هذي تحبسني مره ثانيه
ابو احمد: عيب ياولد احترم مرت ابوك
احمد والدمعه باقي بعينه: بس هي حابستني من الظهر
ابو احمد وتعب الدوام هالكه ويبي يرتاح: خلاص اطلب اللي تبيه واشتريه لك بدال هالحبسه
احمد مقهور: ماابي شي بس مابيك تسكت عنها
مشعل تقرب من ابو احمد وتحط يدينها على كتوفه بدلع: انا عشانك ياشاطر ابي مصلحتك
احمد : بتسكت عنها
ابو احمد واللي خاق مع حرمته: يااحمد هي تبي مصلحتك بعدين قلت لك شوف وش تبي وبشتريلك انا رجال جاي تعبان ومالي خلق
مسك يد حرمته ومشى معها للصاله وهي تمشي مشيت الانتصار
احمد رقى الدرج بسرعه وهو يبكي تصرف ابوه
:

:
:
الرياض يوم الجمعه الساعه 4 العصر
دق جوالها وراحت بسرعه لقت عمها المتصل
لجين : الو
ابو ناصر: نص ساعه وبجي اخذك
لجين مستغربه: ليه
ابو ناصر : الرجال بيجي يشوفك
لجين: وليه مو في بيتنا
ابو ناصر: انتي اجهزي واعلمك بالطريق
لجين: طيب
قفلت من عمها وراحت غرفتها تناظر بالشنط بحيره ماتدري وش تلبس او وش المفروض يكون اللبس لعريس اول مره يشوفها ولنظره شرعيه ماعندها أي فكره اخيراً وبعد تفكير قالت اكيد لازم يكون لبس محتشم
لبست تنوره بنفسجيه منفوشه شوي لغاية الركبه وقميص ابيض عليه بلوزه رسميه بزراير كبار بالوسط لونها بنفسجي ..سشورت شعرها بسرعه وحطت عليه شريطه بنفسجيه رسمت عيونها بالكحله وحطت لها قلوس فاتح اخيراً لبست بوت ابيض للركبه وتعطرت لا تسبحت بالعطر لبست عبايتها في الوقت اللي دق عليها عمها طلعت بسرعه بعد ماودعت جدتها
ركبت السياره: السلام عليكم
ابو ناصر بدون نفس: وعليكم السلام ماكنتي تقدرين تخففين العطير شوي
لجين:..........
ابو ناصر: انا قلت للرجال انك اغلب وقتك جالسه ببيتنا
لجين: اها ..وبينها وبين نفسها :عشان كذا احمد كان يقولي عمك حقير
ابو ناصر: لو تمت الخطبه بخير وصارت بينكم مكالمات وطبعاً راح تكون قليله مابيك تقولين له ابد اني مقصر عليك بشي
لجين تبتسم بسخريه: ان شاء الله
اول ماوصلو بيت عمها نزلت من السياره ودخلت معاه البيت ابو ناصر يأشر لها على باب الصاله : ادخلي الصاله انا بروح المجلس الرجال شوي وبيجي مرت عمك تنتظرك
حست بمغص وهي تتقدم لباب الصاله تمنت لو امها عايشه وتكون معاها والا ابوها موجود وخطبتها خطبه عاديه مثلها مثل أي بنت
فتحت باب الصاله ودخلت :السلام عليكم
ام ناصر تناظر فيها وتلوي فمها: وعليكم السلام
لجين وقفت مكانها وساكته
ام ناصر بنبره خايسه : افسخي عبايتك وتعالي خذي صينية العصير يعني لازم اعلمك
لجين تفسخ عبايتها والحزن والارتباك ماليها وحاسه بالوحده تقتلها علقت عبايتها وراحت المطبخ اخذت الصينيه وجات قريب باب المجلس تنتظر اشارت عمها
حنان بصوت عالي وهي تقلب بالتلفزيون على كنب الصاله العادي جداً: مصدقه نفسها عروس الشينه
شذا تكتب وهي منسدحه على الارض: خلك منها بس الحين يشوفها يعرف ان ماعنده سالفه
ام ناصر تناظر لجين اللي طالعه حلوه بكل حقد وبصوت كله استفزاز: مالقيتي لبس ارقى
لجين تتنفس بعمق وتذكر الله ماتبي تغلط عليهم وصعبانه عليها وحدتها
طلع عمها من المجلس وبصوت عالي وكأنه يبي يسمع اللي داخل: تعالي يابنيتي تعالي لاتستحين عمك معاك
قربت لجين من الباب اخذت نفس ودخلت وهي منزله راسها صح هي متعوده على احمد ودايم تطلع معاه وتشوفه بس اول مره يشوفها من غير العبايه وبعالطريقه
رفع راسه احمد يناظر فيها وانبهر من منظرها شعرها البني جسمها الحلو اناقتها والا ريحة عطرها اللي حشرت المكان نزل راسه بسرعه وحس انه مرتبك
ابو ناصر ياخذ الصينيه : اجلسي يابنيتي ادري فيك مرتبكه
جلست لجين بالكنبه مقابل احمد بعد مارفعت راسها شوي وصارت عيونها شارده
ابو ناصر: ناظ عروستك ياوليدي لاتستحي
احمد رفع عينه يتأملها وماقدر يبعد عينه لما شاف نظرتها الحايره المليانه حزن ووجهها اللي وضحت عليه علامات الحزن هو يعرفها زين ويعرف متى تكون مرتاحه ومتى تكون متضايقه
احمد وهو يناظر ابو ناصر: البنت باين عليها مستحيه خلاص شفتها ايه من الجمال ماشاء الله عليها خليها تروح
بعد ماطلعت لجين وقف احمد: ياللا انا استأذن وبكره بعد العشا ان شاء الله نجيك انا والوالد نتفاهم على كل التفاصيل
ابو ناصر مبتسم : ان شاء الله
بعد ماوصل احمد للباب رجع ودخل من الباب الصاله مبسوط: لجين عجبته وبيجون بكره يتفاهمون على التفاصيل
ام ناصر: تمام
لجين وقفه بهدوء وبدون تعليق
حنان بقهر: وش اعجبه فيها ماادري
لجين :ابي اروح البيت
ابو ناصر بطفش: وش عاجلك
لجين: ابي اروح جدتي لحالها
ابو ناصر : اف يعني الحين قلبها على امي خليك هنا بعد العشا بوديك
لجين : اذا كنت تعبان صديقتي بيتها بعدكم بكم بيت عادي اروح لها وتاخذني للبيت
ابو ناصر بعد تفكير وبدون نفس: وشلون تاخذك البيت
لجين: عندهم سواق وهي بتركب معاي
ام ناصربسرعه: خلها تروح احسن من تتعب نفسك مشاوير
ابو ناصر :خلاص روحي
اخذت جوالها وقصرت على صوت السماعه ودقت على احمد ..
احمد بسرعه: الو نونه
لجين: الو اسمعي انا ببيت عمي بجي عندك ونروح سوا البيت طيب
احمد واللي فهم عليها: انا راجع بوقف قبل بيت عمك اول ماتطلعين امسي يمين بيجيك منفذ يمين بوقف سيارتي هنا
لجين :طيب
لبست عبايتها واخذت شنطاتها وبعد ماغطت وجهها: مع السلامه ..محد رد عليها وغصب عنها نزلت دمعتها طلعت من بيت عمها تمشي مثل ماقال لها احمد وهي حاسه بكتمه مو طبيعيه اول ماوصلت للسياره ركبت وانجرت تبكي
تحرك احمد بسرعه وبكل عصبيه: شفيك وش سوالك هالحقير
لجين بحزن وهي تبكي: ماسوالي شي
احمد بحزن: معليه نونه تصبري هانت اول مااتزوجك ماعاد اخليه يضايقك اوعدك
لجين:................
احمد وقف عند محل عصيرات نزل شرا لها عصير ورجع اول ماركب السياره اعطاها العصير وهو يتبسم: اشرب الفراوله يافرواله
لجين تضحك: طيب
احمد يبتسم : ايه اضحكي مافيه احلى من ضحكتك
:

:
:
الساعه 5 مساءً بتوقيت السعوديه 8 صباحاً بتوقيت امريكا
صحى من نومه وهو يحس بصداع فضيع جلس على السرير دخل اصابع يدينه بين شعره وصار يضغط على فروة راسه بقوه حس بحركه خفيفه بالسرير التفت بسرعه شاف نجلاء نايمه بجنبه رفع اللحاف بسرعه يناظر بنفسه وشاف انه مجرد من ملابسه تغطى بسرعه حاول يتذكر وش صار امس ماقدر اخر شي يتذكره يوم انهم بالمطعم ..
صحى نجلاء بسرعه وبصوت عالي : نجلاء قومي
نجلاء صحت مفزوعه: شفيك
مشعل مقهور: قومي روحي غرفتك ..وبقهر اكثر : وتستري
نجلاء بعد ماغطت نفسها ناظرت فيه: مشكله اللي يسوي الشغله ويجي يسوي فيها مقهور ومو عاجبه وقامت تركض وهي تبكي
مشعل وقف لبس بنطلونه وصار يتحرك بالغرفه بدون تركيز ويحاول يتذكر واخيراً تذكر شوية مقتطفات من ليلته الحرام مع نجلاء
مسح على شعره بسرعه وضرب راسه ويد بالجدار بقوه وبصوت مسوع : ياربي لا لا ليه انا اسوي كذا وين عقلي وشلون صار كل هذا يـــــــــــاربي انا ماعمري عصيتك ولاعمري نسيت صلاه والحين اخر شي صليته الظهر والعصر ماصليت لا مغرب ولاعشاء ولاحتى الفجر واي صلاه اللي راح تنقبل من واحد مثلي ..جلس على الارض بأسف : ياربي سامحني
:

:
:
الرياض يوم السبت الساعه 7 صباحاً
طلعت من البيت وكان واقف مثل العاده بكاسة الشاهي حقته
ركبت السياره وسمعت صوت الجوال اخذته وبعد ماشافت انه المتصل قالتها بهدوء: صباح الخير
ياسر : صباح الورد
العنود : ماطفشت من الشاهي
ياسر يضحك: لا
العنود:.....
ياسر يقطع سكوتها بسرعه: مو ناويين تمشون
العنود: الا بس انتظرك تخلص شاهي
ياسر : خلصت
العنود : ماتبي تدخل الكاسه البيت
ياسر وهو يركب السياره: لابحطها بالسياره
العنود وهي تكلم السواق :امشي
بعد ماتحركت سيارة العنود وياسر يمشي وراها: تدرين وش احس فيه الحين يالعنود
العنود: وش تحس فيه
ياسر: احس ان الطريق غير والشوارع حلوه وهانت علي زحمة الرياض
العنود بحرج: لاتبالغ
ياسر: والله ماابالغ احساس جميل اني امشي وراك
بعد ماوصلو بيت نوف قفلت منه بحجة انها ماتعرف تسولف قدام خويتها بعدر ماركبت نوف وهي تناظر سيارة ياسر الحمرا تختفي: وهذا من جده كل يوم بيلحقك
العنود مبسوطه : ايه
:

:
:
الساعه 9:10 بالمدرسه ..
جالس على مكتبه ويشخبط بورقه بيضا يفكر: وش معقوله اسوي للعنود عشان اكسبها لازم اجرب بعد محاوله وان فشلت بتقدم لخطبتها وان رفضتني شسوي اتحطم طول عمري والا ابكي حبي الضايع ..لا لا اصحى ياسلمان لاتصير بزر
مازن يهزه: خير يابو الشباب وين وصلت
سلمان بحزن: مازن خلني بحالي
مازن وهو يجلس: افا يارجال شفيك
سلمان بعد تفكير: ودي اتزوج بنت عمتي
مازن وهو يضحك: مو قضيه رح اطلب يدها
سلمان: لو السالفه سهله بجي اقول لك انت ووجهك
مازن يفكر: اجل وين المشكله
سلمان بحزن: ماتبيني
مازن بسرعه: افا
سلمان: رافضتني مره لا وفوق هذا كله صرحت لي انها تكرهني
مازن: بــــــــــال لذي الدرجه
سلمان : واكثر
مازن يناظره بطرف عين: وش مسوي للبنت انت اعترف
سلمان:موقف بايخ
مازن بعد تفكير :حاول تصلح هالموقف ترى البنات مو صعب رضاهم وبس تحس هالموقف تصلح تقدم لها بأسرع وقت
سلمان يفكر: رايك كذا
مازن يوقف: ايه وياللا قوم على حصتك
سلمان يقوم بكسل: طيب
:

:
:
الرياض الساعه 9:30 بالتحديد ..
اول ماشاف الملف وقرا اسمها رجعت له نفس الحاله تنهد بألم وابتسم للطفله اللي دخلت مبسوطه
فهد: لا لا الظاهر اليوم حنا احسن
شهد بدلع: ايه احسن
فهد: شي حلو ياشهد
شهد ببراءة الاطفال: انت تتذكرني اوقريت اسمي
فهد يضحك: لااتذكرك
شهد تتبسم: ياسلام ..والتفتت لأمها :ماما الدكتور يتذكرني
فهد يأشر لسستر تحطها على السرير ..بعد مااخذتها السستر وقفلت الستاره الفاصله بين السرير والمكتب استجمع كل قواه وتجاهل نبضات قلبه اللي مسببه الالم لصدره من قوتها
قالها بهدوء مصطنع: شذا ابي اكلمك
شذا: وش تكلمني فيه مابيننا مواضيع
فهد : فيه بيننا موضوع معلق
شذا بنبره تحمل جديه كبيره: انا مو المراهقه القديمه ولو سمحت لاتتعدا حدودك معاي انت هنا دكتور
فهد: شذا بجي اتقدم لك رسمي انتي الحين ارمله
شذا توقف: انا مكرسه حياتي لبنتي وماعندي وقت اضيعه ..وبصوت عالي :شهوده قومي خلاص مانبي الدكتور يشوفنا
فهد بسرعه: لابشوفها هذا ماله علاقه وانااسف تجاوزت حدودي كطبيب اعذريني
راح وفحص الطفله وغسل يده وجلس على مكتبه وهو حاس بدوخه: البنت ماعندها شي وصحتها صارت احسن بكثير بس كملي مع دوا الاحتقان بس بخفف لها الجرعه
شذا :اوكي مشكور ياللا شهوده
شهد تناظر فيه وهي مبتسمه: مع السلامه دكتور
وقف وهو محتاس هذي مو نفسها شذا اللي كنت احبها فسخ نظارته وحطها على المكتب مرر يده بشعره بقهر بلل شعره بس على خفيف بطه بيده وجلس على مكتبه لبس نظارته واستقبل المريض اللي بعده بأبتسامه عريضه
:

:
:
الساعه 12:30 وبشوارع الرياض المزدحمه
متوتر ويحس انه لازم يسوي شي وبدون تخطيط او تدبير توجه لبيتهم ومايهمه وش بيصير او ليش رايح المهم انه يروح بعدين يصير خير ماعاد يتحمل كل هالافكار اللي براسه ..
اول ماوصل للشارع اللي فيه بيت عمته شافها من بعيد واقفه تسولف مع واحد ,,
العنود وبدون شعور اول ماشافت السياره وبصوت خايف: ولد خالي
ياسر بسرعه: بروح
العنود: طيب
راح ياسر بسرعه ودخل بيتهم سلمان وصل عندها وقف ونزل من السياره بسرعه ..
العنود يوم شافته راحت تبي تدخل البيت ركض وراها ولفها من زندها بسرعه : مين هذا
العنود ببرود: مو مجبوره اجاوبك
سلمان مسك يدينها وصار يهزها وهو معصب: اقول لك مييييييييييييييييييين هذا
العنود بخوف: هذا ولد جيرانا
سلمان يتبسم بأستخفاف: لاوالله احلفي وولد جيرانكم توقفين معاه
العنود بأرتباك: لا بس هو شافني نازله من السياره ووقفني يسألني على مشعل
سلمان مقهور وهو يأشر على بيت الجيران : تدرين البلى مو فيه البلى فيك انتي وشلون تردين عليه
العنود وهي خايفه من عصبية سلمان: ماكان قصدي بس قلت له مسافر
سلمان بعصبيه وصوته بدا يعلى : ماتردين على احد وهالحيوان لو كلمك مره ثانيه تفي بوجهه
العنود بقهر: لاتكلمني بهالاسلوب
سلمان يصارخ: رووووووووووحي انقلعي البيت وانا ماعندي اسلوب غير هذا اكلمك فيه
راحت العنود البيت تركض وهي معصبه ..وسلمان راح عند سيارته ورفس بابه المفتوح بقووووووه وحط يدينه على ركبتينه وصار يتنفس بقهر :غبيه
ركب سيارته وتحرك بسرررررررررررررررعه وهو يفكر : بدال ماتكحلها اعميتها ياسلمان
:

:
:
الشرقيه الساعه 8:30 مساء
بيت العم ابو ناصر بالتحديد
ابو ناصر بكل جديه: ابي مهر 130 الف للبنت
ابو احمد تو يبي يفتح فمه قاطعه احمد: حاظرين تستاهل اكثر بنتكم
ابو ناصر : وتاخذ لها ذهب بـ50 الف اقل شي
احمد: باخذ لها باللي تبيه لو تبي ذهب بـ 100 الف
ابو ناصر : ونبي عرس على مستوى تعرف البنت تبي تفرح
احمد: حق وواجب
ابو احمد واللي مااعجبه الوضع وحس ابو ناصر يبالغ شوي ومستغل الوضع : ماتبي بعد نوزع كم الف على باقي افراد العايله
ابو ناصر يضحك: حلوه منك ياابو احمد
ابو احمد يتصنع الضحكه: تستاهلون اكثر
ابو ناصر: تسلم
احمد بسرعه: الحين جا دورنا
ابو ناصر: امر
احمد: مايامر عليك ظالم..انا ابي الملكه الخميس هذا والزواج بعد شهر
ابو ناصر: ليش مستعجل
احمد: لاني بسافر وودي اخذ حرمتي معي
ابو احمد يناظر احمد مستغرب من سالفة السفره
ابو ناصر يتبسم: خلاص تم اللي تبونه
بعد ماطلع احمد وابوه اتصل ابو ناصر يبلغ خوال لجين عن الملكه يوم الخميس ..واتفقو ابو سلمان وابو فارس وابو مشعل انهمياخذون الحريم ويطلعون يوم الاربعا ويباتون بفندق ويوم الخميس يحظرون الملكه والجمعه يرجعون الرياض وبالنسبه لسلمان كانت هذي فرصته
:

:
:
الشرقيه يوم الأربعاء الساعه 8:30 مساءً
الخبر وبأحد الفنادق الفخمه حجز ابو مشعل جناح لكل عايله وجناح للرجال كل جناح كان مكون من غرفتين وصاله صغيره ومطبخ محدودالخدمات
بجناح الرجال غرفه مخصصه لفهد وغرفه تجمع بين سلمان وفارس
فارس وهو منسدح على ظهره: سلمان
سلمان وهو منسدح ويناظر السقف وبكل برود : نعم
فارس يضحك : وضع غريب انك تنام مع استاذك بنفس الغرفه
سلمان يضحك : اقول اخمد بس شايف نفسك ماوراك شي جاي تبربر
فارس يلتفت له : وانت وش وراك
فارس يسوي فيها جدي : اص ياولد لا اخصم من درجاتك
فارس فطس ضحك : مشكله لاكان استاذك لاحقك حتى برا المدرسه
سلمان يسوي معصب : بتنام والا كيف
فارس يستخف دمه : كيف
سلمان قام بالمخده حطها فوق فارس وجلس فوقها
فارس يصارخ : خلاص خلاص بنام
سلمان يقوم ويناظره : ناس ماتجي الا بالعين الحمرا ياحظك بس مرتاح ومتكي وانا بكره ببتلش بالحريم
فارس يضحك : تستاهل
:

:
:
الساعه 8:45 مساءً بتوقيت السعوديه 11:45 بتوفيت امريكا
صحى و نفس المشهد يتكرر له كم يوم
ضرب راسه بقوه : وش اللي قاعد يصير
صحت نجلاء على صوته وبكل برود : شفيك
مشعل يصارخ : قوووووومي روحي غرفتك
نجلاء مستغربه : شفيك
مشعل يصارخ وهو يضرب راسه من القهر : مصدع مصدع روحي
نجلاء قامت بسرعه وبعد ماطلعت جلس على الارض وهو يفرك راسه انا لازم اشوف لي حل معقوله افقد وعيي معها او يمكن اكلهم او شربهم فيه شي مسح وجهه بسرعه : لا انا كذا بنجن
شوي ودخلت عليه نجلاء وبيدها كاسة مويه واسبرين وبكل خوف
:مشعل
مشعل بدون لايناظرها : نــــعـــم
نجلاء بحب مصطنع: حبيبي قلت راسك جبت لك اسبرين
مشعل يمد يده : هاتي
جات بجنبه وجلسة على الارض مثله تخذ منها كاسة المويه وبعد ماشرب الاسبرين قالها بقهر : وش اللي قاعد يصير
نجلاء مستغربه : وش يصير يعني
مشعل : حاس الوضع مو طبيعي معقوله مااحس لنفسي وانا المسك وانام معك
نجلاء تتصنع الخجل : ماادري بس انت البارح قلت لي معليه هذي اخر مره
مشعل مقهور: وانتي ليه تسمعين كلامي
نجلاء مستحيه : احبك شسوي
مشعل بعد تفكير : بس ماادري احس اني ماكنت بوعيي لاني مااتذكر زين معقوله يحطون كحول بأكلهم وكذا
نجلاء بهدوء :مادري اذا كنت مو مرتاح خلاص مانروح مكان
مشعل :لا مو كذا بس بدق على المرشد اسأله عن المطاعم وكذا
نجلاء بهدوء : براحتك
:

:
:
يوم الخميس الساعه 8 وصلو بيت ابو ناصر بعد ماتنازلو عن روحت الكوافير
اول مادخلو شافو بنات ابو ناصر وكان لبسهم عادي جداً وام ناصر تستقبله بترحيب وفرحه كلها زيف وكذب
فسخو البنات عباياتهم العنود كانت ناعم باللبس الوردي اللي هي لابسته ونوره كانت لابسه فستان احمر للركبه وعهود لابسه شباح جينز مره كيوت ريم واللي دخلت بدون نفس وجلست على الكنبه بدون لاتسلم كانت لابسه فستان ابيض وشروق لابسه فستان ابيض فيه نقوش كان عادي جداً
ناظرت العنود بالصاله العاديه جداً واللي خاليه تماماً من الزينه وماعجبها الوضع غير البيت العادي جداً حست انهم مو فرحانين لبنت خالتها اللي ماعمرها شافتها
راحت بسرعه للكنبه المزدوجه بعد ماشافت لجين جالسه هناك ..جلست بجنبها وباستها وهي تتبسم : مبروك ياحلوه واضح من الاناقه انك العروس انا بنت خالتك العنود
لجين تتبسم : وانا العروس لجين هههه
العنود تضحك : احلى عروس ..قربت من لجين وبصوت واطي :وراهم بيت عمك
لجين وهي تضحك : مقهورين عشاني عروس وهم لا هههه
العنود فاطسه : خل يذلفون
نوره جات بسرعه وجلست على مسند الكنبه وباست لجين بخدها : الف مبروك ..وناظرت العنود بسرعه : اشوفك تبين تنفردين ببنت عمتي
العنود تضحك : مالت عليك
نوره بكل ثقه : طبعاً انا بنت خالك سلطان واللي سماني على اسم امك الله يرحمها
لجين تبتسم : اسمك نوره
نوره تصفق : شاطره
لجين كانت روعه مره بالمكياج اللبناني والفستان الاسود اللي بدون كموم والكرستاله اللي عند الصدر الكبيره وشعرها المرفوع بعنايه كانت مثل العاب الباربي لا تفوقهم جمال
العنود قامت بسرعه وفتحت كيس ابيض وطلعت منه باقه صغيره حمرا ورجعت للجين واعطتها الباقه : خليها بيدك توقعت مامعك باقه
لجين تمسكها بخجل : باين عليك حبوبه
العند تضحك : اعجبك
نوره وهي تأشر لها : مالت
لجين تضحك وبينها وبين نفسها وينكم عني من زمان
جات ريم وباركت للجين بهدوء هي و عهود وشروق ونوره تولت مهمة تعريف لجين فيهم وبعدها بدقايق معدوده نادو لجين من عند باب المجلس وبعد ماابدت موافقتها على احمد جابو لها دفتر اسود عريض
لجين ماسكه القلم وتناظر بالورقه بالدفتر اللي يعلوها اسم احمد وولي امرها ومتوتره وهي تشوف العيون كيف منصبه عليها
لجين تناظر العنود: اول مره تشوفون وحده توقع على دفتر كبير
العنود ونوره بنفس الوقت : ايه اول مره
لجين تضحك وتوقع ..بعد ماوقعت علا صوت الصفيق وبوسات التهاني للجين
وبزاويه بعيده بالصاله كانت فيه عيون مقهوره وماتفكر تبارك للجين
العنود بعد مارجعت هي ولجين للكنبه : اقول لجين
لجين : قولي
العنود : بابا يقول الزواج بعد شهر
لجين تتبسم : ايه سمعت عمي يقول
العنود بحماس : اجل خلاص تجين عندي الرياض والله لأخليك تجهزين احلى جهاز
لجين بعد تفكير : بس
العنود تقاطعها بسرعه : لا بس ولا شي والله اني وحيده واكسر الخاطر وخلاص قلت تجين يعني تجين
لجين بهدوء : مااقدر اترك جدتي
العنود بعد تفكير طويل شوي وبحماس : بس لقيتها ناخذ جدتك معنا وننام ببيت جدتناام سلطان منها جدتك تتونس مع جدتي ومنها انا وانتي نتونس مع بعض وش قلتي


الفصل العاشر
((الجزء الأول))
الساعه 9:30مساءً بتوقيت السعوديه 12:30 ظهراً بتوقيت أمريكا
راح لها الصالون وهي جالسه تشوف التلفزيون وهو مبتسم على الاخر : نتغدا برا ؟
نجلاء تضحك : تو تقول مابي اكل الا لما اسأل المرشد
مشعل بلا مبالاه : قومي بس بعزمك على أكله تعجبك
نجلاء تفكر : وش اكلته
مشعل : باستا مع خضار
نجلاء بقهر : ياليل الخضار
مشعل بسرعه وهو مبسوط : اقول قومي بسرعه لاتخربين مزاجي انا احس اني مرووووووووووووق على الاخر
نجلاء مبتسمه : دوم يارب
مشعل يفتح محفظته ويناظر بالمحفظه مستغرب وبعدها يرفع عينه لنجلاء وعلامات الاستغراب واضحه بوجهه: انا متأكد كان فيه فوق الـ 500 دولار بالمحفظه
نجلاء تناظره : حبيبي انت ماتتذكر امس كيف كان العشا ولا وش صار تبي تتذكر كم كان بمحفظتك؟
مشعل يضحك : والله انك صادقه شكلي صرفتهم بشي
نجلاء تتبسم : بطلنا باستا مع خضار والا باقي العرض قائم؟
مشعل يضحك : لاباقي قومي بمر اقرب صرافه وبسحب فلوس
نجلاء تقوم بحماس : دقايق واكون جاهزه
:

:
:
الشرقيه الساعه 10 مساء ً ..
بيت ابو ناصر مجلس الرجال بالتحديد ..
فهد واللي كان جالس بجنب احمد : انا ماشفت بنت اختي من يوم انها صغيره بس انا اشهد ان الحظ ابتسم لك
احمد يضحك : ماعندي أي شك بكذا دامك خالها
فهد يعدل شماغه بغرور : كلك ذوق والله
احمد : بس ليه عاد ماشفتها من يوم انها صغيره
فهد : شسوي قبل الدراسه والحين الدوام ماخذ كل وقتي بس يعلم الله اني مو ناسيها
احمد : ليه وش تشتغل
فهد يبتسم : طبيب اطفال
احمد مبتسم على الاخر : والله حركات
فهد مبتسم اكثر منه : عشان تعرف انك مناسب ناس حركات
احمد ببرود : والله
فهد يضحك : لا حنا اللي مناسبين ناس حركات
احمد يضحك : حلفت عليك يارجال
سلمان وهو يقرب منهم بحماس : وش موضوع النقاش
احمد وفهد يناظرون في بعض متوهقين
سلمان يضحك : الظاهر ماعندكم سالفه
فهد فاطس : والله انك صادق
سلمان يرفع حاجب وهو يناظر فهد : عمي مستلم الرجال يوم ملكته سوالف سامجه ؟
فهد يضرب سلمان على رجله : ولد استحي
سلمان يناظر بنفسه : شككتني برجولتي كل هالطول والعرض وولد
احمد يضحك : هو قصده انك ولد بالنسبه له
فهد يلتفت لأحمد : يعني ينقالك تبي ترقعها وش قصدك انا شايب يعني
احمد توهق وبكل ارتباك : لا لا بس
فهد يحط يده على رجل احمد : ماعليك تمون يارجال
احمد ابتسم وبينه وبين نفسه : معقوله كل هالذوق وناسي بنت اخته مايسأل فيها يمكن صح كلامه مشاغل
قطع كلامه صوت ابو فارس : احمد تراك ماخذ اغلى بنات العايله حطها بعيونك
احمد مبتسم : بعيوني والله
ابو سلمان يناظره وباينه الجديه بكل ملامحه : ترى اغلى من بنت اختي ماعندنا والله من غلاتها مسمي بنتي على اسمها الله يرحمها
احمد بهدوء : الله يرحمها
ابو مشعل من الكنبه المقابله : حتى انا بوصيك عليها تراها غاليه على الاهل والغالي عليهم غالي علينا والله ام مشعل مايمر اسبوع ماتتذكرها وتوصيني فيها ودايم اقول لاتوصين حريص
ابو ناصر بأرتباك وهو يفرك بيدينه : ايه انا بعد مااوصيك عليها
احمد يبتسم ابتسامه باهته : والله بنتكم بعيوني والله يقدرني واسعدها ..وبينه وبين نفسه : معقوله كل هالحب وهالتوصيات نفاق مثل نفاق ابو ناصر بس لا باين عليهم عيال نعمه من لبسهم وطريقتهم بالكلام ابو مشعل لحاله حتى جزمته (وانتم بكرامه ) ماركه فرنسيه مو محتاج ينافقني اكيد فيه شي غلط بالموضوع لجين قالت لي انها ماتشوفهم الا من عيد لعيد ومرات حتى بالاعياد مايجونها
سلمان يهز احمد: وين وصلت ياعريس
فهد يغمز لأحمد : مستعجل على العروس يبي يشوفها اكيد
احمد إنحرج : لا كنت افكر
فارس من بعيد وبصوت عالي : ايه تفكر بالعروس
كل اللي بالمجلس يضحكون
فهد بصوت مسموع : اقول ابو ناصر ماتبي تخلينا نبارك لبنت اختنا ..وناظر احمد بطرف عين : ونخلي هالعريس المسكين يشوفها
ابو ناصر بأرتباك : بس
ابو مشعل بسرعه وهو يهز راسه بالايجاب : ادري ماعندك مجلس غير هذا خوالها عادي يشوفونها وانا باخذ هالعيال ..ومسك سلمان وفارس : وبروح معاهم برا
سلمان بسرعه : لحظه قبل نطلع خل فارس يغني لنا شي
فارس يناظر بسلمان : وانتم كل ماشفتوني قلتو غني
احمد يناظر بسلمان : ليه صوته حلو
سلمان بحماس: الا احلى من حلو صوته رهيب
احمد يعدل جلسته : والله ما أشوف عروستي الا لما تغني
فارس : ماجبت العود
سلمان يدفه : وقت عودك هالحين نبي شي يفرح ..جلس بسرعه وقرب الطاوله : انت غني وانا بستلم الايقاع
فارس يجلس بجنبه وهو مبتسم على الأخر : امحق ايقاع مدرس لغه انجليزيه وتخب بعد
سلمان يصفقه : ولد ترى اعفس درجاتك
فارس : ياليل التهديد اقول لك مشكله لاصار ولد عمك أستاذك
احمد فاطس ضحك : لاتمزح سلمان استاذك
فارس يضحك : ورب البيت
احمد يناظر سلمان : ماتوقعت ابد
سلمان يسوي معصب: وش قصدك مو شكل استاذ
احمد يناظره : لا الصراحه لو قلت معيد بالجامعه بصدق ماشاء الله عليك قمة الاناقه بس شكلك انت وفارس ماتوقعت انك استاذه
سلمان يسوي مسكين : شسوي ولد عمي وجمعتني فيه كذا مناسبه ويمون ابن اللذينه بس ماعليك اعجبك بالمدرسه ولاكأنه ولد عمي
فارس يضحك : ايه يتبرى مني يقول تجمعني فيه صلة قرابه اللي يسمعه نهائي مايتوقع انه ولد عمي
احمد فاطس : زين يسوي فيك عشان لاتصير كسول وتعتمد عليه
ابو فارس يناظرهم : اشوف مسكتو خط مع المدرسه وقته الحين وين الاغنيه
فارس يضحك :طيب طيب ..احم احم ..التفت لسلمان وش اغني ؟
سلمان يفكر : غني أنا الشاكي حق الجسمي ..حافظها ؟
فارس بسرعه وبكل حماس : أنا الشاكي أنا الباكي أنا الحساس أنا اللي بالمحبه رافعاً راسي أنا لولا المحبه ماخضعت الراس ...ألخ <<حلوه
سلمان كان يتبعه بصوت الضرب على الطاوله اللي كان متقن نوعاً ما
:
بنفس الوقت وبالصاله سمعت حور اللي متخذه حظن لجين كرسي لها صوت فارس وبكل حماسي: عروسه سمعتي ثوت اخوي يغني
لجين مبتسمه: ايه صوته حلو
العنود تناظر بنوره: نصفق ؟
نوره تصفق بحماس : ياللا
شاركتها العنود وعهود وشروق ..ام مشعل تحمست معاهم وصارت تصفق وام فارس شاركتهم ..ريم لما شافت الكل يصفق صارت تصفق معاهم
:
سلمان واللي سمع صوت الحريم : كمل كمل شف الحريم تحمسو
احمد يضحك وبينه وبين نفسه : والله عايله فله وينكم عن هالمسكينه اللي حاسه ان ماعندها احد الله يقطع المسافه يمكن هي السبب
:

:
:
الساعه مساءً10:30 بتوقيت السعوديه 1:30 ظهراً بتوقيت أمريكا
بعد ماسحب مبلغ من الصرافه ناظر فيها : ياربي صاير اصرف كثير
نجلاء : ويعني
مشعل : ابوي حاط لي مبلغ وقال كل شهر بحط لك مثله بس ان استمريت كذا ماراح يكفيني المبلغ
نجلاء منقهره وتحاول تخفي قهرها : قول له انك تحتاج اكثر
مشعل بعد تفكير: لا لا بخفف مصاريفي بابا متعود علي غير متكلف بحياتي وصرفياتي مو كثيره مابيه يلاحظ يوم جيت هنا تغيرت
نجلاء بضيقه : اها مدري كيفك
مشعل يحط الفلوس بمحفظته : مشينا
:

:
:
الساعه 11 مساءً
مجلس ابو ناصر ..
احمد بعد ماخلص فارس : ماشاء الله صوتك حلو جد
سلمان : ماسمعته وهو يغني حزين والله تدخل جو
احمد : انا احس نبي نلتقي كثير بعد ماناسبتكم واكيد بسمعه
سلمان : هو بنلتقي اكيد بس كثير اشك فيها وين الشرقيه والرياض وين
احمد يضحك : السيارات ماخلت شي
سلمان : والله انك صادق
فهد بسرعه : ماتبون تخلون الرجال يشوف حرمته تلاقيه متحمس ويقول وش ذي العايله النشبه اللي ناسبتها
احمد يبتسم : لا شدعوه
اخذ ابو مشعل فارس وسلمان وطلع معاهم برا ..
طق ابو ناصر الباب وبعد ماجاته ام ناصر : نادي لجين خوالها يبون يباركون لها
ام ناصر طيب
هناك وبالكنبه اللي جالسه عليها لجين كانت حور مستلمتها .
حور مستغربه : يعني وشلون ثرتي عروس انا ابي اكون العروس
لجين تتبسم لها : اذا كبرتي ان شاء الله
حور تبوسها : ماينفع الحين
لجين مبسوطه : لا ماينفع
حور: ابي اثير حلوه مثلك انتي مره حلوه
لجين تبوس حور: يابعد قلبي انتي بتصيرين احلى
ام ناصر قاطعتهم وهي توقف بدفاشه عندهم : قومي عمك يبيك
لجين تنزل حور وتوقف بأرتباك: ليه
العنود مبتسمه وتناغزها : ليه بعد بيشوفك سعيد الحظ
نوره: ايوه ياحركات والله انه بينهبل
لجين تتبسم لهم وتناظر بنفسها مستحيه : ابي شي احطه اغطي يديني المكشوفه
العنود تدفها : روحي بس خليه ينهبل
لجين مستحيه : لااستحي من عمي بعد يشوفني كذا
العنود راحت بسرعه جابت غطاها وجات : خذي حطيه عليك مثل الشال
لجين تتبسم : مشكوره عنوده
العنود تضحك : كم لجينه عندنا
ابتسمت لجين لها وراحت للمجلس وهي مستحيه هذي المره الثانيه اللي راح يشوفها احمد بدون عبايه بس هالمره غير لابسه فستان وحاطه مكياج ومره منحرجه مستغربه السبب اللي يخليها بكل مره تستحي من احمد اكثر اول مادخلت المجلس وهي منزله راسها جاها ابو ناصر مسرع وباس جبينها وابتسم بكل نفاق : مبروك يابنيتي
لجين بهدوء : الله يبارك فيك
ابو سلمان قرب منها وضمها بحنان : مبروك يابنت الغاليه
لجين : الله يبارك فيك خالي
ابو سلمان : انا وصيت احمد فيك وان جا يوم وزعلك ابد لايردك الا لسانك وانا اعلمك فيه
لجين تضحك : ان شاء الله
ابو سلمان يدخل يده بمخباته ويطلع علبه صغيره وياخذ يد لجين ويحطها فيها : معليه يابنتي خالك ماعنده ذوق بس حبيت اجيب لك شي على ذوقي
لجين تحب راسه : ياجعلك سالم
ابو فارس قرب منها وهو يناظر اخوه: عطنا مجال نبارك لبنت الغاليه
ابو سلمان يبعد عنها : بارك لها وأحد ماسكك
ابو فارس قرب منها وهو يضحك : انت ماسكني .. باس جبينها بكل حنان وناظر فيها : مبروك يالغاليه واي شي تحتاجينه تراي موجود ..ودخل يده بمخباته وطلع محفظته شال كل الفلوس اللي فيها كفسهم وحطهم بيدها : انا ماشريت لك هديه وتارك الهديه للعرس هذول بس عشان فرحتنا فيك
لجين تحب راسه : مشكور خالي
ابو فارس يتبسم لها : مايحتاج تشكريني انا بمقام ابوك الله يرحمه
قرب منها فهد مسك ابو فارس من كتوفه وبعده : لو سمحت ابي اشوفها انا حتى مااعرفها
ابو فارس : تفضل
فهد قرب منها ووقف مقابلها : انا خالك فهد
لجين :........
فهد ينزل راسه وجسمه شوي ويناظرها من تحت : ابي اشوف وجهك
لجين ساكته ومنحرجه
فهد يعدل وقفته ويحط يده تحت دقنها ويرفع وجهها له ..
لجين تنطاع له وترفع وجهها بشويش وهي منحرجه مره وخدودها بدت تحمر
فهد يناظرها : بسم الله ماشاء الله ..والله محظوظ فيك احمد يابنت اختي بس ليه الخدود حمر
لجين تنحرج وتنزل راسها بسرعه
فهد يضحك : اول شي الف مبروك
لجين بهدوء : الله يبارك فيك
فهد مبتسم على الاخر : ثاني شي صراحه ماجبت هديه ولامعي محفظه مليانه فلوس نفس بعض الناس محفظتي بالسياره بس مستعد اعالج عيالكم مدى الحياه مجاناً
ابو سلمان يضحك : بسم الله على عيالهم
ابو فارس بصوت مسموع وهو يضحك: وخر بس انت وهديتك ماعندك سالفه
احمد يحاول يشاركهم الكلام وهو ملاحظ خجل لجين : لا لا حلوه هديته بس بشرط حتى الدوا عليه
فهد فطس ضحك: وش هذا عريس استغلالي
احمد يضحك : عشان نحس ان هديتك لها قيمه
فهد يضحك : بالله عليك
احمد بهدوء : لا خيرك سابق
فهد يناظره : لا خلاص موافق الدوا علي
احمد بسرعه : لا لا بسم الله على عيالنا
ابو فارس وابو سلمان فطسو ضحك
فهد بتذمر : وش ذا ماعرفنا لك
احمد : تبي تعرف لي
فهد : ايوهـ
احمد : اطلعو 5 دقايق وتعرف لي زين
فهد فاطس : ايوه يبي يجلس معها لحاله
احمد يحط اصبعته تحت الشماغ ويحك شعره : وش رايك يعني
فهد يناظر الموجودين : تعالو نسولف برا شوي ..ويناظر احمد : بس 5 دقايق
احمد : لا خليهم 10 دقايق
فهد بعد تفكير : رغم انك طماع بس ماشي 10 دقايق
ابو سلمان يمسك فهد : اقول امشي بس خلي الرجال يشوف حرمته
بعد ماطلعو من المجلس اللي له باب خارجي وتقفل الباب جلس احمد وبصوت مسموع : تعالي اجلسي
لجين تجلس بعيده عنه شوي
احمد يقرب منها : وش عندها المستحيه لايكون مصدقه انك اول مره تشوفيني
لجين انقهرت من كلامه وبكل برود : لا مو مصدقه
احمد ناظر فيها وبجمالها بالفستان الاسود الساحر عليها واول ماحط عينه على وجهها يتأمله لاحظ دمعه نازله على خدها حط يده بسرعه تحت دقنها ولف وجهها له بسرعه : وراك تبكين ؟
لجين تبعد يده : ولاشي
احمد بقهر : مين مزعلك ..وبعد تفكير : لايكون زعلتي من كلامي تراي امزح
لجين بهدوء : لا مازعلت من كلمتك
احمد يوقف مقهور: احد زعلك علميني بروح اطربقها على راس اللي مزعلك انتي الحين على ذمتي واسوي اللي ابيه
لجين تسحبه : اجلس بعلمك
احمد يجلس ويركز معاها
لجين بعد مااخذت نفس : سحرني مشهد خوالي وكيف مهتمين لي صح يجوني بالاعياد ويعطوني فلوس وهدايا مرات بس هالمره غير حسيتهم فرحانين لي جد حسيت ان وراي احد
احمد يمسح دمعتها : لاعاد تبكين خرعتيني على بالي احد مزعلك ..بس تصدقين
لجين : وشو
احمد : حتى انا حسيتهم ناس مره حبوبين وذوق مستغرب وشلون هاملينك كذا
لجين تهز كتوفها : مدري
احمد : جا براسي اسألهم تصدقين
لجين بسرعه : لا لا تسألهم
احمد يناظر بيدها : افتحي العلبه شوفي شفيها
لجين تتبسم : طيب ..حطت الفلوس على جنب وفتحت العلبه وشافت فيها خاتم ذهب مره ناعم وحلوو
احمد يناظره : والله رهيب عنده ذوق صراحه
لجين وهي تاخذ الفلوس : ايه ..خلصت كلمتها وفرقت الفلوس عن بعضها شافتهم 4 من فئة الـ 500 ..ناظرت احمد بسرعه
احمد مبتسم : خوالك مقتدرين
لجين : ايه
احمد : وباين عليهم كرمه يمكن ظروفهم نونه او مشاغلهم منعتهم عنك
لجين تناظره بحزن : انت عذرت اهمال ابوك بمشاغله
احمد يتنهد ويلف وجهه عنها : لا لأن هذاك ابوي وماعنده غيري تفرق
لجين : الاهمال هو الاهمال ..وبسرعه وهي تبتسم : ايه صح
احمد تحمس معها : وشو وشو
لجين : بنت خالتي تقول تعالي معاي الرياض
احمد خف حماسه : وجدتك ؟
لجين تتبسم : باخذها معي تشوف جدتي الثاني ومنها اتعرف عليها انا ماشفتها بحياتي وقالت لي بتساعدني اجهز وحركات
احمد بعد تفكير : ومااشوفك طول الشهر ؟
لجين : عادي كثير من الاهل مايشوفون عيالهم
احمد مستغرب : الاهل؟
لجين : ايه انت مو بابا؟
احمد يضحك : ايه صح وبعد تفكير : تدرين انا بعد بهالوقت بصير مشغول بين الدوام وبيتنا الجديد روحي معاها عادي بس بشرط
لجين : وش الشرط ؟
احمد : بمرك الليله بعد ماتروحين بيتكم
لجين : وليه ؟
احمد يناظرها بقهر : وش اللي ليش لي اسبوع ماجلست معاك بسهر معاك الليله بما اني شهر ماراح اشوفك
لجين : طيب طيب اهم شي اروح تحمست صراحه بس احمد اخاف عمي مايرضى
احمد بقرف : ياكل تبن بس .. أمرك خلاص مو بيده وبعدين هو مو داري عنك انتي روحي وان صار ومر بيتكم ومحد فتح له ودق عليك يسأل قولي طالعه السوق او أي شي
لجين بعد تفكير : رايك كذا
احمد بثقه : ايه ولا عليك منه
فهد يطق على الباب وبصوت عالي : اقول يابو الشباب قريب تصير نص ساعه هذا مو اتفاق
احمد يضحك وبصوت عالي : عطني بس 3 دقايق
فهد : 3 دقايق وبقتحم المكان
احمد يضحك : طيب ..والتفت للجين : والله خوالك حركات
لجين تتبسم : زين يوم انك حبيتهم ..خلصت كلامها ووقفت
احمد يسحبها ويجلسها : انثبري ليه قلت له 3 دقايق عشاني انا بعد جايب لك هديه
لجين تتبسم : وش جايب لي
قام احمد بسرعه وراح عند الكنبه اللي كان جالس عليها وقت وجود الرياجيل واخذ كيس من هناك ورجع جلس بجنبها وطلع من الكيس علبه مربع فتحها وطلع منها عقد الماس
لجين تناظر العقد بأنبهار : واااااااااو شكله غالي
احمد وهو يقرب منها يلبسها : مايغلى عليك
بعد مالبسها حط يده بالكيس وطلع علبتين صغار
لجين تناظر : وش بعد ؟
احمد مبتسم على الاخر : جبت لنا محابس على ذوقي
لجين فاطسه : بذمتك
احمد بهدوء : والله ..ضحك بعدها : يوم السبت بروح الدوام وكل اخوياي بيباركون لي حفله
لجين : هذا بس للي مهتم له
احمد يطلع المحبس الذهبي : مالك دخل هاتي يدك بس ..بعد مالبسها محبسها طلع محبس فضي من العلبه الثانيه : لبسيني
لجين مفهيه : هاه
احمد : اقووووووول لبسيني
لجين تاخذ المحبس وتلبسه احمد ..
احمد يناظر يده: مبروك عليك انا
لجين تضحك : بالله عليك
فهد يفتح الباب ويدخل : انتهى الوقت عطيتك وجه بزياده
احمد فاطس : يارجال كنت اخطط ابوسها
فهد يسوي معصب : نعم نعم
احمد يضحك : والله امزح شدعوه بس كنت البسها المحبس ..ورفع يده لفهد وخليتها تلبسني
فهد يناظر : والله منت هين ماعندك وقت ابد
احمد يضحك : أي وقت خلاص يوم الملكه والتلبيسه وكل شي
فهد يضحك : احسن شي
لجين وقفت وبكل هدوء : استأذن
فهد مبتسم على الاخر : ودي اقول لك اجلسي بس ماينفع الرجال ماتو حر برا
احمد يضحك : لاتبالغ الجو معتدل
فهد بتذمر : امحق
طلعت لجين والألماس يبرق من بعيد ..عنود قربت منها تناظر : واااااااو هذا الماس اكيد
لجين : ماادري
نوره تناظر فيه : مررره حلو
حنان وهي تلوي فمها : جايب لها الماس بعد مالت من زينها
ام ناصر تدف حنان : اص اسكتي ..وتتبسم للموجودين مجامله ونفاق : تستاهل لجين
:

:
:يتبع,,

:
:
:
آخر مواضيعي 0 أناس في غيبوبة
0 لعنادك هويت وبحسنك خقيت//روعه للكاتبة ساحرتهم بعيوني
0 تؤام ولكن أغراب بجامعة أمريكية //للكاتبة دم حبيبي يرويني
0 اسئلة للتعرف على الأعضاء
0 لعبة بيد امرأة للكاتبة براءه/ رواية تجنن
 
 
قديم 10-19-2009, 07:12 PM   رقم المشاركة : ( 10 )
:: أسوار مبدع ::


الملف الشخصي
رقــم العضويــة 359312
تـاريخ التسجيـل Aug 2009
العــــــــمـــــــــر
الــــــــجنــــــس  female
الأقـــــــامـــــــة الـبــحـريـــن
الدولــــــــــــــــة
المشاركـــــــات 1,141 [+]
عدد الــمواضيع
عدد الـــــــردود
عدد الـــنقــــــاط 10
قوة التـرشيــــح دلعني ابوي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]

دلعني ابوي غير متواجد حالياً

افتراضي

الفندق الساعه 12 مساءً ..
في الممر بالتحديد ..
نوره بصوت واطي نوعاً ما : وشلون يعني اقول لها اركبي مع اخوي
سلمان مقهور: اف هذي اللي ماتفهم
نوره : وش يعني
سلمان : انتي ماقلتي بساعدك
نوره : ايه بساعدك بس وشلون
سلمان : نوره هذي فرصتي قولي لها ابيك تروحين معاي أي شي اقنعيها تكفين ..احبها نوره شسوي ..تدرين بس ودي اسألها سؤال لو اتقدم لك بتوافقين او لا
نوره مستغربه : بتسألها كذا
سلمان وهو يتسند على الجدار: ايه انا خلاص تعبت وانا مو مراهق عشان اسوي فيها الولد العاشق موافقه علي بتزوجها وخلاص
نوره مبسوطه: خلاص بحاول اقنعها بس ان مارضت او ان قالت انتي تعالي معي مالي شغل
سلمان : سوي اللي تقدرين عليه
نوره : ان شاء الله
:

:
:
احمد واقف بعيد عن بيت لجين بشوي وحاط الجوال بأذنه : وش قلتي
لجين : وش اللي وش قلت احمد اخاف
احمد بقهر: شوفي لجين والله ماتفتحين الباب برقى الطوفه جاك العلم عاد وخل تصير فضيحتك بكل مكان يقولون عريسها ليلة الملكه هجم عليهم
لجين بقهر: اف منك يامتهور ياللا تعال بفتح الباب
لبست بنطلون جينز وتي شرت وردي وراحت فتحت الباب ..
احمد جا بسرعه ودخل وبيده اكياس
لجين بعد ماقفلت الباب : وش هذا ؟
احمد مبتسم : عشا
لجين مستغربه : نعم ؟
احمد بروقان : نعم الله عليك
لجين تتخصر : الحين وين بنجلس
احمد ببرود : بغرفتك
لجين بسرعه : تحلم
احمد ببرود اكبر: عادي جدتك نايمه
لجين : حتى لو ماراح ادخلك غرفتي
احمد يرفع الكيس ويسوي مسكين : بس بتعشا معك
لجين تهز راسها ((لا )) وتحرك شفايفها ببطىء: مستحيل
احمد يناظر يمين بالممر الصغير اللي يفصل المبنى الرئيسي للبيت عن السور ويمسك يد لجين ويمشي : طيب تعالي
مشى مسافه وجلس على الارض وسحب لجين تجلس
لجين بعد ماجلست : وش ذا
احمد يتبسم : ناكل على ضوء القمر
لجين فاطسه : عليك حركات
احمد يراقب ضحكتها وبكل رومنسيه : تدرين لجين
لجين بهدوء : وشو
احمد : ابيك وطول ماأنا موجود بالدنيا ماتفارق هالضحكه الحلوه شفاتك
لجين بحب : الله لايحرمني منك
احمد يفتح الاكياس ويحطها ويحط الاكل فوقها : ياللا سمي
لجين : بسم الله
احمد ياخذ بطاطا ويوكل لجين : كلي
لجين تاخذ بطاطا : لا أنت كل
بعد ماخلصو عشاهم راحت لجين جابت كيس وحطت الاوساخ فيه واخذت الكيس للمطبخ حطته وراحت المغسله تغسل يدها
احمد واللي واقف وراها على طول : بوووه
لجين متخرعه : يامجنون ليه دخلت
احمد ببرود : بغسل يدي
لجين بسرعه : غسل يدك بسرعه وروح
احمد يغسل يده وهو يضحك : طيب لاتصارخين
بعد ماغسل طلع معها وجلس يسولف لها عن مرت ابوه ومعاملتها الشينه له واهمال ابوه له وهو يسولف اخذ باله ان مافيه رد يجيه ناظر فيها وهي راميه راسها بأهمال على كتفه ونايمه تبسم ومسح خدها بيده
لجين تصحى مفزوعه : وش تسوي
احمد يدف راسها بيده : ياغبيه ماتجرأت المسك قبل هالحين لو ابي المسك ماراح المسك خلسه انا بس كنت امسح على وجهك
لجين تلف يدها بيده : اها ..وتحط راسها على كتفه وتغمض عينها
احمد يهزها : نونه قومي بابا نامي داخل رحمتك
لجين بكسل : طيب
احمد يوقف ويساعدها توقف : كلميني بكره قبل تطلعين
لجين : ان شاء الله
:

:
:
الشرقيه ..الساعه 4 العصر .. عند السيارات مقابل الفندق ..
نوره واقفه قبال العنود تحاول تقنعها : تعالي معاي والله انا لحالي بسيارة سلوم
العنود : وخواتك ؟
نوره تسوي مسكينه : امي وخواتي مع ابوي بسياره ولا وحده فيهم متنازله تجي معاي
العنود بعد تفكير : تعالي انتي معانا ..بس لا السياره ماتكفي ..مدري نوره صراحه
نوره : لاتصيرين بايخه تعالي معي
العنود بعد تفكير : طيب بركب مع ابوي الحين وانتم الحقونا وبركب معاك بعدها
نوره : طيب
راحت العنود ركبت مع ابوها ونوره مع سلمان
نوره بسرعه : الحقهم تبي تركب معانا
سلمان بحماس: احلفي
نوره : والله وافقة
سلمان : ياسلام عليك تعجبيني بس وين رايحين حنا الحين
نوره: انت الحقهم وماعليك اهم شي جايه معنا
اول ماوصلو بيت لجين حطو شناط لجين والجده شوي بسيارة سلمان وشوي بسيارة ابو مشعل
العنود بحماس تروح عند سيارة سلمان وتناظر لجين : ياللا
لجين توقف بسرعه : لا لا استحي اركب هنا ليه مانركب مع ابوك
العنود بهدوء: هذا ولد خالنا
لجين : حتى لو استحي والمشوار مو قصير مابي
العنود تتبسم لها : اوكي تعالي نركب مع ابوي اهم شي راحتك
نوره تنزل بسرعه وتجي عند العنود : هذا الاتفاق ؟
العنود ببراءه : شسوي لجين تقول تستحي تعالي انتي معانا
نوره : مااقدر اخلي سلوم لحاله يطفش بالطريق
العنود تتبسم بعنف :طيب خذو الجده معكم ..وراحت بسرعه مع لجين للسياره ..
ساعدة نوره الجده عشان تركب وبعد ماتحركو التفت لها سلمان مقهور ..
ناظر الجده من المرايا بخيبة امل : ماقصرتي صراحه
نوره فاطسه : ياللا جبت لك رفقه
سلمان : بالله عليك
وصلو الرياض وبعد مانزل سلمان الأغراض عند بيت ابو مشعل وساعدت نوره ام سالم تنزل من السياره ..
جات العنود بسرعه عند نوره : تعالي معانا
نوره : لا بروح البيت بتروش وزي كذا
العنود بعد تفكير : طيب حنا مقررات ننام ببيت جدتي تجين معانا
نوره تفكر : مدري بقول لبابا
كان يراقبها وهي تسولف مع اخته وبراسه كلام خاطره يقوله وده يقرب منها ويقول لها انا احبك تقبلين تكونين زوجتي بس اشياء كثيره تمنعه حاس انه اخر شخص ممكن تتمناه العنود زوج لها
ركب سيارته بعد ماركبت اخته وتحرك بسرعه ..
العنود تمسك لجين بحماس : ياللا مشينا
لجين تناظر الاغراض: هذول مين يدخلهم
العنود تتبسم : الخدمات تعالي بس
لجين بينها وبين نفسها : خدم وسواق وبيت وش كبره الحمد لله على كل حال ربي يزيدهم
اول مادخلت البيت انبهرت بالمدخل بالحديقه الكبيره والارجوحه الفخمه اللي بالحديقه رقت الثلاث درجات حق المدخل الرئيسي الراقي واول مادخلت البيت ماقدرت تخفي اندهاشها بمنظر البيت الساحر
ام مشعل والعنود بصوت واحد : حياك في بيتك
لجين بخجل : تسلمون يارب
العنود تمسكها تعالي نروح غرفتي نتروش ونغير ملابسنا
لجين : اوكي ..وناظرت ام مشعل : عن اذنك ياخالتي
اول مادخلو غرفة العنود فتحت عينها على وسعها وبكل ذهول قالتها : واااااو غرفتك مره حلوه
العنود تتبسم وهي واقفه قبال التسريحه تفسخ اكسسواراتها:عيونك الحلوه ..اذا تبين تتروشين خذي راحتك وعلقي عبايتك بابا ماراح يجي الا بالليل وينام على طول
لجين : وين الحمام ؟
العنود تأشر على باب يسار الغرفه : هذا الحمام
دخلت لجين الحمام وقفلت الباب وهي تناظر بالحمام كامل الخدمات والاكسسوارات وبصوت واطي جداً : الحمد لله الحمام ازين من غرفتي وبعد تفكير : أي غرفه الا ازين من بيتنا كله
:

:
:
الساعه 9:30 مساءً بتوقيت السعوديه 12:30الظهر بتوقيت امريكا
راجع من المعهد ومزاجه معكر شوي ..
اول ماأخذ يمين عشان يتوجه للبيت وعلى مسافه بسيطه من البيت شافها واقفه مع شخص مجهول ولبسها أبد ماكان محتشم
تسارعت خطواته واول ماوصل لها صاح بصوت عالي: وش موقفك كذا
نجلاء تناظره بأستغراب : شفيك
مشعل بجديه : روحي داخل
نجلاء دخلت وهي مقهوره من تصرف مشعل
مشعل التفت للرجال وبدون نفس : What?
الرجال يتبسم : كنت عم بسألها عن مطرح
مشعل مستغرب : عربي
الرجال : أي في كتير هون عرب انا جاركن
مشعل : اها اهلاً وسهلاً عن اذنك
الرجال يحرج حواجبه علامة الاندهاش : الله معك
بعد مادخل مشعل دق عليها بسرعه : الو التلو كنت عم بسألك على مطرح
نجلاء بسرعه : اوكي اوكي باي
اول ماوصل مشعل للطابق الثاني رمى نفسه على كنبة الصاله ورفع رجلينه على الطاوله .. نجلاء قربت منه وجلسة بجنبه تتبسم تنتظره يسألها بس مشعل كان هادي جداً وساكت
نجلاء وهي مرتبكه وتتبسم : كان يسألني عن مكان قلت له مااعرف
مشعل ببرود : ماسألتك
نجلاء تمسح شعره : شفيك معصب
مشعل يبعد يدها بعصبيه : انتي وش مطلعك بهالمنظر
نجلاء تسوي مسكينه : انا بس نزلت الحديقه لأن المويه انقطعت وهو شافني وناداني خلاص حبيبي لاتزعل مره ثانيه حتى الحديقه انزل بلبس محتشم
مشعل ببرود : طيب طيب
نجلاء توقف بحماس : شكله مزاجك مره معكر عندي علب عصير بروح اجيب لي ولك
مشعل ياخذ الريموت : طيب
راحت غرفتها بسرعه طلعت حبه بيضاويه من شنطتها وراحت لعلبتين العصير اللي فوق الطاوله فتحت العلبه اليمين وقربت الحبه وفتحتها بيدينها الثنتين الى ان طاح منها بودره بيضا قفلت علبة العصير اللي تفتح وتقفل بشكل دائري رجتها شوي وشالتها بيدها اليمين واخذت العلبه الثانيه بيدها اليسار وراحت الصاله بسرعه اول ماوصلت له اعطته العلبه اللي بيدها اليمين
مشعل اخذ العلبه ببرود واول مافتحها ناظر بنجلاء : كأنها مفتوحه قبل
نجلاء : ايه انا فتحتها ابي اشرب بس شفتها ليمون وغيرت رايي
مشعل يناظر فيها : ماتحبين الليمون ؟
نجلاء : مالي مزاجه
مشعل مستغرب : بس حنا شربناه بالمطعم تذكرين
نجلاء بسرعه : ايه هذاك غير معاه فواكه استوائيه وحركات بعدين وراك قلبتها تحقيق
مشعل بعد ماشرب من الليمون : لاتحقيق ولاشي بس كنت اسأل
نجلاء وهي تراقبه يشرب : اها
مشعل بعد ماشرب العصير قلب شوي بالقنوات بعدها وقف
نجلاء بسرعه : شفيك وقفت
مشعل يفتح عينه ويغمضها بكسل : مدري شفيني احس جاني النوم بروح انام
نجلاء تتبسم : خذ راحتك يــــاحياتي
:

:
:
الرياض الساعه 10 مساءً ..
نازلين الدرج بعد ماتروشو وسولفو شوي عن الجامعه والدراسه وخرابيط مالها أي داعي ..
العنود تناظر لجين وهم ينزلون : وين تبين تاكلين
لجين تتبسم لها : براحتك
العنود تفكر:اممممممم بالصاله او المطبخ او غرفة الطعام؟
لجين بعد تفكير: المطبخ
العنود : مشينا
راحو المطبخ الكبير اللي تتوسطه طاولة طعام دائريه بأربع كراسي
العنود تناظر لجين : اجلسي
لجين تجلس بتذمر : طيب مع اني مااحب احس اني ظيفه
العنود تضحك : بكره نروح بيت جدتي ويتغير الوضع
راحت العنود تشوف وش العشا وكان معكرونه وشوربة عدس وطبعاً سلطه بيت ابو مشعل مايستغنون عن السلطه بأي وجبه
العنود تناظر لجين : تحبين المعكرونه
لجين : اكل أي شي
اخذت العنود صحن بيضاوي متوسط الحجم وحطت فيه المعكرونه وصحن دائري حطت فيه السلطه وطاسه متوسطه حطت فيها الشوربه وحطت بوسطها مغرفه حطت كل شي على الطاوله وجابت للجين صحن دائري وطاسه وكاسه ولها نفس الشي وحطت بجنب كل وحده فيهم ملعقه وشوكه وسكين فتحت الثلاجه وجابت العصير حطته على الطاوله وجلست
ناظرت لجين بأبتسامه : تفضلي
لجين مبسوطه : اكيد بتفضل لأني ميته جوع
حطت لها شوية معكرونه وشوية سلطه وبدت تاكل ووسط ماهي تاكل ..اخذت العنود المغرفه وحطت لكل وحده فيهم شوية شوربه
وقالتها وهي تتبسم : الشوربه مفيده يابنت
لجين : ياحظي صار فيه من يدلعني
العنود : افا عليك بس
بعد ماخلصو اكل وقفت لجين عند الطاوله وشالت اول صحن ..العنود تمسك يدها بسرعه : وش تسوين
لجين ببراءه : بشيل الصحون
العنود تاخذ الصحن منها وتحطه على الطاوله وتسحبها : امشي بس تشيلهم الخدامه
لجين : ليه مانامت
العنود : لا باقي صاحيه شفتها قبل شوي
لجين بلا مبالاة : طيب
اول ماوصلو الغرفه راحت لجين لجوالها وشافت 30 مكالمه من أحمد وشهقت بقوه لدرجه التفتت لها العنود بسرعه : وش صاير
لجين بسرعه وبأرتباك : لا بس نسيت مااعطي جدتي الدوا حق الركب بروح اعطيه لها ..وراحت للباب بسرعه
العنود تصارخ بسرعه : تعالي مااخذتي الدوا
لجين مرتبكه : اوه صح ورجعت اخذت دوا من شنطتها وطلعت راحت للحمام الرئيسي بالصاله دقت على احمد ..
احمد رد عليها وباينه العصبيه بصوته : قولي قسم
لجين بخوف : احمد والله انشغلنا
احمد معصب : أي شغل هذا اللي يخليك تنسين تدقين ولاتردين علي تدرين حسيت بضيقه احسب صادكم شي والا شي لا سمح الله
لجين ببراءه : بسم الله عليك
احمد مقهور : وش اللي بسم الله عليك خل عنك بس مسويه الحين خايفه علي
لجين وقربت تبكي : احمد والله ماادري
احمد وباقي مقهور : ربي يعطيك الف عافيه ماقصرتي لجين صراحه
لجين بخوف : شفيك معصب
احمد وواضح انه معصب : قلت لك مو معصب
لجين بهدوء : اسفه
احمد : لاتقولين اسفه ياغبيه انا مو عشان شي بس خفت عليك قايل لك دقي قبل تطلعين ولادقيتي ولاشي وادق ماتردين واخرها انشغلت وماادري مو عذر
لجين : والله احمد مااتعودها صدقني حقك علي
احمد واللي بدا يروق : طيب بسامحك هالمره بس عشاني تطمنت ان مافيك شي
لجين مبسوطه : اشوى والله خوفتني وانت معصب
احمد : ايه صح اخوف صدقتك
لجين تضحك : والله تخوف
احمد : طيب طيب كيف كان المشوار للرياض
لجين : عادي ..وكملت بسرعه : احمد
احمد ببرود : نعم
لجين بتردد : بقفل الحين لأني اكلمك من الحمام
احمد بصوت عالي : بـــعـــد تتأخر علي واخرها دقيقتين وتبي تقفل
لجين بهدوء : شسوي
احمد بكل أصرار : ماراح اقفل
لجين بنبرة توسل : لااحمد تكفى
احمد : قلت لك لا
لجين : عشاني
احمد : ماراح اقفل
لجين : احمد مايصير كذا اقول لك انا بالحمام
احمد : حتى ولو ماراح اقفل
لجين تترجاه : احمد تكفى طلبتك
احمد مقهور : طيب طيب انقلعي
لجين مبسوطه : مع السلامه
احمد : مع السلامه
قفلت منه واول مافتحت باب الحمام شافت العنود بوجهها نقزت من الخرعه وقالتها وهي تنافخ : بسم الله خرعتيني
العنود تناظر بالحمام : هاه كيف جدتك الحين
لجين مرتبكه : هاه لا بس انا رحت اعطيتها الدوا وجيت الحمام
العنود بخباثه : اها وحبيب القلب اخباره
لجين تلون وجهها : أي حبيب
العنود تفكر : بس ابي اعرف متى امداه يعطيك رقم جواله
لجين : روحي بس ماكلمته
العنود : ايه صح كنتي تكلمين صديقتك بوسط الحمام
لجين تدفها : امشي بس امشي

:
:
يتبع,,


((الجزء الثاني ))
الرياض الساعه 11 مساءً ..منسدحه على فراشها ..وتكلم جوال
نوره وهي تحاول تقنعه : يابندر ياحبيبي عادي صدقني
بندر بقهر: لا وش اللي عادي انتي ببيتكم وانا مو قادر اكلمك زي العالم والناس مره معي امي مره اخوي صاحي ومره اختي جات وشلون لو تروحين بيت جدك وينشبون لك بنات عمتك ماابي
نوره بقهر: اف منك بندر اسبوع واحد بس
بندر بعصبيه : قلت لك مافيه ..يعني مافيه والا مالي قيمه عندك
نوره بزعل : الا بس
بندر يقاطعها : لابس ولا شي انثبري مكانك بس
نوره : طيب اخاف اقول لهم ابوي ماوافق ويسألونه
بندر : مين راح يسأله بعدين انتي نفسك قلت ابوك مايرضى بأي شي روحي قولي له بنام معهم شهر وهو اكيد بيرفض تنامين شهر وانتهينا
نوره بدلع : طيب
بندر : نوره
نوره : هلا
بندر : احبك
نوره : وانا بعد
بندر بحب : والله نوره احبك
نوره تتبسم : مصدقتك
بندر بكل رومنسيه : تصدقين نوره لو تطلبين حياتي والله لعطيك
نوره فتحت فمها تو تبي تتكلم ودخلت ريم الغرفه اول ماشافاتها غيرت كلامها بسرعه وبصوت واضح : طيب ساره اشوفك بكره بالجامعه الحين بروح انام
بندر معصب : الله ياخذ اختك ياشيخه خربت ام جوي
نوره بسرعه : لا ساره لاتقولين كذا حرام عليك
بندر يضحك : اسمعي بكره بمر الجامعه وانتي طالعه
نوره مستغربه : وليه
بندر ببرود : بعطيك شي
نوره منفعله : نـــــــــعم ..ناظرت بريم اللي صارت عيونها معلقه فيها وبنبره كلها هدوء : يعني وش السبب
بندر : بعطيك شغله
نوره : لاشكراً
بندر بكل برود : للأسف مو كيفك وان ماسمعتي الكلام بوقف عند البوابه وبصارخ نـــــوره حبيبتي نــــوره قلبي
نوره تضحك : صح انك خبله
بندر بسرعه : انا خبل
نوره : لا لا ياللا مع السلامه بكره نتفاهم
بندر يتنهد : امري لله مع السلامه
:

:
:
الرياض يوم السبت الساعه 6:15 صباحاً ..
صحت وناظرت بلجين اللي نايمه بجنبها بنفس السرير وهي رايحه بسابع نومه ..دخلت الحمام توضت وصلت لبست على السريع وحطت لها قلوس وكحله ..اول ماطلعت وركبت السياره دق جوالها ..
العنود بفرح : هلا
ياسر : هلا بك زود كيفك قلبي
العنود : بخير
ياسر : والله اشتقت لك
العنود استحت وماعرفت وش ترد عليه
ياسر : قولي انا بعد اشتقت لك او أي شي لاتصيرين بارده
العنود : انا بارده
ياسر يسوي يفكر: امممممم لا مو بارده بخيله بالكلام
العنود تضحك وبكل هدوء : طيب
ياسر : تدرين
العنود : وشو
ياسر : صرت احب وقت الدوام عشاني اشوفك فيه
العنود : من بكره ماعاد تشوفني
ياسر بسرعه : وليه ان شاء الله
العنود : بروح انام ببيت جدتي
ياسر مستغرب : وش الطاري
العنود : ابد بنت خالتي جايه الرياض ومعها جدتها وقلنا عشان لاتمل جدتها ننام ببيت جدتي ونجمعهم
ياسر ببرود : اها وكم يوم بتنامين
العنود : حول شهر
ياسر بسرعه : نعم
العنود تضحك : اقول لك شهر
ياسر بدفاشه : بالله عليك انا وشلون اصبر الشهر هذا
العنود بهدوء : ماادري كله شهر يمر بسرعه
ياسر : المهم انا بقفل الحين
العنود : باقي ماوصلنا
ياسر : ادري قفلتي جوي وخلاص مابقى شي ونوصل
العنود : براحتك مع السلامه
وصل السواق عند بيت نوف وكالعاده من اول بوري طلعت نوف..
نوف بعد ماركبت : غريبه حبيب القلب مو لاحقك
العنود بحزن : زعلان
نوف مستغربه : وليه ان شاء الله
العنود : عشاني بنام ببيت جدتي شهر
نوف : وليه بتنامين ببيت جدتك شهر
العنود تسوي بكفها حركه تعني (روحي) : اسكتي وقتك انتي بعد
:

:
الرياض سنة 1422للهجره وبأحد المدارس المتوسطه بالتحديد ..
راشد بالمقعد اللي عند الجدار وبصوت واطي قدر الأمكان : هاه وش قلت انت وياه
عبد المجيد بالمقعد المتطرف : انا معاك
مشعل بالمقعد الأوسط : انا مالي شغل
راشد بسرعه : لاتصير جبان
مشعل بهدوء : جبان جبان مابي قلت لك
عبد المجيد يناظر راشد : خلك منه هذا الذبانه مايبعدها تبيه ينحاش من المدرسه
مشعل بهدوء : ماراح ارد عليك بعدين حنا جايين ندرس مو ننحاش
راشد : جاك عاد المثالي
عبد المجيد يضحك : ايه على باله شطاره الواحد يسوي مؤدب
مشعل : انا ماسويت مؤدب وخلوني اركز مع الأستاذ
راشد : انت تعال معانا ومحد راح يعرف
مشعل بهدوء : يكفي انا اعرف بعدين والله مالي بهالسوالف ولا احبها
راشد : كيفك انت الخسران نبي نروح نفطر وحركات
مشعل : عادي انا ابي اكون خسران انا جاي هنا اتعلم وبس
عبد المجيد : خلك منه بس
:

:
الرياض يوم السبت والساعه تشير للـ 12:30 ظهراً
طالع من المدرسه وهو يفكر : ياربي هالبنت ماأستفدت منها بشي ابد ..بدق عليها اشوفها خلصت والا باقي .. دق عليها وبسرعه جاه الرد
نوره : الو
سلمان : الو بنت خلصتي والا باقي
نوره مرتبكه : خلصت ليه
سلمان : بجي اخذك
نوره : هاه وشو والسواق
سلمان : وراك قولي لهم ماراح اروح معكم وانتهينا المهم لاتطولينها انا جايك ياللا باي
نوره : باي
قفلت من سلمان ودقت على بندر بسرعه : الو وينك
بندر : شفيك انا عند باب الجامعه
نوره بسرعه : لا لا روح روح
بندر مستغرب : حلوه وش اللي روح
نوره : اخوي يبي يجي ياخذني روح وقت ثاني
بندر بأصرار : مالك امل انا بس ابي اعطيك ظرف خذيه وانتهينا
نوره : لا والله ويشوفني اخوي مالك امل حتى لو كان اخوي مو جاي ماكنت باخذه منك
بندر واللي انقهر : اف الحين كيف طيب اسمعي
نوره : هلا
بندر : انتي اطلعي وشوفيني انا واقف على الرصيف الأول بعد المواقف
نوره ببرود : طيب وبعدين
بندر : اذا شفتيني قولي شفتك بحط الظرف بنفس مكاني وانتي تعالي خذيه
نوره بخوف : لا لا مابي اخاف
بندر : والله بحطه وبركب سيارتي وبروح لاتصيرين خوافه ودي تشوفين اللي فيه
نوره بعد تفكير : طيب
لبست عبايتها بسرعه ودقت على العنود قالت لها بتروح مع سلمان وطلعت من باب الجامعه تناظر يمين ويسار دقت على بندر : وينك ماشفتك
بندر : انتي اللي عند الباب
نوره تتلفت : ايه
بندر : شنطتك بنيه فاتحه ؟
نوره : ايه ايه
بندر : ياويل حالي وش هالطول وش هالزين
نوره تعض على شفايفها : بندر هذا وقته
بندر بسرعه : طيب طيب شوفيني انا قبالك لابس ثوب وشماغ شوفي برفع يدي
نوره اول ماشافته رافع يده ناظرت فيه الشماغ المكوي بعنايه الثوب الحجازي المخصر جسمه النحيف والنظاره الشمسيه اللي واضح عليها ماركه شدها منظره عمرها ماتخيلت بندر كذا ..
بندر : الو وراك سكتي
نوره بهدوء : ماتخيلتك كذا
بندر مبسوط : سحرتك صح
نوره تضحك : مالت حط اللي بيدك وروح بجي اخذه قبل يجي اخوي
بندر متحطم : طيب
حط الظرف عند مكانه ونزل من الرصيف ركب سيارته وتحرك : ياللا روحي خذيه
نوره : طيب ياللا مع السلامه
بندر بسرعه : لا لا خذيه وبقفل
نوره : طيب
مشت بخوف عدت الشارع حق المواقف للرصيف الثاني ناظرت يمين ويسار ونزلت بخوف لمستوى الظرف اخذته بسرعه ورفعت جسمها : خلاص اخذته
بندر : اوكي شوفيه وكلميني
نوره : اذا وصلت البيت
بعد ماقفلت اخذت بالها من سيارة سلمان اللي تو توقف راحت بسرعه للسياره فتحت باب الراكب وبعد ماركبت قالتها بحماس : هلا بـ سلوم الغالي وش الطاري
سلمان : انتي ياغبيه قاهرتني
نوره مستغربه : افا وش ذا الاستقبال جايني عشان تقولي غبيه كنت انتظرني بالبيت
سلمان يضحك : ماعندك سالفه
نوره : والله انت اللي ماعندك سالفه
سلمان يلتفت لها : ماشفت منك أي مساعده ..وقلدها بأستخفاف : بساعدك بساعدك
نوره ببرود : طيب شسويلك اذا البنت رافضتك
سلمان بسرعه : الله لايقولها انتي يابنت ليه فالك شين
نوره : طيب البنت قابلتك
سلمان مقهور : تتريقين
نوره : لا وش تبيني اسويلك
سلمان : ابيك تقيسين نبضها جربي حتى لو عن طريق المزح تقولين لها بزوجك اخوي
نوره تفكر : اها طيب خلاص تم اعجبك انا
سلمان يناظر فيها بطرف عين : نشوف مع اني مو مقتنع بس امري لله مالي غيرك
نوره : مالت عليك صدقني أعجبك
بعد ماوصلو البيت دخلت متحمسه تبي تشوف وش فيه بالظرف .. رقت الدرج بسرعه وامها تناديها وهي تصارخ : ببدل بس وبجي
دخلت غرفتها قفلت الباب وجلست على السرير بدون لاتفسخ عبايتها ..اول ماناظرت بالظرف الأبيض مكتوب عليه أحبك نوره ... ضحكت وبصوت واطي : هالمجنون لوقراها اخوي
فتحت الظرف وسحبت اللي بداخله كان عباره عن مجموعة صور ملفوفين بورقه مكتوب عليها اقري اللي مكتوب ورى كل صوره
اخذت اول صوره وشافتها كانت صورة طفل عمره حول سنه لما قلبتها قرت اللي مكتوب ((صورتي وانا عمري سنتين هههههههه لأني كنت صغنون وانا صغير ))
اللي بعدها صورة طفل ماسك شنطة مدرسه مكتوب وراها (( هذا اول يوم لي بالأبتدائيه وش رايك فيني تحسيني راعي مستقبل صح خخخخ))
الثالثه صورة ورع هههه مكتوب عليها (( هذا وانا بالمتوسطه ياشيني وانا مراهق الوع الكبد ))
صارت تقلب بصوره بالثانويه وبالجامعه ومع اخوياه وبجنب سيارته صور كثيره وكل صوره كاتب وراها تعليق كانت تتبسم كل ماشافت صوره وتضحك كل ماقرت تعليقه على الصوره ..
:

:
:
الساعه 1 الظهر ..
طلع من المستشفى وراح قبال بيت شذا خلاص ماعاد يتحمل اكثر من كذا قرر وكان قراره نهائي ..
وقف سيارته عند الباب ونزل حط يده اللي ترجف على الجرس وكان ينتظر الرد بفارغ الصبر ..
فتح الباب الأسود العادي شاب بالعشرينات وبكل دفاشه ناظر فهد وبعدها قالها بفتور : نعم
فهد يتبسم بأرتباك : السلام عليكم
الرجال : وعليكم السلام
فهد ومازال مرتبك : ابوك هنا
الرجال بدون نفس : أي ابو انت شكلك غلطان
فهد : هذا مو بيت عبد العزيز ؟
الرجال ومازالت نفسه شينه : لا هذا بيتي
فهد مستغرب : بيتك كيف يعني
الرجال : يعني بيتي ساكن فيه انا وعيالي
فهد : وين صاحب البيت الأصلي
الرجال يلوي فمه : والله مدري ماكتبت عنه تقرير قبل اشتري البيت منهم مع السلامه ..
وهو يصك الباب مسك فهد الباب بقوه : لحظه لحظه بسألك اخر سؤال
الرجال يتأف أف : ياربي وش هالناس على الظهر نعم امر
فهد : رقمك الثابت نهايته 68؟
الرجال : ايه ..عندك اسأله ثانيه ياحظرة الضابط
فهد واللي انقهر من اسلوب الرجال : انا دكتور مو ضابط
الرجال بدون نفس : طيب تشرفنا يا أستاذ دكتور
فهد : الشرف لي ياعمده
راح لسيارته وهو حاس الأرض تدور فيه ركب السياره وسند راسه على الدركسون معقوله كل هالفتره يراقب بيت مهو بيتها ويدق على رقم موب رقمها ..صار صوتها يعلا اكثر واكثر براسها ((ابـــوهــا مات ابـــــوها مات ..مات..مات ..مات))
مسح شعره بقوه وحرك سيارته بسرعه للبيت اول ماوصل فتح الباب الرئيسي وراح بسرعه لأمه اللي جالسه بالصاله حط راسه على صدرها وحاول ياخذ من حنانها عشان يرتاح من الضيقه اللي حارقه صدره
ام سلطان : بسم الله عليك ياوليدي شفيك
فهد يرفع راسه بأبتسامه عريضه : مافيني الا الخير يالغاليه
وقف وباس راسها بحب : بروح اتروش ياحلوه
ام سلطان تضحك : سلط الله على بليسك يافهد وش اللي ياحلوه
فهد يبوسها بخدها : والله انك احلى من بنات العشرين خل عنك بس
ام سلطان تضربه بعصاتها : روح تسبح بس قبل لا اكسر هالعصات على ظهرك
فهد يضحك : ان شاء الله
فهد انسان حبوب مره واخلاقه عاليه ودايم يخفي حزنه عن كل اللي حوله ويحب امه حب مو طبيعي ..
راح غرفته اخذ المنشفه وراح على الحمام فتح المويه اللي كانت تميل للفتور نوعاً ما وقف وسط المويه ورفع راسه للرشاش وصارت المويه تضرب بوجهه ..
وبداخله صراع غريب لوم وعتب وخوف ووحده ..شي يقوله : ياربي يافهد الى متى وانت كذا صاير مثل الاطفال ..حرك راسه يمين ويسار بسرعه : لا وش اللي اطفال انا احبها اتحكم بقلبي يعني مسح شعره بيدينه : يـــــــــــــــاربي سنين وانا اراقب البيت الغلط ياربي وين اراضيك ياشذا
بعد ماطلع من الحمام راح غرفته وجلس على السرير اخذ جواله ودق على العنود : الو هاه وين اللي بتجي عندنا
العنود : خالي امس كنا تعبانين
فهد : ايه صح تعبانين اقول وين لجين
العنود تناظر لجين وهي تعطيها الجوال : خذي خالي فهد يبيك
لجين مستغربه : يبيني أنا ؟
العنود تهز الجوال : خذي بسرعه
لجين اخذت الجوال وبأرتباك : الو
فهد مبسوط : هاه لونه مستحيه من خالك
لجين مستحيه : لا عادي
فهد يضحك: لا عادي وهي تبي تموت من الحيا ..الخلاصه خذي عنوده من شوشتها وجهزو الشنط انا الليله ماعندي منوابه بمر اخذكم نروح نتعشا بعدين نرجع ناخذ الجده وعلى بيتنا على طول ..اعتمد عليك
لجين فرحانه وبحماس : اعتمد
فهد بحماس : كفو بنت اختي
لجين تضحك: أي ساعه تبي تمرنا
فهد : بعد صلاة العشا
لجين : اجل اسمع ناخذ جدتي نوديها بيتكم لأنها تنام بدري
فهد : خلاص تم
:

:
:
الرياض سنة 1421 للهجره الساعه 2 بعد نص الليل
دخل مثل عادته يترنح يمين ويسار ويدندن احد اغاني محمد عبده القديمه
دخل للصاله اللي اقل من عاديه ورمى نفسه على الكنبه وصاح بصوت عالي : انتي يازفت تعالي شغلي التلفزيون
محد رد عليه ورجع صاح بصوت اعلى : يــــــــازفت شغلي التلفزيون
شاف انه مافيه جواب وقف وهو يترنح وراح للغرفه الصغيره بعد المطبخ وفتح الباب
جلست على فراشها وهي مفزوعه تغطي جسمها كثر ماتقدر : بسم الله خرعتني
قرب منها وشدها من شعرها : انتي تتخرعين انتي
تمايل يمين ويسار مو قادر يسيطر على نفسه شمها وهو مازال ممسك بشعرها : ياسلام ريحتك حلوه
دفته بأقوى ماعندها : وخر عني يالتعبان
جات ام ماجد على صوتهم وبكل حقد وبصوت عالي : انتي مره ثانيه كم مره قلت لك ياغبيه قفلي باب غرفتك
سحبته وهو مازال يترنح : تعال بس تعال مدري متى تبي تبطل هالسم اللي تاخذه
:

:
:
الرياض الساعه 4 العصر عند بوابة القصر الفاخر ..
فارس بسيارته وحاطه جواله بأذنه : انا عند الباب ياعنز
تركي : ادخل ادخل الحين اخلي واحد من البوابين يفتحون لك باب الحديقه وادخل انت بسيارتك
فارس : مافيه احد
تركي : لا لا لو فيه احد بقول لك ادخل ؟
فارس : طيب
شوي وانفتحت البوابه الكبيره الأليه ودخل هو بسيارته وهو جالس بالسياره يتأمل يسار بالحديقه شاف مشهد مثل مشاهد الأفلام المصريه حس انه اول مره يكون بطل بقصه خياليه او يمكن يحلم فرك عينه وشاف ان المشهد حقيقي اول مره يحس الحركه بطيئه وان الصوره صايره اقرب للخيال حس انه يسمع سنفونيه رهيبه او انه غفى للحظه وصحى بمدينة الحكايات بنت انيقه بمشيتها تقرب من الحديقه بحركات مدروسه ترفع شعرها البني الناعم ببطىء مو معقوله هالطول وهالرشاقه كانت لابسه بلوزه حرير لنص فخذها وبرمودا للركبه وبوت بيج غايه في الاناقه وحزام بيج تحت الخصر بشوي يتوسط البلوزه ركز بالملامح اللي ماعمره شاف مثلها عيون هندي عدسه لبنانيه بشره سوريه خدود اوروبيه اول مره يفهم صح وش سر الجمال بالباربي نزلت بجسمها لمستوى الورد المحمدي وكانت ماسكه مقص زرع وقطعت 3 وردات ووقفت تهز راسها الى ان تمايل شعرها البني الناعم اللي واصل لنص ظهرها تقريباً
فارس وهو مندمج بالمشهد: لا هذي مستحيل تكون سعوديه اكيد خدامتهم او شي ..وبعد تفكير لا وع الخدامات سرلانكيات او اندونيسيات ..معقوله جايبين لهم خدم لبنانيه او سواريه وبعد تفكير : يسوونها ببيت ابو بندر كل شي متوقع ..فتح باب السياره بحماس وبصوت واطي : بروح اسألها عن تركي هذي اكيد مدبرة المنزل<<الأخ مصدق انه بفيلم مصري
اول ماوصل عندها وكانت معطيته ظهرها حط اصبعته على كتفها وضرب ضربتين بسرعه : يا لوسمحتي وين تركي <<يعني ينقاله مرتبك
التفتت عليه بسرعه وبصوت عالي : انت مين ووش اللي وين تركي ماتستحي على وجهك
فارس مستغرب: يؤ طلعت سعوديه
جود بقهر: صح انك وقح وقليل ادب ..وراحت بخطوات سريعه
فارس واللي خاف تقول لأخوها ويطيح من عينه ركض بسرعه ووقف بوجهها : لحظه اختي انا كنت احسبك خـ خـ وبينه وبين نفسه لا وشو اقول لها حسبتك خدامه
جود تصارخ وبنبرة تهديد : وخر عن وجهي احسن لك لا أجمع عليك الحرس
فارس : لا انتي مافهمتي ..وماكمل كلمته الا ويدها تصفع خده بسرعه : قليل ادب انت شكلك ماعندك خوات تخاف عليهم ..ومشت عنه بسرعه
فارس يصارخ: لا لحظه والله عندي بس ماكان قصدي
ماسمعته البنت وكملت طريقها تركض لداخل البيت ..فارس يمسح على خده ياربي متوحشه ..وهو بطريقه راجع للسياره جاه تركي: اعجبتك الحديقه
فارس متألم : ايه
تركي: شفيك
فارس يفتح باب السياره : لا ولاشي بتجي والا كيف
تركي مستغرب : بجي بس شفيها النفس شاينه
فارس بضيقه : مافيه شي اركب بس
:

:
:
يتبع,,

الساعه 9 مساءً وبعد مااخذو الجده لبيت ام سلطان راحو على مطعم هندي لجين حست انها مبسوطه مره فهد كان يسولف لهم عن الطب وشلون الدراسه كانت صعبه ووشلون وصل وكان ينصح لجين انها حتى لو تزوجت لازم تكمل دراستها والعنود كانت تأيد كلامه بحكم انها حالياً تكمل دراستها الجامعيه ..بعد ماطلعو من المطعم راح محل عصيرات واخذ لهم كل وحده على فراوله اول ماركب اعطا كل وحده عصيرها وقاله بتريقه : بما ان البنات نعومات ودلوعات ودايماً ياسبحان الله الفراوله فاكهتهم المفضله فهذا فراوله عشانكم
لجين تقرب عند المسافه اللي بين الكرسيين الأماميين : انا خالي الفراوله مو فاكهتي المفضله
العنود بسرعه : اقول عن النصب
لجين : والله
فهد يمد يده : هاتيه يعني ماتبينه
لجين : لااشربه عادي بس ماافضله
فهد والعنود يناظرون بعض: اهـــا
لجين ترجع ورى وتسوي زعلانه : مالت عليكم
فهد يضحك : يادلوعه الله يساعدك ياأحمد
بعد ماوصلو البيت دخلو بهدوء وسمعو صوت جاي من غرفة ام سلطان اللي بالطابق الأرضي بحكم انها ماتقدر على الدرج ..قربو الثلاثه بهدوء وكل واحد لصق اذنه بالباب
وسمعو الحوار الجميل اللي يدور بين ام سلطان وام سالم ..
ام سلطان : والله انا وليدي فهد دايم يراعيني ويسأل عن صحتي تعرفين دكتور
ام سالم: انا بعد لجين الله يحفظها دايم تهمز رجيلاتي
ام سلطان : الله مير يسلمها لك ياوخيتي نتعب ونربي هذا اقل شي يسونه لنا
ام سالم : الحمد لله على كل حال انا ركبي ماتشيلني ابد
ام سلطان وهي تمسح على ركبتها : وانا مثلك ياوخيتي
فهد من ورى الباب يحط يده على فمه يمسك ضحكته وبصوت واطي : هذي اللي تنام بدري
لجين بهدوء : والله انها تنام بدري
فهد يروح عند الدرج : تفاهمي مع جدتك
العنود ولجين يناظرون ببعض وبعدها تنطق العنود: نقتحم المكان
لجين فاطسه : ايه مثل خالي فهد نقتحم
فتحو الباب بسرعه وتخصرو وبنفس الوقت : وراكم ياحلوات مساهرات
ام سلطان تضحك : الظاهر عيال هالأيام فاهمين الحلا غلط اليوم فهد يقول لي ياحلوه
قربت العنود من جدتها وباستها : وانتي تشكين انه فيه احلى منك
ام سالم تضحك : وانا اشهد مافيه ازين منها
لجين تصفق : ياللا بس ياشاطرات كل وحده فراشها السهر مايصلح
ام سالم : بنت استحي وروحي انتي نامي
ام سلطان :الظاهرلجين تبينا نغير فكرتنا عنها
لجين بسرعه : لا شدعوه جدتي
ام سلطان : ياللا روحو غرفتكم انا وام سالم نبي ننام
العنود : طيب مسكت يد لجين وسحبتها اول ماراحو للغرفه المخصصه لهم اللي كانت عباره عن سرير نفرين خشب غامق ودولاب ملابس عريض وتسريحه كانت الغرفه ستايلها قديم نوعاً ما بس حلوه فتحو الدولاب وغيرو الشراشف مثل ماقال لهم فهد بدلو ملابسهم وانسدحو.. وساد الصمت بالغرفه ...
العنود تقطع الصمت : تصدقين لجين من زمان اتمنى تكون عندي اخت صح ماصار لك غير يومين معاي بس حسيتك اختي
لجين مبسوطه : حتى انا
العنود تلف للجين وهي تحط يدها تحت راسها : خلاص خل نتفق اتفاق
لجين : وشو
العنود: انتي ماعندك اخت وانا مثلك خلاص بعتبرك اختي وانتي اعتبريني اختك وش قلتي
لجين مبسوطه : موافقه طبعاً
العنود بعد تفكر : لجين ليه ماتجين تستقرين بالرياض
لجين : ماادري الموضوع مهو بيدي
العنود وللحين تفكر : طيب ليه مافكرتي تجين هنا قبل ؟ خوالك وخالتك هنا هناك من لك عمك ؟ وماحسيته يحبك
لجين سرحانه : قبل جدي مارضى وبعدها ماحبيت اترك جدتي وغير هذا مين يجيبني الرياض وماعندي لابيت ولاشي
العنود : اول شي بابا قالي ان خوالي وامي لو طلبتي عيونهم ماراح يردونك بس كانو تاركينك على راحتك وغير هذا انتي لو بغيتي كنتي تقدرين بدون ماتطلبين منهم
لجين مستغربه: كيف
العنود: من الفلوس حقتك
لجين مستغربه اكثر : أي فلوس
العنود بأرتباك : لا مالي دخل خلاص
لجين تجلس على السرير : لا العنود اكلمك جد أي فلوس قولي
العنود مرتبكه : انا لما قالي بابا عنك قلت له وليه خوالي مايهتمون فيها قال انهم كل شهر وهو معاهم يبعثون لك مبلغ وقدره غير انهم معطين عمك مبلغ عشان ترميم البيت وانا لاحظت ان البيت قديم يعني ماترمم
لجين تناظرها وكل عين مفتوحه وش كبرها : ابوك وخوالي كانو يبعثون لي فلوس
العنود ببرود : ايه
لجين بسرعه : مين يعني اللي يجيب لي فلوس
العنود مستغربه حركات لجين : بابا قال كلهم خالي فهد وسلطان ومحمد وحتى بابا يبعث لك بدال امي
لجين بقهر : مايعطيني شي ومعيشني بالحسره ومااشوفه الا كل شهرين مره حسبي الله عليه.. وبكت بقهر
العنود تأثرت وحطت يدها على كتف لجين : لجين لاتبكين
لجين تناظرها ودمعاتها على خدها : تدرين وش يعني انك تحسين نفسك وحيده وماحولك احد وان عمك اللي المفروض يكون سندك مايسأل عليك وفوق ذا يحسسك ان مافيه احد يسأل عليك وياكل حقك
العنود تضمها بحنان : الله حسيبه يالجين فكري بالمستقبل اللي ان شاء الله يضحك لك وكلمي خطيبك قولي له انك ودك بالسكن بالرياض ياليت يوافق عشان تكونين قريبه مننا وتنسين عمك وحقارته
لجين تناظر بالساعه وتناظر بالعنود
العنود تتبسم : روحي كلميه فيه وقت وماراح اقول لخالي فهد انك كل يوم تكلمينه وحتى بالحمام
لجين تصفقها : مالت عليك
طلعت بالجوال من الغرفه ونزلت للطابق الارضي جلسة بالصاله ودقت عليه ..
احمد بسرعه : انا قلت اليوم بعد تبي تنساني
لجين والحزن واضح بصوتها : لاماراح انساك اليوم بعد
احمد مستغرب : شفيك لجين احد زعلك
لجين بعد مااخذت نفس : لا احمد هنا كلهم يحبوني ويبون راحتي
احمد : الحمد لله بس شفيك
لجين : ابي نسكن بالرياض بعد مانتزوج
احمد مستغرب : وش الطاري
لجين وهي تبكي وبصوت غير مفهوم : تخيل احمد عمي الحقير اللي مايستحي
احمد واللي مافهم شي : لجين شوي شوي عشان افهم
لجين مقهوره : اقول لك عمي الحقير اللي مايخاف الله
احمد : شفيه
لجين : بنت خالتي تقول ان خوالي وحتى زوج خالتي كانو كل شهر يبعثون لي مبالغ كبيره حتى اعطوه مبلغ عشان يصلح البيت اللي كنا فيه وهو الحقير استكثر علي مبلغ تافه عشان اكمل دراستي وماكنت ابيه منه
احمد يتبسم بهدوء : والله اني كنت حاس اهلك كانو اخلاق وذوق بس عمك هذا دواه عندي
لجين بحزن : خليه يولي بس احمد الله يخليك خل نسكن بالرياض ابي اسكن عند اهلي على الاقل اكون قريبه من ناس تحبني مو نفس بيت عمي عالم حاقده علي
احمد :............
لجين تسترسل : احمد عندك احد مهم بالشرقيه تجلس عشانه
احمد بعد تفكير : صراحه لا ابوي ومايدري عني وغيره ماعندي
لجين بتوسل : خلاص الله يخليك مابي اكمل بالشرقيه طلبتك احمد
احمد : لاتترجيني لجين انا ماقلت لك بسعدك طلباتك اوامر خلاص اشوف عقار حلو بالرياض واوصي واحد من الشباب هناك يشوف لي مصمم يجهز البيت الى موعد الزواج واذا على شغلي الواسطات ماخلت شي بس حطي ببالك الزواج بيتم هنا
لجين : ايه ادري وبعده طيران على الرياض
احمد يتبسم : له له بعده طيران على مكه وبعد مكه الرياض
لجين مبسوطه : الله يخليك لي احمد
احمد بهدوء : ماسويت شي من زين الشرقيه عاد اهم شي وناستك وانا ادور راحتك
:

:
:
يوم الثلاثاء 25/8/1426للهجر ..
الساعه 10 مساءً بتوقيت السعوديه 1الظهر بتوقيت امريكا
جالس على الكنبه بالصاله : ياربي ماادري شفيني الصداع ملازمني
نجلاء وهي توقف : اجيب لك اسبرين
مشعل بسرعه وهو يضغط على راسه : لا لا ماابي اتعود على الأسبرين
نجلاء تاخذ الريموت وتجلس : كيفك
وبعد اقل من دقيقه زاد بالضغط على راسه : قومي قومي جيبي اسبرين مااتحمل الصداع
راحت نجلاء بسرعه جابت له حبة اسبرين شربها وبعد اقل من دقيقه حس براحه
مشعل وهو يرفع رجلينه على الطاوله : والله هالاسبرين سحري والا ليه اخترعوه عشان يسكن الألم
نجلاء : ايه قلت لك من الأول بس انت قلت مابي اتعود عادي كله اسبرين
مشعل : لا لا اذا تكررت هالسالفه معاي لازم اروح دكتور يشوف وش قصة هالصداع
نجلاء بينها وبين نفسها : لازم ارجع احط له البودره بأي شي عشان لايحس لهالصداع
:

:
:
الرياض سنة 1425 للهجره
الفيصليه بالتحديد ..
نجلاء تناظر رؤى : وش دراك انه هو
رؤى : مافي غيره جواله n70
نجلاء بخباثه : انا ابي مشعل مابي واحد غيره يوصله الرقم واضيع وقتي عليه على الفاضي
رؤى : ارسلي على ضمانتي وشوفي ان مارفع جواله الحين وبالليل دق يصير خير
نجلاء : مالي الا هالطريقه خلاص بجرب
رؤى:جربي
نجلاء : هو بس يرفع جواله وانا اعلمك فيه
رؤى بسرعه : شوفي شوفي يرفع جواله
نجلاء تسحبها : تعالي بسرعه معاي
رؤى : وش بتسوين
نجلاء : بعطيه نظره تخليه يدق علي غصب عنه
:

:
:
الرياض الزمن الحالي الساعه 10:30 مساءً
نازلين عند كنتاكي ..
لجين وهي تلتفت لياسر اللي لاحقهم من المول : يابنت وربي انه يمشي ورانا من المول
العنود تسحبها : امشي ماعليك منه
لجين تفلت يد العنود : لا أنا اعرف لهالاشكال ..وقفت شوي بتردد وبعدها كملت : او تدرين مااعرف لهم
العنود تضحك : احس كان ودك تصفقينه بعدها غيرتي رايك
لجين تفكر : لابس قلت احمد ماراح يرضى لو عرف ان حرمته تعطي وجه لهالاشكل
العنود : اهــــــــــــــــــــــا
لجين ترجع للسياره : تدري لاعت كبدي خل نطلب من السياره ونروح فيه البيت
العنود تركب معاها : طيب اللي تبين
اخذو الطلب حقهم وراحو فيه البيت اول مادخلو البيت سمعو صوت ام سالم وام سلطان يسولفون راحو لهم بالاكياس الكثيره غير الاكياس اللي عند الباب حطها السواق ..
العنود تقرب الطاوله الصغيره بالصاله : ناكل بعدين نروح نجيب باقي الاغراض
لجين تجلس على الأرض: تعالي بس على الارض وش تبين بالطاوله
العنود تقرب من لجين وتجلس معاها : على قولتك
لجين : ياجده تبين كنتاكي
ام سالم : لا حنا اكلنا الحمد لله والا هذا اليهودي مانبيه هذا اللي فالحين فيه كنتو خذو لكم دوفري احسن
العنود مستغربه : وش دوفري
لجين تضحك : قصدها ديلفري ..وناظرت بجدتها : جده هذي خدمة توصيل الأكل للمنازل ماهو مطعم
ام سلطان نزل عليها ضحك : انتي وش عرفك ياوخيتي انا اسمعهم يمدحون الهاب ميل
لجين والعنود فطسو ضحك
ام سلطان تضربهم بالعصايا : وراكم تضحكون انتي وياها
العنود وهي فاطسه : جدتي الهابي ميل وجبة اطفال
ام سالم تضحك شمتانه: يعني انتي اللي تعرفين
ام سلطان تتحلطم : بنات اخر زمن
لجين وهي تاخذ بطاطا من الكيس : ايه صح حددو موعد العرس 7 شوال
العنود مبسوطه : والله جد
لجين : أي والله واحمد لقى البيت واتفق مع المصمم يخلص البيت تاريخ 12 شوال
العنود مستغربه : وشلون والزواج قبل
لجين وهي تناظر جدتها : ايه لأننا نبي نروح 5 ايام مكه نسوي عمره وباخذ معاي ام سالم
ام سالم مبسوطه : والله يابنيتي
لجين : أي والله يالغاليه
العنود : بكره ضروري نروح للفستان وتراه هديه من خوالك يعني تخيري باللي تبين باخذك لمصمم لبناني
لجين : لا ماله داعي الكلافه
العنود : أي كلافه خذي اغلى فستان ولا عليك
:

:
:
الساعه 11 مساءً بالمستشفى بالتحديد ..
بعد ماخلص من المريض اللي عنده بقسم الطوارىء راح لفهد مكتبه ..طق الباب وبعد ماجاه صوت فهد فتح الباب ولقاه جالس على مكتبه ومكتأب شوي
علي وهو يناظره : شفيك يارجال
فهد يتبسم : سلامتك مافيني شي
علي يرفع حاجب : تضحك على نفسك والا علي علمني شفيك
فهد بعد تفكير : الحين لو تبي تجيب معلومات عن شخص معين من وين ممكن تجيبها
علي يفكر : ماادري يمكن من الاحوال المدنيه
فهد : اروح اعطيهم اسمه يعطوني معلومات عنه
علي : ماادري اعتقد مايعطون أي معلومات لأي احد
فهد : عندي واحد خويي من زمان رحت بيتهم لقيت اللي ساكنين البيت ناس ثانيه
علي : عطني اسمه
فهد مستغرب : اشتغلت بالاحوال المدنيه ؟
علي يأشر له جيب : اقول جيب بس ياخف دمك
فهد : علمني ليه طيب
علي : ولد عمي يشتغل بالاحوال وعنده معارف كثير بقول له يجيب لك معلومات
فهد بحماس : حلو
اخذ ورقه صغيره كتب عليها اسم ابو شذا الكامل واعطاه لـ علي
:

:
:
يوم الاربعاء الساعه 1 الظهر وبعد مانزلت نوف من السياره
العنود تناظر نوره : وانتي ليه ماتجين عندنا
نوره : ماادري قلت بجيكم بكره
العنود : بكره نبي نروح لفستان لجين تروحين معانا
نوره بعد تفكير : والله مدري
العنود تضحك : لو تشوفيني صايره اعتمد على نفسي كثير تعرفين بيت جدي مافيه خدامات
نوره بينها وبين نفسها : هذي فرصتي وبصوت مسموع : ايه حرمه سنعه ماشاء الله عليك خلاص لازم نزوجك بزوجك سلوم
العنود بسرعه : لا لا وش ابي بالعرس لا وسلوم بعد سلمان حبيبتي مثل اخوي لاعاد تتعودينها
نوره تضحك بدون نفسه : ايه انا كنت امزح
بعد ماوصل السواق عند بيتهم نزلت وهي تناظر سيارة سلمان عند الباب : ياربي لو اقول له كلام العنود يبي يتحطم حرام سلمان مايستاهل ..تنهدت ودخلت البيت اول مافتحت باب الصاله جاها يركض : هاه قلتي لها
نوره ساكته ماتدري وش تقول له
سلمان بقهر : تراي قلت لك من يوم السبت واليوم الربوع
نوره بعد تفكير : ماادري حسيت الوقت مو مناسب وبعدين حركاتك مع البنت لازم تصلح مواقفك بعدين اقيس نبضها على قولتك كذا يمكن ترفض
سلمان يفكر : يعني رايك كذا
نوره بحماس : ايه ايه
سلمان يفكر ويناظر في نوره بيأس : وش اسوي يعني مااعرف اسوي حركات مراهقين
نوره تناظره بخبث : انت رجال لاتسوي حركات مراهقين سوي حركات رجال بعدين عنوده تحب الطيور مره .. فرحها بشي تحبه
سلمان يفكر : والله فكره بس لما ترجع بيتهم مو الحين
:

:
:
يوم الخميس الساعه 5:30 المغرب وهم طالعين من البوتيك
ركبت السياره وناظرت وراها : عنود هذا نفس الولد اللي كل يوم اشوفه يمشي ورانا
العنود بهدوء: وش عليك فيه
لجين : مو معقوله كل هذي صدف الرجال متقصدنا
العنود وواضح عليها الارتباك : ماادري
لجين تناظرها : عنود لايكون هذا الولد تعرفينه ويلاحقك
العنود ارتبكت زياده : مين انا ماادري عنه
لجين بكل هدوء: اسمعي عنود انتي وربي مثل اختي عشان كذا بنصحك نصيحه حتى لو مااعجبتك احذري ولاتصدقين أي شي بأسم الحب ترى اغلب الشباب لعابين الا فيما ندر ومو معقوله النادر بتجي الصدفه وبيجيك انتي حطي ببالك على طول ان الخبيث هو اللي معك
العنود تناظر ياسر اللي ماشي وراهم وبينها وبين نفسها : لا ياسر غير ياسر يحبني ويخاف علي
:

:
يوم السبت ..بالمستشفى الساعه 9:30 صباحاً ..
فهد راح لـ علي اول ماشافه : صباح الخير
علي : صباح النور
فهد وهو يحط يده على كتفه : هاه بشر سألت عن الرجال
علي متوتر: هذا اللي اسمه بالورقه هو صاحبك
فهد : لا هذا اسم ابوه ليه؟
علي يزفر براحه : لا بس خفت انه صاحبك
فهد بسرعه : ليه وش فيه
علي: الرجال مات الله يرحمه له اكثر من 4 سنوات
فهد حس براسه يلف ومااستوعب وبينه وبين نفسه : مات والبيت وشلون باعه واولاده وين وشذا وين ياربي وشلون اعرف اجابات لكل اسألتي
علي يهزه : فهد وين وصلت
فهد بسرعه وبتوتر: ماتدري وين اولاده او وشلون باع البيت او أي شي
علي بهدوء: لا بس هذا اللي قاله لي
:

:
:
الرياض 1/9 /1426 للهجره يوم الأثنين الساعه 10:30 مساءً
واقف بسيارته له ساعه عند بيت جدته والقهر بقلبه مو قادر يتحمله :ياربي يالعنود وش سويتي فيني سلمان قبل ماهو سلمان الحين معقوله مشاعر غبيه كذا تلعب فيني والله ودي اقوم واضغط على هالجرس وماافكه الا لما اقول لك انا احبك وابيك زوجه ..
بالبيت بالطابق الثاني وبالغرفه المخصصه لهم بالتحديد جالسه على السرير والجوال بيدها: صحيح
ياسر: والله صدقيني
العنود : تدري ماما كل يوم تمرني هنا تقول وحشتها
ياسر بحب : ماألومها انا وش اقول اجل
العنود بخجل : لاتقول شي
ياسر بحنان : قلبي
العنود : هلا
ياسر: قولي لبيه قولي ياحياتي قولي أي شي يابخيله
العنود بخجل : مابي استحي
ياسر : عنودي
العنود : هلا
ياسر : أنا احبك
العنود حست قلبها يرجف وماعرفت ترد وش تقول له
ياسر بهدوء : عنود انا ادري اني ثقيل دم وماانطاق واتكلم بدفاشه
العنود بسرعه : مين قال
ياسر : انا ادري بدفاشتي بس حبيتك عنود ولا أبيك تفارقيني ابد
العنود مستحيه : وانا بعد
ياسر بحماس : انتي بعد وشو
العنود : انت تدري
ياسر بسرعه : لا لا انا اهبل ماافهم انتي بعد وشو
العنود بخجل : احبك
ياسر يناقز وبصوت عالي : ياويل حالي بس
:

:
:
بالمستشفى والساعه تشير للـ 1 بعد منتصف الليل ..
جا بسرعه عند مكتب فهد وشافه طالع : اشوى اللي لحقت عليك
فهد يلتفت لـ علي : وش فيه ؟
علي : تذكر الرجال اللي عطيتني اسمه قبل اسبوع
فهد بأهتمام : ايه شفيه
علي : انا شفتك مهتم فيه شوي وقلت لقريبي يشوف موضوعه اكثر والرجال طول علي شوي بس ماقصر
فهد يحرك يده (بسرعه): قول اخلص علي
علي بتردد : قالي ان الرجال مات هو وزوجته وكل عياله
فهد لفت فيه الدنيا وحس ان جسمه برد فجأه ..
علي مسك فهد بسرعه : بسم الله عليك ..الدنيا موت وحياه وانا قلت اقول لك عشان لاتتعب نفسك وانت تدور على الرجال
فهد يناظر علي: متى ماتو عياله ؟
علي : كلهم ماتو معاه من 4 سنوات انقلب فيهم باص رايح لمكه
فهد يفكر : لا مستحيل أنا شايفها قبل اقل من شهر اكيد ماكانت معاهم وبصوت مسموع : ايه اكيد مو معاهم
علي يمسح على كتفه : بسم الله عليك ياخوي وش فيك
فهد ينزل يد علي بهدوء : ماعليك مافيني شي ..مشى بهدوء متوجه لباب المستشفى وهو يفكر : ياترى وين اراضيك ياشذا.. وفجأه وقف ياربي وشلون ماجا براسي اكيد رقمها بملف بنتها .. راح بسرعه للرسبشن ووقف قبال الموظف : سعيد
سعيد يناظر فهد : ايوه دكتور
فهد : ابيك تشوف لي مريضه اسمها شهد سعد الـ..... ابي اعرف كم رقم التلفون اللي بالملف
سعيد يكتب اسم المريضه بالكمبيوتر ويدور وبعد اقل من 5 دقايق دكتور هذا الرقم فهد يناظر بالشاشه بس خابت كل اماله لأن الرقم الموجود هو نفس الرقم اللي معاه ..رفع راسه بخيبة امل وبكل برود : مشكور سعيد
سعيد : العفو دكتور
:

:
الساعه 1:20 بعد منتصف الليل ..
جالسه بغرفتها تتصفح مجله وقطع اندماجها بمقال عن راشد الماجد صوت الجوال ..
نوره : الو
بندر بحماس : هلا بالحب
نوره تضحك :هلا قلبي
بندر : اقول حياتي
نوره : قول
بندر : انزلي انا تحت عند باب بيتكم
نوره وقفت متخرعه : نعم
بندر يضحك : نعامه تترفس ببطنك اقول لك انا تحت
نوره : وش يجيبك بيتنا وانت ماتدله
بندر : والله العظيم انا تحت وبيتكم ادله
نوره : وشلون
بندر مبتسم على الاخر : سنترت عند الجامعه الى ان قدرت اصيدك مره وانا اكلمك ولحقتك للبيت
نوره : نصاب ماتدل بيتنا
بندر ببرود : طيب انزلي وشوفي
نوره بكل ثقه : ايه بنزل
نزلت بسرعه للطابق الارضي وماكان فيه غير امها اللي مشغوله بالمطبخ طلعت بسرعه للحديقه ومنها للباب الرئيسي اول ماحطت يدها على الباب تبي تفتحه ناظرت بنفسها كانت لابسه قميص نوم للركبه وردي وعليه صورة قطوه بيضا كبيره بالوسط : لو كان برا شسوي؟ راجعة نفسها بسرعه : لا مستحيل يكون برا
فتحت الباب شافته شهقت وقفلت الباب بسرعه كبيره كل هذا مااخذ منها ثواني ..بعد ماقفلت الباب صارت تنافخ راحت ركض للبيت وطلعت غرفتها بسرعه ..دقت عليه وهي تنافخ : يامجنون روح وشلون جيت
بندر فاطس: قلت لك ماتصدقين
نوره بخوف: اقول لك روح انت تدري لو يشوفك اخوي يسويك شاورما
بندر ياخذ نفس: ياشيخه اصير شاورما وكفته وكل شي لعيونك
بس ماامداني اشوف شي بسرعه قفلتي الباب
نوره بقهر: انت ماتستحي
بندر يسوي مسكين : ليه وش سويت بس ابي اعلمك اني دليت البيت عشان لاتسوين لي مسلسل مكسيكي .. وتجيني تصحيحين وتقولين.. وقالها باللهجه الفصحى : خدعتني
نوره تضحك : ياربي غبي
بندر : والله محد خلاني غبي غيرك من كثر ماحبك احس اني اهبل
نوره فاطسه : وانت اهبل
بندر يتنهد : اه بس لو اني مخلص جامعه والله ماترددت لحظه اخطبك
نوره بدلع : روقنا بس ووخر عن بيتنا
بندر يضحك : من زمان مشيت ياخوافه
نوره تقلد المصاريه : دي الحكايه كحاية شرف ياخويا
بندر بسرعه : خويا بعينك يالخبله
نوره : انا خبله
بندر بحزم: ونص اجل وحده عاقله تقول لحبيبها ياخويا
:

:
:
الساعه 2 الفجر بتوقيت السعوديه 5 المغرب بتوقيت امريكا
جالس بالصاله يدندن ومروق : ياشيخه ونااسه
نجلاء بهدوء: وش اللي وناسه
مشعل: ماادري اللي هو
نجلاء تناظره : مشعل انت تدري ان اليوم اول ايام رمضان
مشعل فاطس : يؤ وانا فاطر .. وبصوت اعلا : فــــــــــاطر ..وقف وهو يترنح كله منك يانجول
نجلاء تمسكه بسرعه قبل يطيح : تعال غرفتك بس انت خلاص منتهي
بعد مادخلته غرفته قفلت الباب وراحت غرفتها اخذت جوالها وبسرعه سوت اتصال ..
جاد : هلا والله بالزين كلو
نجلاء بدون نفس : هلا جاد انا زهقانه
جاد : ليه ياألبي
نجلاء : الى متى بكمل على هالحاله مانبدأ بالأكبر
جاد : اصبري خليك على هيك مابدي عجوز النحس اللي معكم تحس لشي
نجلاء: اها اوكي
:

:
:
الرياض يوم الأربعاء 1 شوال الساعه 4 العصرعيدالفطر..
جالسه بمزرعة زوج خالتها وهي مبسوطه مره تراقب العنود بمجلس الحريم وهي تكلم اخوها ونازله فيه لوم وعتب وتضحك عليها اول مره تحس بأجواء العيد الكل متجمعين ويباروكون ويهنون وفرحة العيد واضحه عليهم طول عمرها تقضي العيد بملل ومعمرها شافت مثلهالفرحه وكانت دايم تكره تروح بيت عمها لأنهم يكرهون جيتها وبالعيد خصوصاً هي شخص غير مرحب فيها ...
سمعت صوت جوالها وشافت المتصل احمد ردت عليه بفرحه: هلا والله
احمد: هلا بك زود ..كل عام وانتي بخير
لجين والفرحه باينه بصوتها: وانت بخير وصحه وسلامه يارب
احمد مبسوط معها: اشوفك مبسوطه
لجين بحماس: ايه ماتشوف الجو هنا الكل مبسوط والعيد عيد صح مو مثل العيد بالشرقيه
احمد يفكر: طيب ياحلوه تدرين اني مااسمعك ازعاج
لجين: طيب ...مشت بالجوال وطلعت عند المسبح
احمد يسوي مايسمع : باقي مااسمعك الصوت صاير فيه صدى مافيه مكان اهدى تروحي له
لجين:ياربي من عيارتك طيب بطلع للحديقه
احمد بسرعه : احسن شي تسوينه
راحت للباب الرئيسي للمبنى واول مافتحت الباب شافت بوجهها بوكيه ورد كبير مره
لجين نقزت من الخرعه:بسم الله مين
احمد واللي مغطي البوكيه وجهه ونص جسمه قالها من ورى البوكيه وبالجوال وبكل استعباط: الو نونه مااسمعك
لجين تضحك وهي تبعد البوكيه: ياربي احمد
احمد يحط البوكيه على الأرض ويبوس راسها : كل عام وانتي بخير يالغاليه
لجين وباقي مو مصدقه عينها: وش جابك من الشرقيه
احمد يناظرها بفرحه: تتوقعين بخلي العيد يمر بدون مااهنيك
لجين تتبسم: الله يخليك لي
احمد يمسك يدها ويرفعها ويلبسها ساعه: هدية العيد
لجين: تكفيني جيتك يامجنون كنت عيد بالشرقيه
احمد : من زينها الشرقيه مافيه احلى من اني اشوف هالفرحه بعينك
سكت شوي وبعدها مسح على شعرها: تدرين اشتقت لك يادوبه
لجين تتبسم: صراحه وانا بعد اشتقت لك
احمد بعد ماتنفس بعمق : ياللا انا بمشي
لجين بسرعه: ويــــــــــن
احمد: بنزل الشرقيه
لجين : لاوالله مجنون تو جاي وتبي تروح مافيه
احمد بسرعه: والله بروح عندي شغل وغير زحمة الامور هناك عشان العرس وهالسوالف تعرفين
لجين:خليها
احمد يحط اصبعته على فمها: اشششششش لو اقدر مانزلت بسرعه المهم شفتك
:

:
الساعه 4:15 العصر بتوقيت السعوديه 7:15الصبح
صحت تبي تروح للحمام (وانتم بكرامه) شافته جالس بالصاله وشكله متأزم
نجلاء تناظر فيه بـأستغراب: شفيك
مشعل يتنهد: ماادري اول عيد يمر علي مااصبح على ابوي واحب راس امي واحس بفرحة العيد وسط اهلي وناسي
نجلاء واللي مالها مزاج ديباجه سخيفه: معليه بكره تمر السنوات بسرعه وتفرح معاهم
مشعل : ان شاء الله
راح بأفكاره لبعيد وهو حاس هالغربه تبي تصير طويله عليه ومايدري الى متى راح يتحمل هالبعد بس تأمل خير لما فكر بمستقبله والشهاده العاليه اللي يبي يرجع لأبوه فيها
:

:
:
الشرقيه يوم الثلاثاء 7/10/1426 للهجره بالجناح المخصص للعروس
جالسه على الكنبه الملكيه بفستانها الأبيض المنفوش اللي بدون كموم مرفوع الجانبين بكرستالات ومفتوح بالظهر متصل بسلاسل كرستال الطرحه مثبته تحت التسريحه اللبنانيه بعنايه والمكياج اللي بتدرجات البنفسجي كان ساحر ..
العنود وهي تناظرها : ماشاء الله عليك احلى عروس شفتها
لجين : لاتبالغين عاد
العنود : ماابالغ ولا شي انتي احلى عروسه
لجين بأرتباك : عنوده استحي اطلع قدام كل هالناس
العنود : بلا خوف واطلعي بكل ثقه
نوره تقرب منها وبكل حماس : اطلع بدالك
لجين تضحك : ايه عادي تجين نبدل فساتينا
نوره بخبث: ماعندي أي مانع بس اخذ عريسك بعد
لجين تصفقها : الا ذي عاد
:

:
بأستراحة الرجال كان واقف بثبات يستقبل المهنأيين ببشته الأسود وابوه على يساره وعلى يمينه خال العروس سلطان ..
سلطان يقرب منه : مااوصيك ببنيتنا حطها بعيونك
احمد يناظر ابو سلمان: بنتك بعيوني بس صراحه عندي عتب عليك
ابو سلمان : افا وشو
احمد : ماكنت احسبكم تنسون هاليتيمه وماتذكرونها بشي وتتركون كل امورها لعمها اللي انت عارف حالته الماديه صعبه شوي
ابو سلمان مستنكر للكلام : حنا تاركينها على عمها ؟
احمد : أي والله هذا الكلام اللي وصلني مرت ابوي تقول ان البنت قالت ماتشوفه الا كل شهر مرتين وانتم ماتشوفكم الا بالمناسبات وانه حتى مصروف احيان كثير مايعطيها ومقصر عليها بالحيل
ابو سلمان قرب لوسط الجلسه حق الرجال وصاح بصوت عالي: اسمعو يــارجال وش رايكم باللي ياكل مال اليتيم ؟


الفصل الحادي عشر
الهدوء يملأ المكان الأضواء الصفراء عدسة الكاميرا والأعين المترقبه كلها متجه للبوابه حيث ستدخل أميرة الحفل..
وماأن بدأت الموسيقى الكلاسيكيه حتى اقبلت بنورها كانت تتمايل كأنها الأميره وبكل خجل تمسك بباقة الورود البيضاء ..
كانت تسمع همسات النساء وهي تمشي بهدوء اللي تقول يابخته واللي تقول ماتوقعتها حلوه واللي تقول شوفي وش حلاتها واللي تقول ليه هالبنت بالذات مافهمت كل الهمسات ..
حاولت قد ماتقدر تمشي بثقه وتلتفت للموجودات بكل هدوء وتتبسم
بعد ماوصلت للكوشه جلست بهدوء وهي حاسه بحلاوة اللحظه حلو تكونين أميرة الحفل ..واول ماوقف صوت الموسيقى علا صوت المغنيه(أميرة الورد ليه الورد يغار ياللي بحلاتك صرت مفتوني)) أميرة الورد محمد عبده ..
ومع ثاني اغنيه ..وصوت الدفوف يعلا وصوت المغنيه يصخب المكان..((بشب جمري على جمرى ..الحب ماصار من نظره صار من كلمه مع همسه..))
العنود ترقص مع نوره ويتمايلون برشاقه قبال لجين ويناظرونها بأبتسامه ويسون لها حركات وهم يرقصون
كانت تراقبهم مبسوطه وتراقب جمالهم واناقتهم العنود بمكياجها السموك ورسمة عيونها المحبوكه فستانها الستان الذهبي كانت قمه بالجمال اما نوره بفستانها التركواز وشعرها اللي جاي كله على جنب بحركه غجريه روعه غير شروق اللي كانت تباشر الناس وحتى ريم رغم ثقل دمها كانت ترقص مبسوطه وعهود بخفة دمها كان واضح اهتمامها بالعرس ..الفرحه ماكانت توسع قلب لجين مبسوطه انه بيوم مثل هذا فيه من يفرح معها ويباشرها مو مثل مرت عمها و بناتها اللي ماغير ينافقون ويجاملون معارفهم مغترين بفخامة العرس وحتى كلمة مبروك ماسمعت منهم
العنود تقرب من لجين بعد ماخلصت رقص: هاه كيف احساسك
لجين تتبسم: عادي
العنود تنزل لمستواها اكثر: متوتره اكيد
لجين واللي شردت لثانيه تفكر ماتدري هالزواج الصوري بيكمل صوري لبعد هاللحظه والا راح تكون زوجه لأحمد وتكتمل فرحتها بحياتها اللي راح تكون طبيعيه اخيراً
العنود تبعد خصلت لجين وتناظرها: وين وصلتي ياحلوه
لجين وهي مفهيه: هاه
العنود تضحك: الله يعينك
راحت بسرعه ونادت المصوره: صوريني معها
قربت المصوره للعنود اللي راحت بسرعه ولفت يدها حول لجين وقربت وجهها منها وابتسمت بفرح
نوره تجي بسرعه بس ماوصلت الا مع ضو الفلاش تخصرت وبقهر: ياخونه
العنود تضحك: تعالي صوري معها مين ماسكك
:

:
بالأستراحه والرجال يناظرون بعض بأستغراب..
نطق بسرعه ابو سيف احد الحظور: اعوذ بالله كله ولامال اليتيم
ابو ناصر بأرتباك شديد: وش السالفه ياجماعه
ابو سلطان وهو معصب : وتسأل بعد وش السالفه
ابو فارس جا بسرعه ومسك اخوه اللي بدا يرفع يدينه من القهر ويقرب من ابو ناصر وشكله ماكان يبشر خير ..قرب من اخوه وبصوت حاول انه مايكون مسموع: خلاص ياخوي اهم شي البنت تزوجت
ابو سلطان بصوت عالي وهو معصب ورافع يده: ياكل حق البنت وتقول اهم شي تزوجت
فهد قرب من اخوه: اذكر الله ياخوي ماله داعي الفضايح بعدين نتفاهم معاه
ابو ناصر وجبينه يتصبب عرق من الخوف والحرج: انت فاهم غلط يا ابو سلمان
احمد قرب من ابو سلمان : لاترد عليه وامشي معي عشان بروح للجناح وخل نتصور مع لجين
ابو سلمان وهو يناظر ابو ناصر بقرف: ايه اروح معك ازين من مقابل ذا اللي كنت احسبه رجال
بعد ماطلعو خوال لجين مع احمد علت الاصوات وكل واحد كان يفسر اللي صار على كيفه ..
:

:
:
الساعه 12 بقاعدة الحفل..
وبزاويه بعيده وبأحد كراسي المدعوين
احد المدعوات كانت تراقب العروس وهي تنزف عشان تروح للجناح لعريسها ..
مسكت الجوال ودقت على زوجها :الو ..تعال لنا الحين
الرجال: شوي وبجيك ياحرمه صارت سالفه هنا
الحرمه بكل فضول : وش صار علمني
الرجال: ماادري يقولون عم البنت ناهب مالها ماادري بعدين اعلمك الحين بقفل
الحرمه : لاتتأخر علينا
بعد ماقفلت التفتت لجارتها اللي حاظره العرس معاها: سمعتي وش يقولون
الجاره بفضول اكبر: وش علميني
الحرمه: يقولون عم البنت ناهب فلوسها
الجاره: عمها هو زوج ام ناصر
الحرمه وهي تحط يدها تحت ذقنها: يعني مين غيره ماخبري عنده اخو غير المرحوم
الجاره: اعوذ بالله

:
:
اول ماوصلت للجناح وشافها حس قلبه ينبض بقوه وكل مالها نبضاته تتسارع سؤال كان يدور بداخله وش بلاك اول مره تشوفها ؟ رفع عينه ناظرها بفستانها الأبيض ظهرها المكشوف مكياجها كل شي فيها رهيب ..رد على السؤال اللي جا بداخله ..أنا رجال وعادي لو انفتنت فيها وهي بهالجمال شي بالفطره وغصب عني..
قرب منها باس راسها : مبروك عليك الحياه الجديده
لجين منزله راسها: الله يبارك فيك
احمد يحط يده تحت ذقنها ويرفع وجهها له: شفيك ..مستحيه؟
لجين واللي استحت اكثر لأن عينه بعينها : لابس فستاني مكشوف مره
احمد بكل هدوء: عادي اذا تبين تحطين عليك شي براحتك
لجين فتحت فمها تبي تتكلم بس قطعها صوت الطق على الباب
المصوره من ورى الباب: ممكن ادخل
احمد يناظر بلجين مستغرب: مين ذي اللي تبي تدخل
لجين بهدوء: المصوره
احمد بسرعه: جايبه مصوره؟
لجين بأرتباك : وربي مو انا هذي العنود حجزتها تقول مايصير ماتتصورين مع عريسك
احمد بعد تفكير: ياللا عادي حتى الأب يصور مع بنته خليها تدخل
لجين بصوت مسموع: تفضلي نادين
نادين بعد مادخلت ووجهها مكشوف : السلام عليكم
احمد : وعليكم السلام
نادين: الظاهر هيك انو انا أطعت عليكن راحتكن
احمد : لاعادي بس ياليت تصوري بسرعه ودي اخطف عروستي واروح
نادين تضحك: شو مستعجل
احمد يقلد اللهجه اللبنانيه: أي مستعجل كتير
نادين: اوكي يامسيو بس ياليت تجي عند عروستك اكتر
احمد يقرب شوي زياده ويوقف
نادين: امسك ايدها
احمد بعد مامسك يدل لجين: مابي الصور تكون جريئه ابيها عاديه جداً
نادين : اوكي متل مابدك
حاولت نادين قد ماتقدر ان الصور تكون حسب طلب احمد وبعد ماخلصت ناظرت بلجين: مابدك تصوري مع حدا تاني خلص؟
لجين:مدري
احمد: خوالها برا بيدخلون يسلمون عليها اكيد يبون يتصورون معاها
نادين: اوكي ناديهن
لجين بسرعه :لحظه بلبس عبايتي
احمد مستغرب: خوالك
لجين: ايه بلبسها ماراح اقفلها بس عشان ظهري مكشوف
احمد: اهــا
بعد مالبست عبايتها راح احمد فتح الباب الخارجي للجناح وبصوت عالي وهو مطلع راسه لبرا: اقلطو عشان تتصورون معها
اول واحد دخل فهد وبروح الدعابه قالها: انا احلى واحد عشان كذا لازم اصور معها على انفراد
لجين وهي تضحك :تعال صور على انفراد
فهد بحماس: والله جد
لجين: ايه
قرب منها باس جبينها والمصوره ماطوفت هاللقطه واخذتها ابتسم لها ابتسامه كلها سحر: الف مبروك
لجين : الله يبارك فيك
لفت يدينها بفرح حوله وناظرت الكاميرا وبعد مااخذت المصوره اللقطه
احمد يناظرهم ومسوي معصب: اشوفك انفردت بزوجتي انا ماتصورت معها مثلك
فهد يبي يقهره :ومين ماسكك
احمد بكل ثقه: ابد بس تعرف الخجل
فهد يضحك: ايه صح صدقتك خجول بسم الله عليك
ابو سلمان وهو يقرب من لجين ويبعد فهد عن طريقه: وخر بس بسلم على بنت اختي انت ماعندك سالفه
قرب منها وباس جبينها بحب : الله يسعدك يابنيتي
قرب ابو فارس وباس جبينها وابتسم : مبروك
لجين : الله يبارك فيك
نادين : أربو من بعض شوي بدي صوركن
ابو سلمان ينقاله ينكت وهو يناظر احمد وفهد اللي واقفين بعيد شوي يسولفون : بتألكن أربو
احمد يقرب وهو يضحك : شو ابو سلمان بتحكي لبناني
ابو سلمان بثقه: لكان
احمد يناظره بطرف عين: اخاف متزوج على ام سلمان وحده لبنانيه
ابو سلمان بسرعه: لا والله اسكت بس الحيطان لها اذان لاتسمعك وتظنه جد
فهد يضحك وهو يمسك احمد ويقربه من لجين : لاتسوي خجول وقرب زين
احمد: ان شاء الله عمي
اخذت المصوره اللقطه وشالت شنطتها من الأرض: استأذن
ابو سلمان يناظر بالباب بعد ماتقفل : ياللا البسي فهد بيوصلكم على الفندق
لجين: ان شاء الله
احمد: لا أي فندق باخذها على بيتنا
ابو سلمان مستغرب: مابتروحون فندق
احمد مبتسم: لا بعدين غرفتي فخمه احلى من أي فندق تعجبك وهي كلها ليله وماشيين
ابو سلمان واللي ضن انهم ليله وماشيين لبيتهم بالرياض: اها ..مد يده يعطي احمد ظرف ابيض: هذي هدية زواجكم رحله كاملة المصاريف من تذاكر السفر الى الاقامه والاكل والشرب حتى مشاويركم الرحله الى أسبانيا مدتها شهر هذي هديه مني انا وخوالها وخالتها
احمد يناظر بالظرف مو عارف وش يقول
لجين بسرعه: بس حنا قلنا نبي نروح مكه
ابو سلمان :خلي مكه لما ترجعون
لجين : وجدتي
ابو سلمان : تجلس عند امي ونحط لهم بدال الخدامه خدامتين
احمد مبتسم بعنف: بس لجين مامعها جواز
ابو سلمان: الرحله بعد بكره.. بكره روح صورها مستعجل وبعدها على الجوازات على طول سوي الجواز
ابو فارس: وانا اعرف واحد بيطلع لك الجواز بنفس اليوم
ابو سلمان ناظر بأخوه وبعدها ناظر احمد: خلاص انحلت
احمد: اوكي
بعد ماركبت بسيارة فهد وبطريقهم للبيت كانت تناظر بالشوارع بالأنوار وهي تعدي وحده ورى الثانيه وبسرعه كبيره..حاسه بخوف بداخلها ماتدري الأيام تبي تعدي عليها بسرعه والا راح تحسها ثقيله وطويله ..
اول ماوصلو نزل فهد بسرعه فتح لها الباب : الأميره لازم نساعدها
بعد ماطلعت من السياره مسح على راسها من فوق الغطا: الله يسعدك
لجين بدون لاتحس لقت نفسها تظمه وتدفن راسها بصدره وغصب عنها بدت دموعها تنزل على خدها
فهد بسرعه: ليه تبكين لونه
احمد قرب منهم بسرعه وبخوف: شفيها
فهد يتبسم له : مافيها شي تلاقيها دموع الفرح ابسطي يابنت اختي شوفي كيف خايف عليك
لجين ترفع راسها وبصوت واضح الحزن عليه: ايه احمد مافيه منه انا بس تأثرت حبتين
احمد يضحك: لا لاتتأثرين اذا السالفه فيها دموع
لجين بدلع: مابي
:

:
:
الساعه 1:15 صباحاً بتوقيت السعوديه 4:15 الظهر بتوقيت أمريكا
صار له شهرين تقريباً بأمريكا استفاد كثير من المعهد صار يفهم للي يتكلم قباله ويعرف يحاور ومتأكد انه بأقل من 4 شهور راح يكون مستعد لأختبار الــTOEFL وهو أختصار للـ Test Of English as Foreign Language مايعني باللغه العربيه((إختبار اللغة الانجليزية كلغة اجنبية))
:
كان يتمشى بالشارع بحيره لابس جاكيت بني بفروه عند الرقبه وبنطلون بني وبلوزه شتويه بخطوط عريضه بيضه وجزمه بيضه سبورت بأربطه حاط يدينه بمخباة الجاكيت ويناظر بالناس اللي حاسهم مثل الألعاب مع ملابسهم الشتويه الثقيله صحيح برد بالسعوديه بس مو مثل برد امريكا اشتاق للسعوديه ولأهل السعوديه ولكل شارع بشوارعها طلع جواله من مخباته ودق على منيف
منيف يرد عليه بحماس وهو يصارخ: الـــــــــــــو
مشعل يضحك: الو وراك تصارخ
منيف: مدري عشان تسمعني
مشعل فاطس : مالت اسمعك بدون صراخ شكلك متأثر بالافلام المصريه القديمه
منيف بحب: والله اشتقت لك ياابني متى نبي نشوفك او مو ناوي تنزل على السعوديه
مشعل بعد تفكير: الا عندي فرصه اسبوعين اقدر انزل فيهم
منيف بحماس: متى؟
مشعل: شهر 2
منيف: عربي او انقليزي
مشعل: لاعربي
منيف: بــــــــــــــــــال مشوار باقي 4 شهور
مشعل: شسوي قبل مااقدم على التوفل مااقدر
منيف: الله المعين هذا بندر سهران معاي يبي يكلمك
مشعل :هاته
بندر ياخذ الجوال وبكل حماس ونشاز: هلا بالطيب الغايب
مشعل يضحك: وانت للحين ماركدت ياولد
بندر: لاوين ماراح اركد الا لما اتزوج حبيبتي
مشعل بتساؤل : نوره؟
بندربسرعه: وجع لاتقول اسم حبيبتي
مشعل: طيب يابو حب تراك خسرتني على الفاضي
بندر يناظر بمنيف: ياربي صار بخيل ياشيخ انا ادفع لك مصاريف المكالمات
مشعل يضحك: الحمد لله مو محتاجك ..الله لايحوج احد لك تذل ام الواحد
بندر يضحك: افا عليك
قفل الجوال وهو يتنهد اشتاق لجلساته مع منيف وبندر.. لقى نفسه قبال البيت ناظر بدريشة الدور الثاني وتنهد فيه شي محسسه بالفتور تجاه نجلاء وكل افكاره تقول له معقوله انت فاهم الحب غلط او انك ماحبيتها يامشعل طرد هالافكار من راسه وهو يفكر باللي صار بينه وبينها كل يوم يصحى على تأنيب الضمير وخايف لأنه يعرف دين تدان والدنيا دواره وهذي اعراض ناس ..فتح باب الحديقه واخذ باله من ميلسيا اللي جالسه بالكرسي الأبيض الطويل بالحديقه قرب منها : Can I sit (هل أستطيع الجلوس)
مليسيا بأبتسامه: Of course (طبعاً)
بعد ماجلس ناظر فيها: Why are you here in cold air (لماذا أنت هنا في الهواءالبارد)
مليسيا تتبسم : Do not worry (لاتقلق)
تبسم لها بهدوء وصار يناظر بالناس اللي تمر من جنب البيت
مليسيا تقطع تأمله : Tell me why the grief (قل لي لما ذا الحزن )
مشعل بعد ماتنهد : Many things ( اشياء كثيره)
مليسيا : Tell me Some ( أخبرني بعضها)
مشعل تسند على الكرسي : Sad because I did not keep a religious ( حزين لأني لم احافظ على ديني )
مليسيا : How ( كيف)
مشعل يحاول قد مايقدر يفهمها : We have things my religion taboo Should not do I did it Angered allah ( لدينا أمور دينيه من المحرمات لاينبغي فعلها وانا قمت بها واغضبت الله)
مليسيا تتبسم له وتمسح على كتفه : You ask God's forgiveness He is Forgiving, MercifulAnd tried to correct your fault ( اطلب مغفرة الله انه رحيم غفور وحاول تصحح خطأك)
ناظر بمليسيا مستغرب وهو يحس برعشه بداخله الأمريكيا تقول هالكلام وهو المسلم سواته شينه وماتنذكر حس بخجل مستحي من نفسه وقف وهو حاس بألم بداخله : I am going (سأ ذهب)
مليسيا تهز راسها: Well (حسناً)
اول ماطلع للدور الثاني شافها طالعه من غرفتها لابسه شورت ابيض قصير مره وبدي ابيض بدون كموم وضيق مره بعد نظره عنها وبصوت واطي: لاحول ولاقوة الا بالله
نجلاء قربت منه : خفت عليك احسك طولت
مشعل بعد ماتنهد: تمشيت شوي نجلاء انتي ماتبردين
نجلاء تقرب منه وتلف يدينها حول رقبته : ماتقدر تشوفني بهاللبس
مشعل مسك يدينها وبعدهم عنه وتنهد: نجلاء انتي شيطان والا وش قصتك
نجلاء تمسح شعره: لاا أنا أحبك
حس برعشه من اطراف رجله الى اخر خصله بشعره واستغرب وشلون هالكلمه تهزه وبسرعه: بروح غرفتي
نجلاء رافعه حاجب: ايه الله معاك ..كملت كلامها بصوت واطي وهي تناظره يدخل غرفته: مردك ترجع لي لأنك ماتتحمل سحري
:

:
:
الشرقيه الساعه 1:45صباحاً
فتح باب الملحق وبكل أبتسامه : برجلك اليمين ياعروسه
لجين مبتسمه : طيب
اول مادخلت وناظرت الغرفه الواسعه الأمريكيه لونها البني البلازما الرفوف كل شي بالغرفه كانت تتأمله بحب جلست على السرير وهي تناظر لجين : ماتخيلت غرفتك كذا وانت تكلمني
احمد يجلس بجنبها: اعجبتك الغرفه
لجين : مره حلوه
احمد : عيونك الحلوه ..خلص كلمته ووقف يأشر على باب غرفة الملابس : انا حطيت شنطة ملابسك هناك والغرفه كبيره يمديك تغيرين فيها
لجين بهدوء: طيب
احمد دخل الغرفه وبعد 7 دقايق طلع لابس بنطلون اسود وقميص اسود بخطوط بيضا وحزام اسود لجين كانت تناظره مستغربه احمد قرب من الطاوله يمين السرير اخذ محفظته حطها بجيبه اللي ورى : بروح اجيب لنا عشا وانتي غيري ملابسك بهالوقت
لجين: لامايحتاج مو جوعانه
احمد يتبسم: لاجوعانه غصب بعدين انا تعمدت مايكون فيه عشا عشان تاخذين راحتك وتقدرين تغرين ملابسك بحريه
لجين : طيب
باس جيبنها وناظرها: وامسحي هالمكياج صح طالعه حلوه فيه بس غطى البراءه اللي احبها بوجهك
لجين بهدوء: ان شاء الله
راقبته وهو يطلع من الباب وقفت وهي تتأمل الغرفه وحاسه بضيقه مافيه عروس مثلها عريسها بليلة العرس يروح ياخذ عشا عشان عروسته تقدر تغير ملابسها تأكدت من بوسة احمد لجبينها ومن طريقته انه عند كلمته بالزواج الصوري راحت وهي تمسك فستانها الثقيل بيدينها لغرفة الملابس وتفاجأت اول مادخلت بالأعمده الحديد الكثيره المليانه ملابس واللي يبيلها شنط كثيره واستغربت كيف احمد بينقل كل هذا..فتحت شنطتها الكبيره وناظرت بقمصان النوم اللي اصرت لجين انهم ياخذونهم تبسمت وطلعت بيجامه ورديه ناعمه بكموم طويل لأن الجو بارد شوي واخذت من الجنب مزيل المكياج قفلت الشنطه وفسخت فستانها بحزن وهي تتخيل فرق اللحظه لو كان احمد يحبها ويبيها زوجه حقيقيه تنهدت اخذت ملابسها وراحت الحمام ..شالت المكياج وتروشت لبست بيجامتها وربطت على شعرها رمول وردي ..طلعت من الحمام وراحت على السرير بعد مااخذت ريموت البلازما والريسيفر وهي تحاول تشغل البلازما دخل احمد
احمد وهو شايل الاكياس بيده ويناظرها بحب: ايوه هذي بنيتي الناعمه
لجين وهي تغصب نفسها على الابتسامه: وش جبت لنا عشا خلاص بموت جوع
احمد يضحك : ماقلت لك جوعانه
بأقصى يمين الغرفه كان فيه طاوله خشب دائريه صغيره بنفس لون الغرفه وكرسيين خشب بمساند بيضا ..
حط الاكياس على الطاوله : ياللا تعالي
قامت بسرعه وجلست على الكرسي ..احمد شغل التلفزيون وجا جلس بالكرسي المقابل لها وهو يطلع الاكل من الاكياس: تدرين تعبان مره احس بنام للعصر
لجين تتبسم : حتى انا
احمد يبتسم: لا لا لازم تصحين بدري وتصحيني عشان نخلص جوازك
لجين: اوكي بصحى البس واصحيك
احمد: خلاص اوكي
بعد ماخلصو اكل ناظر احمد بالجهه المقابله اقصى اليسار واللي كان فيها بابين ..باب الحمام وانتم بكرامه وباب غرفة الملابس ..رفع يده يأشر على الباب اليسار: بنام هناك
لجين مستغربه: بغرفة الملابس
احمد بهدوء : ايه
لجين بسرعه: وين بتنام زحمه وكلها ملابس
احمد يروح للدولاب يفتحه وياخذ مخده ولحاف ويناظرها : ماعليك اعرف ادبر نفسي تصبحين على خير
لجين : وانت من اهل الخير
شالت الاكل وحطته كله بكيس ربطت الكيس وحطته بالزباله طفت الريسيفر بس البلازما توهقت فيها ماتدري وين زرها ولاتعرف لريموتها طقت الباب بهدوء على احمد ..
احمد فتح الباب وواضح عليه التعب: وشو بابا
لجين: مااعرف اطفي البلازما
احمد طيب روحي فراشك انا بطفيها ..راحت لجين فراشها جا وراها احمد غطاها زين وباس جبينها وقالها بحنان: خلاص لاعاد تقومين بابا
لجين: ان شاء الله
طفى البلازما وراح غرفة الملابس قفل الملابس وانسدح على الارض وتلحف زين
لجين وهي حاطه يدها تحت المخده ومقهوره: ياربي يعاملني مثل الاطفال ..سكتت شوي وبعدها بكت بهدوء :ياربي ليه انا بكل شي غير العالم والناس حتى بزواجي
:

:
:
يتبع,,

الرياض يوم الخميس 9\10\1426 للهجره الساعه 7المغرب
واقف بسيارته بنفس الشارع اللي فيه بيت عمته ..قبله ببيتين ..
ناظرها بتردد: ياشيخه اخاف
نوره تناظره : ماخبرتك خواف
سلمان يناظر ببيت عمته عن بعد وبتردد اكبر: يابنت لو شافني زوج عمتي لعن خيري وياليتها بتجي بس على لعن الخير كنت تحملت بس ماراح يزوجني بنته
نوره بأصرار : لاتصير خواف
سلمان يشغل السياره : خل امشي احسن
نوره تحط يدها على يده : وقف لاتمشي ماشريته عشان تخاف لاتصير كذا
سلمان يحاول يقنعها: نوره انا مو مراهق وماحب هالحركات مدري كيف طاوعتك
نوره بقهر: ماتحبها؟
سلمان بحزن: الا احبها
نوره: خلاص فهمها هالشي عشان تتقبلك
سلمان: فهمتها قبل
نوره: سلمان لاتطولها البنات يحبون هالحركات بعدين يمكن هي مافهمت حببها فيك
سلمان ناظر بنوره وناظر بالبيت: انتي متأكده هذي اللي قبال الشارع دريشة غرفتها
نوره بملل: ايه ياللا روح صدق انك راعي طويله
سلمان : طيب طيب مااعرف وشلون اوصل هناك
نوره تناظره بقهر : وشلون الحراميه يوصلون
سلمان بسرعه: وش دراني انا شايفتني شغال حرامي بعد الظهر
نوره تضحك وتدفه: روح بس انت رجال حاول وتوصل
سلمان يربط الحبل بيده مثل الاسوار ويقولها وهو يتحلطم: امري لله نشوف اخر افكارك يانوير
نوره بحماس: ياللا روح وحط جوالك بمخباتك انا براقب الطريق وان شفت شي مو طبيعي دقيت عليك
سلمان وهو قريب يبكي: ياربي الموضوع يخوف شغل عصابات يابنت
نوره بعصبيه: رووووووووووووح
سلمان: طيب لاتدفين
اخذ جواله وحطه بمخباته وتقدم بخطوات متثاقله اول ماوصل لطوفة بيت عمته رقى الطوفه من الجهه المقابله للشارع كانت فيه حركه مثل الكباين فيها زرع ممكن يرقى عليها ومن بعدها لطوفه اول ماوقف فوق الطوفه مشى عليها متجه يسار ونوره كانت تشوفه وتراقبه اخذ يمين لما جات نهاية الطوفه مشى شوي ونزل بهدوء داخل بيت عمته وهو حاس بنبضه اللي يتسارع ومستغرب الجرأه اللي بالحراميه هو وموقصده يسرق وحاس قلبه برجله تقدم بسرعه بالمسافه اللي بين الطوفه ودريشة مجلس الحريم تعلق فوق الديشه بعدين فوق الحاجز حق الدريشه اول مارقى فوق الحاجز شافته نوه وتطمنت مد يده على اقصاها يحاول يمسك الحاجز اللي قبل درايش الطابق الثاني بشوي واللي كان عباره عن حركه محاوطه البيت كله رفع رجلينه وصار على اطراف اصابعه وحس الجزمه(وانتم بكرامه ) السبور تعوره رغم انه اختار اكثرهم راحه اخيراً وصلت يده للحاجز مسكه بيدينه وحط رجلينه بجدار البيت وصار يرفع نفسه بصعوبه حط ركبته على الحاجز ورفع يده بخوف ومسك الدريشه وبدا يوقف بشويش لايطيح لف راسه يناظر نوره وهو ينافخ ..صار يمشي بشويش الى ان وصل الى نهاية الحيط وصار لازم ياخذ يمين عشان يوصل سمع صوت جواله ..ملا قلبه الخوف وصار ينبض بسرعه وبصوت واطي: الله ياخذك يانوير كانك فضحتيني على اخر عمري وشلون اسكت الجوال رجع للدريشه اللي قبل وحاول يسرع مسك بالدريشه وطلع الجوال وشاف نوره المتصله رد عليها وهو معصب وصوته واطي مره : نعم وش تبين يالخبله
نوره بسرعه وبخوف: وقف مكانك لاتتحرك لايشوفك زوج عمتي مدري وش جابه
سلمان وهو يتبسم ويهز راسه: يافرحتي جا بدري على حظي الله ياخذك يانوير وياخذ افكارك الخايسه ..اخذ باله من انوار السياره وبسرعه:طفي طفي الانوار لايشوف سيارتي ويعرفها وننفضح
نوره بسرعه: وشلون اطفيها
سلمان : عصاه سودا مثبته بالدركسون
كان يراقب السياره يبي يشوف طفى النور وفجأه شاف المساحات تشتغل وبعصبيه: ياحماره لاتشغلين المساحات طفي النور
نوره بخوف : وش دراني
سلمان: ركزي ياغبيه طفي المساحات وروحي للعمود الثاني يسار الدركسون ولفيه شوي بيطفي النور..ناظر بالسياره الا والنور طفى ..كمل بخوف: ايوه بس انزلي شوي عشان لو شاف السياره مايشوفك مالت عليك ..كمل بسرعه وبخوف:ياحماره الحين بيجي يدخل سيارته الكراج وبيشوفني
نوره تضحك: الكراج بالجهه الثانيه كل هذا خوف
سلمان مقهور: ايه لأنك مو انتي مكاني
سكت شوي وبعدها سمع صوت الباب الرئيسي للبيت وبصوت واطي: قفلي قفلي هذا هو دخل..
:

:
ابو مشعل دخل البيت شايل شنطته ووضعه عادي وصل لباب الصاله حط يده على مقبض الباب ..
بهالوقت سلمان عدل وقفته وتحرك الحبل بالشي المثبت فيه واصدر صوت
سلمان صار جبينه يتصبب عرق وانفاسه تتسارع
ابو مشعل سمع الصوت ترك المقبض ورجع لوسط الحديقه يناظر يمين ويسار ماشاف شي استغرب لأن الصوت كان واضح رفع راسه ببطء لفوق ناظر شوي حرك راسه يمين ويسار ماشاف شي رجع للباب حط يده على المقبض فتح الباب ودخل ..
سلمان بعد ماسمع صوت الباب مشى وحاول يكون سريع شوي اخذ يمين ومشى للدريشه الثانيه مسكها وناظر بالسياره شاف نوره تهز راسها بعنف أيـــــــــه ..
لف يده حول الحديد وفك الحبل اللي بيده وربطه بالحديد ..ورجع يمشي ادراجه وهو يدعي ربه ويقرا قرآن ماتسوى عليه ينفضح وسط اهله ..تدلى من الدريشه واخته تراقبه وكان النزول اسهل لما وصل للأرض حس براحه قرب من الطوفه وهو يناظر فوق صعب يطلع على الطوفه ومافيه شي يساعده ..رجع لجدار لبيت ومشى وهو لاصق جسمه بالجدار ولما وصل لنهاية الجدار ناظر بالحديقه الكبيره والمسافه اللي تفصله عن الباب الرئيسي وبينه وبين نفسه:روح واللي فيها فيها مالك الا هالحل..بس لو طلع ابو مشعل ؟..ايـــــــــوه بسوي فيها تو جاي ومحد سمع صوت الجرس ..سمى بالرحمن استعد وعد من 1الى 3 ومشى للباب بخطوات سريعه وصل للباب فتحه بسرعه وطلع وقفله اخذ نفس عميق: الحمد لك يارب مافضحتني ..راح لسيارته يركض ركب السياره وهو ينافخ : الحمد لله الحمد لله
نوره: ياربي خفت مره ياربي لو شافك زوج عمتي وقال لأبوي والله ليلعن خيرك
سلمان يناظرها بقهر: بالله عليك انتي اللي يسمع كلامك يصير حمار
نوره تضحك: امشي بس عيشتك بمغامره
سلمان يناظرها بقهر: امحق مغامره تدرين لو يروح تعبي فشنق وش بسويلك
نوره بسرعه: لا ماعليك مايروح شي
شغل سيارته وتحرك بسرعه ..وبالطريق دخل يده بمخباته كم مره دور بكل مكان وقف السياره على جنب وهو يدور بسرعه
نوره تناظر فيه: شفيك وش تدور
سلمان بتوتر: جــــــــــــوالي مدري وينه
نوره : ادق عليه
سلمان بسرعه: لا لا لا لا
نوره: وينه يعني
سلمان يحك عند ذقنه بتوتر: ماادري نوره يمكن طاح مني او شي زي كذا
نوره: خلاص انا بأقرب فرصه بروح بيت عمتي وبدوره
سلمان: المشكله لو دق احد علي
نوره: الغي الشريحه بسرعه
سلمان يزفر: ايه فكره الحين الغيه واطلع بدل فاقد ..حرك السياره وفجأه ضغط فرامل بسرعه
نوره متخرعه : شفيه بعد
سلمان يناظرها بيأس: لازم يرجع هالجوال
نوره بسرعه: ليـــــــــــه
سلمان بحزن : فيه منبه يومي يعني الساعه 5:30 الصبح بيدق وجوالي مززززززززززززعج
نوره واللي ارتبكت : ياربي وش السوات
سلمان: ماادري تصرفي انتي السبب
نوره تفكر: ماعندي حل ومااقدر اروح لها فجأه وادور جوالك ادعي ربك انه طاح وانت تنزل وتكسر
سلمان بخوف : الله يستر كله منك الشرهه موب عليك ع اللي يتابعك
نوره تبي تطمنه: ماحد يصحى ببيت عمتي بدري لاتخاف
:

:
:
الشرقيه الساعه8:30 مساءً مطار الملك فهد ..الطائره بالتحديد
وعلى مقاعد الدرجه الأولى ,,
جالسه ورغم انبهارها بفاخمة الطائره الا انها خايفه التفتت لأحمد: احمد
احمد: امري
لجين بخوف: اخاف
احمد يتبسم لها ويمسك يدها يلفها بيده: تخافين وانا معاك
لجين تناظر فيه بحب وبينها وبين نفسها: أي غبيه اللي تخاف وانت يااحمد معاها ..وبصوت مسموع: لامااخاف
وكلها دقايق وتحركت الطائره ..اول مابدت تمشي ببطىء مسكت لجين احمد بقوه اكبر وقربت راسها من كتفه: ياربي اخاف
احمد يضحك: لجين بلا فضايح السالفه مايبيلها خوف
بعد اقلاع الطائره بدقايق ..
احمد بهدوء: نونه تخيلي تطيح فينا الطياره
لجين بسرعه وبخوف : وشلون تطيح
احمد فاطس: يضربها طير وهو ماشي وتطيح
لجين تضربه على كتفه وبكل دلع : مالت عليك
احمد يرفع حاجبه: غصون الجنه يالدلوعه
لجين ببراءه: انا دلوعه
احمد : لاجدتي مين دلعك يابنت لاتقولين انا
لجين تبعد عينها عنه بغرور: لامو انت لانك ببساطه ماتعرف تدلع
احمد بسرعه: شف شف البنت تنكر
لجين تناظره بحنان: احمد انكر الدنيا كلها ولاانكر فضلك علي
احمد يمسك يدها: محد له فضل عليك حطي هالكلام براسك
:

:
:
الرياض سنة 1420 للهجره ..يوم الجمعه الساعه 10 مساءً..
دخلت المستشفى الحكومي بسرعه خطواتها تتسابق والخوف واضح بحركاتها السريعه..
وقفت وحده من الممرضات وبسرعه وهي تلهث: وين عبد الله الـ
الممرضه :ماادري..رفعت يدها تأشر على الرسبشن: اسألي هناك
راحت بسرعه للرسبشن وبسرعه وبكل خوف : وين عبد الله الـ وسعد
موظف الرسبشن يأشر على غرفه يسار :روحي اسألي هناك
وقفت قبال الغرفه وهي تشوف الدكاتره والممرضات يركضون يدخلون ويطلعون بسرعه المشهد هزهاوحست ان الحاله خطره
مسكت بوحده من الممرضات وبنبره تحمل الترجي وواضح الحزن فيها: عبد الله الـ.. وش صار عليه
الممرضه : الدكتور يبلغك
شذا وهي تبكي: تكفين قولي لي
الممرضه: للأسف ماقدرنا نسوي له شي
هزت راها لا وحست بيأس وفيض من الدموع بدا ينزل على خدها وموقادره تسيطر عليه: طــ يــ ب ســ عد وينه
الممرضه حزينه على حاله: لما وصل كان ميت انا اسفه
صرخت غصب عنها وبصوت مكسور: لاياربي لا ..مسكت بالممرضه تهزها بقوه وتصارخ: طيب واخواني مين هذا اللي تركضون عليه
الممرضه بأسف: واحد بس منهم عايش وبين الحياه والموت ومااوعدك يعيش
دفت الممرضه بقوه ودخلت الغرفه على صراخ الممرضات والدكاتره وراحت لجسم اخوها المنتهي وقفت عند راسه وصارت تبكي بحسره وتمسح على شعره :نواف تكفى لاتروح وتخليني انا مابقالي احد غيرك
ابتسم لها ابتسامه حستها الأخيره
الدكتور بصوت عالي :طلعوها برا
الممرضه تمسكها :تعالي معاي
شذا تدف الممرضه بكل قوتهاوبصوت عالي:وخري عني
الدكتور بسرعه وه يناظر الجهاز:نبضه بدا يختفي قربي جهاز الصعق
رجعت لوى وهي حاطه يدها على فمها بخوف وتراقب المشهد الحزين اللي حسته مثل الكابوس وتمنت تصحى منه قريب وبعد الصعقه الاول والثانيه والثالثه والرابعه هز الدكتور راسه بأسف : الله يرحمه
صرخت صرخه قويه ملت المكان وصارت تتحرك بلا شعور وتصارخ: لا لا مستحيل انا اكيد احلم مو معقول كلهم راحو وخلوني بلحظه
الممرضه تحاول تمسكها: اهدي الموت حق
شذا تصارخ بهستيريا : مالك شغل وخري عني ..وهزت الممرضه :تكفين قولي لي انه حلم كابوس ..وجلست على الارض بأسى : ابيهم جيبهم لي
الدكتور: خذيها عطيها مهدأ الله يكون بعونها
:

:
:
الرياض الساعه 10 مساءً بيت ابو مشعل بالتحديد..
دخلت غرفتها وهي ماسكه الجوال بيدها هذا وقت اتصال ياسر جلست على السرير وهي تراقب الجوال ..
ومع هدوء المكان سمعت صوت غريب مثل خربشه او شي زي كذا ماقدرت تميز الصوت بس تـأكدت انه جاي من الدريشه قربت منها بخوف وفتحت الستاره بهدوء وتفاجأت بطير تركوز ياخذ العقل ماصدقت اللي تشوفه كان مربوط على حديد الدريشه بحبل مربوط برجله فتحت الدريشه فكت الحبل وسحبت الطير بهدوء اول مامسكت الطير صار يتحرك بسرعه وبخوف وهي تحاول تهديه طاح الكرت الصغير مره اللي مثبت بشريطه بالطير ودخل شوي تحت السرير..
ربطت الطير على السرير ونزلت بسرعه للحديقه كان عندها قفص لطير تحبه مره بس مات ..اخذت القفص ورجعت للغرفه حطت الطير فيه وفكت الحبل من رجله ..حطته على الطاوله وجلست تراقبه وهي مبتسمه على الاخر: هذا اكيد من ياسر بس وشلون قدر يربطه بدريشتي
قطع تفكيرها اتصاله..
ياسر: هلا بالحب
العنود مستحيه: هلا بك
ياسر بحب: اشتقت لك عنودهمااشتقتي لي
العنود بفرح: الا ..ياسر
ياسر: ياعيون ياسر
العنود: ابي اشكرك على الطير
ياسر مستغرب: تشكريني على الطي
العنود بفرح: ايه بس مستغربه وشلون وصلته لدريشة غرفتي
ياسر بحب: الطير فاهم وش كثر احبك اكيد ماراح يلقى غير دريشتك
العنود: انت دري اني احب الطيور
ياسر: لاادري ان الطيور تحبك
العنود بحب: انت مافيه مثلك
ياسر بهدوء: لاياقلبي انتي اللي مافيه مثلك
:

:
:
الساعه 6:30 صباحاً بتوقيت السعوديه 7:30مساءً بتوقيت أسبانيا
دخلت الجناح اللي بالفندق غرفة ضخمه شاشة بلازما قابله للدوران مقابل السرير ثلاجه بدولاب خشب على زاوية الغرفة ..سرير دائري خشبي قابل للدوران مفروش بالستان الذهبي وتمت تغطيت السرير كاملاً بستاره من الحرير الشفاف الأبيض دولاب ملابس بالجدار باب زجاجي عريض يمين السرير يطل على غرفه صغيره مكشوفه تطل على المنظر الخلاب شرق استراليا مدينة بانتامو بالتحديد,,الحمام وانتم بكرامه بانيو دائري يتحكم بتدفق المياه سريعه او بطيء وسخونتها كما يقوم بعمل دورات لتدفق المياه لراحة المستخدم يحوي ذبذبات مغناطيسيه لراحه اكبر اثناء الاستحمام تسريحه مستطيله كاملة الأستخدامات تحوي مغسله صغيره بشكل صدفه كما يحوي الحمام سماعات لتشغيل المسيقى الهادئه المريحه للأعصاب..
اول مادخلت عبرت الممر الصغير اللي يساره باب الحمام وانتم بكرامه وبعد الممر تجي الغرفه الفخمه فتحت عينها بذهول تناظر الغرفة حست انها بفيلم اجنبي واكيد هذا مو واقع المكان كان يسحر حست بالنعاس يتسلل لكل خليه بجسمها بعد ماشافت هالسرير الفاخر حطت شنطتها الصغيره على الكنب الفاخر اللي مقابل السرير وباللون الذهبي والأحمر وراحت جلست على السرير محتاره وش تسوي..
اما احمد بعد ماشكر النادل قفل الباب ودخل الغرفه بشكل طبيعي جلس على الكنبه وهو ساكت..
لجين تناظره وبكل هدوء: احمد شفيك
احمد بعد ماتنهد :اول ماقال الموظف ان خالك حاجز لنا جناح عرسان فخم كان ودي اقول له غير الغرفه لجناح بغرفتين بس خفت خالك موصي علينا احد ويحسب ان فيه شي صار بيننا لاسمح الله
لجين بينها وبين نفسها: كل هذا يااحمد وماصار شي الله يساعدني بس ..ابسمت له وبكل هدوء: انام على الارض عادي
احمد : لا مو سالفة انا عادي انام على الارض بس ماادري استحي اطلب شراشف ومخدات
لجين: طيب نام معي على السرير عادي
احمد بسرعه: لا لا مابي انام معاك
لجين راحت عند الشنطه اخذت ملابس دخلت الحمام وانتم بكرامه لبست بيجامه شورت قصير مره وبلوزه كت شفافه تقريباً..
بعد ماطلعت من الحمام وانتم بكرامه مرت من جنبه وراحت للسرير دخلت باللحفاف وقبل تنسدح: انا صراحه بنام مره تعبانه وانت تعال نام معي بلا دلع
احمد بدون لايلتفت لها: نامي نونه ماعليك مني
انقهرت من بروده حطت راسها على المخده بعصبيه وصارت تفكر وش ناقصني عشان يشوفني عروس له وشوي وراحت بنوم عميق
:

:
:
الرياض الساعه 7صباحاً
نوره وهي نعسانه: ياربي بندر خليني انام
بندر بأصرار: قلت لك مابي
نوره بتعب: حرام عليك بندر خربت نظام نومي والله بموت من النعس
بندر بنبره جاده: قـــلــت لك مــــابي
نوره بهدوء: وش تبي اجل
بندر بحزن: نوره احبك ابيك توعديني ماتتركيني
نوره: وانا قلت بترك بس الانسان مايضمن عمره
بندر بسرعه: خلاص اوكي ادعي مايفرقنا الا الموت
نوره تحاول تقنعه: بندر افهم نا قصدي يعني ماادري بكره وش يصير
بندر واللي استولى عليه الحزن: نوره انتي تدرين لو تتركيني وش يصير فيني اموت والله اموت انا عشقتك ماادري كيف حبيتك غيرتي فيني اشياء كثير مو مصدقه اني احبك مستعد اتقدم لك رسمي حتى لو ماخلصت دراسه ابوي عنده خير
نوره تتبسم: حبيبي مصدقتك وابيك تكمل دراستك الدراسه سلاحك ومستقبلك
بندر بتوسل: طيب اوعديني ماتتركيني
نوره مبسوطه: اوعدك مااتركك الا لـقبري
بندر بسرعه: بسم الله عليك جعل يومي قبل يومك
نوره بهدوء: بندر لهالدرجه تحبني
وقبل يجاوبها بندر انفتح الباب بسرعه ..رفعت راسها وشافت سلمان اخوها قفلت الجوال بسرعه وبأرتباك
سلمان يناظرها: سمعت صوتك تسولفين عرفت انك صاحيه
نوره بتوتر: ايه صاحي
سلمان بعد ماجلس على سريها: انا مو جايني نوم
نوره بأستغراب: ليه ياخوي
سلمان فتح فمه يبي يجاوب بس قطعه صوت جوال نوره ناظر بالجوال وقالها بهدوء: ردي على جوالك
نوره وهي تعطي المتصل بزي: ماعليك هذي خويتي ونشبه وبتصدع راسي علمني انت بس ليه مو جايك نوم؟
سلمان بحزن: مااشوف أي ردت فعل من العنود
نوره تتبسم : لاتستعجل ياخوي انتظر تو بدري يمكن الحين شافته
سلمان يتنهد: على الاقل ترسل مسج
نوره: ماعليه ياخوي اصبر
سلمان: مالي الا الصبر ..وقف وناظرها: ياللا بروح انام وانتي نامي واتركي عنك خويتك
نوره: ان شاء الله
:

:
:
يوم الجمعه الساعه 7مساءً بتوقيت السعوديه 8صباحاً بتوقيت أسبانيا ..
صحت من نومها شافته مقرب الكنبه للسرير من الجهه اللي المفروض ينام فيها وجالس على الكرسي وحاط رجلينه على السرير مغطيها باللحاف ومسند راسه على الكنبه ونايم..
قامت من مكانها وراحت له حطت يدها على كتفه وهزته:احمد قوم قوم نام بالفراش انا خلاص صحيت
احمد صحى بكسل وراح الفراش تلحف اول ماحط راسه على المخده فز بسرعه: لاوش اللي انام بقوم البس عشان نروح نفطر ..وغمز لها نسيتي انك بشهر العسل
لجين تبتسم بدون نفس :ايه صح ياللا قوم
راح الحمام تروش ولبس ..اول ماطلع ناظرت فيه وهو لابس قميصه الابيض وبنطلون جينز اسود وحزام ابيض اخذ جاكيته الاسود الجلد وناظرها: مشينا..
كانت ناعمه مره ببنطلونهاالجينز الكحلي والتي شرت الموف راحت للدولاب اول مامسكت علاق الملابس اللي يحمل عبايتها ..مسك احمد العبايه بسرعه:ماعندك لبس اكثر حشمه يعني لبس محجبات ينفع هنا بدال العبايه اللي تلفت الانظار تعرفين هنا
لجين تناظر فيه: ماعندي
احمد بعد تفكير :تنوره طويله عندك ؟
لجين: ايه عندي تنوره جينز
احمد بتساؤل: مخصره؟
لجين بهدوء: لا
احمد : روحي بسرعه البسيها بدال البنطلون
لجين : والتي شرت؟
احمد : لا خليه وتعالي
راحت الحمام بسرعه لبست التنوره وطلعت لقت احمد ينتظرها وبيده جاكيت طويل له ومبتسم ابتسامه عريضه :البسي هذا فوق ملابسك
لجين : يمكن واسع
احمد مبتسم: انا نحيف يعني راح يكون واسع كفايه عشان يسترك
لبست لجين الجاكيت البيج اللي تعدى ركبتها بشوي وكان واسع بس مو لدرجه ملفته لا كان ساتر قفلت زرايره ولفت غطاها بعنايه ..
ناظرت احمد: اطلع كذا؟
احمد:ايه مشينا
مشت معاه اول ماوصل لباب الجناح وقفت وبكل ارتباك: احمد استحي اطلع كذا
احمد يمسكها من يدها: تعالي انا معاك
مشت معاه وهي حاسه بخجل كبير احمد كان يضحك على منظرها
بعد ما خلصو فطورهم بالبوفيه الخاص بالفندق طلعو مع باب الفندق الفخم وكانت سيارة الليموزين السودا الفخمه تنتظرهم فتح لهم السواق الباب بأبتسامه ساحره..
كانت تناظره وبعد ماقفل بابه وتحركت السياره: احمد
احمد متبسم: ياعيونه
لجين بخجل: احس كل الناس تناظر فيني
احمد يضحك: لا ماعليك لبسك محتشم وهنا محد يناظر بالثاني عندهم احترام كبير للخصوصيات
السواق يناظرهم من المرايا ومتبسم على الأخر : شو استاذ وين بدك تروح
احمد مبسوط: عربي؟
السواق: أي والله عربي من سوريا
احمد: وش حادك تشتغل بأسبانيا
السواق: بتدرس هون وبتعرف لازمني صمد مصاري
احمد: الله يعينك...والتفت للجين:والله هاللاجئين يتعبون كثير الله يكون يعونهم
لجين تناظره ومتبسمه على الأخر حاسه ان هالانسان غير كل البشر شخص من عالم اخر
السواق : شو استاذ
احمد واللي كان يناظر لجين بنظره غريبه: هاه
السواق يضحك: وين بدك تروح نمشي على البرنامج
احمد مستغرب: البرنامج؟
السواق: أي العم ابو سلمان حاجز لكم برنامج كامل المصاريف
احمد بينه وبين نفسه: اشوى مافصلت الغرف وبصوت عالي :اول شي خذنا اقرب سوق وبعدها بنروح ساحة كولون وبكره نبدأ البرنامج
السواق: شو جاي على اسبانيا قبل
احمد يضحك: هيك شي بس اهم البرنامج فيه Las Ventas Bullring ودي اوريها للمدام
السواق : اكيد فيه
لجين بسرعه: وش تطلع ذي؟
احمد: حلبة مصارعة الثيران
لجين بخوف:ياماما لا لا مابي اروح
احمد بثقه: مو كيفك
اول ماوصلو للبوتيك اللي كان باين عليه غالي كان قمه بالفخامه ابوابه زجاجيه والباترينات اللي برا يزيدونه فخامه ..دخلت المحل وهي ممسكه بيد احمد بخجل ناظرت بالمحل اللي كانت تتوسطه دوائر مرتفعه كل وحده الاسبانيه اللي جات تحيهم بأبتسامه حست انها بأغنية كاظم الساهر ..
احمد: ( احتاج معطف للمدام)
الأسبانيه: (تفضل معي)
احمد شاف بالطو جلد مره حلو طويل يوصل لتحت الركبه وطلب منها تجيب مقاس اكبر وناظر بلجين: عشان ياخذ دور العبايه ..ومسكها سحبها بسرعه تعالي نشوف غيره راح معاها للجهه الثانيه وشاف واحد خامته مره حلوه وطلب مثله وقال لها تجيبهم كلهم باللون الاسود وكمل يقلب فيهم يبي يشتري واحد ثالث
لجين تسحبه: احمد خلاص اثنين يكفوني
احمد وهو يقلب فيهم بسرعه: لا باخذ لك واحد ابو فروه ..وبسرعه :ايوهذا هو ..مشى بسرعه : تعالي نشتري لك بلايز طويله
لجين: عندي بعدين مايحتاج الجاكيت طويل مثل العبايه مايبان اللي تحته وتنانير عندي ..احمد بعد تفكير: اجل نشتريلك شالات ملونه
لجين بت ذمر: مـــابي الا الاسود
احمد يناظر بالمحل: طيب بشتري لك جزمه (وانتم بكرامه
لجين بسرعه وهي تسحبه: تعال حاسب بس ..مابي شي ثاني
احمد بتذمر: طيب
بعد ماحاسب طلع وحط الاكياس بالسياره وناظر بالسواق قبل يقفل الباب:تقدم الى بداية الشارع بمشي مع المدام شوي
السواق: على عيني
مشى معاها بجنب النافوره اللي كانت تتوسط الشارع والحديقه اللي تزيد الشارع جمال ..الحديقه كانت مختلفه شبيه بالمعالم الاثريه ..
احمد يناظر لجين: ندخل الحديقه شوي؟
لجين:كيفك
دخل معاها الحديقه وهي تناظر بالاشجار الكبيره اللي ماليه الحديقه اول مره تعرف المعنى الحقيقي للحدايق
لجين تناظر احمد وبهدوء: تصدق احمد
احمد: وش
لجين: دايم كان ودي افسخ جزمتي(وانتم بكرامه) واررررررررركض
احمد يضحك: عليك افكار
وبعد مامشو شوي ناظر فيها: نونه افسخي جزمتك
لجين مستغربه: ليه؟
احمد وهو يفسخ جزمته :افسخي بس
لجين فسخت جزمتها ومسكتها بيدها: وبعدين؟
احمد : اركضي
لجين تمشي مستحيه : لامابي
احمد يمسك يدها: تثقين فيني؟
لجين : ايه
احمد بصوت عالي وبحماس: 123 ..مسك لجين بقوه وصار يركض
لجين تركض غصب عنها: يامجنون
احمد يضحك: مجنون مجنون عيشي بس
لجين تضحك: ياربي احس العالم يناظرونا
:

:
:
الرياض الساعه 2 الظهر يوم الخمس سنة 1421للهجره
بعد ماخلصت تنظيف الحوش جلست بتعب ضمت رجلينها وحطت راسها على رجلها وهي تحس بتعب ..فيه عبره بصدرها خانقتها ..دمعاتها بدت غصب عنها تسيل على خدها وهي تسمع الاصوات داخل البيت..
ماجد يصارخ بصوت عالي: وينها هالزفت
ام ماجد:برا تنظف الحوش
فتح الباب الخارجي بقوه لدرجه ضرب الجدار وطلع لها ثاير مسكها من شعرها وبكل عصبيه: انتي يالزفت ليه تشيلين غرشتي
شذا تدفه عنها: وخر عني مادخلت غرفتك
ماجد يضربها: لاتكذبين ياحيوانه
شذا بصوت عالي : لاتصارخ علي قلت لك مالمستها
ماجد يدفها بوحشيه على الجدار: كلي تبن اصارخ مااصارخ كيفي
جلست على الارض بألم وهي تبكي
ماجد يناظرها بقرف: تتتتتتتتتتتتف عليك صح ناس مريضه
:

:
:
الساعه 10 مساءً بتوقيت السعوديه 1 الظهر بتوقيت أمريكا
شرب عصير الليمون البارد وجلس يشوف تلفزيون بروقان
نجلاء جاته مبتسمه وجلست على رجله تمسح على شعره بحنان: اقول حبيبي
مشعل بروقان: امري ياروحي
نجلاء : قلبي نبي نطلع من هنا طفشنا من اكل المطاعم والمكان مه صغير وانت خلاص تعلمت اللغه
مشعل: اللي تبينه خلاص بكره اكلم المرشد يشوف لي شقه
نجلاء بسرعه: لا لا وحده صديقتي تدرس هنا وبتخلي شقتها خل ناخذها وش رايك
مشعل ببرود : عادي ماتفرق معي أي شقه
نجلاء: بس اجارها غالي شوي
مشعل: عادي الاجار مايفرق عندي
نجلاء بفرح: خلاص بقول لها
مشعل: قولي لها
نجلاء تناظره وبينها وبين نفسها وبكل خبث: هناك ببدا معاك البدايه الصحيحه
:

:
:
الرياض الساعه 11 مساءً
واقفه عند جهة الطوارىء وتصارخ: اقول لك بنتي ماتتحرك تقول الدفع مقدم
الموظف: اناعبد مؤمور مالي شغل
شذا وهي تبكي وتصارخ: بس اسعفوها على مااروح البيت وارجع الله يخليك بنتي بتموت
كان مار من جهة الطوارىء وسمع صوتها اللي ميزه قرب منها بخوف : خير شذا
شذا وهي تبكي: الحقني فهد بنتي بتموت ومو راضي يسعفها
فهد ناظر بالبنت فتح عينها وشالهابسرعه وهو يصارخ: سستر تعالي معاي بسرعه حالة تسمم ..وصارخ على الموظف هالمريضه على حسابي الخاص

آخر مواضيعي 0 أناس في غيبوبة
0 لعنادك هويت وبحسنك خقيت//روعه للكاتبة ساحرتهم بعيوني
0 تؤام ولكن أغراب بجامعة أمريكية //للكاتبة دم حبيبي يرويني
0 اسئلة للتعرف على الأعضاء
0 لعبة بيد امرأة للكاتبة براءه/ رواية تجنن
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
براءه اطفال العالم .. ادخل وشوف براءه البزارين مو بزاريننا وده دجه و صرقعه - صرقعه في صرقعه 4 11-10-2010 06:10 AM
رواية الحب بعد فوات الاوان ... أقوى رواية سعودية رومانسية جريئة % RORO % قصص حب رومانسيه - روايات طويله و قصيره للجوال - Novels stories 36 04-05-2010 07:39 PM
رواية اذا قصدك تهين اسمي عشان تشمت العذال حشى لا انت ولاغيرك ولا عشره من اشكالك رواية جنان امير العشاققق قصص حب رومانسيه - روايات طويله و قصيره للجوال - Novels stories 175 12-22-2009 01:02 AM
لص في متاهات العشق/ رواية للكاتبة عروس الظل دلعني ابوي قصص حب رومانسيه - روايات طويله و قصيره للجوال - Novels stories 107 10-23-2009 02:55 PM
رواية سواها قلبي اعجبتني وحبيت تقرونها للكاتبة جوهرة الممكلة عيونها ذابحتهم بالدموع قصص حب رومانسيه - روايات طويله و قصيره للجوال - Novels stories 1 07-22-2009 08:11 PM


الساعة الآن: 06:23 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

تنبيه: لا يتحمّل موقع ومنتديات أسوار أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا، ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر وللتبليغ عن أي مواد مخالفة يرجى مراسلتنا من هنا .